تسجيل الدخول

"أنت" رصيدك الحالي 20 جنية لمعرفة كيفية الاستلام

أول منتدى يتيح للأعضاء الربح المادي من خلال مشاركاتهم ,, هدفنا الحصول على الكفاءات

آخر عملية تحويل أرباح يوم [20-2-2014] عملية التحويل القادمة يوم [20-4-2014]


العودة   منتدى مملكة الدوشجية > المنتدي العامـ > المنتدى الإخباري > الأخبـار > السياحه

السياحه يحتوي على كل ما يخص السياحه من مناظر طبيعيه ومعالم سياحيه

موسوعه بالصور والمعلومات عن المتحف المصري

 
 
  #1 (permalink)  
قديم 10-19-2014
الصورة الرمزية Mone 2014

دوشجي

رقم العضوية : 61535
تاريخ التسجيل : Sep 2014
مجموع المشاركات : 535
فناني المفضل : مصرية
مطربي المفضل : music
Mone 2014 غير متواجد حالياً

Mone 2014 جيــــد

إجمالي أرباحي : 111 جنية
الرصيد الإفتتاحي : 20 جنيه
الإقامة : لا مكان لا وطن
موبايلي : زهرة الرومانسية

 

موسوعه بالصور والمعلومات الهامه عن المتحف المصري موسوعه شاملة داخل مقتنيات الاثرية داخل المتحف المصري موسوعه كاملة للمتحف المصري وكنوزة الاثرية جولة داخل المتحف المصري بالصور والمعلومات






المتحف المصري





صمم المتحف المصري الحالي عام 1896، بواسطة المهندس الفرنسي مارسيل دورنو، على النسق الكلاسيكي المحدث والذي يتناسب مع الآثار القديمة والكلاسيكية، ولكنه لا ينافس العمارة المصرية القديمة التي ما زالت قائمة.

وتجدر الإشارة بأن القاعات الداخلية فسيحة والجدران عالية. ويدخل الضوء الطبيعي خلال ألواح الزجاج على السقف ومن الشبابيك الموجودة بالدور الأرضي. أما الردهه الوسطى بالمتحف فهي أعلى جزء من الداخل حيث عرضت فيها الآثار مثلما كانت موجودة في المعابد القديمة. وقد روعي في المبنى أن يضم أى توسعات مستقبلية، كما يتناسب مع متطلبات سهولة حركة الزائرين من قاعة لأخرى.

هذا وقد وزعت الآثار على طابقين، الطابق السفلي منها يحوي الآثار الثقيلة مثل التوابيت الحجرية والتماثيل واللوحات والنقوش الجدارية. أما الطابق العلوي فيحوي عروضا ذات موضوعات معينة مثل المخطوطات وتماثيل الأرباب والمومياوات الملكية وآثار الحياة اليومية وصور المومياوات والمنحوتات غير المكتملة وتماثيل وأواني العصر اليوناني الروماني وآثار خاصة بمعتقدات الحياة الآخرى وغيرها.




آنية بمقبضين وكتابات إغريقية






وعاء تخزين طويل، برقبة متسعة وشفة متموجة وقاعدة مستديرة. وللوعاء مقبضان صغيران؛ بين الشفة والكتف.






وبدن الوعاء غير مزخرف، باستثناء جزء تحت الكتف؛ حيث يوجد نص إغريقي مكتوب باللون الأحمر على الإناء؛ ربما للتعريف بمحتوياته.


ومن الواضح أن البدن قد شكل على عجلة الفخراني، ولكن من خشونة ولمعان المقبضين؛ يشتق أن هذين صنعا يدويا.






الأبعاد


الارتفاع ٥٢ سم




آنية كانوبية بغطاء على شكل رأس صقر




آنية كانوبية كبيرة مجوفة من الألاباستر؛ بغطاء على شكل رأس صقر. وشكلت ملامح وقسمات وجه الصقر بدقة بخطوط نقش بارز تشير إلى الرأس وجفني العينين والمنقار.



وقد نحتت عدة أعمدة من نص بالكتابة الهيروغليفية في مقدمة الإناء. ويتكون النص من دعاء أو صلاة إلى سرقت؛ لكي يحفظ المتوفى وأحشاءه الداخلية التي ترتبط بالمعبود قبح سنواف، وهو المسئول عن حماية الأحشاء.


الأبعاد


الارتفاع ٥٠.٥ سم



آنية كانوبية لست-أري-بن ابنة هانا






آنية كانوبية من أصل أربع أوانى كانت تضم الأعضاء الداخلية المستخلصة أثناء عملية التحنيط. هذه الآنية لها غطاء يحمل رأس على هيئة ابن آوى المسمى "دواموتف".



ويحمل الإناء نقشا من أربعة أعمدة من الكتابة الهيروغليفية تعطي اسم ولقب المتوفاة؛ وهي ست-أري-بن، ابنة "هانا".


وكانت الآنية الكانوبية تحمل أغطية برؤوس أبناء المعبود حورس الأربعة؛ الذين كان من واجبهم حماية الأعضاء الداخلية للمتوفى. وهم المعبود "إمستي"، برأس بشر، هو الروح التي تحمي الكبد؛ و"حبي"، برأس قرد البابون، مسئول عن الرئتين؛ و"دواموتف"، برأس ابن آوى، مسئول عن حراسة المعدة؛ و"قبحسنوف"، برأس صقر، مسئول عن حماية الأمعاء.


الأبعاد


الارتفاع ٣٨ سم





آنية مرهم في شكل أسد خاصة بتوت عنخ آمون




آنية مرهم لتوت عنخ آمون في شكل أسد، صور الأسد الأسطوري فيها واقفا ورجله اليمنى إلى الأمام.

ويظهر الأسد مزاجا عدوانيا ضد قوى الشر؛ مكشرا عن أنيابه، ولسانه خارج فمه مهددا وإحدى رجليه الأماميتين مرفوعة باتجاه قوى الشر بينما تستقر الأخرى على علامة "صا" الهيرغليفية التي تعني "حماية"؛ ولذا يسمى أسدا وقائيا (حاميا).

وآنية المرهم هي الحمل الوحيد على رأس الأسد، وهو يحملها بنفس طريقة الفلاحات المصريات في حمل جرار الماء. والآنية مزينة بزخارف نباتية ومربعات صغيرة منقوشة باللونين الأبيض والأزرق.

وقاعدة تمثال الأسد في شكل مقعد مستطيل مزين بزخارف هندسية ونباتية مطلية بألوان الأبيض والأزرق والأصفر. والقطعة الرائعة شكلت من كتلة واحدة من المرمر؛ بينما صنع لسان الأسد، كما صنعت أنيابه ومخالبه، من العاج.
الأبعاد

الارتفاع ٢٦.٥ سم



أبو الهول لأمنحتب الثاني


عادة ما يكون جزء الرأس ممثلا لوجه الفرعون الحاكم بينما الجسد ممثلا لجسد الأسد رمزا للقوة بينما الرأس ترمز للحكمة والذكاء.

وقد نحت المصريون القدماء أشكالا مختلفة من تماثيل أبى الهول بعضها يحمل ملامح وجه إنسان أو وجه كبش أو وجه إنسان له لبدة الأسد.

ويمثل هذا التمثال صورة آمون رع والتي كانت تعرف في ذلك الوقت الذي نحت فيه التمثال وهذه الوجوه عادة ما تكون ممثلة لوجه الفرعون الحاكم. وهو هنا أمنحتب الثاني.
الأبعاد

الطول ٣٣ سم


أجزاء من زخرفة قصر



كانت هذه القطع فى الأصل جزءاً من مناظر مائية تزين حجرة فى أحد القصور. ويحيط باللوحتين إفريز أو شريط زخرفى يتكون من وريدات صغيرة.

ويصور المنظر باقة من نبات البردى وأنواع أخرى من النباتات ذات ورقات كبيرة مرقطة بوريدات زرقاء يطير بينها بعض الإوز البرى. وقد نُفذ الرسم على سطح جاف بأسلوب متحرر وبدون استخدام أى خطوط إرشادية.

ونلاحظ أن تمازج الألوان أعطى تأثيراً مبهجاً ذا ظلال كثيرة. وهذه الألوان المستخدمة هى عبارة عن تمبرا مصرية قديمة طبيعية. والتمبرا هى طريقة تلوين تمزج فيها الألوان مع مواد لزجة تذوب فى الماء مثل صفار البيض.
الأبعاد

العرض ٨٠ سم
الطول ١٥٠ سم





أداة لسننجم لها وظيفة غير معروفة


عثر على هذه الأداة نصف الدائرية ضمن الأثاث الجنائزى لسننجم. ويبدو أنها كانت جزءاً من أداة أكبر. ولايزال دور ووظيفة هذه الأداة غير معروف.

وعلى طول حوافها نقش بدقة شريط رأسى من الهيروغليفية يعطى اسم ولقب سننچم. وما تبقى يقرأ: "أوزوريس، الخادم فى مكان الحق، سننچم، المزكى فى مكان الحق".

ويشير مكان الحق هنا إلى دير المدينة. وكل العلامات الهيروغليفية مكتوبة من اليمين إلى اليسار وملونة بالأزرق.
الأبعاد

القطر ١١.٥ سم
الطول ٠ م


أدوات الكتابة الخاصة بتوت عنخ آمون


عثر ضمن مقتنيات قبر توت عنخ آمون، على الكثير من ألواح وأقلام الكتابة، والمقلمات. بعضها استعمل في الكتابة فعلا، وبعضها الآخر ترك لأغراض جنزية.

والمقلمة المصورة هنا مصنوعة من العاج، وتحوي عجائن ألوان حمراء وزرقاء، فضلا عن سبعة أقلام من البوص.

ويوجد أنبوب على هيئة عمود له تاج يشبه سعف النخيل من خشب مذهب، مطعم بأحجار شبه كريمة وزجاج ملون، لحفظ مزيد من بوصات الكتابة.

وهناك مصقل رقيق على هيئة فرشاة، تشبه زهرة السوسن من العاج والذهب، منقوش باسم الملك.

أدوات تجميل الملكة حتب حرس


من المعروف أن المقبرة الأصلية للملكة حتب حرس، زوجة الملك سنفرو مؤسس الأسرة الرابعة، كانت في دهشور بالقرب من الهرم الشمالي لزوجها، ومن الراجح أنه نتيجة لتعرض هذه المقبرة للسرقة، فكان أن نقل أثاث الملكة الجنزي إلى مقبرة أخرى بالجيزة، حيث أعيد دفنه قرب هرم ابنها خوفو.


وقد امتلكت حتب حرس بعضا من الأواني الذهبية وأدوات الزينة، والتي من بينها هذان الإناءان واللذان شكلا بالطرق ثم صقلا جيدا. وقد عثر لها أيضا على شفرة حادة وأمواس، وكلاهما من الذهب الخالص.

وكان يستخدمان في إزالة الشعر ولدهان الوجه بالكريمات للتجميل.











أربع أساور من مقبرة الملك جر


عثر على هذه الأساور الأربعة في مقبرة الملك جر، أحد ملوك الأسرة الأولى بأبيدوس. وكانت مربوطة فوق ساعد إمرأة، ملفوف بالكتان. ولعلها كانت زوجة الملك جر، أو من أعضاء الأسرة المالكة.

وكانت الأساور مربوطة بأربطة من كتان، في موضع يمكننا من استنتاج الترتيب الأصلي لها.

وقد تكونت ثلاثة منها من أنواع مختلفة من الخرز، من ذهب وفيروز ولازورد وجمشت، وهو الأماتست.

أما الرابع فيتألف من سبع وعشرين لويحة، تمثل واجهة القصر، يعلوها الصقر حورس.

وتتجلى في الأساور أناقة الصناعة ودقتها، بما يدل على قدرة الفنانين القدامى في بداية عصر الأسرات.
الأبعاد

الطول ١٨ سم

أربع أوان كانوبية لمنشدة آمون

أربع أوان كانوبية من الحجر الجيري تخص سيدة البيت ومنشدة آمون؛ المدعوة "رويدج-تا-إن-تاي"، من الدولة الحديثة أو ما بعدها.

وتظهر رءوس الأواني الأربع (إنسان وقرد بابون وابن آوى وصقر) القليل فقط من التفاصيل؛ لكنها نحتت وصقلت بعناية ودقة. وتمثل الرءوس معبودات عرفت تحت اسم "أبناء حورس الأربعة"، وهي : "إمستي" المعبود ذو الرأس الآدمية ويتولى حماية كبد المتوفى، و"حابي" بوجه قرد البابون ويتولى حماية الرئتين، و"دواموتف" بوجه ابن آوى ويتولى حماية المعدة، ثم "قبحسنوف" برأس الصقر ويتولى حماية الأمعاء.

وتتضرع النصوص المنقوشة إلى كل فرد من أبناء حورس؛ بطلب منح القرابين للسيدة صاحبة الأواني.
الأبعاد

القطر ١٥ سم
الارتفاع ٣٢ سم


أربع جرار منقوش عليها اسم يويا

هذه الجرار الأربعة الملونة المنحوتة فى الحجر الجيرى تقف جميعاً على قاعدة واحدة من الخشب الملون. وهى مجوفة إلى عمق 4سم.

ويزين أغطيتها وردات صغيرة منحوتة بالنحت البارز، وقد لونت فى حلقات بالأصفر والأخضر والأحمر والأزرق، كما يوجد خط أزرق على خلفية بيضاء يحيط بها جميعاً.

وتقلد هذه الجرارالأربعة أشكال الآنية التى تستخدم لحفظ الدهانات. وقد نقش عليها نص بالهيروغليفية المبسطة فى عمودين موجه إلى يويا والد الملكة تيي.
الأبعاد

الطول ٤٠ سم
الارتفاع ٢١ سم






 

 

__________________

 

ننصحك بمشاهدة المواضيع التالية ايضا

ايـــــــــه قرانيه واحده جمعت كل الحروف الابجديه
اخبار اليوم
احمد نظيف يتزوج من خبيرة تكنولوجيا معلومات
التحليل الاقتصادي للعملات الرئيسيه والنفط والمعادن
مبارك أرفض النعرات الطائفية والتعصب الديني و قانون الضرائب العقارية لم يحسم بعد
الازالة قرار سليم و لكن ما ذنب الضحايا
حقوقيون يرفضون محاكمة متهمى نجع حمادى أمام أمن الدولة العليا
صفعة من مبارك ليوسف بطرس غالى

قديم 10-19-2014   #2 (permalink)
معلومات العضو

دوشجي

 
رصيدي الإفتتاحي: 20 جنيه
إجمالي أرباحي: 111جنية
Mone 2014 جيــــد
افتراضي رد: موسوعة عن المتحف المصرى

أربعة أوان كانوبية للمدعو "ماحر بري"

أربعة أوان كانوبية من الألباستر الجميل، عثر عليها داخل صندوق مكعب موضوع فوق زلاجة؛ حسب تقاليد الأسرة الثامنة عشرة.

وتحتوي الأواني على الأعضاء الداخلية المنزوعة من مومياء "حامل المروحة إلى يمين الملك وإبن المرضعة الذي عاش في منتصف عصر الأسرة الثامنة عشرة، ويدعى "ماحر بري".

وللأواني الكانوبية أغطية برءوس آدمية، وتحمل نقوشًا مكتوبة بعلامات هيروغليفية ملئت بعجينة زرقاء، وتحتوي على اسم المتوفى وأسماء الأرباب التي تتولى حماية الأعضاء الداخلية للمتوفى. وملامح الوجه موضحة؛ حيث حددت العينان، مع الحاجبين، بطلاء أسود - بينما طلي بياض العينين بالجير الذي يحتوي على نقطة حمراء في الزاوية الداخلية؛ لكي تعطي انطباعًا برأس بشرية حيوية.

وعثر على محتويات الأواني ملفوفة في الكتان المنقوع في مادة عطرية؛ مثل المومياء ذاتها التي وجدت بالمقبرة.



أقراط لتوت عنخ آمون

أقراط بسيطة، مصنوعة من خزف القيشاني غير المزجج، عثر عليها بداخل مقبرة توت عنخ آمون؛ وكانت من ذلك النوع الذي ارتداه الأعداء الأفارقة الذين صوروا على جدران المعابد المصرية القديمة.

وربما دخلت الأقراط إلى مصر عن طريق الهكسوس؛ أولئك الغزاة الآسيويين الذين استقروا بمصر خلال فترة الانتقال الثاني. وكان يرتديها الذكور والإناث؛ لكن يبدو أن ارتداء الذكور لها كان يقتصر على الفترة السابقة للبلوغ، إذ لا تظهر مطلقا في مشاهد تصور رجالا يافعين
أنوبيس حاملا قرص القمر

كان أنوبيس، ابن آوى الأسود، الحيوان الذي جسد المعبود الذي افترض أنه يحمي الجبانة؛ وعلى هذا أصبح المعبود الراعي للتحنيط. وكان أنوبيس يصور في المشاهد الجنائزية وهو يرشد المتوفى إلى أوزوريس في ساحة العدالة. وكان المحنطون للجثث يرتدون أقنعة بشكل رأس ابن آوى.

ولقد صور أنوبيس في أسطورة الولادة الإلهية للملكة حتشبسوت والملك أمنحوتب الثالث، وهو يدحرج قرص القمر ويتمنى للطفلين الملكيين طول العمر. في عصرنا الحالى، تعقد الحفلات في اليوم السابع للولادة؛ حيث يوضع المولود في غربال ويهز ويطلب منه أن "يطيع أمه ولا يطيع أباه".

ولقد صور المعبود الذي برأس ابن آوى، على قطعة الكارتوناج المعروضة، وقد أتى حاملا قرص القمر؛ متمنيا للمتوفى طول البقاء في الحياة الآخرة. وهو يرتدي صدرية ذهبية، ونقبة قصيرة بذيل طويل يتدلى من الأمام، وزوجا من الصنادل. وتتدلى قطعة قماش بيضاء عريضة من الخلف، ملامسة للقدمين.

الأبعاد

الارتفاع ٣٣.٥ سم
العرض ١٣.٥ سم

أوزة آمون

عثر على أوزة آمون بين المقاصير المذهبة، وكانت تشارك فى الطقوس الجنائزية وترتبط بميلاد الشمس.

وعلى الرغم من عدم معرفة المعنى الرمزى للأوزة، لكن العثور على بعض القطع الخشبية المطلية بالذهب واللون الأسود تشير الى ارتباطها بالبعث والخصوبة والعادات القديمة.
الأبعاد

الطول ٤٢.٥ سم
الارتفاع ٤٦ سم










أوشابتى آمون-مس


يمثل هذا الأوشابتى آمون-مس الكاتب الملكى والمشرف على الماشية. وتغطى لفائف المومياء الأوشابتى تماماً ما عدا يديه التى تمسك بالفؤوس التى سوف يستخدمها فى أعماله فى العالم الآخر. ويضع آمون-مس فوق رأسه شعراً مستعاراً طويلاً ينتهى فى خصلتبن، كما يلبس قلادة عريضة، فى حين تتقاطع ذراعاه فوق صدره.

أما باقى التمثال تحت مستوى الذراعين فيغطيه نص صغير من الفصل السادس من كتاب الموتى مكتوباً من اليمين إلى اليسار. ويقول النص: يا أيها الأوشابتى، إذا نادى على أحد للقيام بأى أعمال من تلك التى تعمل فى الجبانة أو لزرع الحقول أو لرى أرض وادى النهر أو لنقل الرمال من الشرق للغرب فقل ها أنا ذا، إذا نادى أحد على إسمى.
الأبعاد

الارتفاع ١٩.٥ سم

أوشابتى تا- مكت

كانت الأوشابتى الجنائزية تتخذ شكل المومياء بذراعين متقاطعين على الصدر. وكانت هذه التماثيل تعد للقيام بالأعمال الموكلة للمتوفى فى العالم الآخر. وتظهر تا-مكت بشعر مستعار طويل. وقد نحتت ملامحها بطريقة مثالية، كما لونت عيناها وحواجبها بالأسود. ويزين صدرها قلادة مزخرفة بشرائط صفراء ويحدها خطوط سوداء وحمراء. وهناك سلة معلقة على كتفها الأيمن. وقد لون كل الجسم بالأبيض، وزين من الأمام بسطر رأسى من الهيروغليفية يعطى اسم المتوفاة.
الأبعاد

الارتفاع ١٨ سم

أوشابتى حور


يمسك هذا الأوشابتى الخاص بحور فأساً ذا نصل عريض أمام كتفه الأيمن وفأساً آخراً أمام كتفه الأيسر. كما يرفع فوق ظهره سلة لحمل الرمال أو الطمى.

والنص الهيروغليفى المنقوش على التمثال من اليمين إلى اليسار يتضرع إلى الأوشابتى أن يكون بديلاً لحور فى العالم الآخر.

وعلى الأوشابتى أن يطيع الأوامر ويستجيب عندما يطلب للعمل بدلاً من حور إذا طلب حور للقيام بأى عمل يدوى فى الجبانة.
الأبعاد

الارتفاع ١٩.٥ سم



أوشابتى سننجم


كان التمثال الجنائزى المعروف باسم الأوشابتى يعد للقيام بالأعمال الموكلة إلى المتوفى فى العالم الآخر.

ويخص هذا الأوشابتى سننچم الذى كان يشغل منصب رئيس عمال دير المدينة. وهو يمثله على شكل مومياء بذراعين متقاطعين على الصدر.

ويزين رأس الأوشابتى شعر مستعار طويل أسود مخطط بالأصفر عن طريق شرائط صفراء عند الأطراف. وقد لون الوجه باللون الأحمر بينما لونت العينان والحواجب بالأسود. وحول الرقبة توجد قلادة بشرائط سوداء وحمراء وخضراء، أسفلها صف من بتلات اللوتس. والسلتان المعلقتان خلف كل كتف محزوزتان وملونتان بالأصفر.

ولقد نقش على مقدمة وجانبى الجسد ثمانية سطور محزوزة من الهيروغليفية مملوءة بلون أسود وهى عبارة عن نص مختصر من الفصل السادس من كتاب الموتى.
الأبعاد

الارتفاع ٢٩ سم

أوشابتى لبتاح مس



تمثال صغير جذاب من القاشاني، يمثل شوابتي بتاح مس، وكان وزيرا وحاكما وكبير كهان آمون في طيبة.

القاشانى عبارة عن مادة طينية لامعة ومزينة بألوان عديدة.

أما الشوابتى فهو تمثال على شكل مومياء، توضع فى المقبرة لتحل محل المتوفى فى إنجاز الأعمال اليدوية المكلف بها فى العالم الآخر.

غير أن قبر هذا النبيل، وإن كان في طيبة، فقد عثر على هذا التمثال الصغير في أبيدوس. ولذلك فقد يعد نذرا وضعه بتاح مس، أو واحد من أسرته، في رحاب أوزوريس، كي يشارك في القرابين المقدمة إلى ذلك المعبود.

ويظهر هذا التمثال، بتاح مس، في شكل مومياء، حيث يلتف حول جسده رداء ضيق وذراعاه مكتوفتان فوق صدره. ويلف العقاب جناحيه حوله، ويزين صدره عقد عريض، بينما يغطي رأسه قماش مخطط باللونين الأصفر والبنفسجي.

أما عن الكتابة الهيروغليفية التي تغطي جسده، فهي منتقاة من الفصل السادس من كتاب الموتى، والمعروف باسم صيغة الشوابتي.
الأبعاد

العرض ٦ سم
الارتفاع ٢٠ سم

أوشابتى لرع-مسسو




كانت الأوشابتى الجنائزية تتخذ شكل المومياء بذراعين متقاطعين على الصدر. وكانت هذه التماثيل تعد للقيام بأعمال السخرة الموكلة للمتوفى فى العالم الآخر.

ويلبس أوشابتى رع-مسسو شعراً مستعاراً طويلاً أسوداً بشرائط صفراء عند أطرافه. كما لون الوجه بالأحمر بملامح منحوته جيداً، كما أن العينين والحواجب ملونة بالأسود.

ويزين الصدر قلادة صفراء ذات خطوط حمراء وسوداء متوازية. وخلف كل كتف من أكتاف الأوشابتى نجد سلة معلقة.

وقد نقش على التمثال سطر رأسى قصير يعطى اسم صاحب التمثال: أوزوريس رع-مسسو، المبجل، فى سلام.
الأبعاد

الارتفاع ٢١.٥ سم





أوشابتى ونموذج لتابوت



يتكون هذا النموذج للتابوت من غطاء وصندوق بداخله تمثال جنائزى، وكلاهما على شكل مومياء بذراعين متقاطعين على الصدر.

ولقد نحت صندوق التابوت من قطعة واحدة من الخشب ولون من الداخل بالأبيض. كما أُُُمن غطاء التابوت بستة مسامير خشبية مثبتة فى ثقوب فى كل من الغطاء والصندوق.

أما التمثال الجنائزى فهو تمثال أوشابتى، والذى هو عبارة عن تمثال صغير معد للقيام بأعمال السخرة بدلا من المتوفى فى العالم الآخر.

ويزين رأس الأوشابتى شعراً مستعاراً طويلاً أصفراً بشرائط رأسية زرقاء يمسكها شريط من بتلات اللوتس بينها لون أزرق. وحول العنق توجد قلادة بثلاثة شرائط من خطوط حمراء وسوداء. ويلبس الأوشابتى صدرية تتكون من شريطين من بتلات اللوتس مظللة بالأزرق والأبيض يليهما صف من زهرات حمراء.

على المرفق الأيمن نرى علامة تيت زرقاء، وهى علامة الحماية أما على المرفق الأيسر فنجد العمود چد، رمز الإستقرار. وعلى مقدمة وجانبى التمثال كتبت ثمانية سطور أفقية من الهيروغليفية عبارة عن صيغة الفصل السادس من كتاب الموتى.
الأبعاد

الارتفاع ٢٦ سم

أوشابتي للملك توت عنخ آمون

كانت هذه التماثيل تصنع لتقوم بإنجاز المهام بالنيابة عن المتوفى فى العالم الآخر. وكانت عادة من القاشاني أو الخشب أو الفخار.

وتقسم وفق واجباتها وحساب التقويم المصري كما يلي: ثلاثمائة وخمسة وستون عاملا بعدد أيام السنة المصرية القديمة، بحيث يعمل كل واحد منهم لمدة يوم واحد في السنة، وستة وثلاثون رئيسا يعمل كل منهم رئيسا عشرة أيام، أو على عشرة تماثيل، ومع ذلك فقد زيد في قبر توت عنخ آمون اثنا عشر رئيس عمال إضافي لكل شهر واحد، بمجموع أربعمائة وثلاثة عشر، وكانت تلك التماثيل الصغيرة من مواد شتى وأحجام مختلفة.

وهذا الشوابتي من الخشب المذهب، انما يمثل الملك الصبي مختالا في تاج الخبرش الخاص بالاحتفالات والمواكب، والمزين بالكوبرا الملكية ، ويتحلى بقلادة عريضة قطعت من صفائح الذهب، ويمسك صولجاني أوزوريس.

الأبعاد

الارتفاع ٤٨ سم


إبزيم قطعة من الحلي


إبزيم جميل لقطعة من حلي، يشكل اسم الملك توت عنخ آمون "نب-خبرو-رع". وقد عثر على القطعة بين قطع أخرى من الحلي داخل صندوق، في غرفة النفائس؛ وهو الاسم الذي أطلقه عليها هوارد كارتر، لأنها كانت تضم كنوزا أهم وأقيم من القطع التي عثر عليها داخل الغرف الأخرى بالمقبرة.

والعنصر الأساسي في القطعة هو الجعران "خبري" الذي صنع من قطعة لازورد جميلة، وحددت تفاصيل الخطوط لشكل الجعران بالذهب. وتوجد تحت الجعران علامة "نب" في شكل سلة؛ وقد نقشت بمربعات مطعمة باللازورد والفيروز والعقيق.

وثبت بين الرجلين الأماميتين قرص شمس الشروق "رع"؛ وقد صنع من العقيق في إطار من الذهب. ويوجد، مكان الجناحين اللذين يحيطان عادة بالجعران، زوج من أفعى الكوبرا الملكية "الصل الملكي"، وفوق كل "صل" قرص شمس من العقيق يستقر فوق علامة "شن"، رمز السلطة الكونية. وصنع رأسا الصلين من اللازورد المنحوت بنقش بارز. والمحددات على الأجزاء بالغة التأثير، وهي مطعمة بالعقيق واللازورد والزجاج بألوان الأحمر والأزرق الصافي والأزرق المخضر







إسورة للملك بسوسنس الأول، منقوشة من الداخل والخارج


من بين اثنين وعشرين سوارا وجدت على ذراع بسوسنس الأول، كان هذا السوار الثقيل من أروع الأساور، وذلك لما اختص به من شكل وطراز مميز.

فهو منقوش من الداخل والخارج باسم الملك ونعوته، ويجري النص المنقوش من حول السوار من الخارج، كما أنه مرصع بأحجار شبه كريمة، حيث تبدو عين الأوجات، رمز الحماية، مكسوة بعقيق أحمر، ومزينة بالكوبرا المتوجة. كما يرى القرد تحوت، رب القمر، متعبدا من وراء العين.

ويقرأ النص كما يلي: "ملك مصر العليا والسفلى، سيد الأرضين، وسيد القوة، بسوسنس حبيب آمون، ليمنح الحياة". أما النص المنقوش في باطن السوار، فيقرأ: "الحي كالرب، وعاهل كل مسرة، رب السعادة".
الأبعاد

العرض ٣.٨ سم

إسورة من الخرز للملكة آحوتب


إن هذا السوار هو أحد إثنين وجدا مع قطع أخرى من حلي في تابوت الملكة آحوتب. وكانت قد قدمت إليها هدية من ابنها الملك أحمس الأول، إذ ورد اسمه على المشبك الذهبي.

وقد صنع إسمه بالذهب من فوق أرضية زرقاء.

ويتألف السوار من ثلاثين صفا من خرزات الذهب، وأحجار شبه كريمة، يتعاقب بعضها مع بعض في نظام مقصود، لتأليف مثلثات ومربعات.

أما المشبك، فمن صفيحتين من ذهب متداخلتين، بعضهما في بعض، لإحكام غلق السوار.
الأبعاد

القطر ٤.٧ سم
الارتفاع ٤.٣ سم
إطار دف


يزين إطار الدف هذا مناظر موسيقية، فنرى إيزيس تجلس فى راحة على كرسى عليه وسادة، بينما يدق موسيقى على دف. والحافة مثقوبة لإدخال سير من الجلد يستخدم فى ربط الجلد فى الآلة.

وأسفل إيزيس نقش نص يقول إيزيس ربة السماء.
الأبعاد

القطر ٢٥ سم









Mone 2014 غير متواجد حالياً  
قديم 10-19-2014   #3 (permalink)
معلومات العضو

دوشجي

 
رصيدي الإفتتاحي: 20 جنيه
إجمالي أرباحي: 111جنية
Mone 2014 جيــــد
افتراضي رد: موسوعة عن المتحف المصرى

إكليل توت عنخ آمون


صيغ هذا الإكليل الذهبي بحيث يثبت شعر الملك المستعار أثناء الشعائر في حياته، كما يحمي جبهته في العالم الآخر.

وهو تحفة فنية رائعة متعددة الألوان يجمع بين بعض الرموز. وقد زخرف بحلقات مطعمة بأقراص من العقيق، كما طعمت الحواف بالفيروز واللازورد والزجاج الأزرق.

ويقوم في مقدمة التاج الربتان الحاميتان لمصر العليا والسفلى نخبت وواجيت. وجعلت عينا الربة نخبت الممثلة على هيئة النسرة من الأوبسيديان وطعم رأس الربة واجيت على هيئة الكوبرا بأحجار شبه كريمة وزجاج.

أما زهور البردي على الجانبين، فقد صنعت من الملاخيت على حين جعلت العقدة في الظهر من عقيق أبيض.
الأبعاد

القطر ٢٠ سم

إكليل لسات-حتحور


تم العثور على هذا الإلكليل أو رباط الرأس الملكى فى داخل فراغ فى حائط حيث أخفيت مجموعة ثرية من الحلى.

وقد صنع هذا الإكليل كى يلبس فوق الشعر المستعار. وهو يتكون من شريط ذهب مزين بخمس عشرة زهرة و ثعبان كوبرا، كما أنه مطعم بالعقيق الأحمر واللازورد وعجينة زجاج أخضر. وتعطى شرائط الذهب الموجودة فى الجزء العلوى من الإكليل شكل الريشتين العاليتين المميزتين لغطاء رؤوس الملوك والمعبودات.

أما عن القطع المتحركة على جانبى الوجه وعلى الجزء الخلفى للرقبة فهى تشبه شرائط الزينة التى كانت دائماً ما توضع على أكاليل الزهور.
الأبعاد

العرض ١٩.٢ سم
الارتفاع ٤٤ سم


إكليل للأميرة خنوميت مزين بأنثى العقاب من الذهب



يتكون هذا الإكليل أو شريط الرأس الملكى من مجموعات من الزخارف الرأسية والأفقية المصنوعة من الذهب والمطعمة بالأحجار شبه الكريمة وعجينة الزجاج.

ويتكون كل عنصر أفقى من زهرة محاطة بوردات على هيئة الجرس مثقلة بتطعيمات من العقيق الأحمر والفيروز واللازورد. وهذه الوحدة الزخرفية مكررة ثمان مرات.

كما أضيفت زخرفة رقيقة على مقدمة ومؤخرة الإكليل. الأولى عبارة عن فرع شجرة مشكل من أنبوبة صغيرة من الذهب مثبت عليها ورقات من الذهب بالتبادل مع وردات صغيرة.

أما عنصر الزخرفة الثانى فهو عبارة عن تمثيل المعبودة نخبت على شكل أنثى العقاب فاردة جناحيها كرمز للحماية، كما تمسك بمخلبيها علامتين ترمزان للأبدية والحماية.
الأبعاد

القطر ٢٠.٥ سم
الطول ٤.٢ سم






إناء "حس" الفضى للملك بسوسينس الأول


تعنى علامة "حس" فى اللغة الهيروغليفية القديمة "المدح". وكانت هذه الآنية تستخدم فى عمليات التطهير ولصب الخمر كقربان للأرباب.

وتتكون آنية "حس" من خمس قطع منفصلة تم لحامهم بدقة وتشمل الحافة، الرقبة، الفوهة، الجسم والقاعدة. هذا الإناء يختلف عن ناظريه الذين تم اكتشافهم فى نفس المقبرة، فهو بدون فوهة مثلهم.

كما يحمل نقش لخراطيش وألقاب الملك بسوسينس الأول.
الأبعاد

الارتفاع ٢٧.٥ سم

إناء الحس لمسحتي



إناء لمسحتي صنع من صفيحة نحاسية واحدة،؛ ولا توجد آثار للحام. وصقل سطحه جيدا، وهو خال من الكتابة.

وهو مثال جيد لإناء "حس" الذى يستخدم في سكب الماء المقدس في المراسم أو غير ذلك من الشعائر والطقوس.
الأبعاد

الارتفاع ٢٠ سم

إناء بشكل يرمز إلى توحيد مصر


وعاء من الألباستر، ربما كان يستخدم لحفظ الدهانات العطرية. وقد شكل الوعاء منفصلا عن قاعدته.

وتصور القاعدة علامة الحياة على جانبي قائم الوعاء. والإناء نفسه جزء من تصميم عام يرمز إلى توحيد مصر العليا والسفلى؛ من خلال علامة "السماتاوي".

وتظهر الأسماء والألقاب المعروفة للملك على البدن، كما تظهر على الجانبين زخارف بأشكال نباتية.
الأبعاد

الارتفاع ٥٠.٥ سم



إناء حس ملون بزخارف زرقاء وسوداء


شكل هذا الإناء الطقسي على هيئة العلامة الهيروغليفية حس بقاعدة عالية وعنق قصير وجسم طويل، وفوهة واسعة ذات غطاء هرمى الشكل.

ولقد اُستعملت هذه الأوانى فى كل العصور فى الطقوس لصب السوائل، أو القرابين السائلة، إلى الأرباب.

ويعتبر إناء الفخار هذا فريداً بِسبَبِ ميزابه المنحوت بدقة وزخارفه الملونة بالأسود والأزرق.
الأبعاد

الارتفاع ٣٠.٥ سم


إناء حس، أو أداة سحرية



عثر على هذه الأداة الغريبة فى مقبرة توت-عنخ-آمون. وهى عبارة عن إناء اسطوانى الشكل مطلى بالأسود من النوع الذى يسمى حس، وقد وضع هذا الإناء بين بوابتين أو صرحين خشبيين يزين أعلاهما كورنيش. وكل هذا مثبت على قاعدة خشبية.

وكان هذا النوع من الآنية يستخدم عادة فى طقوس تقديم القرابين أو التطهير الطقسى. بيد أن شكل هذه الآنية ومغزاها لا يزال مبهماً، ولذلك دائماً ما يصنفها علماء المصريات على إنها من أدوات السحر.
الأبعاد

الطول ٤٧ سم
الارتفاع ٤٤ سم
إناء ذهبى صغير


إناء ذهبى رائع؛ كان جزءا من قربان نذري مكرس للربة القطة "باستت" في معبدها بتل بسطة.

وبدن الزهرية مزخرف بحبات صغيرة من الخرز المنقوش لها شكل الرمان. وكان الرمان بين الفاكهة التي أدخلت إلى مصر من الشرق في بداية عصر الدولة الحديثة.

وزين عنق الإناء بأربعة سجلات من أشكال نباتية؛ بينها إفريز من أوراق على شكل حراب، وسلسلة من أزهار اللوتس، وعناقيد عنب مع زهور صغيرة، وصف من الوردات الصغيرة المحورة، وإكليل من الزهور.

ويتكون المقبض من حلقة متحركة تمر من خلال قضيب مثبت في حافة الزهرية. والمقبض مزين بنقش بارز على شكل عجل في وضع الرقود.
الأبعاد

القطر ٨.٣ سم
الارتفاع ١١.٢ سم


إناء زينة للعطر


يتكون هذا الإناء الزخرفى من قطعتين ملصقتين معاً. يشكل الجزء العلوى القنينة نفسها والتى كانت تحتوى فعلاً على عطر.

ويحيط بها على الجانبين علامة الحياة عنخ وزهور اللوتس والبردى رمزا مصر العليا والسفلى مرتبة بتناسب على الجانبين بأسلوب النقش المفرغ.

أما الجزء السفلى من الإناء فهو القاعدة التى تتكون من حامل مركزى يحيط به عمودان بسيطان. وقد زين عنق القنينة بشريط من تطعيمات القيشانى الأزرق وأزهار اللوتس المنفذة بالحجر الجيرى الأبيض معلقة فى خيوط من الزجاج الأزرق والأبيض، وهى بذلك تمثل أكاليل الزهور التى كانت تستخدم لتزيين القنينات أثناء الإحتفالات.

ويحيط بالقنينة وعناصر الزخرفة المحيطة بها إطار من سعف نخيل يماثل العلامة الهيروغليفية التى تعنى سنة.
الأبعاد

الارتفاع ٤٨ سم


إناء عطر للملك توت عنخ آمون



هذه الأوانى التى وجدت فى مقبرة توت عنخ آمون، كانت تستخدم فى تخزين العطور الثمينه ومستحضرات التجميل لكى يستعملها الملك فى العالم الآخر.

وترمز الزخارف المشكلة من زهور اللوتس والبردى والموجودة فى الجزء العلوى من هذه الأوانى، إلى اتحاد القطرين. وبطول الجزء العلوى من القاعدة، تشير الزخارف الى البيئة التى تنمو فيها تلك الزهور.

ويظهر على اليسار براعم زهور البردى فى الأرض المسبخة أما من جهه اليمين فتظهر رقعة مقسمة الى مربعات تشير الى نظام الرى اللازم لنمو زهرة اللوتس. وتختلف الزخارف الموجودة على هذا الإناء عن الزخارف الموجودة على غيره من الأوانى، حيث تظهر عقدة تربط سيقان تلك الزهور حول رقبتهم.

اما الجزء السفلى للإناء فهو محاط بأعمدة لها رؤوس تيجان على هيئة نبات البردى. كما نقشت خراطيش ملكية على جسم الإناء.
الأبعاد

الارتفاع ٦١ سم

إناء على شكل إبريق


يتخذ هذا الإناء شكل إبريق بميزاب، ولكنه بدون يد. وهو يستند على قاعدة مربعة مزينة بأشكال مفرغة.

وفى الوسط يوجد شكل للمعبود بس، يحيط به على الجانبين إثنين من الحيوانات. وعلى الجانب الآخر من الإناء صور طائران. أما أعلى الإناء فهو منقط.

وكانت آنية بهذا الشكل عادة ما تظهر فى النصوص الهيروغليفية وتسمى نمست. وكانت تستخدم فى التطهير وفى سكب القرابين السائلة أمام الأرباب.
الأبعاد

الارتفاع ٢٨ سم



تاريخ التسجيل: Dec 2006
العمر: 25
المشاركات: 8,855


مشاركة: المتحف المصري
إناء على شكل زهرة البردى


زين السطح الخارجى لهذا الإناء المصنوع من القيشانى بمناظر نبات البردى والطيور والحيوانات وبمنظر لرجل يحمل فى كل يد بطة.

ودائما ما كانت تستخدم أشكال نبات البردى، التى تمثل الصورة الرمزية لمصر السفلى، فى الزينة والزخرفة.
الأبعاد

الطول ١٢.٥ سم

إناء على هيئة الرمانة للملك توت-عنخ-آمون


إن القيمة الإبداعية لشكل الرمانة والتى دخلت مصر من آسيا، مع فتوحات تحتمس الثالث هناك، تفسر سبب انتشار الآنية المصممة على هيئتها منذ نهاية الأسرة الثامنة عشرة.

وبالإضافة إلى هذا الإناء المصنوع من العاج الملون، ذو الحافة المسننة والجسم المنتفخ والزخارف النباتية المفقودة حالياً.

هناك إناءاً أكبر على شكل الرمانة أيضاً ولكنه مصنوع من الفضة. وهو يعد أجمل إناءاً معدنى فى مجموعة توت-عنخ-آمون.
الأبعاد

الارتفاع ٨ سم

إناء فضى بمقبض على هيئة ماعز


هذا الإناء مصنوع من الذهب والفضة على شكل رمانة وله مقبض ذهبى على هيئة ماعز سيقانه فى وضع حركة.

حول الإناء زخارف بأشكال قلوب ترمز للحماية. وبجانب القلوب توجد نصوص هيروغليفية، ربما تكون تعاويذ سحرية، للشرب أو للتطهير.
الأبعاد

القطر ١٣.٥ سم
الارتفاع ١٦.٨ سم









Mone 2014 غير متواجد حالياً  
قديم 10-19-2014   #4 (permalink)
معلومات العضو

دوشجي

 
رصيدي الإفتتاحي: 20 جنيه
إجمالي أرباحي: 111جنية
Mone 2014 جيــــد
افتراضي رد: موسوعة عن المتحف المصرى

إناء في شكل وعل


إناء يعد قطعة فنية فريدة، في شكل وعل بقرنين حقيقيين؛ أحدهما مفقود. والعينان مطعمتان والأجفان مطلية باللون الأسود. وأذنا الوعل مثقوبتان ولكن القرطين مفقودين. وبظهر الحيوان ثقب.

بدن الإناء مزخرف باسم الملك توت عنخ آمون داخل خرطوش يعلوه قرص الشمس؛ والريشتين. ويستقر الإناء على قالب من الحجر، وكان الإناء يحتوي على زيوت؛ سرعان ما سرقت بعد أن أغلقت المقبرة.
الأبعاد

الطول ٤١ سم
الارتفاع ٤٤ سم

إناء كانوبى برأس آدمية منقوش عليها اسم امستى



لهذا الإناء الكانوبى والذى كان يستعمل لحفظ الأحشاء الداخلية، غطاء على هيئة رأس آدمى بشعر مستعار طويل ينسدل حتى الكتفين، وقد نحتت ملامح الوجه بالنقش الغائر.

وهو يمثل رجل يغطى رأسه شعر مستعار ذو ثلاثة أجزاء يكشف الأذنين والرقبة. ونلاحظ أن الفنان استغل الجزء الأمامى للإناء لينقش عليه ذراعى الرجل، كما نقش بينهما اسم امستى، أحد أبناء حورس الأربعة والمسئول عن حماية الكبد.
الأبعاد

الارتفاع ٤٤.٥ سم

إناء كانوبى بغطاء على هيئة رأس آدمية


هذا الإناء الكانوبى الطويل والاسطوانى الشكل كان يستعمل لحفظ الأحشاء الداخلية. ويعتبر كبير الحجم بالنسبة لإناء.

وقد شكل غطاءه على هيئة رأس آدمى بشعر مستعار طويل ينسدل حتى الكتفين ولحية الهية طويلة، وقد حددت العينان بخطوط الكحل.

زينت رقبه الإناء بقلادة ملونة علقت لكى تتدلى على جسم الإناء، وقد سجلت الكتابة الهيروغليفية اسم قبح-سنو-إف وهو أحد أبناء حورس الأربعة.
الأبعاد

الارتفاع ٤٠.٣ سم
إناء كانوبى ذو غطاء برأس آدمية وعليه اسم قبح-سنو-اف بين الذراعين


إناء كانوبى كان يستعمل لحفظ أحشاء المتوفى الداخلية المحنطة وهو ذو غطاء شكل على هيئة رأس آدمية عليها شعر مستعار بثلاث خصلات تنزل على الكتفين دون أن تغطى الأذنين أو الرقبة.

وهناك ذراعان طويلان نسبياً متقاطعان ومنحوتان بالنحت الغائر على مقدمة الإناء. وقد ملء الفنان المساحة بين الذراعين بإسم قبح-سنو-إف، أحد أبناء حورس الأربعة.
الأبعاد

الارتفاع ٤٧ سم




إناء كانوبى لجحوتى-نخت


صقل هذا الإناء الكانوبى الخاص بالمدعو چحوتى-نخت، الذى كان يستعمل لحفظ الأحشاء الداخلية للمتوفى، جيداً.

وقد زود بغطاء على شكل رأس آدمية منحوتة بدقة بخطوط من النحت الغائر ترسم الجفون والحواجب وخطوط مساحيق الزينة.

ويغطى هذه الرأس شعر مستعار طويل نسبياُ يكشف الأذنين والرقبة. وعلى ما يبدو أن السدادة الموجودة أسفل الغطاء مصنوعة على دولاب الفخرانى.

أما سطح الإناء فقد نقش عليه ذراعان بشريان بينهما اسم دوا-موت-اف، أحد أبناء حورس الأربعة، وحامى المعدة.
الأبعاد

الارتفاع ٤٤.٥ سم

إناء كانوبى لسيدة تسمى إيزيس


يخص هذا الصندوق الجميل سيدة تدعى إيزيس. وكان يحتوى على الأوانى الكانوبية التى استخدمت فى حفظ إحشاءها. وهو مزين على جوانبه الأربعة بزخارف غنية، كما أن أعلى الغطاء مشكل على هيئة كورنيش مصرى.

ويزين جانبى الصندوق منظر يصور المعبودة إيزيس وهى تنظر ناحية اليسار، وإلى جانبها صورت المعبودة نيت وهى تنظر إلى اليمين. وتضع نيت على رأسها رمزها المعتاد الذى يتكون من سهمين متقاطعين. ويحيط بالمنظر بعض الأشكال الهندسية، كما يعلوه خط زخرفى آخر.

وعلى الجانب الآخر من الصندوق منظر مشابه يصور المعبودة إيزيس بجانب معبودة أخرى. أما الجانبان الآخران فهما مزينان بصورتين لإثنين من جان العالم الآخر. ويزين الغطاء اشكال هندسية.
الأبعاد

العرض ٤٣ سم
الطول ٤٦ سم
الارتفاع ٥٢ سم

إناء كانوبي خال من الكتابات وله غطاء على هيئة رأس إنسان


ناء كانوبي بغطاء على هيئة رأس إنسان بملامح وجه نحتت بدقة وعناية.

والباروكة الثلاثية مطلية باللون الأزرق، وأضيفت قطعة صغيرة سوداء تحت الذقن لبيان اللحية. وطلي الحاجبان باللون الأسود، وطليت العينان باللون الأسود والأبيض؛ وطليت خطوط زينة العينين باللون الأحمر.

والإناء الكانوبي يخلو تماماً من أية كتابات هيروغليفية على السطح الأمامي؛ لبيان اسم المتوفى أو المعبود.

ومن المعتاد أن يختار أحد أبناء حورس الأربعة لكى يقوم بحماية الأعضاء الداخلية للمتوفى.
الأبعاد

الارتفاع ٣٠.٥ سم

إناء كانوبي على شكل تابوت خاص بتوت عنخ آمون


كان صندوق من الألباستر، يضم يوما في كل من أقسامه الأربعة، نموذجا صغيرا لتابوت من الذهب محلى بالعقيق وعجينة الزجاج حيث كانت أحشاء الملك تحفظ في التوابيت الأربعة وتلف بالأربطة.

ويعهد بكل تابوت إلى حماية أحد أبناء حورس الأربعة، مع إحدى الربات الحاميات، وقد كرس هذا النموذج لكل من حابي ونفتيس.
الأبعاد

الارتفاع ٣٩ سم


إناء للدهانات ممثل عليه رمز مصر الموحدة



كانت أدوات الزينة على قدر كبير من الأهمية في البيت المصري.

وكانت مناظر التزين وأواني الدهان وملاعقه والعطور تصور ضمن مناظر الجدران، كما يعثر عليها في أدوات حقيقية في القبور القديمة وغيرها.

ومما عثر عليه من آنية الألباستر في قبر توت عنخ آمون، كان وعاء الدهان هذا وهو أثمنها.

ويصور التكوين الفني مختلف الرموز : إناء مزخرف بحزم الزنبق والبردي، والصلال بتاجي الوجه القبلي والبحري، والإناءان الممثلان في هيئة رجلين ذي بطنين منتفخين لرب النيل، وكلها ترمز لوحدة البلاد وتعمل على حماية خصوبتها.

كما يحمي الصقر المنحوت في القاعدة إسم الملك.
الأبعاد

العرض ٣٦.٨ سم
الارتفاع ٦٨ سم

إناء للزينة يعلوه أسد على الغطاء


جرة أسطوانية من الألباستر، اتخذت كوعاء لعطر أو دهان. صنعت هذه القطعة على شكل وطابع غير مألوفين. زين الغطاء بتمثال لأسد صغير، فمه مفتوح ويتدلى منه لسانه العاجى.

على حين نقشت المناظر من حول الجرة وصبغت بألوان حمراء وخضراء وزرقاء تمثل سباعا وكلابا تتصيد ثيرانا وظباء.

أما العمودان على جوانب الجرة فقد شكل تاجيهما على هيئة زهرة لوتس تحمل رأس "بس" الرب الحامي.

وتستقر القاعدة على قضبان متقاطعة تنتهى برؤوس لأربع أسرى، وهم يمثلوا أعداء مصر التقليديين.
الأبعاد

الارتفاع ٢٦.٥ سم

إناء محاط برمز مصر الموحدة


يتميز هذا الإناء الجميل برقبته الإسطوانية الطويلة وغطائه المستدير، وبدنه الدائرى المزين بالعديد من الزهرات، كما أنه مزود بمقبضين أنيقين.

وعلى جانبى الإناء يوجد شكل زخرفى مفرغ، وهو يمثل زهور اللوتس والبردى، والتى ترمز لمصر العليا والسفلى.

فعلى كل جانب نرى ثلاثة من نباتات البردى، ينتهى كل منها بثلاث زهرات مثلثة الشكل، وتنبثق نباتات البردى من زهرة لوتس فى الأسفل.

وقد ثبت الإناء والزخارف المفرغة على قاعدة كبيرة مستطيلة الشكل ترتكز على أربعة قوائم مزينة بزخارف هندسية مفرغة.

الأبعاد

الارتفاع ٦٥.٧ سم


إناء مزدوج للملك توت عنخ آمون


إناء مزدوج للملك توت عنخ آمون، بمقبضين وقاعدة مرتفعة وبدن منتفخ وعنق قصير وحافة عريضة.

وتظهر خبرة ومهارة الحرفيين المصريين في نحت الأوعية الحجرية.

وكان هذا الإناء المزدوج بستخدم لحفظ الزيوت والمراهم، شأنه في هذا شأن جميع الأوعية الحجرية التي عثر عليها في مقبرة توت عنخ آمون؛ لغرض استخدام الملك المتوفى، في الحياة الآخرة.
الأبعاد

الارتفاع ٢٨.٩ سم




إناء مزين برمز مصر الموحدة




إناء ربما كان يحتوي على سائل تطهير مقدس، استخدم أثناء عملية التحنيط. والإناء محاط من الجانبين بعلامة "سماتاوي"، التي ترمز إلى توحيد مصر العليا ومصر السفلى.


يستقر الاناء على قاعدة مرتفعة. وهو مزين من الجانبين بعمودين متصلين بالبدن من خلال قطعتين مستديرتين.
الأبعاد


الارتفاع ٥٢.٦ سم

إناء مسحتي


إناء صغير جميل من مجموعة مسحتي؛ ذا حافة عريضة وقاع مسطح: وربما شكل بالطرق من صفيحة نحاسية واحدة.

ويعد سمك النحاس منتظماً تقريباً، لكن ربما يكون أسمك إلى حد ما عند القاعدة. وقد صقل الإناء بعناية ودقة، فلا تظهر علامات أو خدوش من إستخدام الأدوات على أي جزء من السطح.

وكان هذا الإناء قد أضيف الى الأثاث الجنائزي، مما يشير إلى احتمال استخدامه في أداء شعائر وطقوس جنائزية.

الأبعاد

القطر ١٧ سم
الارتفاع ٨ سم


إناء من الالباستر للملك "توت عنخ آمون"


هذا الإناء ذو اليد الواحدة والجسم المنتفخ والعنق الضيق والأنبوب الرشيق، كان يحتوى على زيوت ومواد عطرية ليستخدمها الملك عند البعث. ويعتبر هذا الإناء واحداً فى مجموعة كبيرة وبسيطة لتخزين الزيوت العطرية التى يحتاجها الملك فى العالم الآخر وعند البعث، وهى مصنوعة من الألباستر والمشكلة بمهارة عالية.
الأبعاد

الارتفاع ٢٢.٥ سم




إناء من الذهب للملكة حتب حرس


إناء ذهبي صنع للملكة حتب حرس، يظهر مدى إتقان الصانع الذي قام بطرقه وتشكيله وصقله، في هذه الحقبة المبكرة من تاريخ مصر.
الأبعاد

القطر ٨.٥ سم
الارتفاع ٥.٢ سم




إناء من قطعتين فوق بعضهما


إناء من الألباستر (المرمر)، بسدادة وغطاء؛ أزيلا بفعل لصوص المقابر. وكان يستخدم لحفظ الزيوت والدهون وغيرها من المواد.

وتظهر بصمات أصابع اللصوص على الإناء المكون من قطعتين؛ إحداهما صنعت بطريقة النحت المفرغ، ثبتت فوق الأخرى. وعندما أعيد ترتيب المقبرة في وقت لاحق، استخدمت الأواني الفارغة في حفظ القطع الصغيرة التي تناثرت في أرجاء المقبرة بفعل اللصوص.

ويحمل الإناء كذلك اسم التتويج للملك وهو "نب خبرو رع".
الأبعاد

القطر ١٠ سم
الارتفاع ٢٦ سم

إناء يحمل اسمي توت عنخ آمون وعنخس إن آمون


الجزء العلوي من هذا الإناء المرمرى الرائع مزخرف بأفاريز وأشكال نباتية.

ويستقر الاناء على قاعدة في شكل مقعد، وبدنه محلى بثلاثة خراطيش تحمل اسمي توت عنخ آمون وزوجته عنخس إن آمون.

ويحمل الجانب الأيسر من الإناء شكل صل مقدس، أو حية الكوبرا؛ التى ترتدي التاج الأحمر وتمسك بصولجاني الرخاء والقوة الأبدية.
الأبعاد

الارتفاع ٦٤.٥ سم

ابريق من البرونز ذو غطاء


زود ذلك الإبريق الكبير المصقول بغطاء شكل على هيئة ورقة نبات شديدة التناسق. وللإبريق فم وعنق أسطواني طويل نوعاً ما، وكذلك جسم عريض وقاعدة دائرية.

والقمة المموجة ليد هذا الإبريق متصلة بمقبض الغطاء المثبت على الشفة. أما الجزء السفلى من اليد فهو ملتحم بالبدن.
الأبعاد

الارتفاع ٢٢.٤ سم

اثنان من نماذج قوارب لتوت عنخ آمون


احتوت مقبرة توت-عنخ-آمون على خمسة وثلاثين نموذجاً لقوارب كانت محفوظة مع أدوات خاصة بالإبحار الرمزى للملك ورب الشمس عبر سماء العالم الآخر.

وتعطينا هذه النماذج فكرة واضحة عن الأشكال المختلفة للقوارب التى كانت مستخدمة فى مصر القديمة. فنرى عليها صوارى وأشرعة ومجاديف قيادة وكابينة مفردة أو مزدوجة، مزينة بزخارف هندسية ملونة. وأعلى بعض القوارب سلالم، وبعضها مزود بأكشاك للمراقبة.

أما البعض الآخر فكان معداً لإبحار رب الشمس. وأحد النماذج المعروضة هنا عبارة عن تقليد لقوارب البردى التى كانت دائماً ما تستخدم فى الإبحار أو فى صيد السمك فى قنوات ومستنقعات الدلتا.
الأبعاد

الطول ١١٨ سم

الأوانى الكانوبية الأربعة لتويا


كانت هذه الجرار الأربعة المصنوعة من الألباستر تحتوى على لفافات على شكل مومياء آدمية، وقد لف كل منها فى قماش ووضع عليها قناع صغير مذهب.

وصنعت هذه الأقنعة من الكرتوناج المذهب من الخارج والمطلى بالأبيض من الداخل. وتتخذ أغطية هذه الجرار أشكال الرؤوس الآدمية. ونلاحط أن الإناءان الخاصان بحابى و قبح-سنو-اف وضع لهما ذقن. كما أن العيون ملونة بالأبيض والأسود.
الأبعاد

الارتفاع ٥١ سم





Mone 2014 غير متواجد حالياً  
قديم 10-19-2014   #5 (permalink)
معلومات العضو

دوشجي

 
رصيدي الإفتتاحي: 20 جنيه
إجمالي أرباحي: 111جنية
Mone 2014 جيــــد
افتراضي رد: موسوعة عن المتحف المصرى

الإله التمساح سوبك



كان نهر النيل، مع قنواته الفرعية، طريق النقل الرئيسي في مصر القديمة؛ على الرغم من خطورة الملاحة به، بسبب التماسيح وأفراس النهر. لذلك أراد المصريون إبعاد خطر التماسيح؛ بأن شيدوا المعابد لديانة الإله التمساح "سوبك" في مناطق إسنا وكوم امبو والفيوم، وغير ذلك من المناطق. وكانت توجد بكل معبد بحيرة أو غرف جوفية؛ حيث كان يحتفظ بتمساح حي، لكي يتلقى القرابين والصلوات.

وارتبط سوبك بإله الشمس رع. وجمعت تعاويذ في كتاب الموتى من أجل المتوفى، تمكنه من "طرد التمساح الذي يأتي لكي يجرده من السحر الذي يتحصن به في عالم الموتى" -(التعويذة رقم 31).

وقد أقام أحد المخلصين لعبادة سوبك هذا التمثال المعروض بأحد معابد هذا الإله. وكان من اليسير التعبد ووضع القرابين أمام التمثال. وقد قطع التمثال، مع القاعدة، من كتلة واحدة. والفم مغلق، ونحتت تفاصيل البدن في نقش بارز؛ متقاطع ومخطط. ومع ذلك، لا ترى سوى تفاصيل قليلة على التمثال.
الأبعاد

الارتفاع ٦.٥ سم
الطول ٩ سم


الإلهة إيزيس ترضع وليدها حورس


كانت إيزيس زوجة للإله أوزوريس، وأم الإله الصقر حورس. وكان الثالوث المقدس أحد أهم وأشهر مجاميع الآلهة في مصر القديمة. وكانت إيزيس كثيرا ما تمثل وهي ترضع وليدها حورس، فصارت رمزا للأمومة والحماية. وقد كانت إيزيس أيضا إلهة للسحر والجمال وحمت الناس من الشر ومن السحر.

وتحمل إيزيس في هذا التمثال الطفل حورس، وترضعه بطريقة رمزية. وهي ترتبط في هذه الهيئة بالبقرة حتحور، المعبودة الأم. وهناك تشابه بين تماثيل إيزيس التي ترضع وليدها حورس، وما ظهر فيما بعد من الصور المسيحية للسيدة العذراء والطفل يسوع. وفى التمثال يظهر على رأس الإلهة قرنا البقرة حتحور وبينهما قرص الشمس.
الأبعاد

الارتفاع ٣٢ سم

البوق الفضي لتوت عنخ آمون




عثر على هذا النفير الفضي ذو المبسم الذهبي وكان في تجويفه قالب خشبي مزخرف لعله لوقاية المعدن الرقيق من الانثناء أو للمساعدة على تنظيف قناته من الداخل بقطعة من قماش بعد الاستعمال.

وتبين الزخرفة الموجودة على البوق مناظر محفورة للأرباب آمون رع ورع حورأختي أمام بتاح.

واختبار النفير أوضح أن الصوت الخارج منه، خشن قوي، وأنه من طبقة إيقاع مفردة.

الأبعاد

الطول ٥٨.٢ سم


التابوت الأوسط لتوت عنخ آمون


التابوت الثاني أو الأوسط من التوابيت الثلاثة الذي وضع كل منهم بداخل الآخر، وعثر عليهم داخل مقبرة توت عنخ آمون.

وقد صنع التابوت من خشب متين وكسي برقائق من ذهب، وتم تطعيمه بأحجار شبه كريمة وزجاج متعدد الألوان. وهو يأخذ شكل مومياء أوزوريس رب الأبدية بذراعيه المنعقدين على صدره ممسكا رموزه المقدسة وهى الصولجان والمذبة.

وكان التابوت مثبتا في موضعه بمسامير صغيرة من الإلكتروم وهي سبيكة من ذهب وفضة.
الأبعاد

العرض ٦٨ سم
الطول ٢٠٤ سم
الارتفاع ٧٨.٥ سم

التابوت الخارجى لتويا


وضعت مومياء تويا فى تابوتين منفصلين داخل هذا التابوت الخارجى المصنوع من الخشب المغشى برقائق الذهب ومدهون بالراتنج، وهو نوع من الصمغ.

وقد صمم هذا التابوت على شكل صندوق على زحافة. وعلى أعلى الغطاء نقش نص فى ثلاث أعمدة، عمود فى المنتصف واثنان على الجانبين، وتنزل هذه الأعمدة من اعلى منحنى الغطاء لأسفل. وهى عبارة عن صلوات لنوت.

وعند نهاية الرأس صورت نفتيس واقفة على علامة الذهب نب وقد رفعت ذراعيها لأعلى. وعند نهاية القدمين تقف إيزيس على علامة الذهب نب أيضاً، رافعة ذراعيها لأعلى كذلك. وكل من الربتين تنظر جهة اليمين.

ويتضمن النص المكتوب على التابوت فصولاً من كتاب الموتى. وعلى الجانب الأيمن نجد ثلاثة شرائط من الكتابة، إثنان رأسيان أما الثالث فأفقى، بالإضافة إلى موكب يتكون من أرباب الغرب الأربعة. وعلى الجانب الأيسر من التابوت يتكرر نفس الشئ حيث نرى ثلاثة شرائط من الكتابة، إثنان رأسيان والثالث أفقى، بالإضافة إلى موكب يتكون من أرباب الغرب الأربعة. كما زين التابوت من الداخل بصور ونصوص ملونة بإتقان.
الأبعاد

الطول ٢٧٩ سم



التابوت الخارجى للملكة مريت-أمون


يعد هذا التابوت الخارجى الخاص بالملكة مريت-امون زوجة أمنحتب الأول واحداً من أجمل التوابيت التى صنعت فى مصر. وقد نقش عليه شكلاً للملكة واضعة على رأسها شعراً مستعاراً طويلاً ينتهى بخصلتين تنسدلان حتى الصدر الذى تتقاطع عليه ذراعاها.

وتمسك الملكة فى كل يد صولجاناً من اللوتس رمزاً للبعث. وتتحلى الملكة بقلادة ذات خطوط متوازية تظهر حول الرقبة بين خصلتى الشعر المنسدلتين. اما باقى التابوت فهو مزين بأشكال ريش متوازية.

وقد نحتت هذه الأشكال فى الخشب مباشرة وليس على طبقة الجص التى تغطى التابوت.

ويوجد فى أعلى منتصف التابوت نقش نصاً هيروغليفياً يخاطب أوزوريس مطالباً إياه بمنح القرابين للملكة:" كل الاشياء الجميلة والنقية والرياح الرقيقة الآتية من الشمال".
الأبعاد

العرض ٨٧ سم
الطول ٣.١ سم

التابوت الخارجى ليويا


وضعت مومياء يويا والد الملكة تيي، فى ثلاثة توابيت منفصلة، وكان هذا هو التابوت الخارجى. وقد صنع من الخشب وغشى برقائق الذهب ودهن بالراتنج وهو نوع من الصمغ.

وصمم هذا التابوت على شكل صندوق على زحافة، ليس له قاع، بل إن جوانبه كانت ترتكز على أرضية المقبرة. وينزل عمود هيروغليفى من أعلى التابوت إلى أسفل.

وعلى كل حافة من غطاء التابوت نجد كتابة هيروغليفية إثنين من أبناء آوى فوق مقصورتين. وعلى الجانب الشمالى تقف نفتيس رافعة يديها على علامة الذهب وهى تنظر ناحية الغرب.

وعلى الواجهة الجنوبية تقف إيزيس رافعة يديها على علامة الذهب وهى تنظر ناحية الغرب. وينقسم الجانب الغربى للتابوت إلى خمس لوحات عن طريق أربع أعمدة رأسية من الكتابات.

فى اللوحة التى على اليسار نجد تحوت ينظر ناحية اليمين أمام عينين مقدستين على صرح أو بوابة، وبعده نرى أنوبيس ينظر ناحية اليسار، ثم يأتى شخصان برأس ابن آوى ينظران ناحية اليسار.

وآخر شخص على آخر لوحة على اليمين هو تحوت الذى ينظر ناحية اليسار أيضاً ويمسك حاملاً عليه علامة السماء. ويشبه الجانب الشرقى للتابوت ذلك الجانب الغربى تماماً.
الأبعاد

الطول ٣٢٢ سم
التابوت الداخلى لسننجم


كانت مومياء سننجم مغطاة بغطاء وقناع داخل تابوت على شكل مومياء. وكان هذا التابوت بدوره محفوظاً داخل تابوت مستطيل الشكل.

وقد نحت غطاء التابوت الداخلى على شكل مومياء سننجم بأذرع متقاطعة على الصدر وممسكة برموز الحماية والاستقرار؛ تميمة "تايت" فى يد وعامود الچد فى اليد الأخرى. ويضع سننجم عى رأسه شعراً مستعاراً مموجاً ورباط رأس مزين بالزهور. ويزين عنقه قلادة كبيرة بزخارف نباتية، كما يضع ذقناً مستعاراً قصيراً.

وقد صنعت الأيدى والتمائم والوجه وكذلك الذقن منفصلين ثم ركبوا فى جسم التابوت. وتحمى المومياء ربة السماء "نوت" الى تفرد جناحيها على صدر سننجم. وأسفل نوت على جانبى التابوت نرى حارس الجبانة أنوبيس. وهناك منظراً آخر يمثل ربة راكعة وتلمس علامة "شن" ، رمز الحماية والبعث.

ومن ضمن المشاهد الأخرى على التابوت، منظر لسننجم وهو يشرب الماء من نوت، وتأتى الماء من شجرة جميز. وجوانب التابوت مزينة بتصاوير لتحوت برأس أبى منجل وأنوبيس وأبناء حورس الأربعة حابى وقب حسنوإف على اليسار وإمستى ودواموتف على اليمين.

ونرى نفتيس عند رأس سننجم بينما صورت إيزيس عند قدميه، وهما تلعبان هنا دور النائحتين كما تضمنان لجسد سننجم الحماية أثناء رحلته فى العالم الآخر.
الأبعاد

الطول ١٨٢ سم
التابوت الداخلى للملكة مريت-آمون


الملكة مريت-آمون هى زوجة الملك أمنحتب الأول ثانى ملوك الأسرة الثامنة عشرة. وهذا التابوت الداخلى يصورها على هيئة مومياء تضع على رأسها شعراً مستعاراً ينتهى بخصلتين، كما يزين رقبتها قلادة عريضة.

وتتقاطع يدا الملكة على صدرها، كما أن العينين والحواجب مطعمة، أما باقى التابوت فيغطيه الزخرفة الريشية أو شكل الريش.

ونقش على وسط الغطاء نص هيروغليفى طويل يطلب الهبات للملكة فيقول: الدعاء بقرابين تتكون من خبز وجعة، ثيران وطيور، الباستر وملابس وكل شئ طيب وطاهر يعيش عليه الأرباب وذلك لروح الموقرة، ابنة الملك، الكاهنة، الزوجة العظيمة للملك مريت-آمون، كرمت من أوزوريس.
الأبعاد

العرض ٥٣ سم
الطول ١.٨ م

التابوت الداخلي لتوت عنخ آمون


هذا هو ثالث توابيت توت عنخ آمون الذهبية وأصغرها، حيث أرقدت المومياء. وكانت المومياء نفسها قد تركت في التابوت الأكبر في قبر هذا الملك بطيبة.

أما التابوت الذهبي الخارجي فمكسو بزخارف ونصوص داخله وخارجه موفرة بذلك للملك المتوفى الأسماء والألقاب والمتون الواقية. وهي مطعمة بأحجار شبه كريمة وزجاج ملون.

وهو من حيث الشكل في هيئة أوزوريس قابضا على الشارات المقدسة من صولجان الحقا المعقوف ومذبة النخخو على حين تحمي الرخمة والصل الملكي جبهته. وقد صنعت اللحية المقدسة من ذهب مطعم بزجاج أزرق.

وتحمي أرباب مصر العليا ومصر السفلي جسده بأجنحتها. يبلغ وزن التابوت 110.4 كجم أو ما يوازى 243.4 رطل.
الأبعاد

العرض ٥١.٣ سم
الطول ١٨٧.٥ سم
الارتفاع ٥١ سم



الجزء العلوي من تمثال لأمنمحات الثالث في زي الكاهن



الجزء الأعلى من تمثال يفوق الحجم الطبيعي، من الجرانيت الرمادي، للملك أمنمحات الثالث، وهو يمثل الملك، كاهنا أكبر متشحا بجلد فهد.

وقد نسبت تلك القطعة على امتداد أمد بعيد إلى عصر الهكسوس، غير أن دراسة قسمات الوجه قد حسمت نسبتها إلى الملك أمنمحات الثالث، من الأسرة الثانية عشرة.

فعظام الخدين المرتفعة، والوجه المجعد، والفم المزموم، كلها سمات أرجعت تاريخ التمثال إلى الأسرة الثانية عشرة، وليس السابعة عشرة.

وتعد دليلاً على أول تماثيل لملك حامل اللواء، الذي كثر نحتها في عصر الرعامسة.
الأبعاد

العرض ٩٩ سم
الارتفاع ١٠٠ سم

الجزء العلوي من تمثال للملك توت عنخ آمون


هذا التمثال النصفي للملك توت عنخ آمون، المصنوع من الخشب يعد ذات صنعة فريدة إذ نحت من خشب صقل بالجص ثم تم تلوينه. والجص عبارة عن خليط من الجبس والغراء يتم مزجهما واستخدامهما كسطح لطلاء الأسطح.

وبالرغم من اقتصار نحت الجسم على الجزع فقط دونما الأذرع، فقد جاءت تفاصيل الوجه على نحو واقعي للملك الصغير مرتديا تاجا يزينه ثعبان الكوبرا.

الأبعاد

الارتفاع ٧٣.٥ سم

الخادمة "ايشت" تطحن الحبوب


تمثال الخادمة "ايشت" تطحن الحبوب راكعة ومائلة للأمام مستندة على ذراعيها الممدوتين فى وضع يساعدها على أداء عملها على أحسن ما يكون.

ويبدو جذعها عارياً حتى لا تعوق ملابسها أداء العمل وشعرها مثبت بشريط جميل معقود خلف الرأس .

ويظهر إسمها وإسم سيدها بشكل واضح على الجانب الأيسر من قاعدة التمثال "المشرف على البيت الأبيض فى مصر العليا"
الأبعاد

الارتفاع ٣٤ سم

الساعة المائية


هذه الساعة المائية من عهد أمنحتب الثالث منقوش بداخلها اثنا عشر سطرا رأسيا بها أحد عشر ثقبا زائفا تختلف بينها المسافات بما يناسب ساعات الليل الاثنتى عشر.

وتسيل المياه من خلال ثقب بالقاع من تحت القرد المنقوش، ولمعرفة الساعة لابد من مراقبة مستوى المياه داخل الإناء عند أقرب ثقب.

أما النقوش الموجودة على الإناء من الخارج فتبين رموزا لكواكب وأفلاك مع قائمة بأرواح حامية لكل عشرة أيام من الأسبوع فى التقويم المصرى القديم.

أما النقوش الوسطى فتسجل النجوم القطبية في شكل أرباب وحيوانات.
الأبعاد

القطر ٤٨.٥ سم
الارتفاع ٩٥ سم

القارب الفضي للملكة إياح حتب


لأن السفر كان يعتمد على نهر النيل، فقد ظهرت منذ العصور القديمة عادة أن يضم القبر نماذج لقوارب مصغرة ضمن محتوياته، إذ كان يعتقد أن المتوفي يستخدمهم فى رحلاته في العالم الآخر.

وهذا هو أحد القوارب المصغرة المصنوعة من الذهب والفضة والذى تم العثور عليه فوق عربة. وهو أقل تفصيلا من النموذج الآخر، حيث أنه يظهر المجدفون والربان على ظهر المركب فحسب
الأبعاد

الطول ٣٨.٥ سم



القناع الذهبى المغطى لمومياء الملك بسوسنيس الأول


يظهر الملك بسوسنيس الأول على القناع الذهبى لابساً غطاء الرأس الملكى يعلوه الصل المقدس، كما يضع لحية مستعارة مضفرة.

يتكون القناع من قطعتين من الذهب المطروق، وقد قويتا ووصلتا معاً بخمسة مسامير ظاهرة من الخلف.

ويرتدى الملك غطاء الرأس الملكى المعروف باسم النمس، والذى كان عادة من الكتان، يعلوه الصل المقدس لحماية الملك من خصومه وأعدائه فى حياته وبعد وفاته.

ويضع الملك لحية مستعارة مضفرة كرمز لنبله. كما يلبس القلادة الكبيرة المسماة بالأوسخ منقوش عليها زخارف نباتية. وقد استخدمت العجائن الزجاجية فى تطعيم الجفون والحواجب والرباط الذى يثبت اللحية. أما العينان فهى من حجر أسود وأبيض.
الأبعاد

العرض ٣٨ سم
الارتفاع ٤٥ سم

القناع الذهبي لتوت عنخ آمون


يشهد قناع توت عنخ آمون هذا على ارتفاع المستوى الفني والحرفي الذي وصل إليه المصريون القدماء في الدولة الحديثة.

وقد كان القناع يغطي رأس المومياء المكفنة في تابوتها. وسجل عليه التعويذة الحادية والخمسين بعد المائة باء من كتاب الموتى تأكيدا لمزيد من الحماية لجسد الملك.

وقد عني الفنان بتمثيل التفاصيل الدقيقة الصادقة حتى تتمكن روح الملك المتوفى من الاهتداء إلى جسده تارة أخرى ومن ثم تعين على بعثه.

ونرى هنا الرأس وقد غطيت بغطاء الرأس المعروف وزينت الجبهة برموز الملكية والحماية المتمثلة في النسرة و الكوبرا.

وقد تم تشكيل الألواح الذهبية المستخدمة هنا عن طريق التسخين ثم الطرق. واستخدمت أحجار الأوبسيديان والكوارتز واللازورد في تشكيل العينين والحاجبين كما زين الصدر بقلادة من الأحجار شبه الكريمة والزجاج الملون والذي ينتهي برؤوس الصقر.
الأبعاد

العرض ٣٩.٣ سم
الارتفاع ٥٤ سم

الكاتب الجالس


كانت منزلة الكاتب من أكثر المناصب تعرضا للحسد في مصر، وقد حرص العديد من أصحاب القبور، منذ عهد خوفو حتى العصر المتأخر، على تصوير أنفسهم في جلسة القارئ أو الكاتب.

ويفترش هذا الكاتب الأرض متربعا، وقد بسط بردية على حجره، مع إبقاء سائر لفافتها في يسراه، على حين يهم بالكتابة بيمناه، بقلم من البوص، وقد اتخذ شعرا مستعارا أسودا قاتما، ونقبة بيضاء مثبتة بحزام.
الأبعاد

العرض ٤١ سم
الارتفاع ٥١ سم

الملكة حتشبسوت تقدم القرابين إلى أوزوريس


لوحة رقيقة أراد الفنان أن يظهر بها مبلغ احترامه لجلالة الملكة، فرسمها في شكل ذكر راكع، يرتدي تاج احتفالات في شكل تاج خبرش. وهي تقدم جرتين من الخمر والماء البارد إلى الإله أوزوريس، إله العالم الآخر (غير مرسوم).

وترتدي الملكة طوق عنق ونقبة قصيرة ربطت بحزام. ويشير النص المنقوش إلى، ماعت كا رع، اسم العرش لحتشبسوت، حبيبة أوزوريس، وهي، تقدم الخمر والماء البارد. ورسمت اللوحة بألوان زاهية، ويظهر التخطيط الأولي باللون الأحمر؛ كما تظهر تصحيحات في النسب.
الأبعاد

الارتفاع ١٥ سم
العرض ٨ سم

النصف العلوي من تمثال لأحد البطالمة


النصف العلوي من تمثال لأحد البطالمة، نحت بالأسلوب المصري.

وكل ما تبقى مما كان أصلا تمثالا كاملا، هو جانبا غطاء الرأس المصرى "النمس" والجذع.

وقد زين الحزام بنقوش من كتابة هيروغليفية، نصها: "نيسوت-بيتي نب- تاوي"، وتعني "ملك مصر العليا والسفلى، حاكم الأرضين". وبقية التمثال مكسور.
الأبعاد

الارتفاع ٤٢ سم




باب من مقبرة سننجم



باب من مقبرة سننجم، عثر على هذا الباب الخشبي في دير المدينة عام ألف وثمانمائة وستة وثمانين ميلادياً.

وتعود أهميته إلى المناظر المرسومة عليه. حيث نرى على واجهته الداخلية، الصورة الخاصة بالفصل رقم سبعة عشر، من كتاب الموتى، يصور المنظر سنجم جالسا مع زوجته تحت مظلة من الأغصان، وهو يلعب السنت.

ولقد كان لهذه اللعبة شعبية كبيرة لدى المصريين، إلى جانب تأثيرها الديني على المتوفى في العالم الآخر.
الأبعاد

العرض ٧٨ سم
الارتفاع ١٣٥ سم

باب وهمى لإيكا


يخص هذا الباب الوهمى شخص يدعى إيكا والذى كان يشغل وظيفة كاهن ملكى مطهر ورئيس البيت الكبير والمعروف لدى الملك. وكانت زوجته إيى-مريت كاهنة لحتحور.

ويتكون هذا الباب الوهمى الفريد من أربعة عشرة قطعة من الخشب جمعت وربطت معاً بخوابير خشبية وسيور من الجلد.

وتصور اللوحة العليا منظراً لإيكا جالساً مع زوجته إلى مائدة قرابين مكدسة برموز الحقل أى الغذاء والخير وقد وضع أسفلها العديد من رموز القرابين. وعلى قائمى الباب مثل أيكا على اليسار، وإييى مريت-على اليمين وهى تشم زهرة لوتس وبصحبتهما أبنائهما.

أما على التجويف الأوسط للباب الوهمى فيظهر إيكا مصحوباً بإبنه الأكبر. ونلاحظ فى هذا العمل الفنى البديع دقة تفاصيل العلامات الهيروغليفية والوجوه الآدمية المنقوشة فى الخشب.
الأبعاد

العرض ١٥٠ سم
الارتفاع ٢٠٠ سم

باب وهمى لببى-سنب


بدأت الأبواب الوهمية فى الظهور فى المقابر المصرية بعد نهاية الأسرة الثالثة. وكان الباب الوهمى عبارة عن باب اتصال رمزى يسمح لبا وكا المتوفى ، أى روحه وقوته الحيوية أو روحه الحارسة بأن يكونا دائماً على اتصال بعالم الأحياء لتلقى القرابين وسماع الصلوات.

ويزين أعلى هذا الباب الوهمى كورنيش مصرى. وأسفل الكورنيش، نرى فى النافذة منظراً للكاتب الملكى ببى-سنب وقد جلس إلى مائدة قرابين مكتظة. وعلى العتب العلوى للباب نقشت صيغة القرابين حتب-دى-نسو، كى تضمن للمتوقى الحصول على القرابين الأبدية. ويظهر ببى-سنب ممسكاً بعصى طويلة دلالة على نبله، ويرتدى نقبة، وقلادة وشعراً مستعاراً قصيراً.
الأبعاد

الارتفاع ١١٦ سم

باب وهمى لشخص يدعى إشتى


يزين هذا الباب الوهمى مناظر تظهر إشتى جالساً إلى مائدة قرابين على كرسى بدون ظهر، وقد اكتظت المائدة بصفوف من أرغفة الخبز مرتبة رأسياً.

وكان الباب الوهمى يسمح لبا وكا المتوفى ، أى روحه وقوته الحيوية أو روحه الحارسة بتلقى القرابين وسماع صلوات الأحياء.

وهنا نرى إشتى لابساً قلادة وذقناً مستعاراً صغيراً، كما نجد شخصين آخرين يلبسان نقب منشاة. وعلى العتب العلوى للباب نقشت صيغة القرابين حتب-دى-نسو من أجل إشتى كما نقش إسمه وألقابه.
الأبعاد

العرض ٦٤ سم
الارتفاع ١١٦ سم

باب وهمى لـ "بتاح - حتب"


باب وهمى ذو زخارف جميلة من الحجر من مقبرة "بتاح - حتب" الذى كان وزيراً ورئيساً للقضاة فى منتصف عهد الأسرة الخامسة.

ويبدو جالساً فى كوة بين عتبتين أفقيتين عبارة عن مجموعة من الأحجار تشكل كمرة فوق الباب وأمامه مائدة عليها مقدار وافر من القرابين وقد حفر اسمه ومنصبه على إسطوانة ملحقة بالباب تستخدم لفتح وطى ستائر المدخل.

وقد نقش على عضادة الباب - الدعامات الرأسية - قائمة بالهدايا والقرابين التى يجب أن يتلقاها فى المستقبل وفى أسفل كل تجويف يبدو الموتى فى وضع رأسى والرجل اليسرى متقدمة للأمام حاملين بعض الأشياء فى يد وقطعة من النسيج فى اليد الأخرى. ويرتدى "بتاح حتب" نقبة قصيرة وله لحية صغيرة.
الأبعاد

الارتفاع ٢٢٥ سم








Mone 2014 غير متواجد حالياً  
قديم 10-19-2014   #6 (permalink)
معلومات العضو

دوشجي

 
رصيدي الإفتتاحي: 20 جنيه
إجمالي أرباحي: 111جنية
Mone 2014 جيــــد
افتراضي رد: موسوعة عن المتحف المصرى


باب وهمي لتب-إم-عنخ


باب وهمي لتب-إم-عنخ، حامل الأختام لمصر العليا في الأسرة الخامسة خلال عهد الملك أوسركاف، يتكون من عتبين - أو عارضين - حجريين أفقيين؛ وعضادتين تحيطان بانخفاض في الوسط.

ويسمح الباب الوهمي للمتوفى الدخول والخروج من وإلى المقبرة، وبتلقي القرابين وسماع الأدعية والصلوات من الأحياء.

وتبين اللوحة العليا من الباب صاحب المقبرة جالساً إلى مائدة قرابين يوجد تحتها أشكال مختلفة تمثل قائمة قرابين. وتوجد على العضادتين رسوم تصور أبناءه، أو أتباعه، حاملين العصي.
الأبعاد

الارتفاع ٢٩٠ سم


باب وهمي لنيكاورع
ذلك الباب الوهمي يمكن المتوفى من الاتصال بعالم الأحياء وتلقي الأطعمة والقرابين والصلوات، وقد عثر عليه فى مقبرة نيكاورع القاضي ومسئول البعثات ومدير إدارة القصر.

تتكون المقبرة من غرف الدفن والمقاصير الخاصة به وزوجته ايحات وابنهما. ويأتى هذا الباب من مقصورة زوجته ايحات التى كانت كاهنة لحتحور والتى صورت فى منتصف الكوة مصحوبة بأسمائها وألقابها. ويظهر نيكاورع مع زوجته امام قائمة قرابين طويلة على العتب العلوى للباب.

وفى أسفل المنظر صور نيكاورع وزوجته داخل نافذة وامامهما مائدة قرابين، وعلى الجانبين يظهر الابن والابنة يحملان طيور لتقديمها الى والديهما.

فى الجزء الداخلى من القائم صورت ايحات على اليسار وزوجها على اليمين مرتديا زى الكهنة، مصحوبين بابنهما وبنتهما.
وفى الجزء السفلى يظهر الابناء الاربعة عرايا، وتظهر خصل الشعر المميزة للاطفال على جانبى وجوههم، كما يحمل كل منهم طائر.
وعلى القائم الايسر للباب، نرى ايحات تحتضن امها حتب حرس. وعلى اليمين تستنشق عبير زهرة اللوتس.

وفى اسفل الجانب الايسر نجد مغنيين وعازف هارب، اما اسفل الجانب الاخر نرى كهنة وكاهنات يحرقون البخور او ****سون بعض الشعائر.
الأبعاد

العرض ٢٣٥ سم
الارتفاع ٢٢٧ سم


بردية إمى-دوات الخاصة بموظف مجهول

تسجل هذه البردية الجنائزية الخاصة بأحد الأشخاص وهو مجهول الإسم الساعتين الحادية عشرة والثانية عشرة للإمى- دوات؛ أو "كتاب ما هو موجود فى العالم الآخر". ويصف كتاب الإمى-دوات رحلة رب الشمس خلال ساعات الليل الإثنى عشر.

وفى هذه البردية يصور منظر الساعة الحادية عشرة لتجهيز الشروق التالي للشمس التي تطلع من الأفق الشرقي للسماء.

وفي المنظر الخاص بالساعة الثانية عشرة، صور رب الشمس في الصف الأوسط؛ مسافرا على مركب للشمس. حيث يمر المركب بجميع ركابه من خلال بدن ثعبان ضخم؛ داخلين من ذيله وخارجين من فمه متجددين ومستعيدين شبابهم وحيويتهم، رمزا لمولد الشمس من جديد.

بردية تشير إلى بهو الحساب


أربع برديات تحمل آخر واحدة بينها وصفا لمشهد في بهو الحساب أمام محكمة المعبود أوزوريس. ولقد نقشت البرديات بنصوص ومشاهد جنائزية تتعلق بالموت والحياة الآخرة وتعتبر كتبا إرشادية للعالم الآخر؛ تساعد المتوفى على اجتياز كافة الصعاب التي يمكن أن يواجهها في رحلته إلى العالم الآخر.

ولتلك النصوص أسماء كثيرة؛ مثل "كتاب الموتى" أو "كتاب البوابات"، أو "كتاب الكهوف."
والبردية الأولى منقوشة، من اليسار إلى اليمين، بنصوص من "كتاب البوابات"؛ مع مشهد يصور أوزوريس مرتديا كفنا أبيض، وترى من خلفه شقيقتاه المعبودتان إيزيس ونفتيس، وأمامه المتوفى وهو يقدم له قربانا من زهرية بخور.

وزينت البرديتان الثانية والثالثة بنصوص جنائزية؛ مع أشكال تمثل المتوفى وآلهة العالم الآخر وبعض المعبودات - من بينها تحوت برأس أبي منجل، وحورس برأس الصقر.

وتعد البردية الرابعة الأهم بينها، فهي تعرض مشهدا في بهو الحساب أمام محكمة المعبود أوزوريس. ويصور المشهد أوزوريس جالسا على عرشه، ويتابع عملية وزن قلب المتوفى الذي طهر بالماء قبل دخوله البهو؛ مقابل ريشة إلهة العدل "معت"، حيث يعتبر القلب هو مركز الذكاء والشخصية.

وصور تحت كفتي الميزان حيوان خرافي يتأهب لأكل قلب المتوفى؛ إذا ظهر أنه محمل بالذنوب، فجاء أثقل من الريشة.
الأبعاد

الطول ٢٤ سم
العرض ٦٢ سم


بردية ستنى خع-ام-واس

تنتمى هذه البردية إلى أفضل مراحل الكتابة الديموطيقية عندما أصبح الخط تاماً وواضحاً. ونلاحظ أن الحروف صغيرة ولكنها متناسقة بصورة رائعة. وقد فقدت أول صفحتان من البردية، كما أن بداية كل سطر من الصفحة الثالثة متآكل .

وتحدثنا هذه البردية عن قصة لخع-ام-واس، ابن الفرعون رمسيس الثانى، والذى كان ملقباً بإسم ستني، وهو لقب كهنوتى. وقد أصبح هذا الأمير كاهناً أكبر لبتاح. وكان باحثاً مجداً في كتاب السحر الذى كتبه تحوت، رب الكتابة والعلم والسحر بيده.

وكان يعتقد أن هذا الكتاب موجود فى جبانة منف، فى مقبرة الساحر الشهير نا-نفر-كا-بتاح ابن مرنبتاح.
الأبعاد

العرض ٢٩.٥ سم
الطول ٥٤ سم





بردية عليها رسوم تهكمية



لم يتمتع المصريون بتقاليدهم الفنية والأدبية بالحياة فحسب، بل عمدوا إلى مزجها بالفكاهة.

كذلك فإن هذا المنظر الذي رسموا خطوطه على البردي، إنما يكشف عن تناقض وانقلاب في أدوار الواقع كافة.

إذ تبدو هنا على أسلوب البشر، فأرة أنيقة الملبس، وفى خدمتها قطط أربع، وثعالب خانعة في خدمة بقرة.

وقد صورت الفأرة جالسة على كرسي، تشرب من كأس تسلمته من قطة تقف بين يديها، ومن وراء الفأرة قطة أخرى تصفف شعرها، ثم تليها في الموكب قطة وصيفة، تحمل في حنو فأرا طفلا في لفافة، وتقيه الشمس بمروحة كبيرة، تحملها قطة أخرى.

ثم نرى في الناحية المقابلة، ثعلبا يحمل جرة معلقة في عصا على الكتف، على حين يصب آخر من إبريق ثان في حوض، وإلى جانب ذلك سيدتهم البقرة تراقب.

ومن الممكن ترجمة هذه الحركات والأفعال بالكلمات التالية: حاميها حراميها، أو جاء الوقت الذي أصبح فيه الخادم سيدا.
الأبعاد

الطول ٥٥ سم
الارتفاع ١٣ سم

بطاقة الملك جر


كانت مثل هذه البطاقات الخشبية تعلق فى الجرار والحقائب الجلدية لتصف محتوياتها. وترجع هذه البطاقة إلى عصر الملك جر من الأسرة الأولى.

وحيث أن الكتابة المصرية القديمة كانت لا تزال فى مراحلها الأولى حتى ذلك الوقت، فمن الصعب فك رموز كل العلامات الهيروغليفية التى يتضمنها النص المحفور على اللوحة. ومن المعتقد أن النص والأرقام الموجودة فى السطر السفلى كانت تشير إلى نوع مشهور من الزيوت أو الخمور أو الحبوب أو الفواكه المجففة. ويزين الجزء العلوى من اللوحة مناظر لبعض الأحداث الخاصة بالملك جر.

ونلاحظ وجود ثقب فى الركن الأيمن أعلى اللوحة حيث لا تزال توجد بواقى الحبل الذى كان يعلقها فى الجرة أو الحقيبة الجلدية.
الأبعاد

العرض ٩.٥ سم
الارتفاع ٨.٥ سم

بطاقة خشبية


وجدت تلك البطاقات الخشبية فى مقبرة الملك توت عنخ آمون. وكانت مصدراً مهما للنقوش بالإضافة إلى الأشياء الأخرى ذات السطح العريض والذى يصلح للكتابة عليه.

وتشير البطاقات إلى محتويات الصناديق، حيث وجدت كلمات مثل: خواتم ذهبية وملابس، قد نقشت فوق البطاقات الخشبية بالكتابة الهيراطيقية


بقايا تمثال لملك واقف


يصور التمثال ملكاً يقف على قاعدة صغيرة. ويقدم رجله اليسرى للأمام طبقا للتقاليد المصرية القديمة. ويرتدى التاج الأبيض لمصر العليا والنقبة الملكية القصيرة "شنديت" وذراعه الأيسر الى جانبه، أما الذراع الأيمن فينثنى حاملا صولجان السلطة.

وقد نجح النحات فى تجسيد ملامح الوجه واللحية المستعارة من هذا الحجر القاسى. وعلى الرغم من حالة التمثال المتدهورة الا أن دقة صنع التمثال تشير إلى إنه الملك "نفر - اف - رع" من الأسرة الخامسة.
الأبعاد

الارتفاع ٢١ سم

بقية ناووس لنقتنابو الأول مكرس لباستت


كتلة من ناووس للملك نقتنابو الأول مكرس للربة القطة "باستت".

ويصور المشهد المنحوت بالنقش الغائر شكلين للملك؛ مرتديا التاج الأزرق ونقبة قصيرة. ويركع الملك أمام خرطوشين يحملان أسم التتويج، وفيه: "هو الذي أبهج قلب رع، المختار من أونيورس".

ويظهر إلى جوار كل شكل عمود رأسي قصير من نص منقوش بالكتابة الهيروغليفية؛ يشير إلى أن الملك يهدي إلى أمه التمثال الصغير لماعت، رمز العدالة والنظام الكوني. وقد كتب اسم المولد للملك خلفه.

وتظهر إلى اليسار ثلاثة من الكا التي تخص نقتنابو. وزينت قمة هذه الكتلة بإفريز من النجوم، بالنقش الغائر. ويوجد خط رأسي عند الحافة السفلية؛ يمثل الأرض.
الأبعاد

الطول ١٠٠ سم
الارتفاع ٤٣ سم





بلاطات من القيشانى مزينة بصور أسرى


كانت هذه البلاطات تغطى الأرضية بالقرب من نافذة قصر الملك. وهى مزينة بصور لأسرى مكبلين ومميزين بخصائصهم العرقية.

وهؤلاء الأسرى هم نخبة من خمسة أسرى يمثلون الشعوب التى اشتمل عليهم العالم السياسى إبان عصر الدولة الحديثة.

أول أسير هو أسير حيثى يتميز ببشرنه الفاتحة، وقد أوثقت يداه خلف ظهره. وهو يرتدى غطاء رأس مخطط ذو حافة منقطة نقبة قصيرة ملونة وحلة مربوطة عند الكتف.

والأسير الثانى من بدو الشاسو، يداه مغلولة، ويتميز بلحيته القصيرة التى تتصل بشاربه. ويرتدى هذا الأسير غطاء رأس مضلع عليه شريط رأس بسيط، بينما يتكون رداؤه من نقبة مركبة وقميص وثوب سورى بالإضافة إلى دلاية دائرية.

أما الأسير الثالث فهو آسيوى تقليدى يظهر بمرفقيه مربوطان فى ارتفاع الكتف، وهو فى الغالب سورى يتميز بالذقن الحاد الذى ينتهى بنقطتين على طول خديه كما يميزه شعره الأسود الكثيف.

والأسير الرابع نوبى معروف بشعره الأحمر الشديد التموج. وهو يرتدى قلادة مزينة ونقبة قصيرة فوق رداء طويل ذى ثنيات بشراشيب منقطة وحزام.

أما آخر أسير فهو ليبى عليه وشم ويداه مقيدة أمامه.
الأبعاد

العرض ٧ سم
الارتفاع ٢٦ سم

بوق توت عنخ آمون


البوق الحربي للملك توت عنخ آمون هو واحد من ثلاث أبواق معروفين لهذا الملك محفوظين من مصر القديمة. والبوق مصنوع من صفائح المعدن المغشاة بالذهب.

فوهة البوق على شكل جلبة أسطوانية بحلقة فضية عند النهاية الخارجية، ومثبتة في أنبوب. وعلى الوجه الخارجي لطرف البوق المتسع والذى يشبه الجرس يوجد نقش يصور الملك مرتديا التاج الأزرق ويمسك بالصولجان المعقوف. ويقف الملك أمام ناووس به تمثال للمعبود بتاح في هيئة مومياء.

أما النص المنقوش فيقرأ: "العظيم الموجود جنوب جداره، سيد الحق، وخالق كل ما يتلقاه الملك، له الحياة من آمون رع، ملك كل الآلهة. هو من يضع يده على كتف الملك من الخلف، رع حور آختي، المعبود الطيب، سيد الذهب".

وتظهر كل الأشكال تحت العلامة الهيروغليفية التي تمثل السماء، بينما يرمز الخط السفلي إلى الأرض من تحتها.

الأبعاد

الطول ٥٠.٥ سم


تابوت إيزيس


إيزيس هى ابنة للمدعو خنسو، وربما كانت زوجة ثانية لخع-بخنت.

صنع هذا التابوت على صورة إيزيس بوجهها الطويل، واضعة على رأسها شعراً مستعاراً مموجاً بشريط عريض مزين بزخارف نباتية. كما يزين صدرها قلادة عريضة بزخارف نباتية أيضاً. ويزين أذنها قرط مصنوع من العظم أو العاج، كما تضع إيزيس خواتم فى أصابعها وأساور فى معصميها.

وترتدى رداءاً طويلأ مصنوعاً من قطعة واحدة من الكتان الذى ينتهى بشراشيب. ويلتف هذا الرداء خول جذعها ويغطى كتفها وقد احكم التفافه بعقدة، وتمسك إيزيس بيدها فرع نبات، ربما كان له علاقة بالميلاد والبعث.

ويحيط بالتابوت نقوش هيروغليفية.
الأبعاد

الطول ١٩٠ سم

تابوت الملكة كاويت

يعد تابوت الملكة كاويت، زوجة الملك منتو حتب الثانى، من أبرز التوابيت فى البلاط الطيبى، من حيث طريقة النحت البارز.

زينت الأسطح الخارجية لهذا التابوت من الحجر الجيري بمناظر الحياة اليومية مثل تزيين الملكة. كما أن هناك مناظر تصور القرابين والحياة الأخرى.

وفي موقع رأس الملكة كاويت منظر لواجهة القصر الملكي على بابه صورة عيني الأوجات وذلك لعون كاويت على رؤية العالم الخارجي.

الأجساد الممشوقة وملامح الوجه الصارمة تعكس المثل الأعلى للجمال الأنثوى فى طيبة.
الأبعاد

العرض ١١٩ سم
الطول ٢٦٢ سم
الارتفاع ١١٩ سم

تابوت تويا على هيئة مومياء


يغطى هذا التابوت الخشبى طبقة من الجص المذهب. وهو مصمم على شكل مومياء يغطى رأسها شعر مستعار طويل. ولقد شكلت ملامح الوجه بدقة شديدة، كما أن العينين والرموش والحواجب مطعمة.

وتتكون الصدرية، وهى قطعة كبيرة من الحلى تلبس على الصدر، من عشرة صفوف من الزهور والبتلات. وهى مطعمة بالزجاج الملون، كما تنتهى برأسى صقر عند طرفيها. وتركع نوت على ركبة واحدة، رافعة جناحيها عند رأس المتوفى.

وأسفل المعبودة نقشت صلاة لها فى عمودين رأسيين من الهيروغليفية. وبالإضافة إلى ذلك يزين التابوت تمائم دجد رمز الإستقرار.
الأبعاد

الطول ٢١٨.٥ سم





تابوت حجرى بغطاء يصور الموتى


التابوت على شكل مومياء، والغطاء يصور الميت ومعه كل الملحقات التى يحتاجها. وكذلك الكفن. ويرتدى شعراً مستعاراً طويلاً يصل إلى صدره وتبدو أذنيه واضحتين ويرتدى أيضاً لحية مستعارة وقلادة عريضة مخططة ويظهر تحت القلادة ربة بأجنحة وكذلك عينى "حورس" لحمايته. واليدان ممدوتان على الجسم المغطى بأشرطة عليها كتابة هيروغليفية. وهذه الأشرطة تحمل الصيغة السحرية المنقولة من كتاب الموتى والتى تحمى الميت. ويبدو "أنوبيس" رب التحنيط وأمامه المقبرة في منظرين متقابلين منقوشين أسفل الغطاء.
الأبعاد

العرض ٩٠ سم
الطول ٢٥٠ سم
الارتفاع ٧٠ سم

تابوت خنسو


يحتوي تابوت خنسو على نعشين بشكل مومياء أحدهما داخل الآخر، وعلى قناع يغطي رأس المومياء.

وصندوق التابوت مثبت بألسنة على الجانبين الطويلين وبنقر تدخل فيها الألسنة على الجانبين القصيرين. وكان صندوق التابوت مركبا على زلاجة مؤقتة لنقله من مكان التحنيط إلى المقبرة.

والتابوت مزين بمشاهد جميلة للحياة الأخرى. والنصوص والمشاهد على الجانبين الطويلين مأخوذة من كتاب الموتى. والجانبان القصيران مزينان بالمعبودات المسئولات عن العناية بالموتى؛ سلكت ونيت؛ اللتان كانتا مسئولتين عن حماية رأس المتوفى، عند إحدى النهايتين. وعند النهاية الأخرى تظهر نفتيس وإيزيس اللتان كانتا مسئولتين عن حماية قدمي المتوفى.

وينقسم الجانب الغربي الطويل إلى سجلين، في شكلين على كل جانب لتحوت برأس طائرأيبس. ويظهر اثنان من أبناء حورس الأربعة؛ إمستي إلى اليمين، ودواموتف إلى اليسار. وفي وسط السجل الأعلى مشهد من التعويذة السابعة عشر من كتاب الموتى.

ويحتوي السجل الأسفل على أربعين عمودا من نص التعويذة الأولى. وينقسم الجانب الشرقي الطويل إلى سجلين أيضا؛ يظهر في الأعلى تحوت مرتين على كل جانب، مع اثنين من أبناء حورس: حابي وقبح سنو اف.

وهناك في وسط السجل الأعلى مشهد آخر من التعويذة السابعة عشر من كتاب الموتى. ويحتوي السجل الأسفل على 43 عمودا من نص التعويذة الأولى من كتاب الموتى. والغطاء مزين بلوحات تبين الاثني عشر معبودا جنائزيا يواجه بعضها بعضا، خنسو مع زوجته تا-ماكيت يواجهان خع-بخنت وزوجته الثانية إيزيس.
الأبعاد

الطول ٢٤٨ سم

تابوت خوفو- عنخ


يخص هذا التابوت الجرانيتى المستطيل رجل يدعى خوفو- عنخ، والذى كان رئيس أعمال التشييد الملكية. وباعتباره بيتاً أبديا للمتوفى، نحت هذا التابوت بحيث يشبة منزلاً حقيقياً. فقد نحت باب وشباك على الجانبين الطوليين.

أما السطح الخارجى للجانبين القصيرين فهو مزين بمناظر لأبواب وهمية، ومنقوش عليه كتابات هيروغليفية توضح اسم وألقاب المتوفى.

والجانبان القصيران من غطاء التابوت يخرج منهما ما يشبه المقابض التى يمكن أن يرفع بها الغطاء بعد وضع المومياء فى الداخل.
الأبعاد

الطول ٢.٥ سم

تابوت داخلى لتويا


صنع هذا التابوت لتويا من الخشب والذهب والفضة وهو مذهب من الخارج ومفضض من الداخل. القلادة مطعمة بالزجاج، كما أن الصدرية، وهى قطعة كبيرة من الحلى تلبس على الصدر أسفل الشعر المستعار تتكون من جعران.

وعلى غطاء التابوت صورت نوت ونفتيس راكعتان على علامة الذهب نبو وقد فردت كل منهما جناحيها كحماية للمتوفى. وعلى الجانبين الأيمن والأيسر نجد تحوت وحابى وأنوبيس وقبحسنوف وإمستى الذين يشاركون أيضاً فى حماية المتوفى.
الأبعاد

الطول ١.٩ م
تابوت داخلى ليويا


مثل التابوت الثانى ليويا، يغطى هذا التابوت الخشبى طبقة من الجص المذهب، كما طعم بالأحجار شبه الكريمة والذهب الملون. وقد صمم التابوت على شكل مومياء يغطى رأسها شعر مستعار طويل كما مثل الوجه والأذنان بجمال واضح.

وطعمت الحواجب والجفون بالزجاج الأزرق، كما طعمت العينان بالرخام الأبيض والأوبسيديان الأسود. أما القلادة فهى من الذهب المطعم بالزجاج الملون. وهى تتكون من صفوف من الخرز ودلايات على شكل زهور اللوتس المطعمة بالزجاج الأحمر والأزرق الفاتح والغامق. وتنتهى القلادة عند طرفيها كالمعتاد برأسى صقر.

وفوق جسم المتوقى تفرد معبودة مذهبة على شكل نسرة جناحيها، وتمسك فى مخلبيها برموز القوة المصنوعة من العقيق الأحمر. وأسفل النسرة تقف نوت فوق علامة الذهب رافعة ذراعيها لأعلى. وتتزين بشعر مستعار طويل وقلادة كبيرة وسوار وخلخال.

وعلى جانبى الجسم توجد كتابات مماثلة لتلك التى وجدت على التابوت الثانى، كما أن تحوت مصور مع أرباب الغرب عند كل طرف. وعند قدم التابوت تركع إيزيس على ركبة واحدة وتلمس علامة " نبو" التى ترمز للذهب.
الأبعاد

الطول ٢٠٤ سم






تابوت سننجم


عثر على هذا التابوت المستطيل لسننجم موضوعاً على زحافة متنقلة. وقد زودت هذه الزحافة بثقوب على جانبيها الطوليين لتسهيل نقل التابوت من مكان التحنيط إلى المقبرة.

والتابوت مزين بمناظر من كتاب الموتى، التعويذة 1 و17. كما أنه محاط بنص منقوش داخل إطار. هذا بالإضافة إلى تصوير بعض المعبودات المسئولة عن حماية المتوفى فى العالم الآخر. ومن ناحية أخرى، زين التابوت من الداخل بنص ومناظر التعويذة 18 من كتاب الموتى.

أما عن غطاء التابوت فهو أيضاً يحمل مناظر من كتاب الموتى علاوة على تصوير لأفراد عائلة سننجم.
الأبعاد

الطول ٢٥٨ سم

تابوت سيبي المنقوش والملون


يعد ذلك التابوت المنقوش والملون، من روائع توابيت الدولة الوسطى. وكان قد صنع للقائد سيبي، من الإقليم الخامس عشر من مصر العليا.

وقد زخرفت الجوانب الخارجية من ذلك التابوت الخشبي، بسطور ملونة من الهيروغليفية، معبرة عن الأسماء والألقاب، مع صيغة القربان.

أما الباب الوهمي الممثل على الجانب الذي يستقبله قناع التابوت الإنساني، فتعلوه عينا الأوجات.

على حين جاءت الزخارف الداخلية الملونة بالكامل، محتوية على طائفة من تعاويذ، كتبت بخط هيروغليفي مختصر، اقتبست من نصوص التوابيت، وكتاب الطريقين، الذي يحتوي على خريطة للعالم الآخر.
الأبعاد

العرض ٦٥ سم
الارتفاع ٧٠ سم

تابوت فضي للملك بسوسينيس الأول


صور غطاء هذا التابوث الملك بسوسينيس الأول كمومياء، بذراعيه متقاطعين فوق صدره، ويمسك بالمذبة والصولجان. ويعلو جبين الملك الصل الملكي الذي يحميه.

وزين الوجه بطوق من الذهب فوق جبينه، والعينان مطعمتان بمعجون زجاجي ملون. وهناك على الصدر والبدن صور لثلاثة طيور مفرودة الأجنحة وتحمل علامات "شن" التي ترمز للخلود.

وباقي غطاء التابوت مزين بريش طويل. وتظهر صورتا إيزيس ونفتيس أيضا، على الغطاء، عند القدمين.
الأبعاد

الطول ١٨٥ سم
تابوت كا-إم-سخم


تابوت، من كتلة حجرية وبغطاء من نفس الكتلة، لرجل يدعى كا-إم -سخم.

وكانت الحوائط الخارجية لمثل هذه التوابيت تزخرف برسم لواجهة قصر أو منزل، لأن المصريين القدماء كانوا يعتقدون بأن التابوت هو البيت الدائم للمتوفى في الحياة الآخرة.
الأبعاد

الارتفاع ١١٤ سم
الطول ٢٢١ سم
العرض ١٠١ سم

تابوت لتحتمس الأول


نحت هذا التابوت الخاص بتحتمس الأول، مثل العديد من التوابيت الملكية فى الأسرة الثامنة عشرة، من صخور الحجر الرملي المتبلور (الكوارتزيت).

حيث ربط قدماء المصريين بين عبادة الشمس وهذه المادة التي كانت تستخرج من محاجر قريبة من مدينة عين شمس.

والطرف المواجه للمشاهد يناظر موقع قدمى المومياء. وتجثم إيزيس فوق العلامة الدالة على الذهب، وتمسك بحلقة "شن" للحماية.

وتظهر نفتيس في وضع مماثل؛ على الطرف المقابل من التابوت. وتبدي كل معبودة من الاثنتين، على رأسها، رمزها الخاص بها؛ فوق غطاء الرأس "الخات"، بالصل المقدس في المقدمة.

ويظهر على الجانبين الطويلين للتابوت أبناء حورس الأربعة؛ مثنى - مثنى، مع المعبود أنوبيس. والجانب الأيسر محلى بزوج من عيون "أوجات". وتتعلق التعاويذ المكتوبة بحماية وحفظ الجسد.

وكان هذا التابوت ينتمي أصلا إلى الملكة حتشبسوت، بعد اعتلائها العرش. وفي مناسبة نقل مومياء والدها، خصص التابوت لتحتمس الأول؛ ونقل إلى مقبرة الملكة.
الأبعاد

القطر ٤٠ سم
الطول ٧٠ سم
الارتفاع ٦٠ سم






Mone 2014 غير متواجد حالياً  
قديم 10-19-2014   #7 (permalink)
معلومات العضو
نور المملكة
إدارة المملكة
 
رصيدي الإفتتاحي: 20 جنيه
إجمالي أرباحي: 1548جنية
أرباحي المستلمة : 1465جنية
أسيرة المملكه
افتراضي رد: موسوعه بالصور والمعلومات عن المتحف المصري

هااااااااايل جدآ الطرح
يسلموو ياقمر
طرح
موسوعه مميزة وقيمة وشاملة فعلا
تحياتي لكي وتقديري
ولجهدك الخلاب والمميز ،
لكي احلا تقييم شخصي + تقييم للطرح + تثبيت
دمتي بكل تألق
مودتي 000









أسيرة المملكه غير متواجد حالياً  
قديم 10-19-2014   #8 (permalink)
معلومات العضو

دوشجي

 
رصيدي الإفتتاحي: 20 جنيه
إجمالي أرباحي: 111جنية
Mone 2014 جيــــد
افتراضي رد: موسوعه بالصور والمعلومات عن المتحف المصري

تابوت لسنبي


تابوت لسنبي غطيت أوجهه الخارجية بنقوش متعددة الأوان تمثل الواجهة التقليدية لمنزل مصري قديم. والمنزل مكتمل؛ بأعمدة خشبية، وحشو مطلي وأشكال نباتية.

وقد زودت حلية عضادة الباب الوهمي بعين أودچات السحرية التقليدية؛ بما يسمح لسنبي بأن يطل خارج التابوت صوب الشمس عند شروقها، ويتصل بالأحياء.
الأبعاد

الطول ٢١٢ سم

تابوت لصقر


منذ زمن العصر المتأخر بدأ تحنيط الصقور بالآلاف ودفنها فى جبانة الحيوانات المقدسة سواء مع حيوانات أخرى، أو فى جبانات خاصة بها.

وقد استخدمت صناديق من البرونز مثل هذا الصندوق لحفظ مومياوات الصقور، وكانت دائماً ما تزين بتماثيل لصقور توضع على قمتها.

وقد مثل هذا الصقر واقفاً وقد وضع التاج المزدوج على رأسه. وكان هذا التاج فى الأصل مزيناً بالصل المقدس أو الكوبرا المقدسة، ولكنها فقدت الآن.

ونلاحظ أن ملامح الوجه ممثلة بخشونة، كما بالغ الفنان فى إبراز ذيل الصقر الطويل ومخالبه القوية.
الأبعاد

الارتفاع ٤ سم
الطول ١١ سم
العرض ٣.٥ سم

تابوت للكاهن با-مس-حم


تابوت طلي بعناية كبيرة ويتكون من ثلاث قطع هي غطاء التابوت وغطاء المومياء وقاعدة التابوت. وزين الجانب الأيسر للقاعدة بمشاهد تبدأ من القاع وتصور المعبود "أنوبيس" بالجبانة، بينما تظهر المعبودة البقرة حتحور قادمة من الجبل الغربي. وكذلك صورت المعبودة "نوت" قادمة من الشجرة المقدسة، بالقرابين وبالمياه تصبها على المتوفى. ويصور الجانب الأيمن مشاهد للآلهة في الدار الآخرة.

ويحمل غطاء التابوت شكلا يمثل مومياء المتوفى مرتديا باروكة شعر مستعار مخططة ذات طيات طويلة متدلية مثبتة بشريط في قمة الرأس. وغطي الصدر بأطواق ملونة وزهور، واليدان مضمومتان فوقه.

ويرمز الجعران المجنح؛ لإله الشمس عند الشروق، وقد طلي عند قمة المركز. ويظهر على الجانبين شكلان لأوزوريس ومثلهما لإيزيس، ويحيط عامود جد بالجعران من كل جانب. وتظهر في وسط السجل إلهة السماء "نوت" راكعة، وقد مدت جناحيها لحماية المتوفى.

ويحمل غطاء المومياء صورا مماثلة، والقاعدة مزينة من الداخل بعدد من أفاعي الكوبرا. وقد دمج تاج "أتف" وعامود "جد" لأوزوريس، ويملآن منتصف غطاء المومياء؛ تقريبا.
الأبعاد

الطول ٢٠٠ سم

تابوت لموظف كبير يدعى رمسيس الاول



صمم غطاء هذا التابوت على شكل مومياء رمسيس بوجه ممتلئ، يرتدى قلادة بها جعران فى المنتصف.

وأسفل الغطاء يوجد تصوير لنوت، ربة السماء، فاردة جناحيها. بالأضافة إلى بعض النصوص الهيروغليفية التى تعطى أسماء وألقاب المتوفى. كما صورت أيضاً بعض المعبودات للحماية، منهم تحوت وأنوبيس وخنوم.

وأسفل الجسم يوجد تصوير للمعبودة إيزيس. أما التابوت نفسه فقد نقش عليه تعاويذ بالهيروغليفية من كتاب الموتى. كما يزين الجزء السفلى منه علامات جد رمز الإستقرار.
الأبعاد

العرض ٥١ سم
الطول ١٨٨ سم

تابوت ليويا بغطاء من الفضة


صنع هذا التابوت من الخشب وغشى برقائق الفضة والذهب ودهن بالراتنج وهو نوع من الصمغ. ويغطى غطاء التابوت رقائق من الفضة، فى حين أن النص والمعبودات المصورة عليه مذهبة.

وقد صمم التابوت على شكل مومياء يويا بيديه متقاطعتين فوق صدره حيث يمسك برمز الإستقرار فى يده اليسرى بينما يمسك فى يده اليمنى بعقدة إيزيس. ومثل على ساعد المومياء شكل أساور مصنوعة من شرائح الزجاج الأزرق الغامق والفاتح التى تقلد شكل صفوف الخرز. كما أن النسر الذى على الصدر هو أيضاً مكون من شرائح الزجاج الأزرق الغامق التى يفصل بينها خطوط من الذهب. وأسفل النسر صورت الربة نوت واقفة على علامة الذهب نب وقد رفعت ذراعيها لأعلى.

ويزين الجانب الأيمن من التابوت موكب من المعبودات التى يقودها تحوت، ويفصل بين كل اثنين منها سطر رأسى من الكتابات الهيروغليفية.

وعلى الجانب الأيسر من التابوت نجد موكباً آخراً يقوده تحوت، وأمامه عينى وجات على الصرح أو البوابة، كما يفصل بين الأرباب الممثلين فى الموكب أربعة سطور رأسية من الكتابات الهيروغليفية. وتركع إيزيس فوق علامة الذهب نب عند قدم التابوت وقد رفعت ذراعيها لأعلى.

وأسفل إيزيس نجد علامة الجد رمز الإستقرار و تميمتين على شكل عقدة إيزيس. أما عند رأس التابوت فتركع نفتيس رافعة ذراعيها لأعلى.
الأبعاد

الطول ٢٢٧ سم



تابوت ليويا بيديه متقاطعتين


صنع هذا التابوت من الخشب وغشى برقائق الذهب ودهن بالراتنج، وهو نوع من الصمغ. وهو مصمم على هيئة المتوفى وقد تقاطعت يداه فوق صدره. ولأسفل نجد معبودة على شكل نسرة فاردة جناحيها وممسكة فى مخلبيها بعلامتى شن، رمز القوة.

ويمر فى منتصف غطاء التابوت عمود من الكتابة الهيروغليفية. وينقسم كل جانب من جانبى صندوق التابوت بأربعة شرائط رأسية، بينها على الجانب الأيمن نجد تصويراً لأمستى، أنوبيس، دوا-موت-اف وجب يواجهون المتوفى. وعلى الطرف الأيمن من نفس الجانب مثل صرح أو بوابة عليها عينى وجات.

أما على الجانب الأيسر من التابوت فقد صور حابى وأنوبيس وقبح-سنو-اف ونوت فى مواجهة المتوفى. وعلى رأس التابوت تركع نفتيس على علامة الذهب نب بينما تركع إيزيس عند القدم بركبة واحدة على علامة الذهب، وتلمس علامة القوة.
الأبعاد

الطول ٢٧٥ سم

تابوت مرس- عنخ الثالثة


تابوت للملكة مرس- عنخ الثالثة التي عثر على مقبرتها في جبانة الجيزة. وبالتابوت نتوءان يساعدان على رفع الغطاء عنه.

والتابوت نفسه مزخرف بتصوير لواجهة قصر، ومزين بنقوش مكتوبة تعطي اسم وألقاب صاحبته؛ كما تحتوي على نص بصيغة إهداء.

الأبعاد

العرض ٩٠ سم
الطول ٢١٨ سم
الارتفاع ٨١ سم



تابوت من الجرانيت الرمادي للملك بسوسينيس الأول


تابوت من الجرانيت الرمادي، بشكل مومياء، وفي حالة كاملة من الحفظ؛ وكان قد اكتشف أولا داخل تابوت من الجرانيت الوردي.

ونحت غطاء هذا التابوت في شكل مومياء المتوفى، الذي صور بذراعيه مثنيين. والوجه محاط بإطار من باروكة مخططة ضخمة تتدلى إلى الكتفين؛ تاركة الأذنين مكشوفتين. وتظهر فوق البدن صورة دقيقة رقيقة للمعبودة "موت" ربة السماء؛ راكعة، وقد مدت ذراعيها وفردت جناحيها.

والجوانب الخارجية للتابوت تحمل زخارف كثيفة من أشكال الأرباب المختلفة؛ محاطة بكتابات لحماية المتوفى.
الأبعاد

العرض ٦٥ سم
الطول ٢١٣ سم
الارتفاع ٨٠ سم

تابوت وغطاء تابوت سشم-نفر


اتخذ تابوت سشم-نفر وغطاؤه الشكل المستطيل. وزود غطاء التابوت بمقبض على كل جانب لحمله.

وخلافاً لتوابيت الدولة القديمة التى كانت تزين عادة بالأبواب الوهمية والنوافذ، لم يزين هذا التابوت سوى نص هيروغليفى على جانبه الأيسر، غير منقوش بدقة. وكانت التوابيت تزين بالأبواب الوهمية والنوافذ حيث كان الإعتقاد المصرى القديم فى أنها تسهل دخول وخروج المتوفى أو روحه، وذلك لأن التابوت كان بمثابة المنزل للمومياء.
الأبعاد

العرض ٩٦ سم
الطول ٢٢٥ سم
الارتفاع ١١١.٥ سم

تابُوت حَجَرِيّ لقطّة


زَيَّنُ جسم هذا التابُوت الحَجَرِيّ للقطّ بالكامل بمناظر، بينما ُنْقَشُ الغطاء بعلامات هيروغليفية.

تُصَوِّرُ واجهة التابُوت الحَجَرِيّ قطّة كبيرة واَقِفاًُ أمام مائدة محملة بأنواع مُختلفة من القرابين بما في ذلك خبز، جعة، رأس أوز، والقائمة الأمامية لثور. وتقف باستت خَلْفَ القط المغطاة تماما بلفائف المومياء.

أما جوانب التابُوت الحَجَرِي فهى مزينةّ بمشاهد الربة إيزيس جالسة على علامة هيروغليفيّة وهى ناشرةُ جَنَاحِيَّتها. على اليسار، يَحملُ احد الأرباب جَرَّتى "نو" لصب السوائل. يَعْرِضُ ظهر التابُوت الحَجَرِيّ قطّا أمام مائدة محمّلة بالقرابين مع زهرة لوتس، علامة الِبعث وإعادة المولد.
الأبعاد

العرض ٤٥ سم
الطول ٦٤ سم
الارتفاع ٦٤ سم




تتمثال من الشست للمعبود أوزوريس


تمثال من الشست كرسه رئيس الكتبة بسماتيك، للرب أوزوريس الذى مثل بشكله المعتاد كمومياء ملفوفاً بثوب حابك، ومرتديا تاج الآتف الشهير.

وقد نقشت قاعدة التمثال بصيغة القربان المكرسة لأوزوريس بأمر من صاحب القبر بسماتيك. ووفقا لأسطورة إيزيس وأوزوريس، فإن ست قد عمد لاغتصاب العرش من أخيه أوزوريس وقتله، ولكنه بفضل ما تمتعت به أخته الربة إيزيس من قوى السحر أن بعث حيا لتلد ابنها الصقر حورس لينتقم لمقتل أبيه، ويستعيد عرش مصر.

وبذلك أصبح أوزوريس ربا للموتى، وعبد في أنحاء مصر وخاصة أبيدوس، حيث أنشئت كثير من المحاريب والأضرحة التذكارية تقديرا له.
الأبعاد

العرض ٢٨ سم
الطول ٤٦.٥ سم
الارتفاع ٨٩.٥ سم

تصوير جصي لأوديب


تصوير جصي يستخدم شخصيات إغريقية لبيان مشهدين من أسطورة أوديب الملك: حل لغز أبو الهول، وأوديب يقتل أباه. وتعد أسطورة أوديب من أشهر الأساطير الإغريقية؛ وفيها أن والده، الملك "لايوس" قد هجره (شرده) بعد أن روعته نبوءة أبو الهول الذي أنذره بأن ابنه سوف يقتله ويتزوج امرأته.

وعثر أحد الرعاة على أوديب، فأخذه إلى ملك "كورنيثة" الذي رعاه ورباه؛ وكأنما هو ابنه الذي من صلبه. وعندما كبر أوديب، ترك "كورنيثة" ولقي رجلا فقتله، ولم يكن يعرف أنه هو نفسه والده الحقيقي الملك "لايوس".

ووصل إلى طيبة وحرر المنطقة من أبي الهول الرهيب؛ بعد أن خمن الإجابة الصحيحة على اللغز الشهير:"ما هو الشيء الذي يسير في الصباح على أربع أرجل وفي الظهيرة على اثنتين وفي المساء على ثلاث؟". كانت إجابة أوديب الصحيحة هي "الإنسان"، فأصبح ملكا على طيبة وتزوج الملكة "جوكاستا" دون أن يدري أنها أمه.

وعندما اكتشف أنه لم يقتل أباه فحسب، إنما أيضا تزوج أمه، فقأ عينيه وشنقت أمه "جوكاستا" نفسها.
الأبعاد

الطول ٢٣٩ سم
الارتفاع ٩٨ سم

تعويذة في شكل نسر مجنح


تعويذة تصور النسرة "نخبت" ربة مصر العليا. التعويذة تأخذ شكل طوق "أوسخ" عريض وهى مصنوعة من الذهب المطروق مع ثقل للتوازن. عثر على التعويذة بين قطع عديدة من الحلي التي تخص الملك بسوسينيس الأول.

وقد صنعت التعويذة بغرض تزيين ثياب الملك؛ وذلك بإمرار سلك أو خيط خلال الحلقة الموجودة خلف التعويذة.

وقد نفذت تفاصيل الريش والأجنحة والمخالب بدقة عالية وإتقان تام. المخالب تقبض على حلقات "شن" التي ترمز إلى القوة الكونية.
الأبعاد

العرض ٣.٨ سم
الارتفاع ٣.٥ سم

تماثيل أبي الهول لأمنمحات الثالث


عثر على سبعة تماثيل، على هيئة أبي الهول، بتانيس في شرق الدلتا؛ حيث يشار إليها باسم "تماثيل أبي الهول التانيسية". وتعكس هذه التماثيل القوة الخارقة للملك، وتؤكد على مظهره المخيف.

ويميز الوجه الصارم للفرعون بروز عظام الوجه ونتوء الفم وعمق تجاعيد الوجه؛ وهي قسمات تعلن عن القوة. وقد حل في هذه التماثيل عرف أسد ضخم يحيط بوجه الفرعون، محل غطاء الرأس التقليدي "النمس"؛ لكي يسبغ عليه مزيدا من الجلال.

وتستقر التماثيل على قاعدة صلبة مزينة بخراطيش لعدد من الملوك؛ مثل نحسي ملك الهكسوس، ورمسيس الثاني، ومرنبتاح، وبسوسنيس؛ الذين استولوا على هذه المجموعة من تماثيل أبي الهول عبر العصور، مشدوهين بجمالها. علماء المصريات ارتكبوا خطأ بتسميتها تماثيل "أبى الهول للهكسوس" بسبب الملامح الغريبة وأسماء المغتصبين التى تضمنت أيضاً الحكام الهكسوس.
الأبعاد

الارتفاع ٧٥ سم
الطول ٢٢٠ سم

تمثال "إن-حرت-شو" على شكل مومياء


يعتبر هذا التمثال المذهب أحد التماثيل العديدة للأرباب وجدت فى مقبرة "توت عنخ آمون" وهو تمثال للمعبود " إن حرت -شو" على قاعدة مستطيلة.

ويبدو على شكل مومياء يحيط بها عباءة كما يضع على رأسة شعراً مستعاراً من ثلاثة أجزاء مزين بأربع ريشات طويلة ويديه معقودتان على صدره المزين بصدريه منقوشة وقد تم تغشية الجسم بالذهب فيما عدا العينين والحاجبين ولحيته المستعارة.
الأبعاد

الارتفاع ٧٤.٥ سم



تمثال "جمح- سو" في صورة صقر


واحد من 28 تمثالا من الخشب المذهب لأرباب لفت في قماش لكي تبدو وكأنها مومياوات.

وحفظت في نواويس وضعت بالمقبرة لحماية الملك أثناء رحلته في العالم الآخر.

ويظهر هذا التمثال "جمح- سو" في صورة صقر يجلس على حامل؛ وظهره مزخرف بالمذبة وعلامة النحح أى "الأبدية".
الأبعاد

الارتفاع ٥٨ سم

تمثال "خوفو إيام" وزوجته


يجلس "خوفو إيام" وزوجته على مقعد لا ظهر له ويمسك "خوفو إيام" شيئاً صغيراً فى يده اليسرى ربما يكون منديلاً واليدين ممدوتين على ركبتيه كما أنه يرتدى شعراً مستعاراً قصيراً ونقبة أنيقة لها ثنيات.

وتجلس زوجته بجواره تضع ذراعها الأيمن على كتفة الأيمن وهو وضع تقليدى يظهر كثيرا فى تماثيل مصر القديمة وهى تشير إلى قوة الترابط فى الأسرة.

وترتدى زوجة "خوفو إيام" شعراً مستعاراً متوسط الطول فوق شعرها الطبيعى الذى يبدو جزئياً أسفل ذلك الشعر المستعار.
الأبعاد

العرض ٢٧.٥ سم
الارتفاع ٤٥ سم

تمثال "مرت ايت اس" جالسة


تمثال "مرت ايت اس" جالسة على كرسى ذو مسند ظهر صغير تنظر للأمام وتضع يدها على ركبتيها.

وترتدى "مرت ايت اس" ثوباً تقليدياً ضيقاً يظهر تفاصيل جسدها وقلادة واسعة حول الرقبة وترتدى ضفائر طويلة أو خصلات شعر ويظهر الشعر الطبيعى فى المنطقة الوسطى من الرأس.

وعلى الجانب الأيمن الخشن فى الكرسى اسم ومنصب "مرت ايت اس" وهو يعنى معارف أو أصدقاء ملكيين.
الأبعاد

الطول ٢٣.٥ سم
الارتفاع ٣٩ سم

تمثال أبى الهول للملكة حتشبسوت


حكمت حتشبسوت مصر كرجل وليس كإمرأة، ولهذا السبب كتبت أسماؤها وألقابها الملكية بدون المخصص الأنثوى، ألا وهو حرف التاء فى اللغة المصرية القديمة، كما هو الحال بالنسبة للنص المنقوش على قاعدة هذا التمثال حيث نقرأ: "محبوب آمون، معطى له الحياة للأبد". وبين رجلى الأسد الأماميتين نقش اسم حتشبسوت.

وبالرغم من تمثيلها التام كرجل، إلا أنها تظهر بملامح وجهها الأنثوية، خاصة بوجنتيها وشفتيها الممتلئتين. غير أنها تضع لحية مستعارة طويله مثل الذى يضعه الفراعنة الرجال. وقد لون كل جسم أبى الهول بالأصفر فيما عدا اللبدة، كما لون اللحية المستعارة والأذنان بالأزرق.

ويختلف هذا التمثال قليلاً عن غيره من تماثيل أبى الهول التقليدية والتى تتخذ عادة رأس الإنسان وجسم الأسد، فهو يأخذ وجه إنسان ورأس أسد بلبدته وأذنيه. ولقد نحت هذا التمثال على نفس طراز تماثيل الدولة الوسطى المكتشفة فى تانيس. ولكنه عموماً يحمل الملامح الجميلة للملكة حتشبسوت.
الأبعاد

العرض ٣٣ سم
الطول ١٠٨ سم
الارتفاع ٦٢ سم



تمثال أبى الهول مجنح فى شكل مؤنث


اعتاد المصريون خلال عصور الدولة الحديثة استخدام شكل أبو الهول المجنح للرمز إلى قوة الفرعون الذى يرعب أعداءه فى الحرب.

وفى الأساطير اليونانية القديمة كان أبو الهول عبارة عن وحش خرافى مجنح بجسم أسد ورأس امرأة. ولهذا فإن هذا التمثال يجسد الاندماج بين أسلوب الفن المصرى واليونانى.

واعتاد المصريون تصوير أبى الهول المجنح وقد انطوت أجنحته على جسمه، أما فى هذه الصورة المؤنثة فنراها وقد مدت للخلف تاركة شعرها منسدلاً على أكتافها، وربما كان هناك تاج يزين جبهته الصل أو الكوبرا الملكية على الرأس.

ويغطى مقدمة التمثال والجزء الأسفل من القاعدة نص يونانى، يعتقد أنه لم يكن موجوداً عندما نحت التمثال أصلا، وإنما أضيف فى وقت لاحق.
الأبعاد

الطول ٢٠ سم
الارتفاع ٣٠.٥ سم

تمثال أبي الهول لرمسيس الثاني يقدم إناء لآمون


تمثال متقن الصنع من الحجر الجيري يمثل رمسيس الثاني في شكل أبي الهول برأس بشري. وهو يرتدي غطاء رأس ملكي "نمس" مخططا ومزينا بحية كوبرا في المقدمة، وقد ثبتت في ذقنه لحية احتفالية؛ بواسطة يدين تتصلان بغطاء الرأس. وغطي الكتفان بطوق عنق وقماشة مضفرة.

ولأن التمثال مقدم إلى معبد آمون-رع بالكرنك، فإن اليدين تمسكان بآنية ذات غطاء على شكل رأس كبش؛ الحيوان المقدس لآمون-رع ورمز الخصوبة. ويقدمها قربانا لآمون.

ومثل هذه الآنية المصنوعة من معدن نفيس، كانت تقدم إلى الإله آمون في عيد رأس السنة بمصر القديمة. ولافتتاح إعادة إخصاب أرض مصر بمياه النيل. وكان ذلك الاحتفال يعقد في يوم وصول مياه فيضان النيل إلى طيبة.
الأبعاد

الطول ٣٠ سم
الارتفاع ١٨ سم

تمثال أوزوريس-إياح-تحوت


لم يظهر أوزوريس هنا فى شكله المعتاد مثل المومياء. وانما صور جالساً مرتدياً غطاء للرأس مؤلفا من الكوبرا الملكيّة يعلوها قرص القمر. وفوق القرص نجد رأس طائر أبو منجل؛ ويسود غطاء الرأس كله تاج الأتف.

ويعنى غطاء الرأس هذا أنّ أوزوريس هنا هو معبود قمريّ قام المعبود ست بتمزيقه الى أربع عشر قطعه ، وهى عدد أيّام محاق القمر.هذا ولا يوجد أى أثر لثقوب فى أيدي التمثال وبالتالى فلم يكن حاملاً لرموز.

أما الطائر أبو منجل، وهو أحد طيور النيل الكبيرة، فقد صور هنا كحيوان مقدس لرب القمر إياح أو إيعح. علاوة على رب الهواء شو، فقد أصبح إياح أو إيعح حماة لأوزوريس.
الأبعاد

الارتفاع ٢٤.٥ سم


تمثال أوشابتي صغير داخل نموذج تابوت


تمثال أوشابتي صغير في شكل مومياء، داخل نموذج تابوت صغير من الحجر الجيري. ويظهر شكل مومياء المتوفى على غطاء التابوت مرتديا باروكة شعر مستعار طويلة لا تحجب الأذنين. وقد طليت العينان والأجفان باللون الأسود، وهو يرتدي طوقا عريضا جدا يغطي صدره. وتحلق "با" المتوفى، رمز روحه، في شكل طائر ممتد الجناحين؛ فوق الجسد للمساعدة في عملية البعث التي تعود الروح فيها إلى الجثمان.

وكان الأمل ينعقد على الأوشابتي داخل التابوت، في الإنابة عن المتوفى الذي يتلقى منه الحماية. وكان الأوشابتي، لذلك، موضع الحفظ من التحلل فيبقى حيا إلى الأبد؛ خادما للمتوفى في الدار الآخرة.
الأبعاد

الطول ١٨ سم

تمثال إيحى حاملاً الشخشيخة


يصور التمثال إيحى، ابن الربة حتحور، وهو يعزف على الشخشيخة، وهى رمز مقدس للربة حتحور. كانت هذه الآلات الموسيقية الخشبية مطلية بالذهب أو مدهونة باللون الاسود، رمز الخصوبة والبعث.

ويظهر إيحى على هيئة صبى، له خصلة شعر على أحد جوانب رأسه. ويقف على قاعدة مستطيلة حاملاً الشخشيخة فى يده اليمنى، وتبدو عيونه وحواجبه مطلية بالذهب.
الأبعاد

الارتفاع ٦٣.٥ سم

تمثال إيزيس أم الملك تحتمس الثالث


كانت الملكة إيزيس زوجة ثانوية للملك تحتمس الثاني، وأما للملك تحتمس الثالث.

وقد عمد هذا الملك بعد موت أبيه إلى تكريم أمه، بإعداد هذا التمثال لها، مع توحيد الملكة بالربة إيزيس، وكذلك بمنحها ما كان وقفا على الزوجات الملكيات من ألقاب، سجلت على قاعدة ذلك التمثال.

ويلاحظ أن اسم المعبود آمون، قد أعيد نقشه، بعد أن كان محي في عصر العمارنة.
الأبعاد

العرض ٢٥ سم
الطول ٥٢.٥ سم
الارتفاع ٩٨ سم

تمثال الاله بتاح واقفاً


يصور هذا التمثال الاله بتاح فى هيئته التقليدية على شكل المومياء.

حيث تخرج يديه من ثنايا ردائه وتقبض على صولجان الواس الذى يرمز للرخاء. وقد شكلت رأس الصولجان على هيئة عصا برأس *** وتنتهى بشوكتين.

وقد طعمت عينا التمثال ذو الرأس الخالية من الشعر والتى يعلوها قلنسوة ضيقة لا تظهر من الرأس سوى الأذنين. ويرتدى التمثال ذقن مستقيمة ويرتكز على عمود الچد.

العمود يمثل الثبات والإستقرار وهو احد خصائص الاله بتاح. أما الهرم الصغير فقد نقش عليه اسم من نفر وهو أصل تسمية ممفيس.

هذا ولم يبرع الفنان فى تشكيل ملامح وجه التمثال نظراً لصلابة حجر البازلت وينطبق هذا أيضاً على النقش الخشن الموجود على التمثال.
الأبعاد

الارتفاع ٤١ سم

تمثال الرب أنوبيس مع أبنائه


ابن آوى هو الحيوان المقدس للرب وبواووت وأنوبيس رب التحنيط. ويشير التمثال إلى هذا الحيوان المقدس مع أبنائه الأربعة، وهو تحفة فنية رائعة.

وتصور المجموعة على قاعدة مستطيلة حيث يرقد ابن آوى على جانبه، ويحتضن اثنان من إبنائه بين مخالبه، إحدهما يجلس بين المخالب والذيل والأخر يجلس قرب وجهه. ويشير التمثال الى الأبوة والأمومة المرتبطة بالميلاد.
الأبعاد

الطول ٨ سم
الارتفاع ٥ سم


تمثال الربة حتحور على هيئة بقرة


هذا التمثال لحتحور ممثلا في شكل بقرة كبيرة حيث أن البقرة هى حيوانها المقدس وهو مهدى من الملك أمنحتب الثاني أبيه تحتمس الثالث ولحتحور.

وتمثل البقرة هنا قادمة من الوديان مانحة الطعام للفرعون، بين قرنيها الحية المقدسة "الكوبرا" وقرص الشمس وريشتين. ويظهر جسم البقرة وهو مغطى ببقع ملونة.

ويبدو الملك تحتمس الثالث واقفاً أسفل رأس البقرة ومرسوماً مرة أخرى يرضع من ضرعها ليستمد الحياة.
الأبعاد

الطول ٢.٣ سم
الارتفاع ٢.٢ سم

تمثال الربة نيت


يُصَوِّرُ هذا تمثال الصغير الربة نيت التى تمثل عادة بتاج مصر السفلى الأحمر وملابس ضيّقة وأساور على معصمها وفي أعلى ذراعيها.

ونرى هنا الربة رافعة يدها اليسرى التى ربما كانت تقبض على شئ اختفى الآن.ولما كانت نيت الربة للحرب والصيد، فقد كانت قابضة على أسهما أو صَوْلَجان الواس رمز للملكية والقوة.
الأبعاد

الارتفاع ٢٢.٣ سم
تمثال الصقر حورس


يجسد هذا التمثال المعبود حورس، سيد السماء ورمز الملكية المقدسة، فى هيئة الصقر، وهو طائر جارح مفزع ذو مخالب خَطرة،

يصوره واقفاً متشبثا بمخالبه على قاعدة عالية، وقد طويت أجنحته وفرد ريش ذيله.

ومن المعروف أن أجنحة الصقر تمثل السماء وعيونه ترمز للشمس والقمر. ويحمى تاجه المزدوج، الذى يرمز للسيطرة على مصر العليا ومصر السفلى، ثعبان الكوبرا، الحامية الربانية للملك.

ويضع الصقر قلادة قلب حول العنق حيث اعتبر القلب مركز الفكر والعاطفة بل والحياة ذاتها.
الأبعاد

الطول ٢٠.٣ سم

تمثال الكا للملك آو إيب رع حور


هذا التمثال الرائع السليم يمثل تحفة نادرة من فن نحت الخشب، تصور كا الملك آو إيب رع حور بما يبدو من علامة الكا الهيروغليفية في صورة ذراعين مرفوعتين فوق الرأس. كان مقدرا للكا أو الروح الحارسة أن تمتد به الحياة في التمثال للحفاظ على صاحبه حيا.

وكان التمثال الذي عثر عليه في هيكله المصاحب، مكسوا بطبقة رقيقة من جص ملون، وقد مثل الملك مرتديا غطاء للرأس من ثلاثة أجزاء تنحسر عن الأذنين، ويتخذ لحية مقدسة طويلة معقوفة.

ويلاحظ أن النحات قد وفق في تشكيل العينين المرصعتين بما يضفي مظهرا حيا على وجهه المعبر. وقد رصعت العينان بالبللور الصخري والكوارتز.

ويبدو كأنما كان التمثال ممسكا بصولجان بيمينه، وعصا بشماله، وقد ثبت تمثال الملك على لوح من خشب يمكن من جذبه خارج الهيكل.
الأبعاد

العرض ٢٧ سم
الطول ٧٧ سم
الارتفاع ١٧٠ سم

تمثال الكاتب " بتاح - شبسس"


يبدو تمثال الكاتب جالساً القرفصاء على الأرض ممسكاً بلفة من ورق البردى المفتوحة جزئيا على ركبتيه والتمثال نموذج متكرر "للكاتب القارئ" فى العصور القديمة.

رأس "بتاح شبسس" مائلة قليلاً للأمام تجاه لفة ورق البردى المفتوحة جزئياً حتى يستطيع قراءة ما هو مدون بسهولة وقد علق فى رقبتيه تميمة على شكل قلب وثبت ثقل فى الخلف ليحفظ توازن التميمة.

الكتابة المدونة على قاعدة التمثال تشير إلى إسم ولقب "بتاح شبسس" وهو الكاهن "بتاح شبسس المحترم" وتظهر نقوش باللون الأسود على طرف ورق البردى.
الأبعاد

الارتفاع ٤٢ سم




تمثال الكاتب با-رعمسو


يصور هذا التمثال با-رعمسو، الذى أصبح فيما بعد الملك رمسيس الأول، مؤسس الأسرة التاسعة عشر، فى الوضع التقليدى ككاتب جالس. ويهدف هذا النوع من التماثيل إلى تصوير رجل معرفة كبير، وليس مجرد كاتب.

وقد صور وجه با-رعمسو بملامح هادئة وجادة، ويرتدى شعرا مستعارا مموج ينتهى بكثافة على الجبهة وفوق الحواجب مباشرة، ويتموج ناحية الأكتاف مغطى الجزء الأعلى من الأذنين.

وتتجه عيناه ناحية ورقة بردى مفتوحة وضعت على ركبتيه، بينما مثلت اليد فى وضع الكتابة. ويغطى جسده نقبة طويلة حابكة ربطت تحت إبطه وتغطى ساقيه المتقاطعة.

وقد نقش محيط القاعدة باسمه وألقابه، بينما نقش خرطوش الملك حور-محب على الكتف الأيمن والذراع الأيمن للتمثال.

ومن الجدير بالذكر أن با-رعمسو، قبل اعتلائه العرش، كان يشغل وظيفة الوزير وقائد الجيش إبان عصر الملك حور-محب.
الأبعاد

العرض ٨٠ سم
الارتفاع ١٢٣ سم

تمثال الكاتب ماع-نفر


يجسد تمثال الكاتب ماع-نفر الصورة المثلى للموظف الكفء، حيث يظهر هنا جالساً القرفصاء واضعا على ركبتيه لفافة بردى.

ويضع الكاتب على رأسه شعراً مستعاراً ينزل للخلف لينسدل على الأكتاف مع تركه الأذن مكشوفة، وهناك شارب رفيع فوق فمه. كما تزين رقبته قلادة كبيرة ذات خرز أخضر. وتعطى ملامح الوجه تعبير الاهتمام كما لو كان ينصت لسيده.

وقد سجل صاحب التمثال اسمه على القاعدة، وذلك لأن مكانة الكاتب كانت فى غاية الاحترام لدرجة نجد معها حرص العديد من أصحاب المقابر على تصوير أنفسهم فى وضع الكاتب سواء كان قارئا أو كاتباً.

الأبعاد

الارتفاع ٤٧ سم



تمثال الكوبرا


ثبت هذا الصل أو الكوبرا الملكية الى قاعدة، وكما هى العادة فقد صورت برأس منتصبة متحفزة للرد بعنف على أى عدو للملك.

وبناء على مظهرها، التى زينت فيه رأسها بقرنى بقرة يحصران فيما بينهما قرص الشمس، فقد ارتبطت الكوبرا هنا برب الشمس رع، حيث تحوط قرصه بانحناءة جسمها.

وهى فى نفس الوقت تمثل عينه النارية التى تدمر ثعابين العالم الآخر المهاجمة التى يمكن أن تهدد رب الشمس إبان رحلته الليلية. ومن الملاحظ فى هذا التمثال روعة فى تشكيل الرأس والجسم.
الأبعاد

الطول ١٢١ سم
تمثال المعبود سوبك


يصور هذا التمثال المعبود سوبك بجسم إنسانيّ ورأس تمساح وتمتد ذراعاه على طول جسده ويزين معصمه أساور. ويرتدى غطاء رأس به قرص الشمس تحوطه ريشتان وقرنى كبش وتزينه الكوبرا. وهو بذلك يكون مشابهاً لغطاء الرأس الخاص بآمون رع.

ومن الجدير بالذكر أن سوبك قد عبد كأحد مظاهر رب الشمس وعرف بإسم سبك- رع. وفى خلفية هذا التمثال الصغير يوجد جسد ثعبان ملتف أربع مرات على القاعدة.
الأبعاد

الارتفاع ١٤ سم

تمثال المعبود نفر-توم


يصور هذا التمثال المعبود نفر-توم، مرتدياً نقبة الشنديت، وممسكاً فى يده اليسرى بالسيف المعقوف على هيئة نبات. ويضع على رأسه غطاء رأسه الكبير المعتاد المركب والذى يتكون من زهرة لوتس مفتوحة بريشتين قصيرتين، وهناك قلادتين "منيت" معلقتين على جانبى زهرة اللوتس.

والمنيت هى قلادة بثقل خلفى ترمز للخصوبة عن طريق ارتباطها بحتحور. هذا ولا يوجد أى أثر للطلاء سواء على زهرة اللوتس أو المنيت.
الأبعاد

الارتفاع ٢٥ سم




تمثال الملك رمسيس الثانى والمعبود بتاح-تا-تنن


يصور هذا التمثال الملك رمسيس الثانى والمعبود بتاح-تا-تنن رب منف إلى يساره، جالسين على مقعد ذو ظهر مرتفع، وقد وضع الرب الملقب بأبو الملك، ذراعه خلف ظهر الملك. ويوحد هذا الوضع بين رمسيس الثانى والرب، كما يدل على تقديسه الذى ظهر على أغلب آثاره.

يرتدي رمسيس الثانى نقبة الشنديت وغطاء الرأس ذو الثنيات المعروف بالنمس، ويحميه الصل المقدس أو ثعبان الكوبرا. أما اللحية المستعارة فقد ثبتت على الذقن عن طريق شريطين متصلين بغطاء الرأس.

ويرى الملك بملامحه النموذجية كشاب ذو عينان ضيقتان مسحوبتان وفم ممتلئ. أما الرب فيلبس شعرا مستعارا، كما أنه كان يقبض على علامة عنخ، رمز الحياة المديدة.

وقد نقش ظهر التمثال بنص وخراطيش رمسيس الثانى، بينما يزين جوانب الكرسى بعلامة السما-تاوى، رمز وحدة الأرضين.
الأبعاد

الارتفاع ١٤٧ سم

تمثال الملك زوسر


هذا التمثال الذي عثر عليه في حجرة ضيقة، والتي تعرف باسم السرداب، وتقع شمال شرق المجموعة الجنزية للملك زوسر بسقارة، هو أقدم ما عرف من التماثيل بالحجم الطبيعي في مصر، وهو يمثل الملك زوسر جالسا على العرش، وقد غطى جسده رداء احتفالي.

وكان التمثال بأسره مكسوا بطبقة من ملاط أبيض، ثم لون.

أما العينان الغائرتان، فكانتا يوما ما مرصعتين.

ويتخذ الملك شعرا مستعارا أسود، يعلوه لباس الرأس الملكي، المعروف باسم النمس، فضلا عن اللحية المستعارة الشعائرية.

وقد نقش السطح الأمامي من القاعدة، بنص هيروغليفي دقيق، ينطق عن أسماء وألقاب ملك مصر العليا والسفلى، وهو نثري خت.
الأبعاد

العرض ٤٥.٣ سم
الطول ٩٥.٥ سم
الارتفاع ١٤٤ سم

تمثال الملك سنوسرت الأول


عثر على هذا التمثال الخشبي الصغير لسنوسرت الأول، في قبر خاص بأحد كبار رجال الدولة. ويتألف من قطع وصل بعضها ببعض بمسامير من الخشب.

والملك هنا متوج بتاج الصعيد الأبيض، ممسكا بيسراه صولجان الحاكم الحقا، بينما يمسك بصولجان السلطة السخم في يمينه. وتغطي رداءه طبقة من الجبس وطلاء أبيض.
الأبعاد

العرض ١١ سم
الطول ٢٦ سم
الارتفاع ٥٦ سم

تمثال الملكة حتشبسوت راكعة وهى تقدم آنيتان نو


تبدو الملكة حتشبسوت بملامحها الأنثوية الجميلة راكعة وهى تقدم آنيتان من الزهور في المراسم المقدسة لآمون رع.

وعادة ما كانت الملكة تصور نفسها في اغلب التماثيل الخاصة بها كالحكام الرجال، ولكن ملامح وجهها الجميلة تبدو واضحة في هذا التمثال.
الأبعاد

الارتفاع ٠.٨ م

تمثال الملكة مريت آمون


نسب هذا التمثال إلى ابنة رمسيس الثاني، المسماة مريت آمون، التي صارت بعد موت أمها الزوجة الملكية. وهو من الحجر الجيري وعثر عليه في طيبة.

وقد نحت الشعر المستعار وقسمات الوجه نحتا ممتازا مما يجعل من التمثال صورة رائعة الجمال وآية من الفن الرفيع.

وكانت مريت آمون كاهنة للربة حتحور كما كانت تتولى العزف على صلاصل الربة موت، وحاملة منات، قلادة حتحور التي تقبض عليها بيسارها.

الأبعاد

العرض ٤٤ سم
الارتفاع ٧٦ سم




تمثال النمس


يرتبط الإله النمس بالأرباب الراعية لمصر السفلى، الربة الأفعى "واجت". ولهذا وضع النمس على رأسه قرص الشمس مزينا الكوبرا.

والتمثال يصور النمس وهو يرفع مخالبه مدافعا. ويرمز تصوير النمس على المعابد الجنائزية للملك أمنمحات الثالث ومقابر الرعامسة إلى الأرواح في العالم الآخر. وكان هذا النوع من تماثيل النمس يستخدم كشكل من النذور.
الأبعاد

الارتفاع ١٦ سم
تمثال ايو ف عا بن نخت-إف-موت حاملاً أوزوريس


هذا تمثال لكاهن تحوت المدعو ايوف عا يمثله حاملاً لتمثال اوزوريس. وقد صور الكاهن مرتدياً نقبة ذات ثنيات والتى يمسكها حزام حول الوسط.

وقد شكل هذا التمثال الراكع بإتقان فوق العادة، وهو يجسده كرجل بأكتاف عريضة وصدر مفتول العضلات وعظام ترقوة بارزة وذراعين قويين.

ويستند شعره المستعار من الخلف على دعامة التمثال ويصل إلى حافة الكتفين. ويتصف هذا الشعر المستعار بأنه مفرود ومحزز بعمق وعريض جداً.

أما الوجه فهو مربع ومشكل بعمق وطبيعية، ولكنه يعطى تعبيراً عابساً نوعاً ما. وقد ثنى الرجل ساقيه أسفل فخذيه ليحمل على حجرة بيديه الطويلتين تمثالاً جالساً لأوزوريس بكامل شاراته ومخصصاته واضعاً على رأسه تاج الآتف الأبيض ذا الريشتين، كما يمسك فى يديه صولجان ومنشة. وهو يجلس على كرسى منخفض.

وعلى الدعامة الخلفية للتمثال نقش عمودين من الكتابة داخل إطار. وعلى كل جانب من الدعامة نقش عمود من الكتابة بدون إطار، يحتوى على صلاة لأوزوريس واسم وألقاب صاحب التمثال ويقف التمثال على قاعدة مستطيلة وسميكة، محاطة بصفين من الكتابة الهيروغليفية.

وعلى سطح القاعدة، أمام ركبتى التمثال الراكع نقش نص آخر فى صفين.
الأبعاد

الارتفاع ٣٦ سم

تمثال بتاح-باتك


يجسد هذا التمثال المعبود القزم بتاح-باتك بجسد عار ممتلئ وساقين مقوستين ورأس مسطحة على شكل شبه المنحرف. وهو يضع يده اليمنى على فمه واليد اليسرى على بطنه وهى قابضة على صولجانا يسمى أوبا وترمز الى السلطة والحكم.

وقد ظهر هذا الشكل إبان العصر المتأخر عندما أدمج بتاح مع الحِرفيين الأفزام. ولقد شاهد المؤرخ الإغريقي هيرودت تماثيلا قزمية مشابهة فى معبد منف حيث اتحد المعبود الإغريقى هيفاستوس راعى صناع الذهب مع المعبود المصرى بتاح.
الأبعاد

الارتفاع ١٧ سم

تمثال بدون رأس للملك مرنبتاح


تمثال بلا رأس للملك مرنبتاح، رابع ملوك الأسرة التاسعة عشرة. يقف الملك على الطريقة التقليدية مقدماً ساقه اليسرى وممسكاً فى يديه باشياء اسطوانية. وهو يضع لحية مستعارة ويلبس على صدره القلادة الكبيرة المسماة أوسخ.

وأسفل القلادة هناك محابس لقطعة من الحلى تغطى الجزء الأمامى من الصدر يعلوها قرص الشمس. وامام الساق اليمنى نقش اثنان من خراطيشه وألقابه التى تصفه بأنه سيد الأرضين.

ويرتدى مرنبتاح نقبة ذات ثنيات بحزام عريض مزين بخرطوشه الملكى. ووفقاً للنص المنقوش على التمثال فإنه يؤرخ للعام الثانى من حكم مرنبتاح.
الأبعاد

الارتفاع ١٣٥ سم

تمثال تحوت


تمثال يصور المعبود "تحوت" في هيئة جسم بشري برأس طائر الأيبس ويرتدي باروكة من ثلاثة أجزاء. والتمثال مصنوع من الخزف القيشاني ومطعم بالخشب المذهب، ويقف على قاعدة من الخشب المذهب المطلي بطبقة من الورنيش اللامع.

ويصور التمثال "تحوت" بحلية من طوق كبير؛ والعينان مطعمتان، ونفذت خطوط الزينة بالنقش البارز.
الأبعاد

الارتفاع ٨.٢ سم








Mone 2014 غير متواجد حالياً  
قديم 10-19-2014   #9 (permalink)
معلومات العضو

دوشجي

 
رصيدي الإفتتاحي: 20 جنيه
إجمالي أرباحي: 111جنية
Mone 2014 جيــــد
Lightbulb رد: موسوعه بالصور والمعلومات عن المتحف المصري

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسيرة المملكه مشاهدة المشاركة
هااااااااايل جدآ الطرح
يسلموو ياقمر
طرح
موسوعه مميزة وقيمة وشاملة فعلا
تحياتي لكي وتقديري
ولجهدك الخلاب والمميز ،
لكي احلا تقييم شخصي + تقييم للطرح + تثبيت
دمتي بكل تألق
مودتي 000













ميرسى ليكى يا نور لمرورك

و لتقيمك و للتثبيت


بس تقيمك الشخصى

احلى و اجمل من التقيييم الرسمى

نورتى الموضوع يا قمر

ارق تحياااااااتى اليك
Mone 2014 غير متواجد حالياً  
قديم 10-19-2014   #10 (permalink)
معلومات العضو

دوشجي

 
رصيدي الإفتتاحي: 20 جنيه
إجمالي أرباحي: 111جنية
Mone 2014 جيــــد
افتراضي رد: موسوعه بالصور والمعلومات عن المتحف المصري

تمثال ثعبان على قائم


تمثال صغير لثعبان مقدس له ريشة على الذيل. ووضع التمثال على شارة، وهى تحمل على قائم كرمز أو إشارة إلى نقطة تجمع الحشود فى المعارك. وقد حفظ التمثال فى مقصورة من الخشب المطلى بالقار الأسود.

وهذا التمثال من مجموعة توت عنخ آمون، ويمثل التمثال الربة قبحوت، ابنة انوبيس، وهى ربة العذوبة وتلعب دورا كبيرا فى المراسم الجنائزية.
الأبعاد

الارتفاع ٦٧ سم


تمثال جالس سنوسرت الأول


تمثل هذه المجموعة عشرة تماثيل مصنوعة من الحجر الجيري الأبيض للملك سنوسرت الأول، جالساً على كرسي العرش، وقد إرتدى على رأسه غطاء الرأس المعروف بالنمس، المزين بالكوبرا.

وتختلف التماثيل بعضها عن بعض بشكل بسيط، وهي تحمل ملامح شاب هادئ. وما يلفت النظر في هذه التماثيل، هي النقوش التي تحيط بالعرش من الجانبين، لتبرز فكرة وحدة الأرضين، والتي حققها حابي، رب النيل. وكل خمسة تماثيل، يتم استبدال الأخير بحورس وست.

بل أكثر من ذلك، فلدينا هنا شكل نادر لست، رب الفوضى والقوة والصحراء، لم يتم تدميره بسبب خرافات الأجيال، التي تتالت فيما بعد.
الأبعاد

العرض ٥٨.٤ سم
الطول ١٢٣ سم
الارتفاع ٢٠٠ سم


تمثال جالس لآمون


يصور هذا التمثال المعبود آمون جالساً على عرشه وقد لبس تاجه التقليدى الذى يتكون من ريشتين وبينهما قرص الشمس.

ويضع أمون يده اليسرى مفرودة على فخذه بينما يمسك فى يده اليمنى علامة الحياة عنخ، وهو يرتدى النقبة الملكية المسماة شنديت.

كان هذا التمثال مذهباً كما أن ملامحه نحتت بفن وخاصة العينان والحواجب والتى ربما كانت مطعمة بأحجار شبه كريمة.
الأبعاد

الارتفاع ٥٣ سم

تمثال جالس لآمون-رع


تمثال للرب آمون-رع الذي كان يرتبط ارتباطا وثيقا بالكبش.

يصوره التمثال في وضع الجلوس؛ قابضا بيده اليسرى على ركبته. ويده اليمنى مرفوعة إلى أعلى، ومن المؤكد أنها كانت تمسك بصولجان.

وهناك أجزاء مميزة للإله آمون مفقودة من التمثال، منها: غطاء رأسه والريشتان الكبيرتان (الطويلتان). وفقدت كذلك مادة تطعيم العينين.
الأبعاد

الارتفاع ١٤.٥ سم

تمثال جالس لأمنحتب ابن حابو، كرجل مسن


تمثال من الجرانيت الرمادي للكاتب الملكي والمهندس أمنحتب ابن حابو، ذلك الذي خدم في بلاط الملك أمنحتب الثالث.

وقد اكتسب هذا الرجل الحكيم في حياته سمعة طيبة، وشرفا عظيما، تجليا فيما أحرز من امتيازات، حين أذن له الملك ببناء معبده الجنزي، في الضفة الغربية من طيبة، كما أودع هذا التمثال مع تمثال آخر يمثله في شبابه، في معبد آمون رع بالكرنك، ليتولى الوساطة بين الرب وزوار المعبد.

وقد اعتبر أمنحتب ابن حابو ربا للشفاء في العصر البطلمي، وكرست له مقصورة في معبد الدير البحري.

ويصوره التمثال في هيئة رجل مسن، وقد ذكر هنا على النقش المحفور، أنه بلغ الثمانين عاما من عمره، وكان يأمل فى أن يبلغ العشرة بعد المائة والذى يعتبر سن الحكمة.
الأبعاد

الارتفاع ١٤٢ سم



تمثال جالس لأمنمحات الثالث


وجد هذا التمثال من الحجر الجيرى لامنمحات الثالث جالساً على عرشه فى المعبد الجنائزى للفرعون فى هوارة. ويعتقد أن التمثال أستخدم فى مبنى الاحتفالات الكبير والذى يعتقد أنه تم بناءه للإحتفال بعيد "سد".

ويفتقد التمثال مظهر القوة العضلى الذى يميز التماثيل الأخرى للملك. ولكن خطوط الوجه توحى بالثبات والرسوخ وتبدو نظرته محددة وقاسية أما خطوط الجسم فهى قوية وحادة.

ويجلس الملك واضعاً يديه على نقبة مخططة ويشبه العرش فى مجمله عروش تماثيل الملك سنوسرت الأول والتى وجدت فى اللشت.

وقد زينت جوانب العرش بنقوش مماثلة من علامات "سما تاوى" والتى ترمز الى وحدة الشمال والجنوب، كما يوجد نقش لربى النيل حابى واقفين وتحيط بهما زهور البردى واللوتس إشارة إلى مصر العليا والسفلى.
الأبعاد

الارتفاع ١٥٧ سم

تمثال جالس لأوزوريس

يصور هذا التمثال أوزوريس، رب الأبدية، زوج إيزيس. وهو يظهر جالساً على العرش فى صورته النموذجية كمومياء ملفوفة فى رداء ضيق وحابك.

ويحيط بتاج الآتف الذى يلبسه على رأسه ريشتا النعامة، كما يزينه الصل المقدس أو الكوبرا الملكية. وأسفل وجهه الأملس الحليق، يضع أوزوريس اللحية المستعارة على ذقنه.

ويمسك فى يديه علامات الحقا رمز الحاكم وهى الخطاف ونخخو المذبة رمز العزة والسلطان.
الأبعاد

الارتفاع ٣٨ سم

تمثال جالس لإيت- حات


يصور هذا التمثال الملون إيت- حات، ومعنى اسمها زينة الملك. وهى تجلس على كرسى بظهر منخفض وتميل للأمام.

وتضع السيدة يدها اليسرى مفرودة على ركبتها، بينما تقبض يدها اليمنى. وهى ترتدى ثوباً طويلاً، وشكلاً بسيطاً من الشعر المستعار ذى الثلاثة أجزاء، الذى كان فى الأصل أسودا.

ووجه إيت-حات مستدير بعيون واسعة وحواجب عريضة. أما أنفها فشكله منتظم وصغير، كما شكلت شفاهها بحيث تعطى العلامة الهيروغليفية لحرف الراء والتى تنطق بمعنى كلمة فم.
الأبعاد

الارتفاع ٢٤ سم

تمثال جالس لتحتمس الثالث


يمثل التمثال الفرعون تحتمس الثالث جالسا على عرشه مرتديا التاج المصرى التقليدى المزين بالحية الملكية حارسة الفراعنة وتبدو يداه مبسوطتان على ركبتيه ويكتب اسمه على خرطوش ملكى على حزامه.

على جانبى الأرجل عمودان مكتوبان بالهيروغليفية مكتوب عليهما اسمه ونعوته وعلى جانبيه كان يوجد رسم سماتاوي، رمز اتحاد مصر السفلى والعليا، لم يبق منه سوى جزء من نبات البردي. ونجد أن ملامح تمثال الملك تحتمس الثالث تشبه ملامح الملكة حتشبسوت.
الأبعاد

الارتفاع ١٨٩ سم

تمثال جالس لتسن بن فيفى


كان تسن ابناً للكاهن المطهر فيفى. وكان يعمل جزاراً فى مجزر القصر الملكى.

وهذا التمثال يصوره جالساً على كرسى فى الوضع التقليدى. وهو يضع على رأسه شعراً مستعاراً مستديراً ذو خصلات، كما يلبس قلادة كبيرة حول رقبته ونقبة قصيرة بها ثنيات على جانبها الأيمن.

وعلى الرغم من أن تشكيل التمثال جيد، إلا أن الصدر ليس متناسباً مع الخصر النحيف.
الأبعاد

الطول ٢٢ سم
الارتفاع ٣٧ سم

تمثال جالس لرجل


يمثل هذا التمثال رجلاً جالساً يسنده دعامة خلفية. ويفرد الرجل يده اليسرى فوق ركبته بينما يقبض يده اليمنى.

وهو يرتدى نقبة بسيطة بجزء ذى ثنيات يلف من الأمام حيث يربطها، و تظهر من الحزام يد خنجر, كما يضع الرجل على رأسه شعراً مستعاراً مستديراً بخصلة مربوطة، مكسور جزء منها، ويزين رقبته قلادة بسيطة ملونة.

وكان التمثال فى الأصل ملوناً، حيث أعطى للجسم لوناً مائلاً للحمرة فى حين لون الشعر المستعار والحواجب وحدقة العين وربما قاعدة الكرسى باللون الأسود.
الأبعاد

الارتفاع ٣٦ سم

تمثال جالس لرع حوتب ونفرت


كان رع حوتب فيما يحتمل من أبناء سنفرو، وبالتالى فهو من إخوة الملك خوفو. وكان يحمل ألقاب كبير كهان رع في هليوبوليس، وقائدا للجيش، ورئيسا للإنشاءات.

ونراه هنا يرتدي نقبة قصيرة وله شارب أنيق، وتميمة على هيئة القلب حول عنقه.

أما الزوجة نفرت، فتحمل لقب "المعروفة لدى الملك". وقد بدت بشعر مستعار يصل إلى الكتفين، محلى بإكليل زهري، على حين يرى شعرها الطبيعي من تحت الشعر المستعار، كما تحلت بقلادة عريضة.

ويبدو كأن الرعب الذي أصاب أول من تطلع من العمال إلى التمثالين، إنما يعزى إلى سطوع أشعة المشاعل على العيون المطعمة بألوانها الحية، مع صدق تعبير الوجهين.

كما يتبين لنا التمييز في لون البشرة السمراء المحمرة، عند الرجل، والبيضاء المصفرة عند المرأة، وكان ذلك تقليدا فنيا إتبع على مدى الحضارة المصرية.
الأبعاد

العرض ٥١ سم
الطول ٦٩ سم
الارتفاع ١٢١ سم

تمثال جالس لرع-حتب


فى هذا التمثال نرى رع-حتب جالساً على كرسى بظهر قصير، فارداً يديه على ركبتيه وقد ارتدى نقبة قصيرة وقلادة حول رقبته.

وعلى الجانب الأيسر للكرسى نقش اسمه ولقبه "كاتب الملك".

وبالرغم من أن التمثال غير جيد فى نحته، إلا أنه فى حاله جيدة من الحفظ.
الأبعاد

الارتفاع ٣٩ سم

تمثال جالس لسنوسرت الأول


تمثال من أحد التماثيل العشرة التى تمثل سنوسرت الأول جالساً على العرش المشكل على هيئة كتلة مكعبة، وقد وجد مخبأ بجوار المعبد الجنائزى الخاص به فى اللشت. وكان مخططا أن يوضع هذا التمثال من الحجر الجيرى الأبيض فى المعبد لكن هذا لم يحدث ربما بسبب تغير فى تخطيط المعبد.

ويبين التمثال الملامح الفنية التى كانت سائدة فى الدولة القديمة وخاصة منطقة الوجه وتفاصيل العضلات والتى تعطى إحساس القوة.

وتشير ملامح وجه الملك المتناسقة الى الصفاء والهدوء والشباب كما يرتدى غطاء الرأس الملكى ونقبة ذات ثنيات فى بعض التماثيل العشر. أما اللحية المستعارة وثعبان الكوبرا على جبينه فهما رمزان للملكية.

وترتكز يداه على أرجله، حاملأً فى إحداهما منديل، أما الأخرى فموجهه الى اسفل.

وقد زينت جوانب العرش بنقوش بارزة لـعلامة "سما - تاوى" رمز اتحاد القطرين وفى وسطهما تجسيد لربى النيل وزهور من البردى واللوتس. ويتوجهم خرطوش يحمل اسم تتويج الملك "خبر كارع" وتشير الكتابة الهيروغليفية الى أسماء وصفات الأرباب المنقوشة. بينما نرى انه تم استبدال الصورة المزدوجة لرب النيل الموجودة عل خمسة من العروش لهذه التماثيل بالمعبودين حورس وست، وخرطوش يحمل اسم الولادة الذى اعطى للملك سنوسرت.
الأبعاد

الارتفاع ١٩٤ سم
تمثال جالس للإله تحوت

كان تحوت، إله الكتابة والحكمة، يصور في شكل قرد البابون. كما كان تحوت مرتبطا بالقمر "إياح"، وكان يسمى "رب عين القمر" وبذلك كان يعتبر المسئول عن حماية العيون والحفاظ عليها. وقد كان أيضا إله التقويم، حيث كان من اليسير عد الأيام عن طريق رصد الهلال وتطوره في كل ليلة. وأصبح تحوت كذلك الإله الراعي للكتبة والأطباء، ومساعدا لأوزوريس في محكمة العدل؛ حيث يقوم بتلاوة الحكم.

ويعلو قرص الشمس والهلال رأس قرد البابون الذي يجسد تحوت؛ وتحميهما أفعى الكوبرا. وقد أخفي قرد البابون الجالس حتى الركبة بغطاء خال من التفاصيل. وتتدلى من رقبته صدرية تبين عين "أوجات" الواقية، بين ريشتي "ماعت" إلهة الحكمة؛ وتحتهما العلامة التي تعني "الجميع"، وقد نحتت تفاصيل اليدين والقدمين بعناية ودقة.
الأبعاد

الارتفاع ٧٦ سم


تمثال جالس للإلهة إيزيس

تمثال للمعبودة إيزيس عثر عليه بمقبرة رئيس الكتبة "بسماتيك" في سقارة. ويمثل زوجة المعبود العظيم أوزيريس، أم حورس، في هيئة امرأة جميلة. وتمسك إيزيس علامة الحياة "العنخ".

ولأن إيزيس ترتبط كثيرا بالمعبودة حتحور؛ فإنها ترتدي تاجا مماثلاً لتاجها، يتكون من قرص الشمس بين قرني بقرة.

وتحتوي قاعدة التمثال على صيغة إهداء موجه من "بسماتيك" إلى إيزيس؛ معبودة السحر والفتنة التي نجحت في إعادة زوجها أوزيريس إلى الحياة، بعد أن قتله أخوه ست.

الأبعاد

العرض ٢٠ سم
الطول ٤٥ سم
الارتفاع ٩٠ سم


تمثال جالس للربة اللبؤة سخمت

عرفت اللبؤة بأنها الأم التي تدافع عن أطفالها، فاختارها قدماء المصريين لكي تكون ربة الحرب؛ التي تبث الرعب في قلوب الأعداء. وقد كانوا يسمونها "سخمت القوية".

ويصور التمثال، الذي أتقن نحته، الربة سخمت في شكل امرأة برأس لبؤة؛ تجلس فوق كرسي مكعب مرتفع. وكان الرأس يعلوه في الأصل تاج مثبت في ثقب على القمة. وملامح اللبؤة منحوتة بإتقان، ونحت العرف مفصلا بعناية. وهناك أيضا باروكة شعر مستعار، بخصل طويلة تتدلى إلى الصدر. وقد وضعت اليدان فوق الركبة؛ حيث اليد اليمنى منبسطة، بينما اليد اليسرى مضمومة وكانت من قبل تمسك بصولجان.

الأبعاد

الارتفاع ٦٠ سم

تمثال جالس للمدعو إنتى- شدو

يظهر انتى- شدو جالساً على كرسى بلا ظهر. وهو يضع على رأسه شعراً مستعاراً قصيراً ومموجاً، ويلبس قلادة زرقاء وبيضاء ونقبة قصيرة. وكل ملامحه، خاصة العينين والأنف والفم بارزة. ويضع الرجل يديه على ركبتيه ويمسك فيهما لفائف من الكتان تشبه المنديل.

وعلى الجانب الأيمن من الكرسى نقشت بعض الكتابات الهيروغليفية التى توضح أسماء وألقاب إنتى-شدو.
الأبعاد

الارتفاع ٤٠.٥ سم

تمثال جالس للمعبود أنوبيس

يصور هذا التمثال المعبود أنوبيس رب الحماية فى العالم الآخر جالساً. وقد طعمت عيناه بالفضة أو الألكتروم.

ونرى أنوبيس هناً رافعاً يده اليسرى قليلاً، فى حين أن يده اليمنى موضوعة على ركبته. كما أن هناك أثار لون أخضر بين ساقى التمثال، بالإضافة إلى كتابات هيروغليفية على القاعدة.
الأبعاد

الارتفاع ١٢.٥ سم

تمثال جالس للملكة نفرت

تمثال للملكة نفرت جالسة على العرش وترتدي باروكة تعرف بباروكة حتحور التي بها ثلاث خصلات أو ضفائر شعر منفصلة. وتتدلى ضفيرة كبيرة خلف الرأس، بينما شدت ضفيرتان إلى الأمام ولفتا في أشرطة ضيقة. وتنتهي الضفيرتان الأماميتان على الثديين، في حلزونين يحيطان بقرصين. وتظهر صورة الكوبرا على الجبين، بغرض الحماية.

وللملكة وجه كبير وأذنان بالغتا الضخامة؛ ومنفصلتان تقريبا. وتظهر أطرافها الضخمة موقعها القوي. وترتدي الملكة ثوبا بفتحة منخفضة جدا وخلاخيل كبيرة تزين كحليها السميكين.

كما ترتدي صدرية محززة بشغل مفتوح، وقطعة كبيرة من الحلي تلبس على الصدر. ومن المرجع أن الجزء الذى محى من النص المكتوب على جانب العرش، يحمل ألقاب الملكة.
الأبعاد

الارتفاع ١١٢ سم

تمثال جالس لموظف كبير

يمثل هذا التمثال الملون رجلاً جالساً على كرسى بلا ظهر، بينما يسند رجله على القاعدة. وتتفق ملامح وجهه مع الطراز العام لتماثيل الدولة القديمة، فالعيون ملونة، والجفون مزينة بالملاخيت، وشعره المستعار يكشف أذنيه.

ويلبس الرجل نقبة قصيرة بها ثنيات على أحد الجوانب وخنجر مثبت فى الحزام. وعلى إبزيم الحزام توجد زخارف مسطحة. كما أنه يمسك فى يده اليمنى صولجاناً يدل على مكانته، فى حين يفرد يده اليسرى على فخذه. ونلاحظ أن حجم الأقدام لا تتناسب مع حجم باقى الجسم.
الأبعاد

الارتفاع ٤٥ سم

تمثال جالس لنخبت

يجسد هذا التمثال الصغير للربة النسرة "نخبت" فى هيئة إمرأة جالسة مرتدية لباساً ضيقاً وتضع فوق رأسها تاجاً يتألف من مخروط مع قرص شمس محاطاً بالريشتين والقرون.

ومن الجدير بالملاحظة أن اليدان قد تم تشكيلهما بمعزل عن التمثال ثم ثبتا الى الجسم بعد ذلك.
الأبعاد

الارتفاع ١٧ سم

تمثال جالس لوالدة خفرع

هذا التمثال الضخم من الحجر الجيرى مدمر الوجه تماماً. وهو يصور والدة الملك خفرع، الملكة ميريت ايتس.

وهى كانت أيضاً زوجة للملك خوفو. كما يمكن أن نفهم من النقش الهيروغليفى الموجود على العرش حيث نقرأ: "المتوفاه، إبنه الملك جدفرع من جسده، والدة خفرع وزوجة خوفو سيد الأرضين".

وتجلس الملكة على عرش بلا ظهر واضعة على رأسها شعراً مستعاراً ينسدل فى ثلاثة أجزاء، كما ترتدى ثوباً طويلاً ضيقاً.
الأبعاد

الارتفاع ٢٤٠ سم

تمثال جد-إيست-إيو-إف-عنخ بن خنسو-مس

كان هذا التمثال مكسوراً فى ثلاثة قطع ركبت معاً وأضيف إليها ترميم حديث يكمل الجزء المفقود بين الجذع والقدمين، كما ركبت الرأس مباشرة فى الجذع.

ويمسك چد-إيست-إيو-إف-عنخ مائدة قرابين موضوعة فوق عمود مربع بين قدميه. ونلاحظ أنه يقدم قدمه اليسرى. ونقبته ذات الثنيات الأفقية يربطها حزام غير مزين، وكانت منتشرة فى عصر الدولة الحديثة.

وجذع الرجل رياضى شديد التناسق بوسط نحيف وصدر قوى وأكتاف عريضة. أما الرأس الحليقة فقد مثلت بطريقة طبيعية جداًِ. والوجه منحوت بخطوط عميقة لتصف رجلاً متقدماً فى السن.

وعلى النصف العلوى من الدعامة الخلفية للتمثال نجد عموداً من الهيروغليفية. أما القاعدة المربعة فهى منقوشه على سطحها العلوى فقط.
الأبعاد

الارتفاع ٥٠.٨ سم

تمثال جماعي لسيتي الأول مع آمون وموت

تمثال جماعي لسيتي الأول مع آمون و"موت" عانى قدرا كبيرا من التلف؛ ففقدت منه أجزاء كثيرة.

ويمثل الزوجين المقدسين؛ الإله آمون وزوجته الإلهة "موت" التي تضع ذراعها الأيمن حول ظهر زوجها؛ كعلامة للمودة. وهما جالسان على عرشهما، ويقف بينهما الملك سيتي الأول باعتباره ابنهما؛ أو العضو الثالث في "ثالوث الكرنك"؛ الإله خونسو.

وتمثال الملك سيتي الأول أصغر كثيرا من تمثالي الزوجين المقدسين؛ بنفس نسب التماثيل التي تصور الوالدين مع أطفالهم.

وقد فقد تمثال آمون معظم الجزء العلوي منه، والذي يمثل تاجه التقليدي المكون من ريشتي نعامة؛ إلى جانب الكتف الأيمن والذراع الأيمن واليد اليمنى، والقدمين. أما تمثال الإلهة آمون فلقد فقد منه الرأس و جزء كبير من الجذع. والوجه على تمثال الآمون ليس الوجه الأصلي، وإنما نسخة بديلة صنعت بمتحف اللوفر في باريس.

التمثال فقدت منه الرأس؛ مثلما فقد الصدر. وصور الملك واقفا وساقه اليسرى إلى الأمام ويرتدي الكلتية الملكية المنشاة، وقد بسط كلتي يديه عليها. ونقش اسمه داخل الخرطوش على قاعدة التمثال.

وزين خلف تمثالي آمون و"موت" بسبعة أعمدة من الكتابة الهيروغليفية، كما نقش جانبا العرش بعلامة "سيما-تاوي" التي ترمز إلى توحد مصر العليا والسفلى؛ وهي تمثل بزهرتي البردي واللوتس، رمزي قسمى مصر، مربوطتين حول القصبة الهوائية والرئة.
الأبعاد

الارتفاع ٨٤ سم
العرض ٤٣ سم


تمثال جماعي للملك رمسيس الثالث مع حورس وست

تمثال جماعي للملك رمسيس الثالث مع الإله حورس والإله ست. والتماثيل الثلاثة في وضع الوقوف، وهي جميعا في نفس الارتفاع تقريبا. ويقف تمثال الملك بين التمثالين الآخرين اللذين صورا من الجانب.

ويرتدي رمسيس الثالث التاج الأبيض لمصر العليا بالصل على الجبهة، وصدرية بعدة صفوف، والكلتية الملكية "الشنديت" بحزام طويل يتدلى إلى أسفلها. ويمسك الملك بالعنخ، علامة الحياة، في يده اليمنى ولفافة السلطة في يده اليسرى. ويقف بساقه اليسرى إلى الأمام.

وتمثالا الإلهين حورس وست في نفس الوضع، بالساق اليسرى إلى الأمام؛ وكل منهما يمسك بالعنخ ويرتدي الصدرية المصرية وكلتية "الشنديت". وقد وضع كل إله إحدى يديه على تاج الملك: وهذا يجسد مشهد تتويج الملك رمسيس الثالث.

ويرمز حضور الإلهين (حورس رب الشمال وست رب الجنوب) لشرعية تتويج الملك ومساندة الأرباب لحكمه.
الأبعاد

الارتفاع ١٩٥ سم
العرض ٧٢ سم

تمثال حابى على شكل مومياء

تمثال من الخشب المطلى بالذهب لرب النيل حابى واقفاً على قاعدة صغيرة مستطيلة الشكل. ويظهر حابى عادة بلحية كثيفة، ضخم البنيان وعريض الصدر، مرتديا تاج مشكل من مجموعه من البوص وزهور اللوتس.

ولكنه يظهر فى هذا التمثال على شكل مومياء، مغطى بعباءة وصدرية مزخرفة، وقد ضم يده الى صدرة. والجسم مغشى تماما بالذهب، فيما عدا عيونه وحاجبيه ولحيته المستعارة. كما يرتدى شعراً مستعاراً مكون من ثلاثة أجزاء.
الأبعاد

الارتفاع ٥٨ سم

تمثال حات-محيت

يجسد هذا التمثال المعبودة حات-محيت على هيئة سيدة جالسة على كرسى واضعة على رأسها تاج مزين من الأمام بالصل المقدس تعلوه سمكة، رمز المعبودة. كما ترتدى رداءاً ضيقاً وتضع يديها فوق فخديها. كما تضع قدميها على مسند قدم عليه كتابات هيروغليفية.

وأمام هذا المسند نرى منظراً لرجل راكع فى وضع تعبد للربة. وخلف هذا الرجل هناك عامود قصير منقوش عليه كتابات هيروغليفية.
الأبعاد

الارتفاع ١٦ سم

تمثال حاروا ابن بادى موت

تمثال يصور حاروا جالساُ مرتخياً. وهو في مجلسه؛ يضع ساقه اليمنى مثنية تحته. بينما سحبت ساقه اليسرى إلى الأمام.

ويصور التمثال النبيل حاروا بديناُ ممتلئاً؛ كدليل على ثرائه. وزين التمثال بستة نقوش هيروغليفية رأسية، تعطي اسمه وألقابه.
الأبعاد

الارتفاع ٤٤ سم

تمثال حتب-دى-اف

يعد هذا التمثال من أول نماذج تماثيل الأفراد فى الدولة القديمة. ولأول مرة يتخذ التمثال وضع الركوع مع فرد اليدين على الركبتين. وقد وضع حتب-دى-اف على رأسه شعراً مستعاراً قصيراً ومستديراً به خصلات، كما يلبس نقبة قصيرة.

وعلى القاعدة نقش اسم وألقاب صاحب التمثال، بينما نقش على الكتف الأيمن الأسماء الحورية لأول ثلاث ملوك من الأسرة الثانية وهم؛ حتب-سخموى، رع-نب، ونى-نتر ويبدو أن حتب-دى-اف قد شغل وظيفة الكاهن فى معابدهم الجنائزية.
الأبعاد

العرض ١٨ سم
الارتفاع ٣٩ سم



تمثال حتحور

كانت حتحور تعتبر الأم الرمزية للملك. وتظهر فى هذا التمثال على شكل سيدة برأس بقرة. وهى تلبس تاجها المعتاد الذى يتكون من قرنى بقرة بينهما قرص الشمس الذى تعلوه ريشتان.

ويدل قرص الشمس على أن حتحور كانت ابنة رب الشمس رع. وربما كانت تمسك فى يدها اليسرى السيستروم أوالشخشيخة،وهى آلتها الموسيقية المفضلة والتى كانت تبعد بها الأرواح الشريرة.
الأبعاد

الارتفاع ٢١.٨ سم

تمثال حجري لأفعى كوبرا

تمثال على قاعدة لأفعى كوبرا ينتصب جاهزا لحماية مكرسه ضد أي خطر يتعرض له. ويبث احمرار العينين الجاحظتين الرعب من الأفعى في قلوب الأعداء. ولقد طلي البدن بألوان البني والأحمر والأزرق والأصفر على أرضية بيضاء.

وقمة الرأس مستديرة تقريبا مع بروز مرتفع؛ ربما لكي يوضع فوقها تاج مشابه. والذيل ملفوف مرتين خلف البدن المنتصب للأفعى. ولقد نحت التمثال بتفاصيل قليلة، فلا يعطى سوى الشكل العام.

ولا توجد نقوش مكتوبة على القاعدة تحدد اسم مكرس التمثال أو اسم المعبود.
الأبعاد

الارتفاع ٢٦.٥ سم
العرض ٢٢.٥ سم


تمثال خادم يحمل إناء للدهانات


تمثال خشبي يمثل خادما حليق الرأس، يحمل وعاء على كتفه.

وقد انثنت الذراع اليسرى بحيث تتمكن اليد من دعم قاعدة الإناء، على حين تمتد الذراع اليمنى بحيث تقبض على المقبض.

وقد زين الإناء بعناصر هندسية وزهرية، كما تتعاقب فيه مناظر النباتات، ومناظر لعجول فى حالة وثوب. أما الخادم فقد إنحنى رأسه إلى الأمام من ثقل الإناء.
الأبعاد

الارتفاع ١٤ سم

تمثال خادمة تغربل القمح


تمثال يصور خادمة جالسة على قاعدة تغربل القمح الذي وضع أمامها في سلة على القاعدة. وتظهر الخادمة بوجه مستدير شكل بعناية، ويبين أنه لامرأة في منتصف العمر. ويبين الجذع ثدييها المترهلين.

وطلي الجسد باللون الأصفر الشاحب، بينما طلي شعرها القصير جدا، باللون الأسود الخافت. وقد ثني الساقان في وضع عمودي أمام صدرها، وتمسك يداها بالغربال فوق السلة تماما. ويعد مستوى صناعة التمثال عاديا.
الأبعاد

الارتفاع ٢١.٥ سم

تمثال خبرى فى شكل مومياء


تمثال خشبى مطلى بالذهب لخبرى، والذى يرمز إليه عادة فى شكل جعل. ويصور خبرى عادة فى هذا الشكل وهو يدفع بقرص الشمس. وخبرى معبود بدائى نصب نفسه رباً.

ويظهر فى هذا التمثال فى شكل مومياء واقفة على قاعدة صغيرة مستطيلة الشكل، ومرتديا عباءة تلفة بالكامل، ويديه متقاطعة على صدره، الذى تزينة قلادة كبيرة. ويضع شعراً مستعاراً فوق رأسه. وقد تم تغشية الجسد بالكامل بالذهب فيما عدا عيونه وجفونه ولحيته المستعارة.
الأبعاد

الارتفاع ٥٧.٥ سم




تمثال خشبي صغير لرجل يدهن الجرار بالطين


نموذج خشبي صغير يصور مشهد عمل مألوف، لرجل في وضع الجلوس على الأرض، ويمسك بجرة يقوم بطلاء سطحها الداخلي بطبقة من الطين، وهى خطوة هامة وضرورية لسد الثقوب أو المسام؛ مما يمنع السوائل داخلها من التسرب.

وهناك، إلى جانب الجرة التي يمسك بها الرجل، عشر جرار أخرى ووعاء ضخم؛ موضوعة جميعاً على القاعدة المستطيلة. وللجرار أغطية مثلثة الشكل.
الأبعاد

الطول ٤٠ سم
الارتفاع ٢٢ سم

تمثال خفرع في حماية حورس

هذا التمثال بحجمه الطبيعي، وما به من روعة التصوير، وحسن الصقل للملك خفرع باني الهرم الثاني.

وقد عثر عليه في الردهة الأمامية من معبد الوادي بالجيزة، إذ يجلس الملك على عرش يكتنفه رأسا أسدين، كما زين جانبا العرش بما يسمى سماتاوي، رمز توحيد مصر العليا، ومصر السفلى.

ويرى خفرع بغطاء الرأس النمس، تعلوه حية الكوبرا الملكية، وبنقبة ذات طيات، كما ألحقت بذقنه لحية الشعائر المستعارة، ويجثم من خلفه الصقر حورس يحميه بجناحيه المحيطين.

ويعتبر هذا التمثال حقا من آيات الفن العظمى، إذ أجاد النحات تصوير قسمات الوجه، وعضلات الجسم، رغم صلابة الحجر.
الأبعاد

العرض ٥٧ سم
الطول ٩٦ سم
الارتفاع ١٦٨ سم

تمثال دواموت إف

واحد من العديد من التماثيل المذهبة للأرباب والتى أخرجت من مقبرة توت عنخ آمون، وتصور دواموت إف، أحد أبناء حورس الأربعة. وقد صور بحسم أدمى ورأس ابن آوى.
وكان دواموت إف مسئولاً عن العناية بالمعدة.

ويبدو التمثال فى شكل آدمى مغلف ليبدو كمومياء لها ذقن من الشعر المستعار ويرتدى قلادة عريضة. كما نقش اسم المعبود على القاعدة السوداء الخشبية للتمثال.
الأبعاد

الارتفاع ٥٨ سم

تمثال ذهبى صغير للملك أمنحوتب الثالث

عثر على هذا التمثال الصغير للملك أمنحوتب الثالث فى مقبرة الملك توت عنخ أمون، مما يرجح الظن فى أن يكون أمنحوتب الثالث هو جد الملك توت عنخ أمون. وهو يصور الملك جالسا القرفصاء، مرتديا التاج الأزرق ويمسك بصولجان الحكم والمذبة. ويزين رقبة التمثال قلادة ذهبية حقيقية بها حبيبات من الخرز الزجاجى.

والتمثال الصغير معلق بحلقة فى سلسلة ذهبية لإستعماله كقلادة.
الأبعاد

الارتفاع ٥.٥ سم

تمثال راكع يقدم مذبح لجحوتي

يمثل هذا التمثال رئيس مخازن الغلال وكبير خدم آمون-رع وتحوت راكعاً و قد حمل مذبحاً صغيراً مربعاً بسطح مجوف، لابد أنه كان معداً لحمل شئ متنقل، ربما كانت مائدة قرابين.

وعلى الكتف الأيمن نقشت خراطيش الملك تحتمس الثالث الذى عاش فى عصره صاحب هذا التمثال.
الأبعاد

الارتفاع ٨٤ سم



تمثال راكع لأوسركون الثاني

تمثال لأوسركون الثاني، يصور الملك في وضع الركوع؛ وهو يرتدي نقبة قصيرة ذات ثنيات مثبتة بحزام حول الخصر. ويظهر سطح مائدة قرابين الملك خشنا، وقاعدة المائدة مزينة باسم العرش واسم المولد للملك؛ بالنقش الغائر جدا.

وكتب الاسمان الملكيان في خرطوشين يواجه الواحد منهما الآخر. وجاء في الأول: "ملك مصر العليا والسفلى، أوسر - معت - رع -ستب - إن - رع"، وهو يعني: "قوي هو إله الشمس، العادل، المفضل لدى آمون، ابن رب الشمس". وجاء بالآخر: "أوسركون مري آمون"، وهو ما يعني: "أوسركون، محبوب آمون".
الأبعاد

الارتفاع ٨.٢ سم

تمثال راكع لإيزيس-سرقت

يصور هذا التمثال إيزيس راكعة وقد حملت فى حجرها تمثال صغير لأوزوريس فوق لوح مستطيل. وهى تضع على رأسها تاجها المعتاد الذى هو عبارة عن العلامة الهيروغليفية للعرش والذى يعطى أيضاً إسمها إيزيس.

وعلى مقدمة التاج نقش عقرب. وهذا الرمز يربط إيزيس بالربة العقرب سرخت. وأحياناً كانت إيزيس تمثل بعقرب جاثم على رأسها، إشارة إلى السبعة عقارب التى كانت تحميها أثناء بحثها عن جثمان زوجها أوزوريس.
الأبعاد

الارتفاع ١٨.٨ سم

تمثال راكع لسنموت

سنموت هو المهندس الذى بنى معبد الدير البحرى، وقد كان أكثر من تمتع بالحظوة والتأثير فى بلاط الملكة حتشبسوت.

وعلى الرغم من أصله المتواضع، إلا أنه استطاع الوصول إلى أعلى المناصب الإدارية، وكان أيضاً مربى الأميرة نفرو-رع ابنه حتشبسوت الوحيدة من زوجها الملك تحتمس الثانى.

وفى هذا التمثال نرى سنموت وقد لف جسمه فى رداء طويل، كما وضع حول رأسه رمز حتحور.
الأبعاد

الارتفاع ١٦٠ سم

تمثال راكع لنختموتي ممسكاً بلوحة

تمثال لنختموتي، يصوره في وضع الركوع؛ ممسكا بلوحة تحتوي على نقش بخمسة وعشرين سطرا من الكتابة الهيروغليفية. وهو يرتدي باروكة شعر بقطاعات أفقية دقيقة في المقدمة وقطاعات رأسية على الجانبين، ولا تغطي أذنيه.

كما يرتدي ثوبا ذو ثنيات بكمين على شكل قمع، ويضع فوقه جلد نمر كهنوتي؛ مزين بنجوم في موضع بقع جلد النمر. وعلى رأس النمر شريط محلى بنقش مكتوب يحمل اسم الملك أوسركون. وأنف التمثال مكسور.
الأبعاد

العرض ٣٣ سم
الطول ٥٠ سم
الارتفاع ٧٥ سم

تمثال راكع ممسكاً ببلاطة يعلوها رأس كبش

قطعة من روائع الفن المصري القديم الأنيق، تصور حورمحي راكعا ممسكا بلاطة يعلوها رأس كبش. وتحمل البلاطة في واجهتها نقشا يصور صلاصل حتحور، وعلى جانبيها نقوش بنص هيروغليفي.

وصور حورمحي مرتديا ثوبا منتفخا واسع الأكمام، ويضع فوق رأسه باروكة جميلة تغطي قمة أذنيه؛ كما حفر شكل المعبود أوزيريس على صدر التمثال.
الأبعاد

العرض ١٥ سم
الطول ٣٤ سم
الارتفاع ٣٥ سم



تمثال رع - حتب

يصور التمثال رع-حتب فى الوضع التقليدى للكاتب، جالسا ورجليه متقاطعتين، وممسكا بلفافة من ورق البردى ويضعها على ركبتيه. وهو يرتدى شعراً مستعاراً قصيراً لا يظهر أذناه، كما يرتدى قلادة عريضة لونها احمر واخضر، ويرتدى أيضا نقبة قصيرة.

وعلى خلاف التمثال الشهير للكاتب فى الدولة القديمة، يبدو رع-حتب فى وضع سكون أى لا يكتب، وتبدو يديه ممددتين على ورق البردى ويظهر على قاعدة التمثال سطر من الكتابة الهيروغليفية.
الأبعاد

الارتفاع ٣٣ سم

تمثال رمسيس الثاني كطفل مع الإله حورس


يمثل هذا التمثال الجرانيتي الرمادي، الملك رمسيس الثاني كطفل راكعا في حماية المعبود حورون، ذلك الذي عرف بحور إم أخت، أي الصقر حور في الأفق.

وقد نحت وجه الطائر من الحجر الجيري، بعد دماره في العصور القديمة، والتمثال يعتبر تجسيدا لاسم الملك في اللغة المصرية القديمة، رع مس سو، إذ يمثل الصقر رب الشمس، رع.

وتقرأ صورة الطفل مس، على حين يقرأ النبات الذي يقبضه الملك كالصولجان سو، ومن ثم يجسد التمثال إسم الملك برمته.
الأبعاد

العرض ٦٤.٥ سم
الطول ١٣٣ سم
الارتفاع ٢٣١ سم

تمثال رننوتت

رننوتت هى ربة الأرض الخصبة والغلال. ونجدها فى هذا التمثال جالسة بجسم آدمى ورأس كوبرا واضعة يديها على ركبتيها. وقد طلى جسدها باللون الأصفر وشعرها المستعار بالأزرق.

وترتدى رننوتت قلادة ورداءاً أحمراً مزداناً فى جزئه الأسفل بخط مزدوج. بالإضافة إلى ذلك، هناك إثنتان من الكوبرا منحونتان على جانبى المقعد، كما أن هناك كتابات هيروغليفية منقوشة على جوانب القاعدة.
الأبعاد

الارتفاع ٤٥.٥ سم

تمثال سحري صغير ليويا

تمثال ليويا نقش عليه نص بالكتابة الهيروغليفية في سطرين رأسيين؛ للتعويذة رقم 151 من كتاب الموتى، وهو اختصار للنص الذي يخاطب الشعلة.

وتقول ترجمة النص الرأسي الأيمن: "إنه أنا الذي يحيط المكان الخفي (المقبرة) بالرمال وأدفع عنه من يحاول مهاجمته وأنير الجبانة (بالشعلة). وقد عبرت الطريق، لأنني الحماية السحرية".

بينما تقول ترجمة النص الرأسي الأيسر: "أنت يا من جئت للقنص لن أسمح لك بالقنص. وأنت يا من جئت للإيذاء لن أسمح لك بالإيذاء. أنا من أثنى علي الرب الطيب يويا لي العذر".

والتمثال من خشب الأرز ومحاط تماما بلفائف، فيما يشبه المومياء. وصور الشكل بباروكة شعر مخططة ذات طيات متدلية إلى الصدر، ولحية طويلة مستعارة منحنية في نهايتها مثل اللحى المقدسة للآلهة أو الموتى. وتركت الأذنان عاريتين لتتمكنا من سماع الأدعية والصلوات. وقد طليت العينان كما طلي الحاجبان باللون الأسود. وطلي كذلك العقد العريض بالأصفر والأخضر والأزرق. والتنفيذ الفني للتمثال ممتاز.
الأبعاد

الارتفاع ٢٥.٥ سم


تمثال سخمت برأس لبؤة

اللبؤة هى الحيوان المقدس لسخمت، ربة ممفيس، ويعنى اسمها القوة، وهو يتناسب مع قوتها المدمرة. ويصور التمثال المذهب، الربة سخمت برأس لبؤة وجسم آدمى لامرأة جالسة على عرش صغير.

وتضع الربة على رأسها شعراً مستعاراً مكون من ثلاث أجزاء، يعلوه قرص الشمس. وترتدى رداءاً طويلاً لا يغطى الأقدام، بينما تضع يدها اليمنى على ركبتيها.

وترفع الربة ذراعها الأيسر لاعلى حامله شيئا فقد الآن. والتمثال على قاعدة مستطيلة الشكل.
الأبعاد

الارتفاع ٥٤.٥ سم


تمثال سد-حوتب


تمثال يصور سد-حوتب واقفا وساقه اليسرى إلى الأمام، وقد وضع فوق رأسه باروكة شعر طويل مستعار مطلي باللون الأسود؛ يصل إلى كتفيه. وهو يمسك بلفافة في كل يد، ويرتدي كلتية، ويحمل تحت حزامه خنجرا؛ وقد نقش الاسم على قاعدة التمثال.

وقد عثر على التمثال بين بقايا أنقاض الغرفة الشمالية لمصطبته أو مقبرته بجبانة الجيزة أثناء أعمال الحفائر لفريق من جامعة القاهرة
تمثال سنموت ونفرو رع


عثر على أكثر من عشرين تمثالا لسنموت، أكثر الشخصيات نفوذا في بلاط الملكة حتشبسوت، في خبيئة الكرنك. كان منهم ثمانية تصوره مع الأميرة نفرو رع، ابنة الملكة حتشبسوت.

وهذا التمثال إنما يمثل ذلك النبيل، بقسمات شاب بخدين ووجه ناعم مستدير، وعينين واسعتين، مع خطوط طويلة مصورة نحتا، وأذنين كبيرتين، وفم صغير مستقيم ممتلئ.

كما تبرز رأس الأميرة من عباءته، إذ كان مربيها. وتتخذ الأميرة من الخصلة المكتنزة المجدولة، والمحلاة بالكوبرا، المعروفة عند أبناء الملوك، إشارة إلى أنها كانت وريث العرش. وقد تقدم اسمها المنقوش في خرطوش إلى جانب رأسها، لقب الزوجة المقدسة للرب "أغلب الظن آمون رع".

هذا اللقب الدينى المبجل، كان يطلق على الأميرات غير المتزوجات بداية من هذا العصر، ثم أصبح أكثر شيوعاً فى العصر المتأخر.

أما جوانب التمثال، فكتب عليها نص يعدد ألقاب الرجل الكثيرة، ووظائفه المتصلة بالقصر، وشعائر آمون.
الأبعاد

الارتفاع ١٣٠ سم








Mone 2014 غير متواجد حالياً  
قديم 10-19-2014   #11 (permalink)
معلومات العضو

دوشجي

 
رصيدي الإفتتاحي: 20 جنيه
إجمالي أرباحي: 111جنية
Mone 2014 جيــــد
افتراضي رد: موسوعه بالصور والمعلومات عن المتحف المصري

تمثال شوابتي صغير يرتدي عقد عريض وباروكة شعر طويلة ثلاثية. وشكلت قسمات وملامح وجه الشوابتي بنقش بارز. وتمسك يداه المتقاطعتان على كتفيه زوج مجارف بنصليهما.

ودون على التمثال الصغير النص التقليدي للفصل السادس من كتاب الموتى؛ بداية من أسفل الكوعين، واستمر متصلا إلى الأطراف السفلى من البدن.

الأبعاد

الارتفاع ٢٥.٥ سم
هذا مثال آخر رائع للتماثيل الخشبية، ويمثل شابا نحت جسده الطويل والنحيف بشكل بسيط وأنيق، وقد غشي التمثال في الأصل بالجبس، ولون.

وبالرغم من العيون المرصعة، والفم ذي الشكل الجاد، والمظهر القاسي، فإن بالتمثال بعضا من الحيوية.

وقد تم العثور على هذا التمثال في سقارة، ويعتقد أنه تمثال كاعبر، وأنه يمثله في فترة شبابه.

الأبعاد

الارتفاع ٦٩ سم



تمثال شيخ البلد يمثل كاعبر


أطلق عمال حفائر الأثري الفرنسي، أوجست مارييت، اسم شيخ البلد على ذلك التمثال الرائع، لشبهه بشيخ بلدهم.

أما التمثال، فيمثل في الأصل رجلا اسمه كاعبر، الذي كان يعمل كاهنا مرتلا، يتولى قراءة الصلوات للمتوفى، في المعابد والمصليات الجنزية. والتمثال من أروع آيات تماثيل الأفراد في الدولة القديمة.

وقد شكلت ذراعاه مستقلتين، ثم ألحقتا بالجسم، وذلك في أسلوب اتبع كثيرا في التماثيل الخشبية.

وقد دعمت الذراع اليسرى، وكانت من قطعتين متواصلتين، بعصا من خشب.

العينان مطعمتان، حيث صنع الجفن من نحاس وكوارتز أبيض، والقرنية من بللور صخري.
الأبعاد

الارتفاع ١١٢ سم


تمثال صغير جالس لرجل مسن




اتخذت التماثيل فى الفن المصرى القديم كثير من الأوضاع التى مر كل منها بمراحل تطور مختلفة. ويعطينا هذا التمثال الصغير نموذجاً لجلسة القرفصاء والتى استخدمتها كل مدارس الفن المصرى تقريباً.

وهو يمثل رجلاً مسناً جالساً القرفصاء وممسكاً فى يده بدبوس من العاج برأس صقر. ولا يمكن أن نغفل هنا الحرفية الممتازة والقدرة على استخدام الخامات، كما يجب أن نولى اهتماماً خاصاً للتفاصيل الجميلة التى أبدعها الفنان لتمثيل ظهر الرجل المسن.

الأبعاد

الارتفاع ٦.٦ سم
فى هذا التمثال يركع تحتمس الثالث فى وضع التعبد، مقدماٌ إناءى "نو" قرباناً لآمون رع.

ويرتدى الملك غطاء الرأس الملكى النمس يعلوه الصل المقدس أو الكوبرا الملكية.

ولقد أحسن الفنان فى تشكيل تفاصيل عضلات الجسم. وتحت ركبتيه نقشت الأقواس التسعة التى تمثل أعداء مصر التقليديين.

الأبعاد

العرض ٩ سم
الارتفاع ٢٧.٥ سم




تمثال صغير لأمون-ام-اينت



عثر على هذا التمثال الملون المنحوت فى الحجر الجيرى عام 1912م فى الجزء الجنوبى الغربى من دير المدينة. وهو يمثل أمون-ام-ابنت راكعاً وقد حمل مذبحاً براًس صقر. وكان هذا التمثال مكرساً لأمون-ام-اينت من ابنه قن-حر-خبش-اف.



ونرى الرجل وقد ارتدى الحلة التقليدية لكبار الموظفين فى عصره وهى عبارة عن رداء طويل فضفاض به ثنيات، كما وضع شعراً مستعاراً مموجاً و لحية طقسية.



ويحمل المذبح وقاعدة التمثال نصاً هيروغليفياً منقوشاً لونت علاماته باللون الأسود، بينما ملئت الخطوط التى تبروز النص باللون الأحمر. كما استخدم اللون الأسود أيضاً فى تلوين الشعر المستعار والعيون والحواجب لكل من أمون-ام-اينت و الصقر.





الأبعاد



الارتفاع ٢٦ سم




تمثال صغير لأميرة





على الرغم من حالة التمثال السيئة، إلا أنه يبدو كقطعة فنية غاية من الجمال.



والتمثال يمثل امرأة وقد تكون أميرة ذات شعر أسود قصير. وترتدى فستانا شفافا ضيقا يبين تفاصيل الجسم. وهو مزين عند الصدر بنقوش هندسية ملونه، والرقبة مزينه بعقد كبير وهى تضع يديها إلى جانبها.





الأبعاد



العرض ١٣ سم


الطول ١٩ سم


الارتفاع ٨١.٥ سم



تمثال صغير لأوزوريس المجنح




يصور هذا التمثال الصغير أوزوريس ملفوفاً مثل المومياء مع استبدال يداه بجَنَاحين منشورين. وتعتبر الأجنحة علامات لحماية الميت، الذي يحرسه أوزوريس.



ويَلْبَسُ أوزوريس تاجه النموذجيّ المعروف باسم الأتف ويَتَأَلَّْفُ من تاج مصر العليا الأبيض مُطَوَّقاً بريشتين. يُحْمَى الجبين حارس الملكية ثعبان الكوبرا. وقد هشمت ملامح وجه التمثال.





الأبعاد



الارتفاع ٧.٥ سم




تمثال صغير لاثنين من المعبودات



تمثال صغير يصور اثنين من المعبودات؛ أحدهما رب برأس طائر يجلس على كرسي بدون ظهر وبدون زخرفة أو نقوش.



ويرفع الرب الطائر يده اليسرى ليمسك بشيء هو الآن مفقود. وقد ارتدى تاجاً فوق رأسه. وتقف خلفه؛ على قاعدة فوق منصة التمثال الصغير، ربة فردت جناحيها لتحميه.





الأبعاد



الارتفاع ١٨ سم





تمثال صغير لامرأة تجلس أمام موقد




نموذج خشبي يصور إمرأة تجلس على الأرض أمام موقد يتشكل من أربعة أقراص من تقليد فخار؛ ربما كانت الأفران تبنى منه.



وتحرك المرأة وقود النار بعصا في يدها اليمنى، لكي تبقي عليها مشتعلة؛ كما تحني ذراعها الأيمن أمام وجهها لتحميه من سخونة اللهب.





الأبعاد



الطول ٣٠.٥ سم




تمثال صغير لباستت




يمثل هذا التمثال الصغير باستت، ربة المرح، نموذجا للتماثيل البرونزية التى كانت توضع فى معبد بوباسطة كقرابين نذرية.

وهذا التمثال يصور الربة كقطة وديعة، جالسة على مؤخرتها بذيل طويل ملتف حول رجل واحدة وآذان طويلة نسبياً.

ويخلق الوضع الشامخ والمنتصب للقطة وتعبير العينين اليقِظ تأثير للعظمة. كما تُعَبِّرُ العضلات الملساء والأَرجل اللطيفة الطويلة عن حاسّة قوة مسيطرة. وربما ثقبت الآذان لوضع أقراط.

الأبعاد

الارتفاع ٧.٥ سم



تمثال صغير لببى الثانى



يصور هذا الثمثال ببى الثانى فى وضع غريب جداً بالنسبة لملك، فنراه يجلس القرفصاء عارياً بينما يحمى جبهته الصل المقدس. وقد فقد التمثال الذراع الأيمن والركبة اليمنى والساعد الأيسر، إلا انه يمكن التعرف على أن يده اليمنى كانت تلمس فمه، كدليل على طفولته، وكذلك يدل الجسم العارى على أن هذا التمثال يمثل الملك كطفل.

وعلى قاعدة التمثال نقش نص هيروغليفى يوضح إسم الملك مكتوباً داخل خرطوش يسبقه لقب نسوت-بيتى أى ملك مصر العليا والسفلى، ويليه كلمة "جت" بمعنى إلى الأبد.

الأبعاد

الارتفاع ١٦ سم



تمثال صغير لتحوت على هيئة أيبيس جالساً



يمثل هذا التمثال الصغير، المعبود تحوت، رب المعرفة والكتابة والفن، على هيئة الطائر النيلى الأيبيس أو البشروش جالساً. وهو طائر كبير الحجم يعيش على ضفاف نهر النيل.

وهو تمثال فريد نظراً لطول قائميه ومخالبه ومنقاره، كما يلاحظ أن الذيل يلامس قاعدة التمثال.

الأبعاد

الارتفاع ٨ سم



تمثال صغير لربة جالسة برأس لبؤة




تعتبر اللبؤة هى الحيوان المقدس لربة منف سخمت والذى يعنى اسمها القوية وهو اسم يتناسب إلى أبعد حدّ مع المظهر الهدام فى شخصيتها.

يجسد التمثال الصغير الربة في جسم إمرأة مع رأس لَبْوَة. وهى تُجْلَسُ على عرش صغير وضع على قاعدة مستطيلة الشكل مُزَيَّنة بإفريز كتبت عليه صيغة القرابين.

وهى تَلْبَسُ باروكة ذات ثلاث خصلات يعلوها قرص الشمس و مَحْمِيةّ بواسطة الكوبرا الملكية كما ترتدى رِداء طويلا تظهر منه أقدامها التى تستند على قاعدة التمثال الصغير.

الأبعاد

العرض ١٢ سم
الارتفاع ٣٥ سم



تمثال صغير لرجل يحمل تمثال لبتاح




تمثل هذه القطعة الفنية رجلاً يحمل تمثالاً صغيراً غالباً يمثل المعبود بتاح. ويضع الرجل على رأسه شعراً مستعاراً ينتهى بخصلات على كتفيه ويخفى الجزء العلوى من أذنيه. كما يرتدى نقبة طويلة ذات ثنيات.

أما بتاح فهو مصور على هيئة مومياء، ولكن رأسه مفقودة. وتخرج يديه من بين لفائف المومياء لتحمل صولجان الواس الذى دائماً ما يظهر مع عمود الچد وعلامة العنخ. ويزين صدر بتاح قلادة كبيرة.

الأبعاد

الارتفاع ١٧ سم

نموذج خشبي ملون يصور رجلا في وضع الجلوس يشوي إوزة فوق فحم ملتهب.

والإوزة مثبتة في عصا يمسك بها الرجل في يده اليسرى؛ بينما يمسك بمروحة في يده اليمنى يهوي بها على الفحم لكي يبقي عليه متوهجا - داخل طبق فخاري.

وشكل التمثال الصغير بواقعية؛ خاصة فيما يتعلق بالتفاصيل التي أظهرت الخادم منكباً على عمله.

الأبعاد

الطول ٢٤ سم
تمثال صغير يصور خادماً يرتدي نقبة كتانية بيضاء قصيرة ويجلس أمام موقد، ويقوم بإعداد العجين وصنع الخبز.

ويتكون الموقد من عدة ألواح فخارية مرتبة بحيث تبقي على النار مشتعلة. وربما كان الخبز يسوى فوق اللوح الأفقي الأعلى.

وقد صنع التمثال الصغير ذاته من عدة أجزاء جمعت معاً بطريقة النقر والوصل بلسان.

الأبعاد

الطول ٣٦ سم
تمثال صغير يصور خادماً في وضع الجلوس ويمسك جرة بين رجليه.

ويظهر الخادم بشعره الطبيعي، ويرتدي نقبة بيضاء قصيرة؛ وهو يدهن الجرة الفخارية من الداخل بالصلصال لكي يمنع السائل منن التسرب عند امتلائها.

وبداية من الدولة القديمة، كانت تنحت تماثيل من الخشب أو الحجر تصور الخدم أثناء العمل أو يرسمون على جدران المقابر؛ لضمان تمتع السادة بنفس الخدمات في الحياة الآخرة.

الأبعاد

العرض ١٨ سم
الطول ٢٨ سم
الارتفاع ٣٤ سم
يمثل التمثال المعبود ذا رأس الصقر الذى ارتبط ببوتو، العاصمة القديمة لدلتا النيل قبل توحيد مصر العليا مع مصر السفلى. ويعرف هذا المعبود أيضاً بروح بوتو.

وقد اقترن روح بوتو بأرواح نخن برأس ابن آوى والتى كانت تمثل أرواح الملوك السابقين لمصر العليا، وكانا يمثلان معاً حماة الملوك، كما كانوا يرتبطون باحتفالات التتويج.

ويظهر المعبود فى شكله التقليدى، راكعاً على ركبة واحدة، يرفع ذراع واحد فى حين أن الوضع غير التقليدى كان جزءاً من رقصة الذراع الآخر يمر أمام صدره. ويبدو أن هذا طقسية. ولقد صب الذراع الأيسر منفرداً لكى يعطى هذا الوضع.

الأبعاد

الارتفاع ٢٨ سم
يصور هذا التمثال سمكة نيلية تسمى البلطى، والتى هى نوع من التيلابيا. وتظهر السمكة بتفاصيل عينها وزعانفها وقشورها الكثيرة. وحيث أن سمكة البلطى تخفى بيضها وصغارها فى فمها، لذلك فقد أصبحت على الأخص رمزاً للحياة الجديدة وإعادة الميلاد.

الأبعاد

الطول ١١ سم






يصور هذا التمثال الصغير الملك سيتي الأول؛ والد رمسيس الثاني بأسلوب تمتزج فيه الرشاقة مع العظمة.

وتحيط بالوجه الدقيق باروكة شعر قصيرة مستديرة وكثيفة؛ يزينها في الأمام الصل المقدس. ويحجب الجفنان الخفيضان جزئيا فتحتي العينين اللتين تتبعان انحنائي العينين. والفم ممتلئ وملتو قليلا عند الركنين.

ويظهر الملك واقفا وذراعاه مضمومتان إلى جانبيه، ويرتدي زى الاحتفالات ذى الثنيات التى تتجمع وتنتشر من عقدة ظاهرة.

ويستحق الفنان قدرا عاليا من الإعجاب على مقدرته الفائقة في إبراز التفاصيل الدقيقة لقسمات وملامح وجه الملك، وكذلك الرداء ذى الثنيات؛ رغم صلابة مادة حجر الجرانيت التي صنع منها التمثال.

الأبعاد

الارتفاع ٢٢ سم
يمثل هذا التمثال الصغير سيدة واقفة، تضع على رأسها شعراً مستعاراً طويلاً جميلاً جداً، كما ترتدى ثوباً طويلاً وحابكاً. وفى الغالب كانت تمسك صولجاناً حيث يوجد ثقب فى يدها اليمنى.

أما فى اليد اليسرى، فتحمل السيدة سيستروم، وهى آلة موسيقية معدنية أو شخشيخة، مما يشير إلى أنها كانت كاهنة للمعبودة حتحور. وكان على قاعدة التمثال نص هيروغليفى.

الأبعاد

الارتفاع ٢٤.٥ سم
كانت توما تعيش فى زمن الملك أمنحتب الثالث. وتعد مقبرتها من أجمل مقابر الأسرة الثامنة عشرة. وقد عثر فيها على مومياوتين ومرآة وبعض المكاحل التى تحمل اسم الملك أمنحتب الثالث وهذا التمثال الخشبى يمثل توما واقفة وقد لبست قلادة بها خرز من القيشانى.

كما تضع على رأسها شعراً مستعاراً جميلاً جداً بخصلة جانبية إشارة إلى حداثة سنها، ولونت الشفاه باللون الأحمر بينما لونت ألوان زينة الأعين بالأسود. ويرتكز التمثال على قاعدة خشبية كتب عليها اسم توما.

الأبعاد

الارتفاع ١٣.٥ سم
يسند هذا التمثال الصغير عمود خلفى، وهو يمثل سيدة تضع على رأسها شعراً مستعاراً مموجاً وكثيفاً ينتهى بثلاث ضفائر من الخلف.

وتمسك السيدة بيدها اليمنى جلد فهد فى حين تحمل فى اليد اليسرى السيستروم، وهى عبارة عن آلة موسيقية معدنية أو شخشيخة. وقد لون التمثال بألوان عدة تحدد ملامح الوجه بكثير من الدقة، كما أنه من الواضح أنه كان مذهباً وملوناً.

الأبعاد

الارتفاع ٢١ سم
نرى فى هذا التمثال سيدة واقفة، تضع على رأسها شعراً مستعاراً جميلاً ينتهى من الخلف بثلاث جدائل.

وكانت السيدة تحمل شيئاً، ربما كان السيستروم، وهى ألة موسيقية معدنية، أو شخشيخة، ولكنها الآن مفقودة.

وتعتبر وقفة السيدة غريبة نوعاً ما، حيث أنها تقدم القدم اليسرى قليلاً فى زمن كانت النساء تمثلن بأرجلهن واقفة جنباً إلى جنب.

الأبعاد

الارتفاع ٤٤ سم


تمثال صغير لصانع جعة




تمثال صغير يصور خادماً في وضع شبه الركوع، ويرتدي نقبة بيضاء قصيرة؛ ويقوم بصناعة الجعة.

وكانت حبوب الشعير تنقع أولاً في الماء لبعض الوقت، ثم تهرس بالأقدام أو بالأيدى في الماء؛ مع كمية كبيرة من الخميرة. وكان العصيد يرشح بعد التخمير، من خلال مصفاة أو قطعة من القماش؛ وينحى السائل المرشح جانباً لكي ينضج.

والخادم هنا يخلط الشعير بالماء في جرة كبيرة، والجرة بها ثقب أمامي يسمح للسائل بالإنسياب من خارجه.

الأبعاد

الارتفاع ٤٠ سم


تمثال صغير لصانعة جعة




تمثال صغير لصانعة جعة تنحني فوق قدر كبير تعد فيه المشروب. وتظهر الخادمة نصف عارية وترتدي نقبة طويلة، وتضع على رأسها شعرا مستعارا فوق شعرها الطبيعي الذي يظهر فوق جبينها. ويلف عنقها عقد كبير متعدد الألوان من خزف القيشاني.

وصورت الخادمة وهي ترفع رأسها قليلا لتبدي شيئا من وجهها، أو كأنما تتحدث إلى أحد ما.

وكانت الجعة تحضر في قدر كبير؛ باستخدام خبز الشعير المخمر المشبع بعرق البلح. وعند اكتمال تخمره، تنساب الجعة من ثقب قريب من قاع القدر.

الأبعاد

العرض ١٠ سم
الطول ١٦ سم
الارتفاع ٢٦.٧ سم




تمثال صغير لصبى





فى مصر القديمة، كان الأطفال الذكور الذين يظهرون فى النقوش أو التصاوير الحائطية عادة ما يمثلون عراة وغير مختونين. كما يمكن أن يظهروا أيضاً بخصلة شعر جانبية وإصبع السبابة على أفواههم.

ويرجع هذا التمثال إلى نهاية عصر الدولة القديمة. وهو يمثل صبياً عارياً يزين رأسه شعرا مستعارا أسودا، بخصلات مصفوفة بإتقان ويتموج قليلاً على الجانبين. كما لونت العينان والحواجب بالأسود.

وقد نجح الفنان فى تشكيل الجزء العلوى من الجسم تشكيلاً جيداً على الرغم من أن الذراعين طويلتان جداً. إلا أن الجزء السفلى غير متناسق، والقدمان غير مشكلتان بإتقان ومثبتان على قاعدة صغيرة.

الأبعاد

الارتفاع ٢٠ سم


تمثال صغير لعنقت





كانت عنقت معبودة مصرية قديمة متصلة بالنيل فى منطقة أسوان. وهى عموماً تظهر كسيدة ترتدى غطاء رأس طويلاً مصنوعاً من البوص أو من ريش النعام كما هو الحال بالنسبة لهذا التمثال.

ويحيط بعنقها قلادة كبيرة تنتهى برأسى صقر وهى تغطى صدرها بالكامل. وخلف كتفها الأيمن نلاحظ وجود كوبرا منتصبة.

الأبعاد

الطول ٢٤ سم
الارتفاع ٢٠ سم




تمثال صغير لفتاة صغيرة




يمثل هذا التمثال الصغير فتاة صغيرة تقف عارية بخصلة شعر جانبية وصلت بالرأس عن طريق مسمار خشبى. وكانت الفتاة تحمل صولجاناً كما يمكن ان نتبين من الثقب الموجود فى يدها اليمنى.

ولم يبق على قاعدة التمثال سوى شىء بسيط من النص الهيروغليفى الذى كان منقوشاً عليها.

الأبعاد

الارتفاع ١٥ سم



تمثال صغير لفتاة واقفة




يمثل هذا التمثال الخشبى الصغير فتاة تقف عارية وتنسدل على ظهرها ثلاث خصلات من الشعر.



عادة، لم يكن الفنان المصرى القديم يفضل نحت الفراغ بين الذراعين والجسم أو الفراغ بين الساقين حتى لا تكون أطراف التمثال عرضة للكسر.



ولكن فى حالة التمثال الذى أمامنا، كان على الفنان أن ينحت هذه الفراغات خاصة تلك التى بين الساقين كى يعرض بدقة التمثال عارياً.





الأبعاد



الارتفاع ١٥.٣ سم



تمثال صغير لفرس النهر أو البرنيق فى حالة إسترخاء


تمثال صغير لفرس النهر فى حالة إسترخاء وممدد على الأرض وعيونه مغلقة. وقد حاول الفنان أن يصور بدقة الخطوط العامة للتمثال وإستخدم اللون الأسود ليشير إلى عيون وأنف وفم وأذن ذلك الحيوان.



كما انه زين الجسم بزهور البردى واللوتس المتفتحة حتى تبين الأجواء الطبيعة التى يعيش فيها فرس النهر الذى يرتبط أيضا بالخصوبة فى مصر القديمة.





الأبعاد



الطول ١٨ سم




تمثال صغير لقرد ومسلة




التمثال يشير إلى قرد يعزف على آلة موسيقية أمام مسلة صغيرة، واقفاً على أرجله الخلفية. وقد أطال الفنان طول الذيل حتى تتوازن النسب فى التمثال. كذلك إستخدم علامات صغيرة على رأس وظهر القرد ليشير إلى كثافة الشعر فى تلك المناطق.



ويوجد ثقب فى أعلى المسلة قد يشير إلى رب الشمس "رع" ويعتقد أن القرود ترحب بشروق الشمس.





الأبعاد



الارتفاع ٤ سم



تمثال صغير لقرد يلعب بالهارب




عثر على هذه اللعبة الرائعة فى تل العمارنة بالقرب من القصر الملكى.



وهى تصور قرداً يلعب بالهارب مقلداً موسيقاراً محترفاً. وكانت تماثيل وألعاب كهذه دائماً ما تكتشف من أنقاض منازل العمارنة.





الأبعاد



الارتفاع ٩ سم




تمثال صغير لكاهن واقف




يصور هذا التمثال كاهناً فى زى الإحتفالات الذى هو عبارة عن رداء واسع بطية كبيرة فى المنتصف. وقد نحتت كل قطعة من التمثال على حدة ثم جمعت معاً.



وكان الكاهن يحمل صولجاناً كما يمكن أن نتبين من الثقب الموجود فى يده اليسرى، وكذلك يمكن ان نرى آثار لون أسود حول العينين.



والتمثال مثبت على قاعدة خشبية منقوش عليها صيغة القرابين "حتب-دى-نسو" والتى تحول قائمة القرابين المنقوشة على التمثال إلى قرابين حقيقية عن طريق السحر، وبذلك تساعد المتوفى على الحياة فى العالم الآخر.





الأبعاد



الارتفاع ١٨.٥ سم


تمثال صغير يصور الإلهة تاوريت، إلهة حماية النساء عند الوضع، في شكل أنثى فرس النهر بذراعي وساقي أسد وذيل تمساح. وهي تمسك أمامها العقدة التقليدية المعروفة باسم "سا"، رمز وعلامة الحماية.

وتضع تاوريت فوق رأسها تاجا منخفضا تعلوه ريشتان، مع قرص الشمس. ويستقر التمثال الصغير على قاعدة مجوفة مستطيلة الشكل فتحت من الخلف؛ من أجل أن تضم حيوانا صغيرا محنطا.


تمثال صغير للطفل "آى"



تمثال لطفل على قاعدة مستطيلة، والرجل اليسرى متقدمة للأمام يبدو الطفل عار وحليق الرأس. وهو لا يتشابه مع تماثيل الأطفال فى العصور القديمة والتى يظهر بها خصلات شعر على جانبى الرأس.

وتبدو اليد اليسرى مضمومة إلى جانبه، أما سبابة اليد اليمنى فقد وضعت على الشفة السفلى بإيماءة تشير الى الحياء فى الفن المصرى القديم. وهو يرتدى حلق كبير وهناك بعض الكتابات الهيروغليفية على قاعدة التمثال.


الأبعاد

الارتفاع ١٠ سم

تمثال صغير للمعبود بس



كان المعبود بس رب المرح والسعادة من الأرباب التى تعبد فى المنازل. وهذا التمثال يظهره فى شكله المعهود بملامحه الغريبة التى تشبه القناع، حيث أن له أذن ولبدة أسد، فى حين أن ساقيه مقوستان.

كما أن له ذقن ويضع سبع ريشات فوق رأسه. ويضع بس يديه فوق ركبتيه. وقد لونت عيناه وقلادته والسبع ريشات باللون الأحمر.


الأبعاد

الارتفاع ٢٥.٦ سم


تمثال صغير للملك خوفو



على الرغم مما كشف عنه من كسر قليلة من تماثيل كبيرة وصغيرة للملك خوفو، فإن هذا التمثال العاجي الصغير، إنما يعد الوحيد السليم الباقي مما نحت لخوفو، بانى الهرم الأكبر بالجيزة، وذلك بما تتسم به قسمات وجهه، من تعبير واقعي صارم.

إذ يجلس على عرش كان مزينا على جانبي الملك باسمه منقوشا داخل السرخ، وقد كان مستحيلا بغير وجود هذا الاسم، الذي بقى على الجانب الأيمن، أن ينسب هذا التمثال الصغير إلى خوفو.

وقد مثل الملك بتاج مصر السفلى الأحمر، والشنديت، أي بالنقبة القصيرة ذات الطيات، ويمسك بيمناه المذبة الاحتفالية، رمز السلطة، وكان قد كشف عن التمثال في قطعتين، إذ عثر على الجسد أولا، ثم على الرأس، بعد ثلاثة أسابيع.


الأبعاد

العرض ٢.٥ سم
الارتفاع ٦.٥ سم

تمثال صغير لمحيت-ورت



كانت محيت-ورت، ومعنى اسمها الفيضان العظيم، ربة للسماء فى مصر القديمة. وفى هذا التمثال تظهرواقفة بجسم آدمى ورأس بقرة، مقدمة رجلها اليسرى إلى الأمام، وينزل ذراعها الأيمن بجوار جسدها فى حين يتقدم ذراعها الأيسر أمامها ليمسك بصولجان لم يعد موجوداً.

وتضع محيت-ورت على رأسها شعراً مستعاراً طويلاً يصل إلى صدرها، كما ترتدى ثوباً طويلاً شفافاً مصنوعاً من الكتان ليعطى الإنطباع بأنها عارية. وأخيراً يتوج رأسها قرص الشمس بين قرنين. ويعد هذا التمثال نموذجاً للنحت الجيد الذى يبرز شدة رشاقة الجسم الأنثوى لهذه المعبودة.


الأبعاد

الارتفاع ١٣.٥ سم



عثر على هذا التمثال لمرى-رع-حاشتف فى مقبرته بسدمنت. وقد مثل على هيئة شاب عار يقف على قاعدة مستطيلة ويمسك بعصى فى يده اليسرى والصولجان سخم فى يده اليمنى، كرمز للنبل والقوة. كما يضع على رأسه شعراً مستعاراً مموجاً.

ويبدو أن كل قطعة فى هذا التمثال نحتت على حدة ثم جمعت وربطت إلى بعضها البعض عن طريق مسامير خشبية.

الأبعاد

العرض ١٢.٥ سم
الطول ٣٨ سم
الارتفاع ٦٦ سم
تمثال صغير مطلي يصور مسئولا كبيرا واقفا ويمسك بعصا قصيرة في يده اليمنى؛ وربما أمسكت اليد اليسرى أصلا بصولجان طويل.

ويرتدي المسئول نقبة بيضاء قصيرة، ويضع فوق رأسه باروكة قصيرة سوداء. وترتبط يداه بجسده البني بواسطة مشابك خشبية.

وتعطي الكتابة على قاعدة التمثال ألقاب صاحبه.

الأبعاد

الارتفاع ٢٩ سم
يظهر فى هذا التمثال أحد كبار الموظفين فى زى الإحتفالات، وهو عبارة عن حلة واسعة بها طية كبيرة فى الوسط. ومن خلال التجاعيد الممثلة على الرأس يمكن أن نقول أن الرجل متقدم فى السن.

وكعادة كبار الموظفين، كان هذا الموظف يمسك فى يده عصا، كما يتضح من الثقب الموجود فى يده اليسرى. وكذلك توجد آثار لون أسود حول العين.

ويرتكز هذا التمثال على قاعدة منقوش عليها صيغة القرابين، أو الحتب-دى-نسو. وجدير بالذكر أن كل قطعة من التمثال قد نحتت على حدة ثم جمعت بعد ذلك.

الأبعاد

الارتفاع ٢٠.٥ سم
يمثل هذا التمثال نوع من النموس، والذى كان يطلق عليه أيضاً فأر الفرعون.

وينتمى هذا الحيوان لعائلة آكلات اللحوم من الزباديات والتى تصطاد الفئران والطيور والثعابين. وقد أدت قدرتها على صيد الثعابين إلى اقترانها برب الشمس آتوم الذى هزم الثعبان الهائل أبوفيس.

وكان يعتبر هذا الحيوان صورة للعديد من المعبودات، كما أصبح جزءاً من قصصهم الأسطورية. وكان النمس يظهر فى مناظر المقابر منذ عصر الدولة القديمة، ثم تطور فى عصر الدولة الوسطى حتى أصبح مخلوقاً مقدساً.

وقد عثر على العديد من التماثيل البرونزية لهذا الحيوان والتى ترجع للعصر المتأخر والعصر البطلمى.

الأبعاد

الطول ١٠ سم
يمثل هذا التمثال الصغير كاهناً يرتدى رداءاً طويلاً بطية كبيرة فى المنتصف. وكان الكهنة يرتدون أردية كهذه أثناء الإحتفالات.

ويمسك الرجل بشئ فى يده اليمنى، كما أنه يقف برجليه جنباً إلى جنب. أما العلامة الهيروغليفية المنقوشة على كتفه الأيمن فتقرأ ورأى عظيم. هذا التمثال مثبت على قاعدة.

الأبعاد

الارتفاع ١١.٤ سم















Mone 2014 غير متواجد حالياً  
قديم 10-19-2014   #12 (permalink)
معلومات العضو
مدير الموقع
 
رصيدي الإفتتاحي: 20 جنيه
إجمالي أرباحي: 1000جنية
sudr_madian جيــــد
افتراضي رد: موسوعه بالصور والمعلومات عن المتحف المصري


يسلمووو يااقمر0000 رااائع بمعنى الكلمة

تقيم شخصى

.. تحيــــــــــــاتي ..
sudr_madian غير متواجد حالياً  
قديم 10-19-2014   #13 (permalink)
معلومات العضو

دوشجي

 
رصيدي الإفتتاحي: 20 جنيه
إجمالي أرباحي: 111جنية
Mone 2014 جيــــد
افتراضي رد: موسوعه بالصور والمعلومات عن المتحف المصري

يمثل هذا التمثال الصغير الواقف سيدة تدعى حنوت-نختو لابسة ثوباً ضيقاُ ذا ثنيات، كما تضع على رأسها شعراً مستعاراً طويلاً جداً وجميلاً. وتمسك السيدة فى يدها اليمنى وردة، بينما تمسك فى يدها اليسرى قطعة قماش كانت تستخدم فى تطهير الموتى.

ويرتكزالتمثال على قاعدة خشبية عليها نص هيروغليفى يذكر صيغة القرابين وإسم حنوت-نختو.

الأبعاد

الارتفاع ٢٢.٥ سم
نرى فى هذا التمثال سيدة واقفة تضع على رأسها شعراً مستعاراً مموجاً وشريط شعر جميل. وترتدى ثوباً طويلاً ضيقاً مثل الذى كان يلبس فى الإحتفالات الدينية.

وتمسك السيدة فى يدها زهرة تغطيها صفائح ذهبية، كما طعمت أعين التمثال. ويزين الصدر القلادة الكبيرة المعروفة باسم الأوسخ ، وهى مصنوعة من صفائح ذهبية. هذا، ويرتكز التمثال على قاعدة منقوش عليها نص هيروغليفى يعطى صيغة القرابين حتب-دي-نسو والتى تعدد القرابين التى يقدمها الزائرون لروح المتوفاة.

الأبعاد

الارتفاع ٣٣ سم
تمثال صغير يصور بقرة ترقد فوق قاعدة، ويعلو رأسها التاج التقليدي المكون من قرنين يتوسطهما قرص الشمس المزين بالصل – أو أفعى الكوبرا الملكية للحماية؛ والقرن الأيسر مكسور. ويوجد على ظهر البقرة غطاء منقوش بمربعات.

إعتاد المصريين على تعليق التمائم حول رقاب الأبقار. وقد استؤنس البقر في مصر القديمة، ومنح قدماء المصريين الأبقار أسماء مثل التي منحوها لحيواناتهم المدللة و الخيول.

الأبعاد

الارتفاع ٦.٥ سم
عُبِدَت الربة السمكة حات-محيت في الدلتا، قريباً من منديس. وهى تصَوَّرُ هنا جالسة واضعة يديها على رُكَبتيها. وترتدى على رأسها تاجاً عبارة عن قرص صغير يعلوه سمكة صغيرة.

ويحمى جبين الربة حية الكوبرا.وقد وضع المقعد المُزَيَّن على قمّة عمود شكل على هيئة زهرة البردي.

الأبعاد

الارتفاع ١٤.٨ سم
يلبس سنوسرت التاج المزدوج لمصر العليا والسفلى يحميه الصل المقدس. وثبتت اللحية على الذقن بشريطان مربوطان فى غطاء الرأس.

ويرتدى الملك النقبة التقليدية ذات الثنيات والمسماة شنديت. وقد نحت خرطوشه على إبزيم الحزام. وهو يمسك قطعة مطوية من القماش فى يده اليمنى بينما يمسك صولجاناً فى يده اليسرى.

ويعلو وجه سنوسرت ابتسامة خفيفة كما أن عضلات جذعه مثلت بإتقان شديد.

الأبعاد

الارتفاع ٢٧١ سم


تمثال ضخم للملك توت عنخ آمون



يمثل هذا التمثال، المنحوت من حجر الكوارتزيت والملون، الملك توت عنخ آمون، وبالرغم من أن حالة التمثال غير جيدة الحفظ، فإن ملامح وجه الملك الملونة قد احتفظت بقسمات شابة هادئة.

ويرتدي الملك غطاء الرأس المعروف باسم النمس، وكان يعتليه يوما ما التاج المزدوج ويزين جبهته ثعبان الكوبرا. أما عن بقية الرداء الملكي فكان يشمل اللحية المستعارة وقلادة عريضة، فضلا عن النقبة ذات الطيات.

ويندس تحت الحزام المثبت للنقبة خنجر بمقبض شكل على هيئة الصقر. وقد استبدل اسم الملك الشاب الذي كان يزين إبزيم الحزام باسم الملك حورمحب.
الأبعاد

العرض ٧٣ سم
الارتفاع ٣٠٠ سم

تمثال عائلى لكا-ام-حست



يمثل هذا التمثال العائلى كا-ام-حست مع زوجته وابنه. كان كا-ام-حست كبير النحاتين ورئيس المهندسين الملكيين فى عصر الأسرة الخامسة.

ونرى الرجل ممثلاً للشكل التقليدى فى مصر القديمة، فهو يرتدى النقبة القصيرة والقلادة العريضة المسماة "أوسخ". كما يضع على رأسه شعراً مستعاراً قصيراً مموجاً. أما زوجته فهى ترتدى ثوباً طويلاً ضيقاً وشعراً مستعاراً منسدلاً.

وأخيراً نرى ابنهما الذى وقف بين سيقان والديه عارياً وهو يضع إصبعه فى فمه. كما نقش الفنان اسم كا-ام-حست وأفراد أسرته على قاعدة التمثال.
الأبعاد

الارتفاع ٥٠ سم

تمثال غير مكتمل لإخناتون مع ابنته



لهذا التمثال غير المكتمل المصنوع من الحجر الجيرى جودة فنية عالية. وقد عثر عليه فى ورشة نحات بتل العمارنة. وهو يمثل إخناتون وقد أجلس واحدة من بناته على ركبتيه، وربما كانت مريت-أتون.

ويجلس الملك على كرسى بلا ظهر لابساً حلة بكم قصير وتاج الاحتفالات الأزرق. وتدير الفتاة رأسها بحب ناحية والدها الذى يقبلها.

ويعد هذا التمثال تصوير ودى للحياة فى القصر ويبين الجانب الإنساني للفرعون الذى يصف نفسه بأنه هو الذى يعيش فى العدالة. وكان يريد أن يصور فى وضع إنساني وفى لحظة ود خالصة بين أب وطفلته.
الأبعاد

العرض ١٦ سم
الطول ٢١.٥ سم
الارتفاع ٤٠ سم


تمثال فاقد الرأس لأسكليبيوس


يجسد هذا التمثال رب الشفاء اليونانى اسكليبيوس الذى ارتبط بالمهندس المصرى والطبيب إيمحوتب.

ونرى التمثال، ذو الظهر خشن النحت، واقفاً وقد انحنت ركبته اليسرى وتركز وزنه على ساقه اليمنى. ولهذا فلقد زود بدعامة مستطلية على الجانب الأيمن.

هناك بقايا لثعبان، لم يعد موجودا الآن، وقد التف حول العصا التى يحملها المعبود وحول فخذه الأيمن. هذا ولقد أصبحت عصا اسكليبيوس بثعبانها المنحنى رمزاً للطب فى العصور الحديثة.
الأبعاد

العرض ٤٠.٥ سم
الارتفاع ٧٨ سم

تمثال فاقد الرأس لملك أو معبود



يصور هذا التمثال، فاقد الرأس، ملكاً أو معبودا جالساً فى وضع تقليدى على عرش بسيط موضوع على قاعدة، واضعاً ذراعيه بجانبه وتستند راحة يده اليسرى على ركبته، بينما تمسك اليمنى بعلامة عنخ التى ترمز للحياة المديدة.

يرتدى التمثال نقبة قصيرة ذات ثنيات. لم يمكن التعرف على هوية صاحب التمثال نتيجة عدم وجود كتابة.
الأبعاد

الارتفاع ١٢ سم



تمثال قائم لبادي-آمون



تمثال يصور بادي-آمون في وضع الوقوف التقليدي الشائع في تماثيل ملوك الدولة القديمة.

وهو يرتدي النقبة الملكية المضفرة ويقف بقدمه اليسرى في المقدمة وبذراعيه إلى جانبيه ويديه تقبضان بقوة على وتدين. ويحاط فمه الصغير وعيناه الضيقتان بخطوط تجميل طويلة.

ومن اللافت أنه يرتدي باروكة شعر قصيرة مسطحة بدلا من غطاء الرأس الملكي "النميس"، الذي يرتديه الملوك في العادة. وتوجد على خلف عمود التمثال نقوش بالكتابة الهيروغليفية. وصناعة التمثال أقل إتقانا من أمثلة أخرى ترجع إلى نفس الفترة.
الأبعاد

الارتفاع ٥٤ سم

تمثال قائم لكاهن



تمثال يصور كاهنا في وضع الوقوف وساقه اليسرى تتقدم إلى الأمام، وذراعاه مضمومان إلى جنبيه؛ وقد أغلق يديه بقوة على لفتين، كرمز للقوة. وهو حليق الرأس وعاري الكتفين.

ويرتدي الكاهن ثوبا طويلا وشالا حول رقبته. والرداء مزين بنقش من أربعة أعمدة من الكتابة الهيروغليفية؛ تعطي اسمه وألقابه. كما يرتدي سلسلة يتدلى منها حجاب على شكل قلب. ويقف التمثال على قاعدة صغيرة، وضعت على قاعدة أكبر؛ بمقدمة تحمل نقشا بكتابة هيروغليفية.
الأبعاد

العرض ٢٤ سم
الارتفاع ١٠٥ سم

تمثال قابع لبا-دى-أمون-نب-نسوت-تاوى



يصور هذا التمثال با- دى-أمون-نب-نسوت-تاوى فى وضع القرفصاء وقد تغطى جسمه بأكمله بعباءة. وهو يضع على رأسه شعراً مستعاراً يكشف أذنيه بأكملها.

وتذكرنا عيناه بتفاصيل تماثيل الأسرة الخامسة والعشرين. كما أن الأنف والفم كبيران وهى من صفات العصر الكوشى. وتتقاطع يدا الرجل فوق ركبتيه.

وعلى السطح الأمامى للعباءة نقش أربعة أسطر أفقية يقطعها عند المنتصف صورة لأوزوريس ممسكاً بالمنشة وصولجانى الحقا والواس.

أما ظهر العباءة فيزينها خمسة أسطر من النقوش الهيروغليفية ، كما أن جانبى التمثال مزينان بأربعة أسطر. ومن ضمن ألقاب صاحب التمثال لقب الكاهن المرتل والكاهن الثالث لآمون.
الأبعاد

الارتفاع ٣٢.٤ سم

تمثال قابع صغير لإيو-إف-عا



هذا التمثال الصغير يصور رجل يدعى ايو-إف-عا وقد جلس القرفصاء على وسادة مستديرة. ويفرد الرجل يده اليسرى، بينما يمسك فى يده اليمنى نبات الخس، رمز الخصوبة.

وهو يرتدى عباءة تغطى جسمه بالكامل، كما يضع على رأسه شعراً مستعاراً منتفخا ومخطط بعمق. وتزين رقبته قلادة طويلة تنزل بين ركبتيه ومزينة بوجه المعبودة حتحور التى تمنح الشباب والجمال والسرور.

وكان هذا التمثال موضوعاً فى المعبد حتى يسمح لصاحبه أن يشارك رمزياً فى القرابين.
الأبعاد

الارتفاع ١٨ سم

تمثال قابع لبا-دى-امون-اوبت



ًيظهر با-دى-امون-اوبت بساقيه متقاطعتين وذراعيه مطويتين فوق ركبتيه. ويغطى جسمه عباءة لا يخرج منها سوى يداه وقدماه.

ويترك شعره المستعار أذنيه الكبيرتين مكشوفة، كما أن ملامح الوجة واقعية. وعلى الجزء الأمامى من العباءة نحت تمثالاً لأوزوريس.

ويقف التمثالان على قاعدة مزينة على جانبها بإفريز من الكتابة الهيروغليفية.
الأبعاد

الارتفاع ٢٥ سم


تمثال كاتب لبادى آمون أوبت ابن منخاست



تمثال يصور الموظف المسئول وكبير الكهنة بادى آمون أوبت في هيئة كاتب.

وقد صور في وضع الجلوس بساقيه متقاطعين فوق القاعدة، ولفافة بردي مفتوحة فوق فخذيه. وكان من المفترض أن يحمل لفافة بردي في يده اليسرى وقلما في يده اليمنى.

ويظهر بادى آمون أوبت بشعر قصير نفذ بالنقش الغائر، وهو يرتدي نقبة تحمل نصا منقوشا بالكتابة الهيروغليفية. وقد نحت الساقان بدقة وعناية، وخططت العضلات بتفاصيل واضحة. وتحمل قاعدة التمثال أيضا نصا منقوشا بالكتابة الهيروغليفية.

الأبعاد

العرض ٦٣ سم
الارتفاع ٧٨ سم


تمثال كبير لإخناتون


تمثال كبير لإخناتون واقفا وذراعاه مضمومان ويمسك بصولجان حكا والمذبة. وقد صور بملامحه الواقعية المتفردة؛ متمثلة في الوجه الغائر والعينين الضيقتين والذقن الطويلة والشفتين الغليظتين. وقد صور الملك عاريا، ومجردا من الأعضاء التناسلية؛ وهو ما يفسره بعض علماء المصريات بأن الملك هنا يمثل الأب والأم لشعبه.

عثر على هذا التمثال مع تمثال آخر شبيه، ولكن مع بعض الإختلاف، بمعبد الكرنك مستندين على عامودين في ساحة المعبد الذي بناه الملك مجاورا لمعبد آمون رع. وقد صور الملك فى التمثال الآخر مرتدياً التنورة التقليدية المضفرة، لكن بخصر منخفض؛ لإظهار بطنه المنتفخ.

ولقد نحت التمثالان في بداية عهد إخناتون؛ وقبل نقله للعاصمة؛ من طيبة إلى تل العمارنة.

الأبعاد

الارتفاع ٤٠٠ سم

تمثال كتلة لبا-دى-حور



يصور هذا التمثال با-دى-حور، والذى يعنى اسمه عطية حورس، فى وضع القرفصاء. وقد تقاطعت يداه واستندت فوق ساقيه. وعلى ردائه صور منظراً لقرابين مقدمة لآمون-رع والذى يظهر ممسكاً بعلامةالحياة عنخ والصولجان واس رمز الرخاء.

ونقش على قاعدة التمثال صيغة القرابين حتب-دى-نسو متضمنة أمنيات للمتوفى بأن يحصل على القرابين فى العالم الآخر. هذا، ويحمل التمثال أيضاً نقشاً آخراً يوضح اسم وألقاب المتوفى.

تمثال كتلة لبا-سا-إن-موت



كان با-سا-إن-موت كاهناً للمعبود منتو وعمدة وقاضى مدينة طيبة. وهو يجلس القرفصاء فوق وسادة مستديرة وجسمه كله مغطى بعباءة، وقد أمسك بأصابعه المنحوتة بدقة قطعة من القماش المطوية.

والجزء الأمامى من العباءة مغطى بثمانية صفوف من الكتابة يعلوها منظر مزدوج يصور شكلين منحوتين لبا-سا-إن-موت، أحدهما يتجه ناحية اليسار ليتعبد أمام أوزوريس وإيزيس. أما الثانى فيواجه اليمين ويتعبد لآمون وأماونت.

ويحمل الدعامة الخلفية للتمثال نصاً فى سطر واحد عند القمة، يليه لأسفل ثلاثة أعمدة إضافية من الكتابة وكل النصوص تعطى اسم وألقاب با-سا-إن-موت.

الأبعاد

الطول ٣٨.٤ سم


تمثال كتلة لحا- حات بن با-إنبى


يخص هذا التمثال الكاهن الأكبر لمنتو المدعو حا- حات بن با-إنبى، الذى كان أيضاً كاتباً وخازن معبد آمون.

ويجلس الكاهن فى وضع القرفصاء وقد تغطى جسمه بالكامل بعباءة مزينة بخطين رأسيين، ولكن على خلاف غيره من التماثيل المماثلة فإن العباءة هنا غير مزينة بالكامل. ويضع الرجل على رأسه شعراً مستعاراً يصل إلى كتفيه، وهو يضع كذلك لحية مستعارة.

ويمكن أن نرى يديه على ركبتيه حيث يمسك بلفافة بردى. وتجدر الإشارة أيضاً إلى العينين اللوزيتين والحواجب المحددة بخطوط من مساحيق التجميل. وأخيراً نلاحظ وجود كتابات منقوشة على الدعامة الخلفية للتمثال.

الأبعاد

الارتفاع ٣١ سم



يمثل هذا التمثال حور فى وضع القرفصاء وقد تغطى جسمه كله بعباءة لا يخرج منها سوى ذراعاه الذان يمكن رؤيتهما أمام رأسه.

ويلبس حور شعراً مستعاراً عريضاً مزيناً. وعلى يسار الشعر المستعار نجد حورس فى شكل صقر وأمامه كوبرا. أما على يمين الشعر المستعار فتظهر إيزيس ونفتيس.

والسطح الأمامى للعباءة مغطى بمنظر قرابين. ويغطى التمثال وقاعدته عشرة أسطر من الكتابة الهيروغليفية تسجل أسم حور وألقابه.

الأبعاد

الارتفاع ٢٠ سم
يمثل هذا التمثال الكتلة حور، برأس حليقة تماماً وجسد ملفوف كله برداء حابك. ويمسك حور فى يده اليمنى بمنديل من قماش ملفوف. ويشغل المنطقة من الركبتين إلى القدمين منظراً لأوزوريس فى حضرة آمون-رع وموت وخنسو.

كما نقش على جانبى وظهر التمثال نصاً هيروغليفياً بالدعوات والصلوات المعتادة واسم وألقاب صاحب التمثال.

وجدير بالذكر إلى أن هذه الرأس المنحوتة بأسلوب جيد وجدت منفصلة وتم تركيبها على التمثال لاحقاً.

الأبعاد

الارتفاع ٧٤ سم
عرفت التماثيل القابعة فى الفن المصرى منذ عصر الدولة الوسطى وظلت مستحبة حتى فترة العصر المتأخر.

وكانت هذه التماثيل تنحت فى قطعة مكعبة من الحجر لا يبرز منها سوى الرأس. وكان صاحب التمثال يمثل جالساً وقد رفع ركبتيه أمام صدره وغالباً ما كانت الذراعان تتقاطعان فوق الركبتين. وتعد هذه التماثيل أقل تكلفة من غيرها من التماثيل كما أنها كانت تعيش أطول ولا تكسر بسهولة.

ويخص هذا التمثال شخصاً يدعى "حور" وكان كاهناً لمنتو. وقد كرس له هذا التمثال حفيده الذى يدعى "حور" أيضاً والذى أقامه لجده فى الكرنك. وكان وضع هذا التماثيل فى المعبد يضمن لصاحبه البقاء للأبد فى جوار رب المعبد وأن يحصل على جزء من القرابين المقدسة.

الأبعاد

الارتفاع ٥٠.٦ سم
يدعى صاحب هذا التمثال خنوم-أيب-رع، وقد نحت التمثال فى حجر صلب ثم صقل. ورغم أن الملامح واقعية، غير أنها تحمل ابتسامة خفيفة.

كما يعطى التمثال نقشاً هيروغليفياً يوضح اسم وألقاب خنوم-ايب-رع، ويدعو الناس الذين يمرون أمامه أن يرددوا صيغة القرابين من أجله وأن لا يتركوا أسمه للنسيان.

الأبعاد

الارتفاع ٥٥ سم
تمثال كتلة لدجد-خنسو-إيوف-عنخ، رابع كهنة آمون؛ ويصوره جالسا على قاعدة مستطيلة الشكل، ومغطى تماما برداء واسع.

وهو يرتدي كذلك باروكة شعر عريضة مسطحة لا تخفي أذنيه. وشكل الكوع واليد بالنقش الغائر، ونحتت انحناءات جسده على نحو غريب.

وتحتوي أربعة أسطر نقشت في مقدمة التمثال بالكتابة الهيروغليفية على اسم دجد-خنسو-إيوف-عنخ وألقابه.

الأبعاد

الارتفاع ٢٢ سم



تمثال كتلة لرجل


نفذ هذا التمثال بعناية شديدة. وهو يصور رجلاً جالساً القرفصاء وقد تقاطع ذراعاه فوق ركبتيه. ويضع الرجل على رأسه شعراً مستعاراً وله لحية قصيرة، كما يمسك فى يده اليمنى بنبات. وهو يتمنطق بحزام طويل حول وسطه.

ويعد الوجه تصوير جميل لوجه رجل ذى حواجب عريضة. وعلى واجهة التمثال نقشت صيغة قرابين، ويبدو أن العلامات الهيروغليفية كانت ملونة باللون الأبيض على قاعدة من الجرانيت الأسود.
الأبعاد

الارتفاع ٢٦.٥ سم

تمثال كتلة لسبماتيك ابن تاننحبو



تمثال كتلة يصور أحد أصحاب المناصب العليا، يدعى بسماتيك وهو ابن تاننحبو.

ويظهر الشخص جالسا القرفصاء ويضع فوق رأسه باروكة شعر منساب؛ جعدت لكي تمكنه من سماع صلوات وأدعية وتمنيات الكهنة وأعضاء عائلته في الحياة الآخرة. ويحمل التمثال نقشا بنص مكتوب يعطي اسم وألقاب صاحبه.
الأبعاد

الارتفاع ٤٨ سم

تمثال كتلة لسن- تحوت ابن ون-نفر



تمثال كتلة يصور سن- تحوت ابن ون-نفر. وقد صنع التمثال أصلا لشخص آخر، ثم أعيد نقشه باسم سن- تحوت.

وصور صاحب التمثال في وضع ارتخاء؛ جالسا القرفصاء على وسادة منخفضة ويرتدي نقبة قصيرة مثبتة حول الوسط بحزام مزركش وتظهر أربعة أعمدة من نقش مكتوب بالهيروغليفية في مقدمة التمثال.

ويتضح في هذا الشكل، من الأذنين الكبيرتين جدا والباروكة العريضة ذات القمة المسطحة، أن صنع التمثال يرجع إلى عصر الدولة الوسطى.
الأبعاد

العرض ٢٩ سم
الطول ١٩ سم
الارتفاع ٣٦.٤ سم

تمثال كتلة لسوبك-نخت



يصور التمثال الكتلة من الديوريت سوبك-نخت حاكم من الاسرة التاسعة عشر، فنراه وقد تقاطعت يداه فوق ركبتيه.

وللتمثال لحية صغيرة، وهو يلبس رداءاً حابكاً يكشف يديه وقدميه، ويغطى رأسه شعر مستعار ذو خصلات مموجة، يرى من تحته جزء من الأذنين.

ويمسك سوبك-نخت فى يده اليمنى قطعة قماش. ويدعم التمثال من الخلف عمود، كما نقشت عليه كتابات هيروغليفية.
الأبعاد

الارتفاع ٣٦ سم

تمثال كتلة للكاهن حور-سا-إيست



هذا التمثال الجالس فى وضع القرفصاء يصور كاهن آمون فى الكرنك والذى يظهر لابساً نقبة بدون حزام تصل إلى قدميه، إلا ان القدمين والذراعين فهى مكشوفة وفى وضع غير تقليدى حيث نجد أن المرفقين يحتضنان الركبتين بدلاً من أن يستندا عليهما.

وعلى مقدمة الرداء، وأعلى نص منقوش فى صفين داخل إطار نجد منظراً يصور حور-سا-إيست وهو يتعبد أملم أوزوريس وإيزيس وحورس.وخلف الأرباب على اليسار يقف طفل صغير، ربما كان ابن الكاهن صاحب التمثال.

وعلى الدعامة الخلفية يوجد عمودين من العلامات المنقوشة داخل إطار. والكتابة المكشوطة، وربما تدعو أسماء بسماتيك الأول ومنظر التعبد المنفذ باختصار ونوعية الكتابة التذكارية للإعتقاد فى أن التمثال قد أعيد نقشه فى تاريخ لاحق.

كما أن غطاء الرأس الحابك الذى يلبسة الرجل فى منظر التعبد هو من نوع لم يكن يرى عادة حتى القرن الرابع، الأمر الذى يرجح فكرة أن التمثال قد أعيد نقشه. غير إن اسم صاحب التمثال والذى يعود الى بداية حكم بسماتيك الأول يمكن أن يناقض هذا الإعتقاد.

هذا ولا توجد أية كتابات على القاعدة ذات المقدمة المستديرة. ويضع حور-سا-ايست على رأسه شعراً مستعاراً بسيطاً مسطح تماما عند القمة. وتظهر الأذنان بالكامل وبتفاصيلها، ونلاحظ أنها شديدة الكبر.

وكذلك فإن الوجه كبير جداً وغير متناسب والعينان واسعتان ولوزيتان محاطة بجفون ثقيلة. والجفن العلوى يمتد للخارج مشكلاً خطاً طويلاً من مساحيق التجميل. أما الحواجب الطويلة المقوسة بليونة فهى تنزل لتتقابل تقريباً مع خطوط مساحيق التجميل عند طرفها.

وفيما عدا العينين فإن التمثال يتمشى كثيراً مع طراز فن الأسرة الخامسة والعشرين.ً
الأبعاد

الارتفاع ٤٢.٣ سم




تمثال كتلة لمنتو-إم-حات يمثلة فى وضع غير معتاد



يظهر منتو-إم-حات فى هذا التمثال فى وضع القرفصاء مع وجود بعض الإختلافات غير المعتادة.

خلافا للتمثال شبه المستقل لأوزوريس الواقف على قاعدة بين ساقى منتو-إم-حات، فإنه يبدو عارياً. وهذا العرى البادى يخالف الأسلوب الموروث بالنسبة لهذا النوع من التماثيل مما يجعله متفرداً.

وعلى يمين ويسار التمثال نحت شكلان للربتين إيزيس ونفتيس ، يحيط بهما عمود من الكتابة على كل جانب. ويضع منتو-ام-حات شعراً مستعاراً مزدوجاً عريضاً وأملساً يغطى النصف العلوى من أذنيه. والرأس مائلة قليلاً لأعلى، فى حين أن اللحية تنزل حتى الصدر.

والوجه المثالى للتمثال منحوت أفضل من المعتاد. والفم مستقيم بشفاة رفيعة، كما أن الأنف رفيعة ومعقوفة باعتدال. أما العينان فهى واسعة ولوزية ومائلة، يعلوها حواجب مستديرة.

ويعد هذا التمثال مثالاً للروح الخلاقة لبعض الفنانين المصريين الذين -رغم التزامهم بالتقاليد القديمة- إلا أنهم كانوا قادرين على إبداع تقاليد مستحدثة.
الأبعاد

الارتفاع ٤٠ سم

تمثال كتلة لمنتومحات



تمثال كتلة، من الروائع، لمنتومحات؛ الكاهن الرابع لآمون وعمدة طيبة. وقد عثر عليه مكسورا، ومن جزئين.

وكانت التماثيل الكتلية توفر مساحات مسطحة للنقوش الكتابية؛ ويورد النص على هذا التمثال ألقاب منتومحات.
الأبعاد

الارتفاع ٩٤ سم


تمثال كتلة لنسبا نفرحر



تمثال لنسبانفرحر، كاهن آمون، يصوره في الوضع الكتلي التقليدي.

وهو يرتدي باروكة شعر مخططة تتدلى على كتفيه. ونحتت ملامح وقسمات وجهه، مع عينين كبيرتين لوزيتي الشكل وأنف صغير وشفتين صغيرتين، بدقة وحساسية.

واستخدم النحات السطح الأمامي للتمثال، لكي يصور نسبانفرحر بالنقش الغائر. وهو يصوره مرتديا جلد النمر الطقسي وممسكا بمبخرة، أمام مائدة قرابين بين يدي الإله أوزيريس: "سيد الغرب و رب أبيدوس".

ويظهر أوزيريس في ثوب التحنيط، مرتديا تاج "آتف" وممسكا بالصولجان المعقوف والمذبة.
الأبعاد

الارتفاع ٢٣ سم

تمثال لآخ-أمون-رو عليه خراطيش شبن-اوبت وتا-نت-أمون



يظهر آخ-أمون-رو فى هذا التمثال كرجل بدين جالساً وقد مد ساقه اليسرى للأمام بينما بسط ساقه اليمنى على قاعدة التمثال.

وهو يرتدى نقبة مزينة بكتابات هيروغليفية ويضع يديه على ركبتيه. ورأس الرجل حليقة تماماً كما أن وجهه مستدير بتعبير راض.

وعلى ذراعه نقشت خراطيش شبن-اوبت الثانية وأمون-رديس الثانية، كما يوجد سطرين من الكتابة على الدعامة الخلفية للتمثال.

ونلاحظ أن صلابة حجر الجرانيت لم تمكن الفنان من أن يبرز كل التفاصيل الدقيقة.
الأبعاد

الارتفاع ٤٧ سم

تمثال لأبى الهول يحمل إناء قرابين



أبو الهول هو مخلوق خيالى بجسم أسد ورأس إنسان . وهو من أبرز الصور التخيلية فى الفن المصرى القديم.

ويستند هذا التمثال على قاعدة رفيعة بلا علامات ينبسط عليها جسم أبى الهول. وبدلاً من مخالب الأسد الأمامية، نحتت له أيد بشرية تحمل إناءاً صغيراً مستديراً.

ورأس أبى الهول تمثل راس فرعون يلبس غطاء الرأس الملكى نمس الذى يحيط بالوجة بخطوط جامدة. وعلى الرأس توجد علامات التألية والملكية متمثلة فى الصل المقدس الذى يرمز للحماية والذقن المستعارة المربوطة خلف الأذنين.

ولا يمكن التعرف على هذا الملك نظراً لعدم وجود كتابات منقوشة على التمثال.
الأبعاد

الطول ٣٠ سم


يجسد تمثال الكتلة هذا أسداً رابضاً على رجليه الخلفيتين وقد قبض بمخالبه الأمامية على وجه آدمى.

وعلى الرغم من عدم اكتمال هذا التمثال، إلا أن الأسد قد نحت بمهارة، كما أن وجهه يعبر عن الصرامة والقوة، ونلاحظ أيضاً وجود بعض آثار لون أصفر على اللبدة المنقوشة.

ومن ملامح الوجه الآدمى المنحوت بين مخلبى الأسد يمكن القول أنه يمثل أسيراً سوريا. وعلى ذلك فإن التمثال يمكن أن يعد تمثيلاً رمزياً لملك مصوراً كأسد يطأ رأس عدوه.

الأبعاد

الارتفاع ٣٠ سم

تمثال لأمنحتب الثالث من الجرانيت



تمثال من أحد روائع فن النحت المصري القديم. والتمثال أبدع من حجر الكوارتزيت الذي كان المادة المفضلة لدى الملك؛ حيث ترتبط بعبادة آتوم في هليوبوليس (عين شمس).

وهو يصور أمنحتب الثالث وقد وضع على رأسه التاج المزدوج لمصر العليا ومصر السفلى؛ بالصل الملكي فوق جبينه.

كما يرتدي نقبة قصيرة بزخارف جميلة، وبها إكليل من الصل الملكي في المنتصف. وذراعاه إلى جانبيه ويمسك بلفافتي بردي. وهو يرتدي صندلا، وتخطو قدمه اليسرى إلى الأمام.

وقد شكل وجه الملك بملامحه المميزة: من نتوء بنقش غائر يحف الجفن العلوي، وعينين لوزيتي الشكل، وأنف قصير مفلطح القاعدة، وانخفاض على كل من جانبي الفم، وشفاه بخطوط مرتفعة، وعظام خدين مرتفعة. وهو يضع أيضا لحية ملكية طويلة.

وقد نحتت التفاصيل العضلية للساقين والفخذين بمهارة فائقة. ويدعم التمثال عامود خلفي؛ في شكل لوحة ضيقة مستديرة القمة، من بلاطة حجرية قائمة ذات سطح ملىء بالنقوش.

وترتفع لوحة هذا التمثال فوق التاج، وهي أضيق من جسد الملك؛ مما ترك الذراعين بدون دعائم. وزينت قمة لوحة هذا التمثال الخلفية بقرص شمس مجنح؛ يعلو مشهدا يبين شكلا للمعبود آمون في وضع الجلوس، ويمنح رمز السلطة والعمر المديد للملك.

وتظهر تحت المشهد أربعة أعمدة من الكتابة الهيروغليفية تظهر اسم وألقاب أمنحتب الثالث. وقد محي اسم آمون من هذا النص؛ ربما في عهد إخناتون، ولم يسترجع أو يرمم.
الأبعاد

الارتفاع ١.٢ م



تمثال لأمنحتب الثانى



يظهر أمنحتب الثانى فى هذا التمثال على هيئة تا-تنن شبه عارياُ لا يغطيه سوى قطعة من القماش معلقة فى حزامه بين فخذيه.

وقد نحت هذا الرداء برقة بديعة، كما طعمت العينان و الحواجب. وكان التمثال ملوناً، غير أننا لا نجد سوى آثار تلك الألوان.

ويعطى النص الهيروغليفى المنقوش عليه اسم وألقاب امنحتب الثانى ، كما يصفه بأنه سيد الأرضين، محبوب آمون-رع وملك الأرباب.
الأبعاد

الارتفاع ٥٠ سم


تمثال لأمنحتب الثاني والمعبودة ميريت سجر



كان الفرعون أمنحتب الثاني يريد تمثالا يستمد الحماية من الربة الحية ميريت سجر "عاشقة السكون".

من أجل دفع خطر الكوبرا، فقد صورت متمثلة في أحد صور الربة حتحور ربة الغرب، مرتدية تاج حتحور بقرنى البقرة وقرص الشمس.

وتعتبر حتحور مانحة الحياة للموتى في العالم الأخر وبالتالى فهى تعطى مزيدا من الحماية للملك.

وأمام الكوبرا، صور الملك واقفاً بالقدم اليسرى متقدمة إلى الأمام. كما يرتدى التاج الأبيض لمصر العليا المزين بالكوبرا الملكية بالإضافة إلى النقبة الملكية المنشاة.
الأبعاد

الارتفاع ١٥٠ سم

تمثال لأمنحوتب الثالث



تمثال لأمنحوتب الثالث، يصوره مرتديا التاج الأزرق الذي يرتبط بالاحتفالات والملوك المحاربين.

ويبين التمثال الملامح والقسمات المميزة في وجه أمنحوتب؛ بما في ذلك العينين الكبيرتين- بشكلهما اللوزي، والحاجبين المقوسين، والخدين المنتفخين، والشفتين الممتلئتين.

ويظهر وسط الجبين ثقب كان مثبتا به أصلا صل أفعى ملكي.

وتقدم الكتابة الهيروغليفية على قاعدة التمثال قائمة بالأسماء والألقاب الملكية للملك.
الأبعاد

الارتفاع ٢٨ سم

تمثال لأمونيرديس الزوجة المقدسة لآمون رع



تمثال لأمونيرديس ابنة كاشتا ملك النوبة من الأسرة الخامسة والعشرين. وكانت تحمل لقب الزوجة المقدسة لآمون رع؛ وهو لقب كان يعطيها سلطات تماثل سلطات الملك نفسه.

ويصورها التمثال بباروكة شعر ثلاثية يعلوها نسر بين اثنتين من حيات الكوبرا. وللباروكة إكليل أو تاج تحيط به أفاعي كوبرا ملكية، كان يشكل القاعدة لتاج حتحوري.

وتضع أمونيرديس قرطا في أذنيها، وعقدا بشكل صغير لآمون-رع وخلفه زوجته "موت"، وسوارين، وخلخالين. كما ترتدي ثوبا طويلا ضيقا حابكا؛ مثلما كان شائعا بالنسبة للزوجات المقدسات. وكان هذا الرداء من وحي ثياب الملكات في عصر الدولة الحديثة. وهي تمسك في يدها اليسرى بزهرة تنثني في لطف ورفق فوق صدرها؛ وفي يدها اليمنى تمسك بالمنات، أحد رموز حتحور.

وعلى قاعدة التمثال، أمام ساقها اليمنى، يوجد نقش مكتوب بالهيروغليفية يصفها بأنها الزوجة المقدسة والحبيبة لآمون-رع.
الأبعاد

العرض ٤٤ سم
الارتفاع ١٧٠ سم

تمثال لأنثى جريفين



تمثال لأنثى جريفين تستقر على جانبها الأيسر، ولها ذيل مقوس وعرف منتصب وجناحان.

الجرافين (الغرافين) حيوانات خرافية أسطورية (نصف نسر ونصف أسد) تظهر في النقوش الجارية بمقابر الدولة الوسطى.

في عهود لاحقة، أصبحت المشاهد الأسطورية تصور معبودات بأشكال جرافين مهجنة.
الأبعاد

الطول ٢٢.٥ سم
الارتفاع ٢٤ سم

تمثال لأوزوريس بالشعر المستعار



يختلف هذا التمثال لأوزوريس الجالس على عرش صغير عن غيره من التماثيل الخاصة بنفس المعبود. حيث نراه هنا جالساً على عرش صغير فوق قاعدة مستطيلة وقد تغطى جسمه بالكامل فى حلة. غير أننا لا نرى رموزه التقليدية التى يمسكها عادة فى يديه.

ويعرف أوزوريس بتاج الآتف الذى تزينه ريشتا النعام والصل المقدس أو الكوبرا الملكية. إلا أنه فى هذا التمثال يضع بدلاً منه الشعر المستعار.
الأبعاد

الارتفاع ٢٧.٥ سم

تمثال لأوزوريس بهيئة مومياء


تمثال للإله أوزوريس بهيئة مومياء، صور الاله وهو يرتدى رداء طويل حابك، وقد إرتدى تاج الآتف، ويضع الصل الملكى أعلى الجبهة. ملامح الوجه صورت بدقة ووضوح. ويستند التمثال على قاعدة مربعة الشكل.

إنتشرت عبادة إيزيس وأوزوريس وحورس فى مصر على نطاق واسع، مما جعل البطالمة يحافظون عليها عند استقدامهم لعبادة سيرابيس كديانة جديدة.

تمثال لأوزيريس و إيزيس



تمثال لأوزيريس وإيزيس جالسين على العرش. وصور أوزيريس بلحية ملكية تتصل مباشرة بالتمثال، ويضع على رأسه تاج "آتف" به كسر جزئي؛ يزينه صل أفعى الكوبرا الملكي. وهو يمسك بالمذبة والصولجان المعقوف؛ رمزا للجلال والسمو والوقار، والسيادة الملكية.

كما يظهر أوزيريس في هيئة مومياء، لا يرى منها شيء سوى اليدين. وتجلس إيزيس إلى جواره مرتدية باروكة ثلاثية مزينة بقرص الشمس بين قرني بقرة. وهي ترتدي ثوب تنك طويل ضيق حابك يصل إلى كاحل القدم؛ وتبسط يدها اليسرى على ركبتها، وتضع كفها الأيمن على الكتف الأيمن لأوزيريس.

وتوجد صيغة القربان التقليدية على جوانب العرش، وإن اختلفت في الطول؛ وتتضرع إلى إيزيس "أم المعبود العظيم" أوزيريس "الرب العظيم".
الأبعاد

العرض ٣٢.٢ سم
الطول ٣٩.١ سم
الارتفاع ٧٣ سم



تمثال لإخناتون حاملا مائدة قرابين


تمثال صغير يصور إخناتون وهو يقدم القرابين، اكتشف بمنزل في المنطقة السكنية لتل العمارنة.

وكانت التماثيل الصغيرة تخدم كتجسيد مجازي ورمزي للفرعون؛ للمساعدة في الطقوس السحرية أثناء الاحتفال بالشعائر الدينية المرتبطة بآتون.

ويعتبر الوضع الجامد للملك في التمثال، بضم الساقين، غير عادي؛ ويمكن تفسيره فقط بجدية وجلال الموقف عند تقديم القرابين إلى آتون.

وصور جسم الملك في التمثال بواقعية تبين البطن المنتفخة، ونظرة جادة على وجهه. والملك يرتدي التاج الأزرق الذي هو تاج المناسبات الرسمية ويرتبط باحتفال التتويج.
الأبعاد

الارتفاع ٤٣ سم

تمثال لإمحوتب



يصور هذا التمثال إمحتب جالساً وقد أمسك فى يديه بردية. وكان ايمحتب دائماً ما يصور فى هذا الوضع حيث كان يعتبر رباً للكتابة والعلم، كما عرف فى الأدب على أنه الرجل الحكيم العظيم من الماضى.

وقد صور ايمحتب هنا وهو يجلس على كرسى بظهر منخفض موضوع على قاعدة مستطيلة، ويلبس نقبة طويلة وقلادة حول عنقه.
الأبعاد

الارتفاع ١٢.٢ سم

تمثال لإيزيس مع حورس




ظهرت إيزيس فى صورتها التقليدية وهى ترضع إبنها حورس منذ بداية عصر الدولة الوسطى، ثم أصبحت هذه الصورة هى صورتها النموذجة التى انتشرت فى العصر المتأخر وذلك عندما قوى مظهر إيزيس راعية الأمومة وقواها الحامية.

وباعتبارها خيرة وقوية وقادرة على تخطى المخاطر، فقد أثرت شخصيتها بالفعل على العالمين الهلينستى والرومانى.

وفى هذا التمثال، تجلس إيزيس على العرش وقد ارتدت ثوباً طويلاً يصل إلى قدميها الموضوعتين على قاعدة صغيرة، كما تضع على رأسها شعراً مستعاراً يزينه غطاء رأس أو شريط زينة من عدد من الصل المقدس أو الكوبرا الملكية. ويعلو ذلك قرص الشمس بين قرنى بقرة.

أما الرب الطفل حورس فهو يجلس عارياً بعرض حجر أمه التى تسند أكتافه بينما هو يرضع من ثديها الأيسر.
الأبعاد

الارتفاع ٣٢.٦ سم

تمثال لإيمحتب جالساُ على كرسى


يصور هذا التمثال إيمحتب، وقد جلس على كرسى بلا ظهر مرتدياً حلة طويلة مربوطة من الأمام بعقدة على الصدر، كما يلبس صندلاً فى قدميه. وإطر العينين والحواجب مصنوعة من الذهب وبياض العينين من الفضة.

ولا تحمل لفافة البردى المفرودة على فخذيه أيه نصوص، فى حين نقش نص هيروغليفى على القاعدة متضمناً اسم إيمحتب
الأبعاد

الارتفاع ١٤.٥ سم

تمثال لابنة إخناتون



تمثال يصور الابنة الصغرى لإخناتون بجمجمة مستطيلة غير عادية، وعينين كبيرتين، وشفتين غليظتين.

ويرجع أحد الافتراضات تشوه الجمجمة والجسد إلى أسباب خلقية وراثية؛ إذ أن أفراد العائلة، ومن بينهم إخناتون نفسه، كانوا يعانون من نفس التشوهات. ولكن هذا لا يكفي, فقد أرجع البعض ذلك لكونه كان خيارا فنيا.
الأبعاد

الارتفاع ٣٤ سم



















Mone 2014 غير متواجد حالياً  
قديم 10-19-2014   #14 (permalink)
معلومات العضو

دوشجي

 
رصيدي الإفتتاحي: 20 جنيه
إجمالي أرباحي: 111جنية
Mone 2014 جيــــد
افتراضي رد: موسوعه بالصور والمعلومات عن المتحف المصري

تمثال لبا-دى-أمون-أوبت، ابن من-خاست



فى هذا التمثال يظهر الموظف با-دى-آمون-أوبت جالساً على كرسى مكعب الشكل بقاعدة بارزة وقد وضع يديه على ركبتيه.

ونلاحظ أن يده اليمنى مضمومة كقبضة وموضوعة أفقياً على الركبة، فى حين أن يده اليسرى مفرودة على الفخذ. ويرتدى الرجل نقبة قصيرة كما يضع شعراً مستعاراً. ونلاحظ أن وجهه مستدير ونظره يتجه لأعلى.

وقد نجح الفنان فى تمثيل الجسم بأكتاف عريضة وبأذرع وسيقان ذات عضلات. وعلى الكرسى المكعب نقش نص هيروغليفى.
الأبعاد

الارتفاع ٩٧ سم

تمثال لبا-دى-أمون-نب-نسوت-تاوى



يقف صاحب هذا التمثال مقدماً رجله اليسرى. وهو يتميز بملامح غير معتادة مثل وضع الريشتين العاليتين على جانبى الرأس الحليقة، والشريط الذى يوجد على الكتف الأيسر والمتصل بالقلادة الضخمة عن طريق خيوط رفيعة.

كما نلاحظ أن رداء الرجل غير تقليدى حيث أنه يرتدى نقبة طويلة ذات ثنيات مربوطة أسفل الصدر وقطعة منفصلة من القماش تنسدل لتمر من أسفل الذراع إلى الذراع الآخر خلف الظهر.

وتتفق هذه الملامح مع طراز العصر الكوشى خاصة بملاحظة الوجه المستدير والثنيات البارزة حول الأنف.
الأبعاد

الارتفاع ٣٦ سم

تمثال لبا-نفر-نوحم



يمثل هذا التمثال رب الطفولة با-نفر نوحم جالساً وقد ثنى ذراعه الأيمن أمام صدره حيث يمسك بمذبة، بينما يضع يده اليسرى على ركبته.

ويرتدى با-نفر-نوحم نقبة قصيرة وقلادة كبيرة، كما يضع لحية مستعارة. وعلى الرغم من أنه يضع اللحية المستعارة والشعر المستعار، فإنه يأخذ شكل الطفل بخصلة الشعر الجانبية التى تخرج من شعره المستعار المموج.

ويحمى جبهته إثنان من الصل المقدس أو الكوبرا ويتوجه تاج مكون من عشرة ثعابين.
الأبعاد

الارتفاع ١٥ سم

تمثال لباك-ان-خنسو



يحمل هذا التمثال القابع اسم باك-ان-خنسو والذى نراه جاثياً على وسادة رفيعة ومستديرة وقد تقاطع ذراعاه فوق ركبتيه، كما أنه يمسك فى يده اليمنى بنبات ممثل بتفاصيل دقيقة.

ويرتدى باك-ان-خنسو رداء رأس يصل إلى كتفيه، تاركاً الأذنين والرقبة مكشوفة، كما يضع لحية مستعارة صغيرة ويلبس حزاماً حابكاً. قد نقش على الكتف اليمنى للتمثال خرطوشا الملك أوسركون الثانى، أحد ملوك الأسرة الثانية والعشرين.

وعلى واجهة التمثال نقش منظراً يصور باك-ان-خنسو والملقب بالمتوفى وهو يقدم علامة "ماعت" أى الحق وربة الحق لآمون وأوزوريس. وعلى باقى جوانب التمثال نحت نص تكريسى طويل بالهيروغليفية.
الأبعاد

الارتفاع ٥٢ سم

تمثال لبتاح



حفظ ثمانية وعشرون تمثالا لأرباب ملفوفة في الكتان في مقاصير ذات صبغة سوداء، لحماية الملك في رحلته في العالم السفلي، ومنها هذا التمثال الذي يمثل بتاح راعي الصناع والفنانين الرباني وسيد الإبداع في منف.

وقد اكتسى تمثاله المذهب برداء غنى بزخارف من ريش وقلادة عريضة، وخوذة زرقاء من قاشاني تغطي رأسه، كما طعمت عيناه وحاجباه بالقاشاني والزجاج.

ويحمل هذا المعبود شاراته المعهودة، وهي صولجان واس وعمود جو ورمز البقاء، وعلامة عنخ، رمز الحياة.
الأبعاد

الارتفاع ٦٠.٢ سم



تمثال لحور كاهن تحوت



تمثال بالحجم الطبيعي لحور، كاهن تحوت، نحت بالأسلوب المصري؛ مما يظهر التأثير القوي للفن المصري القديم خلال العصر الروماني.

وصور حور مرتديا عباءة فارسية؛ بذراعه الأيمن متدليا إلى جانبه، وذراعه الأيسر مثنيا على بطنه: وممسكا بطية عباءته.

والتمثال محمول على عمود بنقوش مكتوبة بالهيروغليفية تشير إلى أن التمثال هو لحور، كاهن تحوت.
الأبعاد

الارتفاع ٨٣ سم

تمثال لحور-سا-ايست



يصور هذا التمثال حور-سا-ايست والذى نراه جاثياً على قاعدة منخفضة وقد تقاطع ذراعاه فوق ركبتيه. ويغطى رأسه غطاء رأس يصل إلى كتفيه ويترك الأذنين والرقبة مكشوفة.

لحور-سا-ايست لحية قصيرة، كما تزين رقبته سلسلة تحمل علامة تنزل على ركبتيه، كما انه يمسك بنبات ممثل بأدق التفاصيل. وقد نقش اسمه وألقابه على جوانب التمثال.
الأبعاد

الارتفاع ٥٧ سم


تمثال لحورس العظيم



من أسماء المعبود الصقر الأخرى كان حورس العظيم، وكان رب الشمس الراعي للملكية وابن أوزوريس وإيزيس. وكان مفترضا أن يكون ضمن مجمع الآلهة في العالم السفلي كذلك لحماية الملك المتوفى.

وقد صنع هذا التمثال له من الخشب المغطى بالذهب على هيئة مومياء برأس صقر.
الأبعاد

الارتفاع ٥٦ سم

تمثال لخادم يصفي عجينا



كانت الجعة تصنع من عجين الشعير الذي كان يترك أولا ليخمر، ثم يخبز جزئيا داخل فرن وينقع بعد ذلك في الماء. ويعجن الخبز المنقوع يدويا (أو بالقدمين) من خلال مصفاة بمزراب، ثم يصب الهريس في النهاية في الجرار ويخزن للتخمر. وظل الهريس يستخدم في مصر والسودان حتى عهدنا هذا؛ كشراب بين الطبقات الدنيا.

والتمثال المعروض لخادم كان يعمل لدى مسئول كبير من عصر الدولة القديمة. وصور الخادم بوجه مستدير ومرتديا باروكة شعر مستعار قصير مجعد. وهو ينظر أمامه مباشرة ولا يميل قليلا لكي يرى ما يفعل. والخادم صاحب بنيان قوي ورأسه قريبة من بدنه؛ فالعنق قصير.

وقعرت المصفاة التي يضع فيها العجين، لتبين بأنها سلة. والإناء الضخم الذي يجمع فيه الهريس به مزراب أمامي ويستقر داخل فتحة في القاعدة الصغيرة التي صنعت في شكل يشبه السلال؛ فوق القاعدة الحجرية للقطعة بأكملها.
الأبعاد

الارتفاع ٣٣ سم

تمثال لخنسو رب القمر



يمثل هذا التمثال رب القمر، خنسو، ابن آمون-رع و موت. وهو يمسك صولجاناً مركباً، شعار الملكية الذى كان يرمز للرخاء والإستقرار.

ويظهر خنسو كطفل أو شاب، حيث يضع على رأسه خصلة الشعر الجانبية. وتشبه ملامح وجهه ملامح الملك توت-عنخ-آمون.
ونلاحظ أن هذا التمثال يُعرف خنسو على أنه بتاح، الأمر الذى يفسر وجود مناظر عبادة بتاح فى مقصورة خنسو الموجودة فى الفناء الكبير المفتوح بمعبد آمون فى الكرنك.
الأبعاد

الارتفاع ٢.٥ سم



تم بحمد الله

مع خالص تحياااااتى
Mone 2014 غير متواجد حالياً  
قديم 10-19-2014   #15 (permalink)
معلومات العضو

دوشجي

 
رصيدي الإفتتاحي: 20 جنيه
إجمالي أرباحي: 111جنية
Mone 2014 جيــــد
Lightbulb رد: موسوعه بالصور والمعلومات عن المتحف المصري

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sudr_madian مشاهدة المشاركة
يسلمووو يااقمر0000 رااائع بمعنى الكلمة

تقيم شخصى


.. تحيــــــــــــاتي ..

نورت الموضوع بمرورك يا عمدة

ميرسى لمرورك و للتقييم


ارق تحياااااتى اليك
Mone 2014 غير متواجد حالياً  
قديم 10-20-2014   #16 (permalink)
معلومات العضو

دوشجي

 
رصيدي الإفتتاحي: 20 جنيه
إجمالي أرباحي: 95جنية
سومه 2014 جيــــد
افتراضي رد: موسوعه بالصور والمعلومات عن المتحف المصري

ميرسى يا مونى على المعلومات الرائعه دى


تسلموو ايديكى

ارق تحياااتى

سومه 2014 غير متواجد حالياً  
قديم 12-09-2014   #17 (permalink)
معلومات العضو
نور المملكة
إدارة المملكة
 
رصيدي الإفتتاحي: 20 جنيه
إجمالي أرباحي: 1548جنية
أرباحي المستلمة : 1465جنية
أسيرة المملكه
افتراضي رد: موسوعه بالصور والمعلومات عن المتحف المصري

تسلم الايادي يااقمر
طرح مميز جدا وجولة داخل المتحف المصري
والتعرف عن قرب لملامح مقتنياته الاثرية العريقة
التي اسرت العالم من جمال وعظمه المصري القديم




تقديري لرووعة الطرح والجهد المميز
أخلص التقدير لك

مودتي 00

























أسيرة المملكه غير متواجد حالياً  
قديم 12-15-2014   #18 (permalink)
معلومات العضو
اسكندرانيه
إدارة المملكة
 
رصيدي الإفتتاحي: 20 جنيه
إجمالي أرباحي: 2134جنية
أرباحي المستلمة : 1920
بنت النيل
افتراضي رد: موسوعه بالصور والمعلومات عن المتحف المصري

مجهود اكثر من رااااااائع

ميرسى مونى وتسلم ايدك

دايما مميز بمواضيعك

اجمل تقيم لك

تحياتى لك

بنت النيل غير متواجد حالياً  
قديم 01-11-2014   #19 (permalink)
معلومات العضو
ملكة المملكة
أبلودر أغاني المملكه
 
رصيدي الإفتتاحي: 20 جنيه
إجمالي أرباحي: 1565جنية
أرباحي المستلمة : 880 جنية
دموع تحترق
افتراضي رد: موسوعه بالصور والمعلومات عن المتحف المصري

موضوع جميل وشامل

تسلمى ياقمر

وتستاهلى تقييم ليكى وللطرح

دمتى بود

دموع تحترق غير متواجد حالياً  
 

الكلمات الدلالية (Tags)
موسوعة , موسوعةبالصور , موسوعه , المتحف , المصري , المعلومات , بالصور , والمعلومات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
اكبر موسوعة متاحف داخل جمهورية مصر العربية
الأهلى بعشرة لاعبين يتعادل مع المصرى ويستمر فى صدارة الدورى
لغز المنتخب المصري يبحث عن حل
حسن شحاته رئيس الجمهورية المصرية لكرة القدم فترة ولايته تحت المجهر
عمرو زكي


الساعة الآن 06:01 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.1 منتديات