الرئيسية » أخبار محلية » الطائرات المصرية تدك مواقع الحوثيين والبحرية تسيطر على باب المندب

الطائرات المصرية تدك مواقع الحوثيين والبحرية تسيطر على باب المندب

قالت مصادر عسكرية مصرية مسئولة إن المقاتلات المصرية شاركت فعلياً اليوم، فى اليوم الثانى لعملية «عاصفة الحزم»، ونفذت غارات جوية على مواقع المتمردين الحوثيين فى اليمن، بينما سيطرت القطع البحرية المصرية على باب المندب تماماً، فيما نشرت الوكالات الإخبارية العالمية أنباء عن أن الجنرال قاسم سليمانى، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثورى الإيرانى، غادر العراق متوجهاً إلى اليمن.

وكشف مصدر لـ«الوطن» أن الغارات المصرية نجحت فى ضرب أهداف حوثية دون خسائر، حيث استهدفت قاعدة الطارق العسكرية قرب تعز، ومخازن أسلحة فى منطقة الملاحيظ بصعدة، وقاعدة عسكرية شمال صنعاء تستخدمها وحدات الجيش اليمنى التابعة لأحمد نجل الرئيس السابق على عبدالله صالح، ومطار صعدة، مؤكداً أن القطع البحرية المصرية وصلت بنجاح إلى مضيق باب المندب وأحكمت السيطرة عليه تماماً.

وعلى صعيد العمليات، استيقظ أهالى صنعاء على أصوات الانفجارات والمضادات الأرضية فجر اليوم، حيث واصلت طائرات التحالف العربى القصف لمدة ساعة، وقال مسئولون فى وزارة الصحة اليمنية إن 39 مدنياً قُتلوا على الأقل منذ بدء الغارات، وقُتل 21 مقاتلاً حوثياً فى كمين بالقرب من عدن، ووقعت اشتباكات بين القبائل وميليشيا الحوثى وقوات صالح قرب شبوة، واشتبكت قبائل يافع وردفان مع الحوثيين بقاعدة العند فى لحج، فيما أعلنت قناة «المسيرة» التابعة للحوثيين مقتل 20 وإصابة 40، وزعمت أن «الحوثيين» أسقطوا طائرة فى منطقة «الصباحة» غرب صنعاء.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة السعودية، العميد أحمد عسيرى، إن الغارات مستمرة، نافياً أى خطط لهجمات برية حالياً، وألمح الرئيس التركى رجب طيب أردوغان إلى احتمالية تقديم دعم لوجستى للعملية، واتهم إيران بمحاولة الهيمنة على الخليج.

وتلقى الرئيس عبدالفتاح السيسى، مساء أمس ، اتصالاً هاتفياً من العاهل السعودى الملك سلمان بن عبدالعزيز أعرب خلاله عن خالص الشكر وعميق التقدير للدعم الذى تقدمه مصر لعملية «عاصفة الحزم» سياسياً وعسكرياً، وقالت الرئاسة، فى بيان اليوم، إن «سلمان» قال إن «المواقف المصرية الشجاعة والوقفات المشرفة ليست غريبة على مصر قيادة وشعباً»، بينما أكد الرئيس أن أمن الخليج خط أحمر وجزء لا يتجزأ من الأمن القومى المصرى.

وقال وزير خارجية اليمنى، رياض ياسين، هناك فرصة للحوار مع الحوثيين لحل الأزمة بشروط بينها الاعتراف بشرعية الرئيس عبدربه منصور هادى، مشيراً إلى أن الحملة العسكرية ستستمر أياماً على الأرجح وليس أسابيع.

ودعا وزير الخارجية الإيرانية، محمد جواد ظريف، اليوم، الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، إلى التحلى بمواقف مسئولة، رداً على تصريحاته حول ما وصفه بسعى إيران لتوسيع نفوذها فى المنطقة.