الرئيسية » أخبار محلية » وفاه نوال السعداوى تفاصيل رحيل الكاتبة نوال السعداوى2015

وفاه نوال السعداوى تفاصيل رحيل الكاتبة نوال السعداوى2015

وفاه الكاتبه نوال السعداوى تفاصيل حقيقه وفاه نوال السعداوى 2015 نفت الكاتبة الصحفية منى حلمى ما تردد من أنباء حول رحيل الكاتبة نوال السعداوى، على صفحات التواصل الاجتماعى الـ”الفيس بوك”، وأكدت أن “السعداوى” تتمتع بصحة جيدة .

الكاتبة نوال السعداوى

 

جدير بالذكر أن نوال السعدواوى طبيبة وكاتبة مصرية، ولدت عام 1930م فى حى العباسية بالقاهرة, حصلت على بكالوريوس الطب والجراحة العامة من جامعة القاهرة عام 1954, كما حصلت على ماجستير الصحة العامة عام 1966م من جامعة كولومبيا بنيويورك.تزوجت نوال السعداوى عده مرات، كان آخرها من الطبيب والروائى “شريف حتاتة” قائد التنظيم الشيوعى الماركسى فى مصر الذى اُعتقل فى عهد الرئيس عبد الناصر، ولكنهما انفصلا فى مايو 2010م. بدأت “نوال” حياتها المهنية عام 1955م كطبيبة امتياز بالقصر العينى، ثم فُصلت بقرار من وزير الصحة بسبب كتابها “المرأة والجنس” الذى نشرته باللغة العربية فى بداية الستينات بالقاهرة، والذى منع توزيعه من قبل السلطات السياسية والدينية.

 

الكاتبة نوال السعداوى

اتجهت بعد ذلك إلى الكتابة العلمية والأدبية لتدور الفكرة الأساسية لأعمالها حول الربط بين تحرير المرأة والإنسان من ناحية وتحرير الوطن من ناحية أخرى من مختلف الجوانب الثقافية والاجتماعية والسياسية، وهو الأمر الذى وضعها فى مقدمة المدافعين عن حقوق الإنسان بشكل عام وحقوق المرأة بشكل خاص. عُرفت نوال السعداوى بشطحاتها الفكرية التى تتعارض مع العقيدة وأصول الإسلام، ومن آراءها أنها تعتبر الحجاب عادة جاهلية، وأن بعض الطقوس المستخدمة فى الحج “من بقايا الوثنية”، كما تطالب بأن يكون نصيب المرأة من الميراث مثل نصيب الرجل، وأن ينسب الولد لأمه حيث أصرت على تسمية نفسها “نوال زينب” نسبة إلى أمها.نتيجة لتلك الآراء والكتابات واجهت نوال السعداوى العديد من الصعوبات حيث تعرضت للسجن فى 6 سبتمبر عام 1981م لمدة شهرين، واُتهمت بالردة من قبل بعض المحامين الذين قاموا برفع دعوى قضائية ضدها لتطلق بالقوة من زوجها, لكنها فازت بالقضية عام 2008م.تم إغلاق مجلة الصحة التى أسستها نوال السعداوى بسبب أفكارها، واستمرت فى تحريرها لأكثر من ثلاث سنوات بأمر من المحكمة عام 1973، و فى عام 1991م تم إغلاق مجلة نون الصادرة عن “جمعية تضامن المرأة العربية” التى قامت بتأسيسها للاهتمام بشؤون المرأة فى العالم العربى عام 1982م، وبعد ستة أشهر من إغلاق المجلة أصدرت الحكومة مرسوما لإغلاق الجمعية التى كانت ترأسها وتسليم أموالها إلى جمعية “المرأة فى الإسلام”، حتى أُعيد تأسيسها مرة أخرى، أصدرت نوال السعداوى نحو 40 كتاباً، أُعيد نشرها وترجمتها لأكثر من خمسة وثلاثين لغة، من أبرز هذه الكتب “المرأة والجنس” و”المرأة هى الأصل” و”الرجال والنساء” و”الوجه العارى للمرأة العربية” و”المرأة والعصاب” و”المعنى بالمرأة” و”معركة جديدة فى تحرير المرأة العربية” و”كسر الحواجز”.