تسجيل الدخول


العودة   منتدى مملكة الدوشجية > القصص والروايات > قصص اطفال - قصص مصورة للاطفال

قصص اطفال - قصص مصورة للاطفال قصص اطفال , قصص مصورة للاطفال , رحلات سفر قصص اطفال, ادب الطفل, اناشيد اطفال , قصص جحا للاطفال , قصص حيوانات للأطفال

ليس للكذبِ ألوانٌ

ليس للكذبِ ألوانٌ دخل الأبُ للمنزل مُمسكًا في يدِه حقيبةً بلاستيكيَّةً مملوءةً بالتُّفاح. هُرِعَ ممدوحٌ الصَّغيرُ لوالدِه هاتفًا: تفَّاحٌ.. تفَّاح..

 
 
  #1  
قديم 02-10-2017
عضو نشيط
رقم العضوية : 96804
تاريخ التسجيل : Jan 2008
مجموع المشاركات : 2,473
يا الهي غير متواجد حالياً

يا الهي جيــــد


 

ليس للكذبِ ألوانٌ




للكذبِ ألوانٌ

دخل الأبُ للمنزل مُمسكًا في يدِه حقيبةً بلاستيكيَّةً مملوءةً بالتُّفاح.
هُرِعَ ممدوحٌ الصَّغيرُ لوالدِه هاتفًا: تفَّاحٌ.. تفَّاح.. شكرًا يا أبي.
ارتسمتِ ابتسامةٌ واسعةٌ على شفاهِ الأبِ وهو يقول: أعلمُ أنَّك تحبُّ التفاحَ كثيرًا.
وهنا قالتِ الأمُّ: ولكنِّي الآنَ سأحفظ التفاح حتى نتناولَ غداءَنا وبعدها يأخذ كلٌّ منَّا نصيبَه من التفاح.. لَا تنسَ بقيَّةَ أخوتِك يُحبُّون التفاحَ مثلك.
وضعت الأمُّ التفاح بالمطبخِ بينما أخذتْ تُجهِّز طعامَ الغداء بانتظارِ بقيَّة أولادِها يعودون من المدرسة، وبينما الأمُّ منهمكةً في إعدادِ الطَّعام تسلَّل ممدوحٌ الصَّغيرُ بهدوءٍ وفتح كيسَ التفاح وأخذ تفَّاحتين ثمَّ أسرع لحجرتِه وأغلقها خلفَه وأخذ يأكل التُّفاحتين بنهمٍ شديدٍ.
انتهت الأمُّ من تجهيز الطعام وفي الوقتِ نفسِه وصل صغارُها من المدرسة وجلسوا جميعًا يتناولون طعامَ الغداء، وهُنا قال محمود لأخوتِه: ألَا تعلمون أنَّ أبي أحضر لنا تفاحًا؟
فرح أخوتُه كثيرًا ونظروا لأبيهم قائلين: حقًّا يا أبي.. هل اشتريتَ تفاحًا لنا اليومَ؟
أجابهم أبوهم بحبٍّ: اشتريتُ لكم أجمَلَ وألذَّ تفاحٍ في السوق.. سنأكلُه عقبَ الغداء.
وبالفعل عقب الغداء نهضتِ الأمُّ لتحضرَ كيسَ التفاح وما أن وقعتْ عيناها على الكيس حتى لَاحظتْ أنَّه مفتوحٌ وليس بالشَّكلِ الذي وضعتْه به، كانتْ هناك تفَّاحتان كبيرتان في أعلى الكيسِ أين ذهبتا؟
حملتِ الأمُّ الكيسَ وعادتْ لحجرِة المعيشةِ تسألُ زوجَها: هل أخذت تفاحًا من الكيس؟
أجابها زوجُها بصدقٍ: كلاَّ بالطَّبع.. لقد اتَّفقنا أن نأكلَ التفاحَ بعد الغداء.
نظرت الأمُّ لصغيرِها ممدوحٍ نظرةً خاصَّةً وهي تقول: هل أخذتَ تفَّاحتين من الكيسِ يا ممدوحُ؟
تلَعْثمَ ممدوحٌ وهو يُجيبها قائلاً:لا.. لا لم آخُذْ.
حدجتْه أمُّه بنظرةٍ صارمةٍ وهي تقول: لا تكذبْ يا ممدوح.. كنْ صادقًا كي لا يُعاقبَك اللهُ.
انفجر ممدوحٌ باكيًا وهو يقول: أنتم تعلمون حبِّي للتفاح.. لقد كذبْتُ كِذبةً بيضاءَ صغيرةً وأعترفُ الآن بهذه الكذبةِ البيضاءِ.. أنا مَن أخذ التفاحَ.
ظهر الغضبُ على وجهِ الأمِّ وهي تقولُ: الكذبُ هو الكذبُ.. لا يُوجد كذبٌ أبيضُ وكذبٌ أسودُ.. هل فهمتَ؟
أجابها ممدوح في ندمٍ: فهمتُ يا أمِّي.. وأعدُكِ ألَّا آخُذَ شيئًا دون علمِك مرَّةً أخرى وألَّا أكذبَ أبدًا.
وهنا سامحتْه أمُّه ومنحتْه تفاحةً حمراءَ كبيرةً.

 

 

 

 

ننصحك بمشاهدة المواضيع التالية ايضا

صورة حسين فهمي وهو طفل ما شاء الله عليه زي القمر
اكبر مفاجأة صادمة وغير متوقعة للمشاهدين فى حلقة سما المصرى فى رامز قرش البحر
مفاجأه من العيار الثقيل تعرف علي الفنان الذي أجبر رامز جلال بخلع الشورت بعد عمل مقلب فيه
مفاجأة بالصور الحصرية هل تعرف من هو والد الفنان رامز جلال
صور غريبة لريم البارودى مع صديقها تثير سخرية جمهورها
بالصور شاهد لاول مره على الانترنت ابن الفنان الراحل محمود ابو زيد اللي كان في ونيس
مالم تعرفه عن قصة وفاة الفنان صلاح قابيل التى ارعبت المصريين
شاهد أخر صور تم التقاطها للفنان عبد الله محمود قبل وفاته



 
التوقيع : يا الهي
قديم 02-10-2017   #2
معلومات العضو
عضو نشيط
 
عدنية حرة جيــــد
افتراضي رد: ليس للكذبِ ألوانٌ

كبر حجم الصور
يصعب قراءة القصة

عدنية حرة غير متواجد حالياً  

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.1 منتديات