تسجيل الدخول


العودة   منتدى مملكة الدوشجية > أرشيف الدوشجية > الرياضة

الرياضة جميع اخبار الرياضة الافريقية و الاوربية و العالمية

الهداف الجزائرية الاهلى العجوز يهزم المولودية المتحمس

لم يكن الظهور الثالث لمولودية الجزائر في دور المجموعتين من رابطة أبطال إفريقيا أفضل من سابقيه بعدما عاد أشبال المدرب

 
 
  #1  
قديم 08-15-2018
الصورة الرمزية sniperman
)» (القنآص) «(
رقم العضوية : 89194
تاريخ التسجيل : May 2018
مجموع المشاركات : 1,755
sniperman غير متواجد حالياً

sniperman جيــــد


 

لم يكن الظهور الثالث لمولودية الجزائر في دور المجموعتين من رابطة أبطال إفريقيا أفضل من سابقيه بعدما عاد أشبال المدرب عبد الحق مڤلاتي إلى الجزائر صبيحة أمس إلى أرض الوطن وهم يجرون أذيال الهزيمة الثانية على التوالي،
الهداف الجزائرية الاهلى العجوز يهزم المولودية المتحمس
وهذه المرة أمام فريق كان يعتبره لاعبو المولودية لقمة سائغة في ظاهره، لكن باطنه جعلهم يصطدمون بواقعية المستوى العالي، حيث أيقظت الخسارة أصحاب أحلام اليقظة من سباتهم وكان الدرس الجديد الذي خرج به زملاء كودري كما صرح به لنا هو أن الحرارة وحدها لا تكفي لصنع الفارق في منافسة من هذا الحجم، وما عليهم سوى أن يتعلموا من هذه التجربة التي ستفيدهم كثيرا في مشوارهم الكروي الذي ما زال في بداياته وينتظرهم الكثير.
الفارق ظهر في الإحماء واللاعبون بدأوا يراجعون حساباتهم
وحتى نضع المناصر البسيط من قرائنا الأوفياء في صورة ما حدث بالضبط بملعب القاهرة الدولي بعدما كنا شاهدين على المشهد الكروي العربي إلى آخر فصوله، فإن العزيمة القوية ولغة التفاؤل التي كان يتحدث بها زملاء بابوش منذ وصولهم إلى القاهرة سرعان من تغيّرت وبدأ الضغط يزداد على اللاعبين بعد أن ظهر الفارق الشاسع بين المولودية والأهلي خلال عملية الإحماء، ولا يمكن لعاقل أن يصدق أن تلك التشكيلة الشابة التي كانت تجري التسخينات على وقع الليزر يا رب ارحمنا ستصمد أمام المنتخب المصري الأول الذي كان يلعب مباراة عمره وهو مدجج بكامل نجومه من الحارس إلى غاية احتياطييه، ودخلها لاعبوه تحت شعار "نكون أو لا نكون". هههههه نفسى مرة فرقة تتهزم تعترف بهزيمتها
هدفا متعب كشفا العيوب وأكدا قيمة التدريبات
وإذا كان الضغط في الطبيعة يولد الإنفجار، فإن الضغط الرهيب الذي عانى منه لاعبو "العميد" بمجرد أن وطأت أقدامهم ملعب القاهرة الدولي ومشاهدتهم للجماهير الغفيرة التي أمّت المدرجات قد ولد أخطاء بدائية وهفوات في النظام الدفاعي للفريق استغلها القناص عماد متعب الذي سجل ثنائية أتعب بها دفاع المولودية نفسيا وجعل بعض اللاعبين يخرجون تماما من المباراة، لكن الطريقة الجميلة التي سجل بها الهدفين جاءت لتؤكد العمل الكبير الذي يقوم به لاعبو الأهلي في التدريبات بتأكيد من المدرب جوزي مانويل الذي أكد أنه ركز مع لاعبيه كثيرا على عمل الرواقين طيلة الأسبوع الذي سبق المباراة وكانت بذلك درسا آخر للاعبي المولودية الذين فهموا أن التدريبات ليس من أجل تسجيل الحضور مثل الثكنة العسكرية وفقط.
مانويل داهية فعلا، واستغل هدايا مڤلاتي كما يجب
وإذا كان لاعبو المولودية قد رفضوا تحمّل مسؤولياتهم في الهزيمة ويؤكدون أن الخسارة سببها قوة الأهلي يعنى الفرقة اعترفت والصحيفة معندهاش استعداد وليس الأخطاء الفردية والجماعية التي ارتكبوها، فإن كل من تابع المباراة سواء من المنصة الشرفية لملعب القاهرة أو حتى خلف شاشة الجزيرة الرياضية توصل إلى قناعة واحدة وهي أن تفوق المصريين من الناحية التكتيكية صنعته أيضا حنكة المدرب البرتغالي مانويل جوزي الذي كان داهية فعلا، كما يلقبه الأشقاء في مصر، وعرف كيف يستغل هدايا مڤلاتي الذي وظف شبان لأول مرة كانوا يشعرون على أرضية ميدان القاهرة وكأنهم في عالم آخر.
الفارق شاسع في المستوى وفي الإمكانات أيضا
وحتى إذا كان لاعبو المولودية قد سلّموا أن هناك فرق شاسع في المستوى بينهم وبين لاعبي الأهلي سواء من الناحية الفنية أو حتى خبرة هذا النوع من المواجهات، فإن الأمر الآخر الذي وقف عليه أعضاء وفد المولودية وخاصة المسيرين الذين رافقوا الفريق إلى القاهرة واعتبروا ما شاهدوه درسا جديدا لهم هو الفارق الشاسع في الإمكانات أيضا، حيث كان عدد أعضاء الطاقمين الفني والطبي للأهلي 15 شخصا إلى درجة أنه يُخيّل لك أن هناك فريقا آخر يحضر نفسه للعب المواجهة. يحدث هذا في الوقت الذي تنقل "العميد" إلى مصر بمدلك فقط ودون طبيب، ههههه ناهيك عن أعضاء مجلس الإدارة الذين ملأوا المنصة الشرفية لوحدهم في وقت كان من جهة المولودية المسيرين طافات ومغربي فقط والمناجير العام فيصل باجي.
قيمة البرازيلي جونيور تساوي ميزانية المولودية و"الدراهم ما يغلطوش"
كما أن هناك نقطة أخرى اكتشفها لاعبو المولودية في القاهرة وحتى نحن الصحفيون من خلال دردشتنا مع بعض الزملاء الصحفيين من مصر الشقيقة وهي أسعار لاعبي الأهلي المصري التي تبقى خيالية، فسعر اللاعب الواحد يساوي ميزانية فريق بأكمله عندنا، وإذا كانت أسعار أبو تريكة، سيد معوض، أحمد فتحي، محمد شوقي وعماد متعب لا تقل عن 20 مليار بالعملة الجزائرية، فإن اللاعب البرازيلي جونيور الذي استقدمته إدارة الأهلي مؤخرا ولعب 10 دقائق فقط أمام "العميد" يساوي سعره 1 مليون أورو (ما يعادل 14 مليار بالعملة الجزائرية) وهو ما يعادل قيمة ميزانية المولودية تقريبا، ما يعطي صورة واضحة عن الفرق الشاسع بين المولودية والأهلي، خاصة أن "الدراهم ما يغلطوش" مثلما صرح به لنا أحد اللاعبين. هههههه برضه مفيش استعداد للاعتراف مفيش عندهم شجاعة يا سبحان الله
لاعبو الأهلي "عواجيز" لكنهم ليسوا عاجزين
ورغم أن الأهلي هذا الموسم لم يبق للأمانة مثل أهلي السنوات السابقة لما يفوز على أكبر الأندية الإفريقية بالنتيجة والأداء ولا يرضى مسيروه بأقل من أن يكونوا طرفا في نهائي رابطة أبطال إفريقيا وهو ما "غلط" لاعبي "العميد" الذين تحدثوا إلينا قبل المباراة بنوع من الثقة المفرطة في قدرتهم على العودة بنتيجة إيجابية، إلا أن مع مرور الوقت اكتشف هؤلاء أن لاعبي الأهلي تقدم بهم السن فعلا وأصبح البعض منهم "عواجيز" -كما سماهم زكري- لكن هؤلاء لم يصبحوا عاجزين بعد وفوزهم أول أمس جاء ليؤكد نيتهم في العودة إلى دائرة المتنافسين على تأشيرة التأهل إلى المربع الذهبي في وقت فقد زملاء الحارس عز الدين الثقة في أنفسهم ولا يرى الكثير منهم أنهم قادرون على الفوز باللقاءات الثلاثة المتبقية. يخرب بيت حكاية عواجيز دى ايه يا جدعان الفرقة اساسا كلها شباب الكبار فيهم هما تريكة وجمعة وبركات وكده ميعتبرش الفرقة كلها عواجيز والباقى كلهم فى العشرينات لسه وسنهم صغير اللهم اشفيهم من الغباء بصراحة جريدة تعانى من غباء حاد فى التعامل والنشر ..
----------------------------------
موبي تونغ " خبرة لاعبي الأهلي هي التي صنعت الفارق ولا تحملوا المسؤولية للمدافعين".
كيف تقيم أول ظهور لك بألوان مولودية الجزائر؟.
بما أننا خسرنا مجددا، فلا يمكن أن أقول أن خرجتي كانت موفقة، أما بخصوص أدائي الشخصي فقد حاولت أن أقدم ما هو مطلوب مني رغم أن هذه مباراتي الأولى ولا تنسوا أنني لم ألعب أي مباراة رسمية منذ نهاية البطولة البلجيكية (الدرجة الثالثة) في شهر ماي الفارط.
هل نفهم من كلامك أنك غير راض عن أداءك ؟.
كلامي لا يعني أنني لست راض، ولكنني لم أصل بعد إلى درجة عالية من الجاهزية أنا أحتاج إلى بعض الوقت لأتأقلم جيدا وأنسجم تماما مع بقية المدافعين، لكن مع مرور المباريات أنا واثق أنني سأجد معالمي وأكون في مستوى الثقة التي يضعها في شخصي المسيرون، والجهاز الفني وحتى الأنصار.
المتتبعون يقولون أنكم أنتم المدافعون من سهلتم مهمة الأهلي بسبب الأخطاء الكثيرة التي ارتكبتموها فهل هذا صحيح؟
من الطبيعي أن تكون الأخطاء موجودة لأن تركيبة الخط الخلفي تغيرت بنسبة 75 بالمائة ولم يبقى منها إلا زدام، ولذلك فأن عنصر التنسيق لم يكن حاضرا وكان كل لاعب يعتمد أكثرعلى فردياته، مادام أن هناك أهداف فهذا يعني أن هناك أخطاء، لكن صدقني أن الهدفين يعود الفضل فيهما لخبرة لاعبي الأهلي الذين أكدوا قوتهم ولديهم طريقة لعب واضحة، ولا علاقة له بأخطاء المدافعين، كما أن المشكل الطفيف الذي عانينا منه أيضا هو مشكلة التمركز فوق الميدان، وهذا كله يعود إلى عامل الخبرة الذي يبقى مهما في مثل هذه المباريات.
هل نفهم من كلامك أن خبرة لاعبي الأهلي هي التي صنعت الفارق؟.
هذا أكيد، فالأهلي يبقى الأهلي دوما وحتى إذا مر بأزمة نتائج، فإن الفرق الكبيرة تمرض ولا تموت ولسوء حظنا أنها استفاقت على حسابنا، هجومها كان منظما ولاعبيه كانوا متمركزين جيدا فوق الميدان، لكن في النهاية تبقى كما قلت الأهداف مرهونة بأخطاء المنافس، ونحن وقعنا في هفوات دفعنا فاتورتها فورا.
----------------------------------
بن سالم: "الذين يقولون إنني سبب الهدفين ما يعرفوش البالون"
استغرب المدافع الشاب زين الدين بن سالم للضجة التي أثيرت بشأن الهدفين اللذين سجلا من جهته وكان في قمة التأثر لما تقدمنا منه في مطار القاهرة لنأخذ رأيه في الموضوع، حيث دافع عن نفسه بشدة وقال: "الذين يقولون إنني أتحمّل مسؤولية الهدفين لا يعرفون الكرة، ولا يفقهون شيئا في لغة التكتيك لأنني في لقطة الهدف الأول كنت أغطي على أبو تريكة ومن المفترض أن اللاعب الذي كان يغطيني هو الذي يغلق على أحمد فتحي ولا يتركه يفتح، أما في الهدف الثاني فحتى أنا كنت بعيدا عن اللقطة ولا يمكنني أن أقسم نفسي إلى جزأين، ورغم كل شيء أنا راض عن أدائي وأظن أنني قمت بواجبي".
بلعيد: "لم أكن أتوقع أن مباراتيّ الأولى ستكون أمام المنتخب المصري"
أكد المدافع الأيمن لمولودية الجزائر أمين بلعيد أنه لم يكن جاهزا فعلا لمباراة الأهلي وأنه عانى فعلا من ضغط رهيب قبل، أثناء وبعد المباراة وصرح في هذا الشأن: "في الحقيقة أنا أعاني نقصا فادحا من الجانب البدني ويجب أن لا تنسوا أنني لم أقم بأي تحضيرات خاصة منذ إسدال الستار على بطولة القسم الثاني. لم أكن أتوقع أن تكون مباراتي الأولى أمام الأهلي الذي أعتبره منتخب مصر الأول، وأجد أمامي لاعبين لو حدثوني عنهم منذ أسبوعين فقط أقول إنني في حلم، لكن ومع ذلك أنا راض تماما عن أدائي لأنني لم أرتكب أخطاء كثيرة، وحتى الأخطاء التي ارتكبتها لم تكن مؤثرة في النتيجة بدليل أن الهدفين اللذين تلقيناهما لم يكونا من جهتي. حاولت أن أدافع وأهاجم وفق إمكاناتي لكنني أعدكم أنني سأظهر بمستوى أفضل مستقبلا وخاصة لما أجد معالمي في الفريق".
----------------------------------
بابوش وبصغير يرفضان التعليق على إبعادهما
رفض رضا بابوش وعبد القادر بصغير التعليق على إبعادهما من التشكيلة الأساسية في مباراة أول أمس أمام الأهلي واكتفيا بالقول إن هذا قرار المدرب ولا بد أن يحترماه، رغم أن كلاهما كانا يأملان عدم تضييع هذه المواجهة الهامة وكان يشعران أنهما قادران على تقديم الإضافة للفريق، ورغم ذلك إلا أن بابوش وبصغير كانا رياضيين وظلا يقدمان النصائح إلى زملائهما.
اللاعبون "غاضتهم" الخسارة ولم يستطيعوا النوم
أكد لنا معظم لاعبي مولودية الجزائر الذين تحدثنا إليهم أنهم لم يقدروا على النوم ليلة أول أمس بسبب وقع الهزيمة الذي كان شديدا عليهم من جهة وبسبب التعب الذي جعل النوم لا يجد طريقه إليهم. وقد قضى اللاعبون الوقت في قاعة الاستقبال يطالعون الجرائد عبر الأنترنت ويتجاذبون أطراف الحديث خاصة أن المسيرين أعلموهم أن موعد مغادرة الفندق سيكون في حدود الساعة 6 :15 صباحا بتوقيت مصر للتوجه إلى المطار.
----------------------------------
أسالي: "لا نملك مقومات فريق كرة القدم، وشهادة جوزي مانويل ليس لها أي ذوق"
كان اللاعب البوركينابي "أسالي" من أشد المتأثرين بعد الخسارة وصرح لنا بعد العودة إلى فندق ميريديان قائلا " بصراحة اقتنعت اليوم أن فريقنا لا يملك مقومات فريق كرة القدم الذي يعرف كيف يفوز في مباريات من هذا النوع، نحن لا نملك طريقة لعب واضحة، لا نملك الحرارة والروح القتالية اللذين يعدان مهمان لصنع الفارق في مثل هذه المباريات، لا يمكن أن نقول أننا لعبنا جيدا ونحن خسرنا لأنه في النهاية مازلنا في المؤخرة بنقطة واحدة ورهنا حظوظنا في التأهل، حكاية نقص الخبرة لا معني لها لأنه لو فزنا كنا سنقول أن إرادة الشباب قهرت خبرة الأهلي لذلك يجب أن لا نبحث دوما عن الأسباب والمبررات، ما قاله جوزيه مانويل يشرفني لكنني لن أفرح به ولا ذوق له".
داود: "مستوى أبو تريكة تراجع قليلا، لكنه سير المباراة بخبرته"
شهدت مباراة أول أمس معركة حقيقية بين وسط ميدان العميد ووسط ميدان الأهلي وخاصة بين الثنائي محمد أبو تريكة وفريد داود وقد صرح هذا الأخير بخصوص المباراة قائلا " المباراة كانت صعبة كما توقعناها، وبذلنا مجهودات كبيرة في الوسط لأجل أحداث التوازن لكن مهمتنا لم تكن سهلة أمام لاعبين أصحاب خبرة مثل حسام غالي، محمد شوقي وأخرون، أبو تريكة تحرك كثيرا بالكرة أو بدونها، لكنني لاحظت أن مستواه تراجع قليلا خاصة أننا عرفنا كيف نحد من خطورته أنا وكودري، ومع ذلك فقد تحرك وحاول إيصال الكرات لهجومه، فقد سير الدقائق التي لعبها بفضل خبرته".
----------------------------------
أبو تريكة زار لاعبي العميد ورفع معنوياتهم
أكد اللاعب المصري محمد أبو تريكة أنه سيظل قدوة للاعبين العرب من خلال روحه الرياضية الكبيرة وطيبة قلبه وذلك التصرف الذي قام به بعد نهاية المباراة، حيث زار لاعبي العميد في غرفة حفظ ملابسهم وصافحهم الواحد تلو الأخر، حيث هنأهم على المردود الرائع الذي قدموه ورفع معنوياتهم، وهي المبادرة التي أثلجت صدور بعض اللاعبين وخاصة الجدد الذين لم يكونوا يشاهدون أبو تريكة إلا على شاشة التلفزيون.
----------------------------------
بسبب مغامرته ببلعيد وبن سالم...
المسيرون غاضبون من مڤلاتي ويؤكدون على ضرورة جلب مدرب كبير هذا الأسبوع
كان مسيرو مولودية الجزائر في قمة الغضب من المدرب عبد الحق مڤلاتي عقب الهزيمة الجديدة التي تكبدها الفريق في القاهرة أمام الأهلي المصري وحمّلوه مسؤولية ما يحدث لـ"العميد" في المنافسة الإفريقية خاصة بعد المغامرة التي قام بها أول أمس بإشراكه الثنائي بن سالم - أمين بلعيد أساسيا، وكذا بعض الهفوات التكتيكية التي ارتكبها، وعلى خلفية ذلك فقد توصلوا إلى قناعة واحدة وهي حتمية الإسراع في التعاقد مع مدرب كبير يمكنه إعادة قطار المولودية إلى السكة في المنافسة القارية وتحضير الفريق لدخول غمار الموسم الكروي الجديد من موقع قوة.
بلعيد من بارادو ومروانة إلى الأهلي المصري... "هذا هبال"
وتبقى مشاركة اللاعب أمين بلعيد القادم من بلعباس أساسيا في مباراة الأهلي على حساب بصغير القطرة التي أفاضت الكأس بين مڤلاتي والمسيرين، حيث لم يفهم هؤلاء كيف قبل المدرب المغامرة بإقحام لاعب قادم من القسم الثاني ليس متعوّدا حتى على لعب مباريات القسم الأول في البطولة الوطنية أمام منافس من العيار الثقيل وفي مباراة مصيرية، وهو ما جعل أحد المسيرين الذي رفض ذكر اسمه يصرح قائلا: "بلعيد لاعب شاب وجلبناه من القسم الثاني، في حياته لم يلعب إلا أمام بارادو، مروانة وفرق القسم الثاني، وجد نفسه أمام الأهلي وفي ملعب القاهرة. أنا لا ألومه بل ألوم الشخص الذي قرر المغامرة به، ولو كانت المباراة في 5 جويلية وأمام جمهورنا لكان الأمر هيّنا".
مباراة "خبرة " وإبعاد بصغير وبابوش كانت "غلطة" الرحلة
كما أجمع مسؤولو مولودية الجزائر الذين تنقلوا مع الفريق إلى القاهرة أن أكبر خطأ ارتبكه المدرب مڤلاتي في رحلة القاهرة هو القرار الارتجالي الذي اتخذه لما أخرج بابوش وبصغير من التشكيلة الأساسية لأسباب لا يعلمهما إلا هو، حيث أكد مسير آخر أن المدرب كان يعلم جيدا أن الأهلي يمر بأزمة وليس أمامه حل آخر سوى توظيف خبرة لاعبيه الذين يلعبون مع بعضهم البعض منذ سنوات، ولذلك كان عليه أن يجهز هو الآخر سلاح الخبرة ومشاركة بابوش وبصغير في مواجهة أول أمس كانت ضرورية خاصة أن تغيير الدفاع كليا كلف الفريق غاليا بعدما غاب عنه الإنسجام أيضا.
الهدف المبكر يتكرر في كل مباراة، فأين هو العمل النفسي الذي يقوم به؟
ومن بين النقاط الأخرى التي لم يهملها المسيرون في تحليلهم لمجريات مباراة فريقهم أمام الأهلي هي الهدف المبكر الذي يتلقاه الفريق في كل مباراة، إلى درجة أنه أصبح موضة الموسم في "العميد"، حيث أكد المسيرون أنهم لم يفهموا كيف لم يجد الطاقم الفني حلا لهذه المعضلة رغم أن الحكاية تكررت في مباراة الترجي ثم الوداد والأهلي المصري بالسيناريو نفسه تقريبا وحتى الأهداف كانت من أخطاء فردية وجماعية، وكما يقول البعض ماذا عن العمل النفسي الذي يقوم به المدرب في مثل هذه الحالات؟
اجتماع طارئ سهرة أمس والموضوع ضرورة جلب مدرب جديد
وحسب ما علمته "الهدّاف" من مصادرها الخاصة، فإن أعضاء مجلس الإدارة عقدوا اجتماعا طارئا سهرة أمس مباشرة بعد العودة من القاهرة، وهو الاجتماع الذي سيخصص لتقديم تقرير الرحلة التي قادت "العميد" إلى مصر والحديث أيضا عن هفوات المدرب، ولكن النقطة الرئيسية التي سيتمحور عليها نقاش المجتمعين هي ضرورة التعاقد مع مدرب جديد وفي أسرع وقت ممكن. ويبقى الشرط الذي يحقق الاجماع بين المسيرين هو أن يكون المدرب كبيرا ولا تكون شروطه المالية مرتفعة، ولا يعارض المسيرون أن يبقى مڤلاتي ضمن الطاقم الفني لكن في منصب مدرب مساعد.
رغم كل شيء مڤلاتي "يكثر خيرو" لأن المولودية وجدته في وقت الشدة
وحتى إذا كان مڤلاتي قد أخطأ فعلا في خياراته أمام الأهلي ويتحمّل بطريقة أو بأخرى مسؤولية الخسارة الجديدة في مصر، فإن النقطة التي يرفض أن يمر عليها اللاعبون مرور الكرام هي ضرورة الاعتراف بالعمل الكبير الذي قام به الرجل منذ إشرافه على العارضة الفنية بمفرده منذ رحيل زكري، حيث يجب أن يسمع مڤلاتي عبارة "يكثر خيرك" لأنه ورث قنبلة موقوتة وتعامل معها بحذر كما أنه أكد وفاءه للمولودية فعلا ولم يدر لها ظهره في وقت الشدة.
مڤلاتي: "بن سالم وبلعيد أديا ما عليهما والهزيمة لم تكن بسببهما"
ومن أجل معرفة رأي المدرب عبد الحق مڤلاتي بخصوص هذه الإنتقادات التي كان عرضة لها من طرف المسيرين، فقد دافع عن نفسه بشدة أمام وسائل الإعلام وأكد أنه لا يتحمّل مسؤولية الخسارة لوحده كما دافع أيضا عن بن سالم وبلعيد لما صرح قائلا: "بالنسبة إليّ أنا مقتنع بما قمت به في مباراة الأهلي وراض كل الرضا عن المردود الذي قدمه بلعيد وبن سالم رغم نقص الخبرة لديهما. الهدفان اللذان تلقيناهما جاءا من الجهة اليسرى فعلا لكن في لحظة خلل في النظام الدفاعي الذي دخلنا به، لكن سرعان ما تداركنا الأمور في الشوط الثاني وكنا أحسن من الأهلي. أنا لست خائفا تماما على مستقبلي فهذه هي حياة المدرب والنتائج إما تبتسم له أو تخيّبه، لذلك فالقرار الأخير يعود للإدارة دائما".
----------------------------------
هذا ما أكده لنا خلال الندوة الصحفية...
جوزي مانويل يشيد كثيرا بالمولودية ومتخوف منها قبل معركة 5 جويلية
استغل المدرب جوزي مانويل وجود الصحفيين الجزائريين خلال الندوة الصحفية وتحدث مطولا عن المولودية، فرغم أن الرجل ركز في حديثه على قوة فريقه وخبرة لاعبيه وقال إنها هي التي صنعت الفارق، إلا أنه أشاد كثيرا بالمستوى الذي قدمته التشكيلة العاصمية في مواجهتها للأهلي. هذا المستوى جعل البرتغالي لا يخفي تخوّفه من رد فعل الجزائريين خلال مباراة الإياب التي ستكون مباراة مصيرية بالنسبة للمصريين أيضا.
كان فخورا بلاعبيه وصرح: "مستوانا اليوم كان عالميا"
وقبل أن يعرج المدرب البرتغالي مانويل جوزي للحديث عن المولودية، استهل الندوة الصحفية التي نشطها رفقة عبد الحق مڤلاتي في قاعة المؤتمرات بالإشادة بلاعبيه وبالطريقة الذكية التي لعبوا بها لما قال: "مستوانا أمام المولودية كمان عالميا" قبل أن يعقب على كلامه قائلا: "وتيرة المباراة من جانبنا كانت عالية في الشوط الأول، فرضنا ضغطا رهيبا على المولودية منذ البداية وسجلنا هدفين وكادت الحصيلة أن تكون أثقل. لعبنا كرة سريعة وحاولنا أن نستغل الرواقين بشكل جيد. أما في الشوط الثاني فمردودنا قلّ نوعا ما لكننا اكتفينا بتسيير اللعب وفقط، وأهم شيء في النهاية أننا فزنا بالنقاط الثلاث".
جوزي: "تملكون فريقا ممتازا لكن لاعبيكم ليس لديهم خبرة لاعبي الأهلي"
وفي رده على السؤال الذي وجهه له مبعوث "الهدّاف" خلال الندوة الصحفية حول رأيه في مستوى "العميد" وما هي العوامل التي ساعدت فريقه ليحقق الفوز، فرد قائلا: "إنكم تملكون فريقا ممتازا أيها الجزائريين، فرغم أنه شاب إلا أن أكثر ما أعجبني فيه هو حرارة لاعبيه ورغبتهم الشديدة في تحقيق شيء ما. لا أنفي أن وتيرة المباراة خلال الشوط الثاني كانت أعلى من جانبه ونحن ساعدنا فقط الهدفين اللذين سجلناهما خلال المرحلة الأولى. فوزنا اليوم كان لسبب واحد فقط وهو أن لاعبيكم ليس لديهم خبرة لاعبي الأهلي الذين فازوا بأكثر من 30 بطولة محلية وخارجية".
"المستوى الجماعي للفريق ممتاز وصاحبا الرقمين 7 و3 سحراني بمستواهما"
وواصل البرتغالي جوزي مانويل إشادته بلاعبي "العميد" وبطريقة لعبهم لما صرح: "الأداء العام للفريق الجزائري كان ممتازا، الكرة كانت تمشي بينهم كما ينبغي كما أنهم أقلقونا في بعض الأحيان بالقذفات التي كانوا يسددونها من بعيدا أو حتى في الهجمات المعاكسة التي كانت خطيرة جدا. أما من الناحية الفردية، فقد أعجبني الرقم 3 (يقصد أسالي) الذي كان سما قاتلا في دفاعنا وتحرك كثيرا بالإضافة إلى صانع الألعاب الذي كان يحمل الرقم 7 (يقصد عطفان) إنه لاعب هادئ جدا وكل الكرات كانت تمر عليه في الوسط".
"مباراة العودة ستكون صعبة جدا وغياب بركات، أحمد فتحي وغالي أكثر ما يقلقني"
وفي الختام تطرق البرتغالي جوزي مانويل للحديث عن مباراة الإياب المزمع إجراؤها بعد أسبوعين من الآن في الجزائر، حيث بدا متخوفا كثيرا من رد فعل لاعبي المولودية بحكم أن الجزائريين يرفضون دائما الخسارة في مواجهاتهم أمام المصريين بسبب الحساسية الموجودة بين أندية شمال إفريقيا، وقد تحدث البرتغالي في هذا السياق قائلا: "مباراة العودة ستكون صعبة جدا بالنسبة إلينا لأننا ذاهبون إلى الجزائر من أجل الفوز ولا خيار آخر أمامنا غير الفوز إذا أردنا أن نتأهل إلى الدور المقبل. وأكثر من يقلقني هو أننا سنسافر دون بركات وأحمد فتحي الذي يتوجه إلى إنجلترا وحسام غالي المعاقب، لكننا في الأهلي نعتمد أكثر على روح المجموعة وسنجد الحل مع اقتراب موعد المواجهة".
----------------------------------
عطفان " شهادة مانويل جوزيه أعتز بها كثيرا، وهذه الخسارة يجب أن لا نخجل بها"
خسارة مرة تلك التي تجرعتموها أمس أمام الأهلي المصري هنا في القاهرة أليس كذلك؟.
بطبيعة الحال، فالخسارة تبقى دوما خسارة ويكون لها تأثير سلبي على اللاعبين أكثر من أي شخص أخر، لكن لما تلعب جيدا وتنهزم "تغيضك أكثر" وهذا ما حدث لنا أمام الأهلي، أظن أن أداءنا اليوم تحسن كثيرا مقارنة بالمباريات السابقة لكننا ارتكبنا بعض الأخطاء التي جعلتنا ندفع ثمنها غاليا وتلقينا هدفين كانا كافيين لصنع الفارق في مواجهتنا أمام الأهلي.
وما الذي كان ينقصكم في هذه المواجهة للعودة من ملعب القاهرة بنتيجة إيجابية؟.
تنقلنا إلى مصر بنية تحقيق نتيجة إيجابية ومحو الهزيمة الثقيلة التي تكبدناها أمام الوداد البيضاوي في المغرب برباعية كاملة، وقد تجلى ذلك من خلال الحرارة التي دخلنا بها والفرص الكثيرة التي صنعناها أيضا، أعتقد أن ما كان ينقصنا هذه المرة هو قليل من الخبرة التي تتطلبها مثل هذه المواجهات وأيضا قليل من التركيز الذي افتقدناه في لقطتي الهدفين، كما أن الحظ لم يكن إلى جانبنا لأننا فعلنا كل شيء لتسجيل الأهداف لكن الكرة رفضت الدخول.
كما حدث معك أنت في أول لقطة في المباراة، أليس كذلك؟.
في تلك اللقطة تلقيت الكرة بالعمق من كودري، وكان مدافع الأهلي يحجب عني الرؤية نحو المرمى تماما ومع ذلك سددت الكرة بقوة، كانت تبدو لي أنها متوجهة نحو المرمى لكن الحارس كان بارعا وحولها إلى الركنية، أنا متأكد أنه لو سجلت تلك الفرصة في وقت مثالي كانت المواجهة ستعرف سيناريو أخر وكنا سنحرج الأهلي كثيرا.
ألا تعتقد أن حظوظكم في التأهل إلى الدور النصف النهائي قد صارت شبه معدومة بعد هذه الخسارة؟.
من الناحية الفنية، صعب جدا أن نعود مجددا إلى أجواء التنافس على إحدى بطاقتي التأهل خاصة وأن فوز الوداد أو الترجي سيجعل الفارق بيننا وبين الرائد 6 نقاط كاملة، لكن من الناحية الحسابية حظوظنا مازالت قائمة ولو نفوز بالثلاث مباريات المتبقية رغم أن المهمة صعبة كثيرا ممكن أن نتأهل كثاني المجموعة، وهو ما سنسعى إليه، على الأقل إذا لم نتأهل نشرف الكرة الجزائرية وألوان هذا الفريق لأنه بصراحة الترجي، والوداد والأهلي المصري ليسوا أكبر منه.
كيف ترى المباراة القادمة التي ستدور بعد أسبوعين من الآن بالجزائر وبملعب 5 جويلية؟.
الأهلي أصبح بالنسبة إلينا كتابا مفتوحا، نحن نعرفهم أكثر مما يعرفوننا كما أن فوزه اليوم أنعش حظوظه في التأهل لكنه سيضع لاعبيه تحت ضغط شديد قبل مباراة الإياب، أما نحن سنكون مرتاحين نفسيا لكننا سنلعب بكل قوة لأن سمعة الجزائر على المحك، كما يجب أن نفكر دوما أننا لا نلعب هذه المنافسة في كل موسم وعلينا أن نستغل المباريات المتبقية حتى نكتسب المزيد من الخبرة، وتكون تحضيرا للموسم الجديد فلا يجب أن ننسى أننا لن نجرى تربصا تحضيريا وسندخل الموسم الجديد مباشرة بعد التفرغ من المغامرة الإفريقية.
المدرب مانويل جوزيه أشاد بك كثيرا وصرح خلال الندوة الصحفية أنك كنت أحسن لاعب في تشكيلة العميد؟.
في الحقيقة لم أسمع بهذا، لكن بما أن مدربا قديرا مثل مانويل جوزيه الذي قاد الأهلي لإحراز عدة ألقاب صرح هذا بشأني فيمكن أن أقول أنها شهادة سأعتز بها كثيرا وتحفزني على العمل أكثر، ولو أنني لا أحب أن أتحدث عن المستوى الفردي وما يهمني أكثر هو المستوى الجماعي للفريق وتحقيق النتائج الإيجابية.
بما تفسر المستوى الرائع الذي تقدمه في دوري أبطال إفريقيا؟.
ليس هناك أي تفسير معين وهو أنني بدأت أجد معالمي في الفريق منذ تغيير الجهاز الفني ورحيل بعض اللاعبين مثل مقداد، حيث أصبحت أحصل على فرصتي وألعب بانتظام وأشعر أنني أتحسن من مباراة لأخرى، وبإذن الله ستشاهدون عطفان الذي عرفتموه في النصرية الموسم المقبل، ولو أن هناك نقطة وحيدة تثير قلقي كثيرا.
عن أي نقطة تتحدث؟.
لا أنكر عليك أننا تعبنا كثيرا هذا الموسم، ولا يعقل أننا سندخل من موسم كروي إلى موسم كروي أخر دون أن نرتاح، فاللاعب بشر وليس آلة ويحتاج إلى عطلة يستجمع فيها قواه وبعدها يقوم بالتحضير للموسم الجديد ويعيد شحن بطارياته، ما يحدث معنا هو خطر حقيقي على صحتنا ولابد أن نجد له حلا، خاصة وأن الفريق أنتدب عدد معتبر من اللاعبين الجهازين فنيا وبدنيا للموسم الجديد ولن نكون في ورطة شهر سبتمبر المقبل.
----------------------------------
مدير الأهلي سيسبق الوفد إلى الجزائر
قرر مدير الكرة في النادي الأهلي سيد عبد الحفيظ شد الرحال إلى الجزائر يومين قبل موعد سفر الوفد وذلك لأجل ضبط كل الأمور واختيار، الفندق، ومكان التدريب وكل شيء، هذا ما يؤكد من الآن نية المصريين في تحقيق الفوزعلى العميد ذهابا وإيابا كما قاله مانويل جوزيه خلال المؤتمر الصحفي.
ممثلا السفارة والأهلي كانا في توديع الوفد
غادر وفد مولودية الجزائر القاهرة عائدا إلى أرض الوطن صبيحة أمس في حدود الساعة السابعة ونصف. وقد وجد أعضاء البعثة في توديعهم ممثل السفارة رزقي بداد الذي سهّل لهم كافة الإجراءات الإدارية للمرور، وحتى ممثل إدارة الأهلي ماهر عبد العزيز الذي لم يبتعد عن الوفد منذ وصوله كان حاضرا في المطار لتوديع اللاعبين والطاقمين الفني والإداري.
شرطي تعرف على عمرون وأثنى عليه كثيرا
تزامن دخول أعضاء وفد المولودية إلى غرفة الحجز مع وجود أحد رجال أمن المطار الذي يعتبر من عشاق الأهلي، حيث تعرف على اللاعب محمد عمرون وأكد له أنه كان أحسن لاعب من جانب المولودية في مباراة أول أمس إلى جانب البوركينابي هيرفي أسالي، هذا ما أسعد عمرون كثيرا ورفع معنوياته بعد الإصابة التي يعاني منها.
اللاعبون قضوا الرحلة بين النوم، الموسيقى والمطالعة
كانت الرحلة بين مصر والجزائر التي دامت أربع ساعات كاملة شاقة ومتعبة لأعضاء الوفد، خاصة أن الأغلبية لم يناموا بعد المباراة. وقد حاول كل واحد أن "يقتل" الوقت بطريقته الخاصة سواء عن طريق النوم، أو الاستماع إلى الموسيقى والقرآن الكريم وهناك من قضاها في مطالعة الجرائد المصرية التي وزعتها المضيفة في الطائرة وركزوا على ما كتبته الصحف حول مباراتهم أمام الأهلي.
-----------------------------
حدث ما لمحّت إليه "الهدّاف" منذ يومين
رابييه يظهر أخيرا، سيأتي يوم الثلاثاء وتاردي ينتظر
في الوقت الذي أشار فيه الكثيرين إلى أن إدارة المولودية استبعدت نهائيا اسم جون بول رابييه من قائمة المدربين الذين سيشرفون على تدريب التشكيلة العاصمية، وكنا قد لمحّنا في أعدادنا الأخيرة أن غريب لم يفقد الأمل في جلب رابييه، حيث يعود السبب إلى أن رابييه لم يصرح إلى وسيلة إعلامية جزائرية أو أجنبية أنه لن يدرب المولودية ولم يتحدث مع أي مسير عن عروض وصلته من فرق أخرى ويرفض تدريب"العميد" وهي لأسباب لتي جعلت غريب يتمسك به وينتظر نهاية مواجهة الأهلي المصري لكي يتصل به مجدّدا ليعرف جوابه النهائي.
غريب أرسل لرابييه نسخة من العقد المقترح والمزايا ورابييه اقتنع
الأمور سارت بسرعة أمس حيث تطورت المفاوضات بعدما توقفت نهائيا لأكثر من خمسة أيام، وذلك لأن غريب وبعد الحديث الذي جمعه ب"رابييه" هاتفيا" أرسل له نسخة من العقد والمزايا التي شيتحصل عليها و مقترح الراتب الشهري الذي تقدر إدارة المولودية على تسديده، حيث كشفت مصادرنا أنه من بين ما جاء في نسخة العقد استفادة رابييه من راتب ب 12 ألف أورو شهريا+ إقامة في "فيلا" (التي كان قيم فيها ميشال) + سيارة الفريق تبقى تحت تصرفه إضافة إلى هاتف نقال بشريحة "جيزي" وهي المزايا التي تكون قد أعجبت رابييه الذي قال لغريب أنه سيستشير محاميه قبل أن يعطيه جوابه النهائي بعد يومين.
سيحصل على التأشيرة غدا وقد يحل الثلاثاء
وأكد رابييه في حواره مع"الهدّاف"(أنظر الحوار) أن قضية حصوله على التأشيرة في طريقها إلى الحل نهائيا وسيتحصل عليها غدا الإثنين بما أن السبت والأحد يوما عطلة في فرنسا، لهذا وفي حال ما إذا سارت الأمور على طبيعتها وكما هو مخطط لها فإن رابييه سيكون في الجزائر يوم الثلاثاء إن شاء الله لكي ينهي المفاوضات مع إدارة"العميد" ويشرع في عمله في اليوم الموالي على أقصى تقدير للتحضير لمواجهة الإياب أمام الأهلي المصري.
إذا فشلت المفاوضات مع رابييه، تاردي سيكون مدربا
وضع عمر غريب اسم المدرب المساعد السابق لنوزاري ريشارد تاردي في قائمة الانتظار في حال ما إذ حدثت مستجدات مع رابييه تفشل المفاوضات،حيث عرض أحد"المناجرة" تاردي على إدارة المولودية في وقت يتوجه تاردي إلى فسخ عقده مع الاتحادية الرواندية وهو الذي يدرب حاليا منتخب رواندا لأقل من 17 سنة وحسب مصادر مقربة من بيت"العميد" فإن تاردي الذي ترك بصمته مع نوزاري وروش سنة 2005 متحمس لتدريب المولودية فيما وضعه المسيرون في المقام الثاني بعد رابييه.
-----------------------------
"رابييه": "لا أدري ماذا كان يقصد طافات بعدم مجيئي، غريب اتصل بي منحني عرضه وردي سيكون بعد يومين"
أخيرا وبعد إصرار، تمكنا مساء أمس من الاتصال بالمدرب الفرنسي "جون بول رابييه" الذي كان المرشح الأبرز لتولي مهمة تدريب المولودية قبل مباراة الأهلي المصري، لكن عدم رده على الاتصالات جعلت البعض يتنبأ بعدم رغبته في المجيء، وحتى نتعرف على حقيقة ما جرى خلال الأيام الأربعة الماضية كان لنا هذا الحوار مع "رابييه" الذي أكد فيه بأن عرض المولودية رسمي ورده عليه سيكون خلال اليومين المقبلين، كما شرح لنا سبب عدم رده على كل المكالمات التي كانت تأتيه من الجزائر وكذا رأيه في مستوى المولودية أمام الأهلي المصري.
مساء الخير سيد "رابييه"، معك صحفي "الهداف"...
أهلا وسهلا مساء الخير، لا أسمعك جيدا هل قلت إنك من "الهداف"؟
نعم من جريدتي "الهدّاف" و"لوبيتور"، هل لنا أن نتحدث معك قليلا؟
لا أسمعك جيدا حاول الاتصال بي مجددا.
بعد 5 دقائق... مساء الخير مرة ثانية سيد "رابييه"، هل تسمعني الآن؟
نعم أنا أسمعك جيدا تفضل أنا في الخدمة.
اتصلنا بك مرارا وتكرارا لمعرفة الجديد حول احتمال تدريبك المولودية، لكنك لم تكن ترد على المكالمات، وهو ما أقلق نوعا ما مسيري الفريق الذين منهم من تحدث عن عدم مجيئك أصلا.
لا أبدا لازلت عند وعدي بعد آخر اتصال أجريته مع عمر غريب آخر مرة، والتي اتفقنا فيها على أن يعيد الاتصال بي مباشرة بعد مباراة الأهلي، وهو ما حدث منذ قليل حيث اتصل بي ومنحني عرضه وأنا الآن سأدرس هذا العرض كما ينبغي، حيث سأستشير محامي الخاص وبعدها سأرد عليه دون شك.
هل لنا أن نعرف إن كان العرض قد أعجبك مبدئيا أم لا؟
لو لم يعجبني العرض مبدئيا لما طلبت منه مهلة للتفكير وعرض ذلك على المقربين مني خاصة منهم محامي الخاص.
ومتى سيكون ردك على عرض المولودية؟
على أقصى تقدير بعد يومين فقط من الآن.
إذن يمكننا القول إن الأمور عادت إلى مجاريها، والتحاقك بالفريق أصبح مسألة وقت فقط، أليس كذلك؟
عادت إلى مجاريها!؟... (يتعجب)، وهل حدث شيء آخر جعلها تخرج عما كان متفقا عليه من قبل؟
عدم ردك على الاتصالات التي كانت تأتيك من مسيري الفريق ومن الجزائر بشكل عام هو ما جعل بعض الإشاعات تتسرب بشأن تراجعك فكرة المجيء إلى الجزائر...
لم أكن أرد على الاتصالات التي كانت تأتيني من الجزائر لأنني كنت قد اتفقت مسبقا مع غريب بأن يتصل بي بعد مباراة الأهلي المصري، وهو ما حدث، عمر غريب كان عند وعده واتصل بي كما كان متفقا عليه، لذلك الأمور من قبل كانت تسير على أحسن ما يرام، فقط لا أدري ما الذي كان يقصده طافات بعدم مجيئي، حيث قرأت صباح اليوم (الحوار أجري أمس) تصريح طافات الذي قال فيه إن "رابييه" لن يأتي إلى الجزائر.
هذا ما قصدته بالضبط، فعدم ردك على الاتصالات جعل البعض يتحدث عن احتمال تراجعك عن قرار تدريب الفريق.
لكن أنا لم أتحدث مع طافات أو شخص آخر، أنا تحدثت مع غريب واتفقنا على كل شيء ولا أدري الآن ما سبب الحديث عن مثل هذه الأمور.
تبدو منزعجا نوعا ما...
لا أعرف، المهم الآن أنني تحدثت مع غريب ومنحني عرضه، يبقى فقط أن أفكر في الأمر وبعدها سنرى ما الذي سيحدث.
هناك حديث عن منحك عرضا بقيمة 12 ألف أورو شهريا، هل هذا صحيح؟
اعذرني أرجوك، مثل هذه الأمور تبقى سرية بيني وبين مسيري الفريق، ما يمكنني قوله لك الآن هو إن الأمور الجدية قد بدأت والعرض رسمي، يبقى فقط أن أرد بعد تفكيري بشكل جيد.
وهل هناك ما يمكن أن يعيق التحاقك بالجزائر؟
لا أعتقد ذلك، كل شيء يسير بشكل جيد، خاصة وأنني شاهدت مباراة الفريق أمس أمام الأهلي عبر شبكة الإنترنت.
وهل تحصلت على تأشيرة دخولك إلى الجزائر؟
لحد الآن ليس بعد، لكن كل الإجراءات قد قمت بها وبما أننا هنا في فرنسا في عطلة نهاية الأسبوع فإنني لن أتمكن من الحصول عليها سوى ابتداء من يوم الاثنين المقبل.
قلت منذ قليل إنك شاهدت مباراة المولودية أمام الأهلي، هل لنا أن نعرف انطباعك حول مستوى الفريق، ورأيك فيما قدمه اللاعبون؟
بصراحة لا أريد أن أتحدث من أجل الحديث فقط، أكيد أن الفريق ارتكب بعض الأخطاء، لكن هناك 3 أو 4 لاعبين أذهلوني بمستواهم الجيد، أقول أذهلوني لأنني لا أعرفهم من قبل، لكن على العموم هناك أمور إيجابية وأخرى سلبية.
هل لنا أن نعرف الأمور السلبية التي شاهدتها، والتي أدت إلى تلك الخسارة؟
لا أخفي عليك أنني شاهدت المباريات الثلاث للفريق أمام الترجي، الوداد ثم أمس أمام الأهلي، والمثير للانتباه أن دخول الفريق في المباريات لم يكن موفقا، وهذا هو الأمر الذي أراه غير منطقي أن يكون دخولك غير جيد في المباريات الثلاث، لكن يجب ألا ننسى أن المدرب يتعامل مع فريق معدل عمره يتراوح بين 23 و 24 سنة فقط.
وهل تملك الحلول المناسبة لهذه الأخطاء؟
نعم بطبيعة الحال، ليس هناك شيء مستحيل في كرة القدم وكل الأخطاء لها حلولها، بالنسبة لي فإنني أملك الحلول المناسبة للأخطاء التي وقع فيها الفريق.
نترك لك حرية اختتام هذا الحوار...
أتمنى أن يسير كل شيء على أحسن ما يرام، لأنني لا أخفي عليك بأنني متحمس للعمل مرة أخرى في المولودية خاصة وأن الأمر هذه المرة متعلق بمنافسة من الحجم الكبير مثل رابطة الأبطال الإفريقية.
-----------------------------
غريب يحمّل عز الدين مسؤولية الهدفين وبوزيدي سيحرس المرمى في العودة
في حديث مع منسّق الفرع بخصوص الخسارة الجديدة التي تكبدها فريقه سهرة أول أمس أمام الأهلي بهدفين دون مقابل، وهي الهزيمة التي قلّصت كثيرا حظوظ المولودية في التأهل إلى المربع الذهبي، قال غريب إن فريقه أدّى ما عليه خاصة في الشوط الثاني حيث كان – على حد قوله- أحسن من المنافس عكس المرحلة الأولى التي تلقى فيها "العميد" هدفين في نصف الساعة الأول. كما أوضح أنه لا توجد أوجه للمقارنة بين ما لاحظه في مواجهة الوداد البيضاوي وما حدث أمام الأهلي من عزيمة عند اللاعبين في العودة بنتيجة إيجابية رغم قوة المنافس في أرضه وأمام جمهوره.
غريب: "مڤلاتي له التفسير نفسه وسيضع الثقة في بوزيدي"
غريب كان صريحا معنا في تحليله للمباراة عندما قال: "يجب أن لا نغطي الشمس بالغربال والحقيقة التي يجب عدم إخفائها ومقتنع بها كل من شاهد اللقاء في الجزيرة الرياضية أن عز الدين له ضلع في الهدفين المسجلين عليه، ففي الهدف الأول صحيح أن عماد متعب كان متحررا من المراقبة لكن الكرة مرت أمام وجه عز الدين وكان قادرا على صدّها بسهولة لكنه سقط ولم يبعد الكرة، أمّا في الهدف الثاني فإن تسديدة متعب لم تكن قوية جدا. فحسب اعتقادي عز الدين كان بإمكانه تحويل الكرة إلى الركنية بل حتى إمساكها لكنه فشل في ذلك ودخلت الشباك وتفسيري هو تفسير مڤلاتي الذي يرى أن عز الدين يتحمّل مسؤولية بعض الأهداف في المقابلتين الأخيرتين أمام الوداد والأهلي وبالتالي من المنطقي جدا أن يقرّر مڤلاتي وضع ثقته في الحارس الشاب فارس بوزيدي في لقاء الإياب أمام الأهلي يوم 28 أوت".
"عطفان كان أفضل بكثير من مواجهة الوداد"
وواصل مسؤول الفرع في المولودية حديثه بشأن مستوى الفريق قائلا: "لا أقصد بكلامي تحميل المسؤولية في الخسارة أمام الأهلي إلى عز الدين فقط بل إلى الجميع، لأن كرة القدم لعبة جماعية وقد استفاد الفريق من بعض الفرص السانحة للتسجيل مثل عطفان وعمرون لم يحسنا استغلالها، ورغم ذلك أنا راض عن مردود عطفان الذي كان أفضل بكثير من اللقاء الذي لعبه ضد الوداد البيضاوي، أضف إلى ذلك فقد شعرت أن اللاعبين تأثروا بالضغط ولم يدخلوا اللقاء إلا بعد تلقي هدفين في نصف الساعة الأول".
"أنا راض كل الرضا عن مستوى بلعيد، موبي تونغ، براجة وأسالي"
ولم يتوان غريب في الكشف عن رضاه التام عن المردود الذي أبان عنه بلعيد وموبي تونغ في أول مباراة لهما مع المولودية قائلا: "بلعيد وموبي تونغ لم يدخلا جيدا في المباراة مثلهما مثل كل اللاعبين لكنهما عادا بقوة في الشوط الثاني وأديا ما عليهما في الدفاع، لذا يجب الإشادة بهما في أول مباراة لهما وأمام منافس قوي مثل الأهلي وفي لقاء ساده ضغط شديد مثلما أنا مقتنع بمردود براجة وأسالي وهذا دليل أن استقدامات هذا الموسم كانت جيدة في انتظار دخول شاوشي، يعلاوي، جغبالة، يانيس، سايح وشرفة في البطولة".
"لن نستسلم والأهلي ما عندو ما يطمع في 5 جويلية"
وختم غريب تصريحاته أنه لن يخجل من الخسارة أمام الأهلي أحد الفرق المرشحة للتتويج بالكأس، مضيفا أن المولودية لا تفقد الأمل وستدافع عن سمعتها وسمعة الكرة الجزائرية في كل المباريات المقبلة، و أكد قائلا: "الأهلي ما عندو ما يطمع ولن يحقق أي نقطة في ملعب 5 جويلية في مواجهة الإياب. نحن نعترف أننا لم نحضّر جيدا لدور المجموعات وواجهتنا عدة مشاكل لكننا لن نستسلم وسندافع عن حظوظنا في التأهل إلى آخر دقيقة لأننا حسابيا لم نقص بعد".
-----------------------------
عمرون وبراجة يصابان ويضعان مڤلاتي في ورطة
كانت مباراة الأهلي التي خاضها الفريق مساء أول أمس سببا في تعرض الثنائي محمد عمرون- الصديق براجة للإصابة، حيث أصيب براجة في الركبة وهذا بعدما كان يعاني من آلام خفيفة قبل اللقاء، لتزيد المدة التي لعبها مع الفريق من متاعبه وجعلته يكمل الدقائق التي لعبها بصعوبة، نفس الشيء تعرض له عمرون حيث لم يتمكن من مواصلة اللقاء بسبب الآلام التي شعر بها في العضلات المقربة، وهو ما من المحتمل أن يدفعه للغياب عن مباراة الأهلي نهاية الشهر الحالي.
عمرون: "أفضل أن أضيع مباراة الأهلي ولا أغامر بمشواري"
وقد أكد المهاجم محمد عمرون بأن الإصابة التي تعرض لها جاءت بعدما بذل مجهودات إضافية في الوقت الذي كان من الأحسن له أن يرتاح خاصة أنه لم يتحصل على بضعة أيام للراحة منذ نهاية الموسم، وهذا بعدما شارك في كأس العالم العسكرية، وقال في هذا الصدد: ""قدر الله وما شاء فعل، في الواقع أعتقد بأنه من الأحسن لي أن أضيع مباراة العودة أمام الأهلي على أن أضيع مشواري الكروي أو الموسم كاملا، علي أن أرتاح ولا أغامر حتى لا يتكرر ما حدث لي في مباراة الإفريقي التي لعبتها مصابا وهو ما أدى إلى تفاقم الإصابة وخضوعي لعملية جراحية".
براجة: "أتمنى أن لا تكون الإصابة خطرة وأيام الراحة ستكون في صالحي"
ومن جهته أكد لاعب الوسط صديق براجة أنه تأكد من قبل طبيب الفريق بأن إصابته غير خطرة، وهو ما سيجعله يجري الفحوص بكل راحة، خاصة بعدما منحهم المدرب مڤلاتي 3 أيام راحة بعد عودتهم من القاهرة، وقال براجة في هذا الشأن: "أعتقد أنني سأجري الفحص اللازم بالأشعة عند وصولي إلى وهران وهذا من أجل معرفة طبيعة الإصابة، لكن طبيب المولودية أكد لي بأن الأمور ليست خطرة أتمنى أن يكون ذلك صحيحا، وأعتقد بأن أيام الراحة التي منحنا إياها المدرب ستكون في صالحي".
-----------------------------
حاج عيسى يكون قد حسم أمره مع غريب سهرة أمس، آيت طاهر سيمضي اليوم وشرفة يغلق الاستقدامات
يكون عمر غريب قد اتصل سهرة الأمس بـ "لزهر حاج عيسى" ليطلعه بجوابه بشأن العرض الذي قدّمه له منذ عدة أيام، وحتى إن أشارت بعض المصادر إلى أن حاج عيسى يفضّل اللعب في المولودية إلا أن غريب أكد أنه لا يقتنع بذلك إلا عندما يؤكد له اللاعب بنفسه أنه اختار الإمضاء في "العميد"، حيث قال غريب إنه تحصل على بعض المعلومات التي تشير إلى أن صانع ألعاب الوفاق السابق يفضّل المولودية ليس لأسباب مالية لأن عرض الإتحاد أحسن، ولكن لعوامل رياضية لأنه يشعر أن المولودية هي الفريق الذي يناسبه وسيجد فيه راحته في اللعب بمعنويات مرتفعة، كما أن وجود صديقه شاوشي قد يجعل كفة "العميد" تميل في ا

 

 

 

 

ننصحك بمشاهدة المواضيع التالية ايضا

وحشتوووووووووووووووووووونى
عاجل وقبل المؤتمر الصحفى للأهلى ننقل اليكم قرارات مجلس الإدارة
الكارثة كاملة يرويها شهيد حى
زاهر بيفكر يخلع بعد الكارثه
الديلى ميل بتشعللها هجوم خفي من قوات الأمن المصرية
عودة شقيق شوقى والنيابة تلقى القبطض على اثنين من خاطفيه
لقب عميد لاعبى العالم طار من الأراضى المصرية الدعيع عميد لاعبى العالم
مشاهدة مباراة برشلونة وريال مدريد الكلاسيكو الأسبانى أون لاين



 
التوقيع : sniperman
حـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ داد

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.1 منتديات