تسجيل الدخول


العودة   منتدى مملكة الدوشجية > القصص والروايات > قصص اطفال - قصص مصورة للاطفال

قصص اطفال - قصص مصورة للاطفال قصص اطفال , قصص مصورة للاطفال , رحلات سفر قصص اطفال, ادب الطفل, اناشيد اطفال , قصص جحا للاطفال , قصص حيوانات للأطفال

وردتان .. قصة ممتعة لطفلك

اعضاء مملكة الدوشجية اليكم قصة وردتـــــــان .. قصة ممتعة لطفلك كان في غرفة سلمى وردتان: إحداهما صناعيةٌ، في زهرّيةٍ أنيقة،

 
 
  #1  
قديم 11-12-2017
موقوف
رقم العضوية : 105119
تاريخ التسجيل : Jan 2017
مجموع المشاركات : 1,909
زهرة الياسمين غير متواجد حالياً

زهرة الياسمين


 

اعضاء مملكة الدوشجية اليكم قصة وردتـــــــان .. قصة ممتعة لطفلك

كان في غرفة سلمى وردتان: إحداهما صناعيةٌ، في زهرّيةٍ أنيقة، والثانية وردة طبيعية، تغمرُ ساقها في ماءِ كأسٍ من زجاج..‏


وجاءَتْ صديقاتُ سلمى لزيارتها، فأخذَتْ كلّ واحدةٍ منهنّ، ترفع الكأسَ، وتشمُّ الوردة، ثم تقول منتشية:‏

-ما أجمل هذه الوردة، وما أطيبَ رائحتها!! وحينما انصرفتِ الزائراتُ، أصبحت الغرفة خالية، بينما ظلّتِ الوردةُ الصناعية، مملوءةً بالغيظ والحسد، لأنها لم تسمعْ كلمةَ مدح، ولم تلفتْ نظرَ أحد! ودخلَتْ نحلةٌ جميلة، من النافذة المفتوحة، فأرادتٍ الوردةُ الصناعية، أن تجذبها إليها، لتغيظَ الوردةَ الطبيعية، فشرعَتْ تنادي:‏

تعالي إليّ أيتها النحلة‏

لن تجدي مثل جمالي‏

منظري رائع‏

ألواني حمراء‏

أوراقي ناعمة‏

أعيش بلا غذاء‏

وأحيا بلا ماء‏

وأبقى ناضرة، لا أعرف الذبول.‏

ظلّتِ الوردةُ الصناعية، تباهي بجمالها، وتفخر بنفسها، والوردة الطبيعية، تنفحُ العبيرَ صامتة، لا تنبس بكلمة.. وعلى الرغم من ذلك، طارتْ إليها النحلةُ، وعانقَتْها مسرورة، فغضبَتِ الوردةُ الصناعية، وخاطبتها مدهوشة:‏

-ما الذي جذبكِ إلى تلك الوردة؟!‏

-جذبني إليها عطرها وجمالها.‏

-وكيف عرفتِ ذلك، ولم تسمعي منها كلمة واحدة؟!‏

قالت النحلة:‏

-الشيءُ الجميلُ لا يحتاج إلى دعاية وكلام.‏

***‏

حينما ذبلتِ الوردةُ الطبيعية، شمتَتْ بها الوردةُ الصناعية، وقالت ساخرة:‏

-أراكِ قد ذبلْتِ سريعاً!‏

-إذا فارقْتُ أرضي، لا أعيش إلا قليلاً.‏

-أمّا أنا فأعيش عمراً طويلاً.‏

-طولُ العمر، لا يدعو إلى الفخر .‏

-وبأيّ شيء نفخر؟‏

-بما نعطيه للآخرين.‏

-وماذا أعطيتْ في عمركِ القصير؟!‏

-أعطيْتُ الرحيق والعطر، فهل أعطيتِ أنتِ شيئاً في عمركِ الطويل؟‏

أطرقتِ الوردة الصناعية، تفكِّرُ فيما سمعَتْ، فأدركتْ صوابه، وحينما رفعَتْ رأسها، لتعتذر إلى الوردة الطبيعية، وجدَتْها قد ماتتْ، تاركةً من بعدها، رائحة عطرة لا تموت!‏

 

 

 

 

ننصحك بمشاهدة المواضيع التالية ايضا

عشبة بن علي اليمني : علاج العقم وتأخير حالات لأنجاب لدى الرجال والنساء ..
اكبر تجمع لماركات الساعات العالمية الدرجة الاولى وبتخفيض 50 بالمائة
سمعتوا او حد جرب شاى التخسيس الاسبانى بالطحالب من نهر الامازون
ناتشورال سليمنج : نحافة بطريقة طبيعية: وبدون رجيم اورياضة أوجهد أوتعب: معا التجارب
سمعتوا او حد جرب شاى التخسيس الاسبانى بالطحالب من نهر الامازون
أكبر قاعدة بيانات عملاء فى مصر للتسويق الهاتفى و الرسائل الدعائية
شقق تمليك للبيع بمدينة جدة ابتداء من 330 الف ريال
فتح باب التقديم للدراسة بالجامعة الدولية الخاصة



 
التوقيع : زهرة الياسمين

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.1 منتديات