تسجيل الدخول


العودة   منتدى مملكة الدوشجية > المنتدي العامـ > العـام

العـام يحتوي على المواضيع الثقافيه والعامه

جوله الى اليابان

جوله الى اليابان معالم اليابان الشصخيات السياسيه اليابانيه العاصمة : طوكيو اللغة الرسمية : اليابانية لغات محلية معترف بها :

Like Tree8Likes
  • 2 Post By ياسين حازم على
  • 1 Post By Smart-Man
  • 1 Post By 2yten
  • 1 Post By احمدبن محمد
  • 1 Post By هدوش محمد
  • 1 Post By محمد بومبا
  • 1 Post By فارس النيل
 
 
  #1  
قديم 11-02-2018
الصورة الرمزية Just4Fun
••«§»([ ĿôVễ Yǿū )]«§»••
رقم العضوية : 86811
تاريخ التسجيل : May 2018
مجموع المشاركات : 2,414
Just4Fun غير متواجد حالياً

Just4Fun جيــــد


 

جوله الى اليابان معالم اليابان الشصخيات السياسيه اليابانيه





جوله اليابان

العاصمة : طوكيو

اللغة الرسمية : اليابانية

لغات محلية معترف بها : أينو إيتاك، يابانية شرقية، يابانية غربية، ريوكيووان، والعديد من اللهجات اليابانية .

لغة الدولة : اليابانية

مجموعات عرقية : 98.5% يابانيون ، 0.5% كوريون ، 0.4% صينيون ، 0.6% مجموعات أخرى .

تسمية السكان : ياباني

نظام الحكم : ملكية دستورية برلمانية
الإمبراطور : أكيهيتو
رئيس الوزراء : ناوتو كان
السلطة التشريعية : البرلمان الدولي
المجلس الأعلى : مجلس المستشارين
المجلس الأدنى : مجلس النواب


التأسيس: يوم التأسيس الوطني 11 فبراير، 660 ق.م
دستور فترة مييجي: 29 نوفمبر، 1890
الدستور الحاضر: 3 مايو، 1947
معاهدة السلام مع اليابان: 28 أبريل، 1952


المساحة

المجموع : 377,944 كم2 (61) 145,925 ميل مربع

نسبة المياه (%) : 0.8

السكان

توقع 2018 : 127,380,000
إحصاء 2004 : 127,333,002

الكثافة السكانية : 337.1/كم2 , 873.1/ميل مربع


الناتج المحلي الإجمالي
تقدير 2018 : (تعادل القدرة الشرائية)
الإجمال : 4.159 تريليون دولار
للفرد : 32,608 دولار


مؤشر التنمية البشرية (2007) : جوله اليابان 0.960 (عالي جداً)


العملة

الرمز العالميّ : ¥ يلفظ (ين)
الرمز الياباني المحليّ : 円 يلفظ (إن)(JPY)

المنطقة الزمنية : JST (UTC‎‎+9)

شكل التاريخ :yyyy-mm-ddyyyy年m月d日 عصر yy年m月d日 (ع.ع.−1988)

جهة القيادة : يسار

رمز الإنترنت : ‎‎jp

رمز الهاتف الدولي : 81 ‎



جوله اليابان



علم اليابان (هينومارو)





العلم الوطني لليابان هو راية بيضاء مستطيلة مع قرص أحمر كبير في المركز يمثل الشمس.

يعرف العلم الياباني بشكل شائع باسم "هي نو مارو" (日の丸) والتي تعني "قرص الشمس".



تم اعتماد هذا العلم كعلم وطني بموجب القانون المتعلق بالعلم الوطني والنشيد الوطني والذي صدر وأصبح نافذا في 13 أغسطس، 1999.

وعلى الرغم من عدم وجود أي تشريع حدد في وقت سابق العلم الوطني فقد كان علم هي نو مارو العلم الوطني لليابان بحكم الواقع.



اليابان (باليابانية: 日本 وتنطق: نِيپّـُونْ \ نِيهُونْ ، ومعناها: مصدر الشمس أو مَشْرِق الشمس، من: نِي 日 أي الشمس، هُونْ 本 أي المنبع أو الأصل) بلد في شرق آسيا، يقع بين المحيط الهادئ وبحر اليابان، وشرقي شبه الجزيرة الكوريّة.



جوله اليابان



لقد أخبرتكمـ سابقاً ماذا تعني "نيهون - 日本" جوله اليابان

أطلق الصينيون جوله اليابان
هذا الأسم على اليابان والذي يعني "بلاد الشمس المشرقة"أو "البلاد التي تشرق منها الشمس" لأن اليابان كانت شرقهم .. ويستخدم هذا اللفظ لمعظم الأغراض الرسمية في هذا اليابان، يوضع على العملات، والنقود والطوابع والمناسبات الرّياضيّة.

أما التسمية الثانية وهي "نِيهُونْ" (وتكتب بنفس الطريقة بالكتابة الصينية) فيستعملها اليابانيون للأغراض المحلية.

اشتق الاسم العربي (اليابان) من التسمية الصينية للبلاد: "ژُو-پُونْ" أو "ژُ-پُنْ" (وهي النطق الصيني لنفس الكلمة اليابانية "日本" المكتوبة بالكتابة الصينية)، ثم صارت في التسميات الأوروبية: "جَاپُونْ" Japon بالفرنسية، "دْجَاپَانْ" Japan بالإنجليزية، ثم "يَاپَانْ" Japan بالألمانية، ومن هذه الأخيرة استُمِدَّت التهجئة العربية: اليابان. دوّن ماركو بولو، في القرن الرابع عشر، لفظة "شيانگو" كمرادف لاسم البلاد في اللّغة الصّينيّة (تحريف لـ"ژُ-پُن-كُوُ": بلاد اليابان). في اللغة الماليزية تحولت الكلمة الصّينيّة إلى "جاپانغ" وكان أن التقط التجّار البرتغاليّون في جزر مولوكا في القرن السّادس عشر هذا الاسم.

يعتقد أنّ البرتغاليين كانوا أوّل من أدخلوا هذه الكلمة إلى أوروبا. جوله اليابان



جوله اليابان




اليابان هي دولة من الجزر الواقعة في المحيط الهادي بالقرب من ساحل شرق آسيا. جوله اليابان

و تعتبر روسيا و الصين و كوريا الجنوبية أفرب الدول إلى اليابان.

تشكل دولة اليابان أكثر من 6800 جزيرة. جوله اليابان

معظم هذه الجزر صغيرة أما الجزر الأربعة الرئيسية في اليابان هي (هوكايدو) و (هونشو) و (شيكوكو) و (كيوشو).

معظم اليابان عبارة عن جبال عالية بينها وديان ضيقة


جوله اليابان


صورة فضائية لليابان

في اليابان يوجد عُشر مجموع البراكين في العالم كله، و كذلك يحدث بها زلازل كثيرة بعضها يكون قويا.

تحيط المياه باليابان من كل جانب، المحيط الهادي في الشرق و بحر اليابان في الغرب، و بحر شرق الصين في الجنوب و بحر (اوكوتسك) في الشمال .


و تحتوي سلاسل الجبال البركانية في اليابان على عيون طبيعية ساخنة ، و كذلك يوجد باليابان أنهار و بحيرات. و جبال اليابان من أجمل مناظرها الطبيعية. و أشهر جبل في اليابان على الإطلاق جبل (فوجي) و هو أعلى جبل في البلاد. جوله اليابان



جوله اليابان



جوله اليابان



جوله اليابان




و عن مناخ اليابان فيتغير الطقس في اليابان باختلاف الفصول ، فيبدأ الربيع (هارو) في مارس حيث تزهر أشجار البرقوق و تليها أزهار الخوخ ، و في أواخر مارس أو أوائل إبريل تزهر أشجار الكرز.

و يأتي الصيف (ناتسو) الذي يمتد من مايو حتى أوائل سبتمبر.

و فصل الصيف حار و رطب في جميع أنحاء اليابان ما عدا هوكايدو حيث يعتدل الطقس إلى حد كبير و في أغسطس يذهب الكثيرون للإقامة في معسكرات أو صعود الجبال أو السباحة.

أما الخريف (آكي) فيمتد من سبتمبر حتى نهاية نوفمبر و يصبح فيه الطقس أكثر جفافا و اعتدالا ، ويحصد الأرز و غيره من المحاصيل في فصل الخريف.

و فصل الشتاء (فويو) من أواخر نوفمبر حتى نهاية فبراير حيث تهب رياح باردة حيث تتسم (هوكايدو) ببرد قارص و نزول الثلوج .

و عن العاصمة (طوكيو) فهي من أكبر عواصم العالم و هي أيضا من أكثر العواصم أمنا و نظافة ، و هي نقطة جذب دولية للأنشطة التجارية و تتميز أيضا بثرائها الثقافي المتعدد ، و طوكيو هي مقر حكومة البلاد ، و مسكن صاحبي الجلالة امبراطور و امبراطورة اليابان .


جوله اليابان


و يوجد في اليابان أنواع كثيرة من العمل فتوجد الشركات الكبيرة و الأعمال الصغيرة ، و القوة العاملة في اليابان تمر بمرحلة تغيير فقد ازداد عدد النساء في الشركات ، كما أن الشركات ما زالت تحتفظ ببعض تقاليد العمل في اليابان مثل علاقة التعاون بين الإدارة و العاملين


جوله اليابان




دعونا نقرأ تاريخ اليابان من العصر الحجري لعصرنا هذا جوله اليابان
لا أريد الحديث قي هذا الموضوع وإنما الإطلاع على تاريخ اليابان جوله اليابان



يبدأ تاريخ اليابان المدون (المكتوب) منذ القرن الخامس بعد الميلاد،
عندما شرع اليابانيون في استعمال نظام الكتابة المأخوذ عن جارهم الكبير: "الصين". إن أولى المدونات عن التاريخ الياباني والتي زالت محفوظة إلى اليوم والمسماة "وقائع الأحداث القديمة" أو الـ"كوجيكي" (古仛記)، يرجع تاريخها إلى سنة 712 م. ثاني أهم المراجع التاريخية هي "مدونات بلاد اليابان" أو "نيهون شوكي" 日本書紀 ح 720 م. تروي هاتان المدونتان الأحداث أو الأساطير التي صاحبت تأسيس الإمبراطور "جينمو-تينو" (神武天皇) ح 660 ق.م لبلاد اليابان (كلمة "تينو" مرادفة للفظ الإمبراطور)، وحسب هذه المدونات فإن "جينمو" ليس إلا سليلاً لآلهة الشمس "أماتيراسو أو مي-كامي" (天照大神). كما تمضى المدونتان بعدها في سرد وقائع وأحداث التاريخ السياسي للبلاد، كقصة قيام البلاد كوحدة مستقلة وغيرها. هذا من جهة، وعلى الجانب الآخر من الضفة تطلق الحوليات الصينية للفترة نفسها على اليابانيين وصف "البرابرة"، كما يرد كونهم كانوا يدفعون جزية للأباطرة الصينيين .



الحضارات البدائية

لا زال العلماء وإلى يومنا هذا لم يحددوا بعد أصول السكان الأوائل لأرخبيل اليابان، إلا أن المؤكد أن الشعب الياباني نشأ نتيجة خليط لعدة أجناس كانت تتميز عن بعضها بعلامات فارقة: الجنس الأول، شعب بدائي قديم كان موجودا خلال القترة الجليدية، ما بين 30.000 و 20.000 ق.م.، ثم جنسين على الأقل، ممن قدموا إلى الجزيرة خلال هذه الفترة – كانت اليابان، آسيا، وأمريكا موصلين معاً بقطعة جليدية واحدة-، الأول منهما قادماً من جنوب القارة الآسيوية والآخر، من سهول سيبيريا والصين على الأرجح.




عصر حجري ياباني

العصر الحجري الياباني (باليابانية: 旧石器時代 كيوسيكي-جيداي‏) هي الفترة التي تقع بين 100000 ق.م. إلى 30000 ق.م. حيث استخدمت الأدوات الحجرية الأولى والذي يمتد إلى نهاية العصر الجليدي حيث ابتدأت فترة جومون. تم اكتشاف أقدم عظام لليابانيين في هاماماتسو، شيزوكا وبالفحص تبين أنها تعود إلى ما قبل 14000 إلى 18000 سنة خلت.




حجارة وأدوات مصقولة العصر الحجري

في اليابان مميز بسبب أوائل استخدام لنوع من الحجارة يعرف باسم حجارة الأرض (ground stone) بالإضافة إلى الحجارة المصقولة في العالم، هذا يعود إلى حوالي عام 30000 ق.م. وهي التقنية التي ترافق دخول العصر الحجري الحديث في أنحاء العالم الأخرى. لم يعرف سبب استخدام أدوات كهذه في أوقات مبكرة في اليابان على الرغم من أن تلك الفترة كانت دافئة نسبياً في أنحاء العالم وقد يكون الأرخبيل الياباني قد استفاد من هذا الدفئ، ولهذا السبب فإن تعريف العصر الحجري الياباني يختلف عن تعريف العصر الحجري التقليدي.



سكان

يعتقد أن سكان اليابان في العصر الحجري، بالإضافة إلى فترة جومون يتصلون إلى المجموعات العرقية التي احتلت مناطق واسعة من آسيا قبل توسع السكان إلى ما يعرف اليوم بمناطق الصين، كوريا واليابان. دراسة الهيكل العظمي تظهر تشابه مع الكثير من العرقيات التي تواجدت في آسيا في تلك الفترة. ويعتقد أن السكان الأصليين الأينو الذي يسكن معظمهم اليوم في هوكايدو (الجزء الشمالي من البلاد) أنهم قد انحدروا من عرقيات آسيوية بسبب التشابه في تركيبات الهيكل العظمي والأسنان.



آثار العصر الحجري

لم تبدأ دراسة العصر الحجري في اليابان إلا مؤخراً، حيث تم العثور على أول موقع يعود إلى العصر الحجري بعد الحرب العالمية الثانية، وذلك بسبب الافتراضات السابقة أن الناس لم يقطنوا اليابان قبل فترة جومون. في عام 2000 اهتزت سمعة دراسات العصر الحجري الياباني بشدة بعد أن كشفت صحيفة ماينيتشي عن صور تصور شن-إتشي فوجيمورا وهو دارس آثار هاو يقوم بدفن بعض القطع الأثرية في موقع كاميتاكاموري في محافظة مياغي والكشف عن الآثار في اليوم الثاني، واعترافه باختلاق قصص عن اكتشاف أثري أمام الصحفيين، حيث تم عزله من زمالة جمعة علماء الآثار اليابانية وفتح تحقيق تم الكشف فيه أن معظم الآثار التي وجدها كانت من صناعته


الفترات التاريخية

يجب الانتباه إلى المؤرخين لم يتفقوا في تحدد بداية ونهاية هذه الفترات وبعضها متداخل مع الآخر، مما يخلق إشكال في بعض الأحيان جوله اليابان



فترة جومون

فترة جومون (باليابانية: 縄文時代) بين سنوات (8000 ق.م. حتى 300 ق.م.): من الفترات القديمة لالتاريخ الياباني. أهم ما ميز هذه الفترة ظهور صناعة الخزف والطريقة الفريدة في زخرفتها. انتهى العصر الحجري القديم ح 8000 ق.م. ليترك مكانه للعصر الحجري الوسيط، الذي يسميه المؤرخون اليابانيون فترة "جومون"، والذي تميز بتطور مجتمعات بدائية على كامل الأرخبيل قامت على نشاطي الصيد والجني – قبل ظهور الزراعة-. عثر على أواني خزفية للفترة نفسها أثناء حفريات مختلفة، ووجدت عليها آثار لزخارف تم إنجازها عن طريق حبال مختلفة، مما حدا بالمؤرخين لأن يطلقوا على هذا الفترة اسم "فترة الخزف ذو الزخارف الحبلية"، وكانت هذه الخزفيات الأولى من نوعها، حيث لم يكن ممكنا قبل هذا العهد التحكم في شكلها النهائي. كانت هذه الأعمال من العلامات الأولى على ظهور ثقافة بدائية يابانية. مع بدء مرحلة الاستقرار وانتهاء حياة الترحال، ظهرت الزراعة. دخلت تقنية زراعة الأرز في الحقول المغمورة بالمياه والتي استحدثها الصينيون إلى اليابان عن طريق كورية. يرجح أنها انتشرت منذ القرن الخامس ق.م. يقسم المؤرخون هذه الفترة إلى عصور مختلفة:




* جومون الوليد : 10,000 ق.م حتى 8,000 ق.م

* جومون البدائي : 8,000 ق.م حتى 5,000 ق.م

* جومون القديم : 5,000 ق.م حتى 2,500 ق.م

* جومون الوسيط : 2,500 ق.م حتى 1,500 ق.م

* جومون المتأخر : 1,500 ق.م حتى 1,000 ق.م

* جومون الأخير : 1,000 ق.م حتى 300 ق.م




فترة يايوي

فترة يايوي (باليابانية: 弥生時代) من فترات التاريخ الياباني امتدت من 300 ق.م وحتى 300 م. خزف من فترة يايوي (弥生時代). تحمل هذه الأواني الفخارية خصائص هذه الفترة، التي تم تأريخها ما بين 300 ق.م. حتى 300 م. عرفت فترة "يايوي" انقطاعا عن سابقتها -"فترة جومون"- في المجال الثقافي، إذ تم إدخال العديد من التقنيات ومواد التصنيع القادمة من القارة إلى الأرخبيل الياباني. ساعد الأخذ السريع بهذه الوسائل على قيام حضارة كانت استثنائية فعلاً. عدا الأرز وتقنية زراعته، عرفت اليابان دخول المعادن والتقنيات التي تساعد في تصنيعها، كدخول النحاس، من غير أن يصاحب هذا الحدث قيام "العصر النحاسي" كما يحدث عادة، ثم الحديد بالأخص، والذي عرف نجاحا كبيرة عندما شاع استخدامه لصناعة الأسلحة. كما أن إدخال الأرز وما صاحبه من تطوير المساحات المخصصة لزراعته، ساعد على قيام مجتمعات بدائية، بدأت تتجمع مكونة أولى التجمعات البشرية آنذاك. تشير المصادر الصينية، وبالأخص "تاريخ الهان الأوائل"، ثم المصادر التي تناولت خصوصيات عصر "ويي"، تشير هذه المصادر إلى أن الأرخبيل عرف أثناء هذه الفترة شعباً أطلق الصينيون عليه اسم "وا"، كما كان مقسما ً بين المئات من الدويلات، والتي كان يتم ادارتها من طرف دولة عرفت باسم "ياماتاي"، تحت إمرة ملكة تسمى "هيميكو". حتى الآن لم يتم بعد الكشف عن أسرار هذه الدولة البدائية، ولا حتى أماكن تواجده الجغرافية ولا مصيرها النهائي. يعتقد البعض أن هذه الدولة كانت من أسلاف مملكة "ياماتو"، والتي ظهرت بعدها فوق سهول "نارا" حوالي 600 م.، وهي تعتبر من أوائل الممالك اليابانية، والتي تم إقرار وجودها فعلا حتى اليوم.




فترة كوفون

فترة كوفون (بـاليابانية: 古墳時代) ما بين (300 م.-593 م.): من فترات التاريخ الياباني. يرجع أصل تسمية فترة "كوفون" (يمكن ترجمتها بعبارة "الآكام" أو "التلال القديمة") إلى الكومة الكبيرة من ركام التراب التي اتخذت كضريح للقادة الكبار، الذين عرفتهم الفترة ح 300 م. مع تواجد طبقة من القادة أكثر غنى وأكثر قوة، بدأت هذه الأضرحة تأخذ أبعادا هائلة. كانت الأضرحة أو "كوفون" المعروفة خلال الفترة تمتد إلى أكثر من 200 متراً طولاً، تتخذ هيئة ثقب المغلاق، كما يتم إحاطتها بأسطوانات من الطين أو ما يعرف باسم "هانيوا"، فوق كل منها طبق مخصص للقرابين التي تقدم للآلهة، ومزخرفة بصور تمثل عادة محاربين من تلك الفترة. تم العثور في منطقة "كيناي"، جنوبي حوض "ياماتو"، على أقدم نماذج لهذه الأضرحة. وهي تنتشر على كامل القطاع الغربي، وحتى "كيوشو"، ثم شرقاً حتى "كانتو"، مما يعطينا فكرة عن مدى الانتشار والتأثير الذي صاحب قيام مملكة "ياماتو" (大和) في تلك المنطقة. بالعودة للإكتشفات الحديثة والحفريات، تآريخ الحوادث الصينية التي تعرضت للفترة آخر عهد "الهان"، ثم أولى الحوليات اليابانية، كل هذه تسمح لنا بأن نؤكد حقيقة تواجد مملكة جنوب مايعرف اليوم بـ"كيوتو" ما بين 300 م. و 500 م.، هذه الدولة الأولى التي اسمتها كتب الحوادث الصينية مملكة "ياماتو" 大和. يبدو على الأرجح أن إحدى الجماعات البدائية القوية، استطاعت أن توحد من حولها وتحت سلطتها الممالك الأخرى المنتشرة على سهول "نارا"، وقد تكون هذه العملية قد تمت بمساعدة النازحين الجدد الآتين من مملكة "بائيكتشي" الكورية. ثم بدأت ومنذ 550 م. هيمنة وتأثير "مملكة ياماتو" تنتشر في جنوب "كيوشو" وشرق "كانتو"، كما دلت عليه آخر الاكتشافات الأثرية، وفي نفس الفترة تم عقد أولى العلاقات الرسمية مع كورية ومملكة "سونغ" الصينية. كان من ثمار هذه العلاقات الدخول التدريجي للكتابة إلى البلاد، ودخلت اليابان بذلك التاريخ لأول مرة. إن هيمنة بلاط "ياماتو" كان نتيجة لعبة توازنات مدروسة بين العشيرة الحاكمة والعائلات الكبيرة أو "أوجي"، والتي بات تأثيرها وقوتها في اضطراد مستمر، وبالأخص بعد ح 500 م. كان لبلاط "ياماتو" الدورالكبير في دخول البوذية البلاد، وقد بدأت هذه الأحداث العام 538 م.، عندما أرسل ملك "بائيكشي" الكوري إلى اليابان تمثالاً وبعضاً من النصوص البوذية. ترسخت بعد ذلك هذه الثقافة في نفوس شعب الأرخبيل، وكنتيجة لذلك ومنذ القرن السابع، أصبحت البوذية الديانة الرسمية لليابان.



فترة أسوكا

فترة أسوكا (باليابانية: 飛鳥時代) امتدت ما بين (593 م-710 م) من فترات التاريخ الياباني. سميت هذه الفترة بـ"أسوكا" (飛鳥) نسبة إلى المكان الذي احتضن البلاط الإمبراطوري. أهم ما ميزها هو انفتاح البلاد على الثقافتين الصينية -الكورية، وإدخال البوذية.




فترة نارا


فترة نارا (بـاليابانية: 奈良時代) ما بين (710 م.-784 م.): من فترات التاريخ الياباني. سميت الفترة على اسم نارا، وهي المدينة التي احتضنت البلاط الإمبراطوري. أقدم البلاط الإمبراطوري عام 710 م. على تعطيل عادة متبعة، تلزم الإمبراطور الجديد تغيير محل إقامته عند اعتلاء العرش. فتم إقرار "هيي-جو كيو" (المكان عرف لاحقاَ بـ"نارا" (奈良)، والذي نسبت هذه الفترة من تاريخ اليابان إليه) كعاصمة دائمة للبلاد. تم تصميم العاصمة على نمط مركزي، وشكل مربع تقليدا للمدن الصينية آنذاك. عرفت الحياة السياسية لهذه الفترة هيمنة أبناء "ناكاتومي نو كاماتاري"، الذين اشتهروا باسم "فوجي-وارا" (藤原) أو (藤氏)، وكان من أهم أعمالهم تشجيع البوذية، كما يشهد على ذالك تمثال نارا لبوذا، والذي أنجز ح 752 م. والحيوية التي عرفتها العلاقات الدبلوماسية مع الصين التي كانت تحكمها سلالة الـ"تانغ" آنذاك. بدأ السكان في التكاثر المستمر، وبدا أن المساحات المخصصة لزراعة الأرز، والتي تم توزيعها حسب النظام القديم لن تكف. تم منذ العام 723 م. الإعلان عن مرسوم يسمح بموجبه للذين يقومون بتهيئة أراضٍ جديدة، باستغلالها خلال ثلاثة أجيال كاملة. مع بداية تعميم تطبيق هذا المرسوم عام 743 م. بدأت المعابد والعائلات الكبيرة في اقتناء مساحات شاسعة من الأراضي واستغلالها لمدة غير محدودة. تمت خلال هذه الفترة كتابة أولى التواريخ اليابانية، كـ"كوجيكي" (古仛記) أولا العام 712 م. ثم "نيهون شوكي" (日本書紀) العام 720 م. كما تم في نفس الفترة الانتهاء من تجميع أولى الملاحم الشعرية، أو ما عرف باسم "مان يوشو" (万葉集) "مجموعة العشرة آلاف ورقة" ح 760 م. كما عرفت الفترة نفسها انتشار الفنون والطابع المعماري ذو التأثيرات الصينية، مع ظهور بعض العلامات الفارقة فيهما والتي أعطت فيما بعد الطابع المميز للبلاد. بدأت المعابد البوذية في التكاثر، وكثر معها عدد رجال الدين والمستخدمين، وشكل ذلك عبئاً ثقيلا على البلاط الإمبراطوري. حاول الإمبراطور "كانمو" (الذي حكم ما بين 781 م. و 806 م.) أن يتخلص من العبئ والتأثير الذين كانا يمارسهما رجال الدين على البلاط، فتم نقل العاصمة إلى "ناغا أوكا" سنة 784 م، ثم بعد عشر سنوات مرة إلى إلى "هيي-آن كييو" والتي عرفت بعدها باسم "كيوتو"، ظلت المدينة مركزا للبلاط الإمبراطوري حتى 1868 م. حين تم إعلان الإصلاحات فانتقل البلاط إلى "طوكيو" ودخلت اليابان بعدها الفترة الحديثة.




فترة هييآن


فترة هييآن (ياليابانية: 平安時代) ما بين (794-1185 م.): من فترات التاريخ الياباني.

حملت فترة هييآن (平安時代) معها عهداً من الرخاء دام حوالي 350 سنة. مع بداية القرن التاسع، استطاع البلاط الإمبراطوري أن يبسط هيمنته على كامل الجزر الرئيسية للأرخبيل الياباني، الاستثناء الوحيد كان جزيرة "هوكايدو" (北海道)، شمال "هنشو" إلا أن هذا لم يمنع من قيام حملات عسكرية منظمة للحد من سيطرة الأهالي المحليين أو مايعرف باسم الـ"آينو" (蝦夷)، السكان الأصليين للجزيرة.


فترة كاماكورا


فترة كاماكورا (باليابانية: 鎌倉時代، تلفظ كاماكورا جدايّ) امتدت ما بين (1185-1333 م.) من فترات التاريخ الياباني. عرفت هذه الفترة ولأول مرة نظام حكم جديد، أصبح الشوغون الحاكم الأول في البلاد فيما انحسر دور الإمبراطور أكثر. تعتبر الهزيمة التي منيت بها عشيرة التائيرا في معركة دان نو أورا (1185 م) الحدث الفاصل بين فترة هييآن التي انقضت وفترة كاماكورا التي تلتها. انتهت مع الفترة السابقة الفترات التاريخية القديمة للبلاد، وبدأت مرحلة العصور الوسطى.



فترة موروماتشي


فترة موروماشي (室町時代) ما بين (1338-1573 م.): من فترات التاريخ الياباني.




فترة "المقاطعات المتحاربة"


عرفت البلاد فترة اضطرابات أثناء عهد "أون إن" (応仕) س(1467-1477 م.) أدخلت هذه الأخيرة اليابان المرحلة المعروفة باسم " فترة المقاطعات المتحاربة" أو "سن غوكو جيدائي" (戦国時代) س(1477-1573 م.). تعتبر هذه المرحلة الأخيرة من فترة "موروماتشي"، ميزها أفول حكم "شوغونات الأشيكاغا"، ثم بدايات محاولة توحيد البلاد ووضع الأسس لنظام حكم مركزي لأول مرة. حلت طبقة جديدة من الزعماء أطلق عليها تسمية الـ"سن غوكو دائيم-يو" (زعماء الحرب) مكان الزعماء الحكام أو الـ"شوغو دائيم-يو". كان همهم الأول السيطرة المطلقة على الأراضي. قام هؤلاء بوضع القوانين، وترسيم حدود الأراضي ثم حددوا مبادئ عامة لطبقتهم استوحوها من عادات المحاربين المحليين، كان هؤلاء المحاربين أكثر تأثرا بالمبادئ الأخلاقية لمدرسة المعلم كونفوشيوس، منهم بمبادئ مذهب "زن" البوذي السائد آنذاك. كانت هذه القوانين المسودة الأولى لما عرف لاحقا بـ"ميثاق الشرف للمحاربين" أو الـ"بوشيدو" (طريق المحارب). حاول سيد كل مقاطعة أو الـ"دائي-ميو"، أن يبسط هيمنته على المقاطعات الأخرى. كانت النتيجة أن دخل كل واحد من هؤلاء في صراح تلقائي مع كل جيرانه. ثم امتدت الفوضى لتشمل كل البلاد، وكان بين هؤلاء بعضُ ممن كان طموحهم يصل إلى حد التفكير في ضم البلاد بأكملها إليه. حاول كل من "تاكيدا شين-غن" (武田 信玄) وغريمه "أوئي-سوغي كن-شين" (上杉謙信) الاستيلاء على العاصمة "كيوتو"، فيما قام وسع كل من "أودا نوبوناغا" (織田 信長) و"توكوغاوا إيئه-ياسو" (徳川 家康) مناطق سلطتهما. سنة 1573 م قام "أودا نوبوناغا" بغزل آخر الشوغونات "أشيكاغا يوشي-آكي"، كان قد أعانه قبل ذلك في استعادة عرشه. يعتبر المؤرخون هذا التاريخ نهاية حقبة العصور الوسطى من تاريخ اليابان، وبداية الحقبة المعاصرة. رغم الحروب المتواصلة، عرفت العديد من المقاطعات نشاطا اقتصاديا مزدهرا. ظهرت ونمت العديد من المدن الجديدة، وبالأخص من حول القصور والموانئ، بعضها الآخر أنشئ على مشارف الطرقات البحرية(البحيرات أو الأنهار)، على امتداد الطرقات البرية الرئيسية. أصبحت العديد من المدن الكبرى على غرار العاصمة "كيوتو" مستقلة بإدارتها.



فترة نارا


فترة نارا (بـاليابانية: 奈良時代) ما بين (710 م.-784 م.): من فترات التاريخ الياباني. سميت الفترة على اسم نارا، وهي المدينة التي احتضنت البلاط الإمبراطوري. أقدم البلاط الإمبراطوري عام 710 م. على تعطيل عادة متبعة، تلزم الإمبراطور الجديد تغيير محل إقامته عند اعتلاء العرش. فتم إقرار "هيي-جو كيو" (المكان عرف لاحقاَ بـ"نارا" (奈良)، والذي نسبت هذه الفترة من تاريخ اليابان إليه) كعاصمة دائمة للبلاد. تم تصميم العاصمة على نمط مركزي، وشكل مربع تقليدا للمدن الصينية آنذاك. عرفت الحياة السياسية لهذه الفترة هيمنة أبناء "ناكاتومي نو كاماتاري"، الذين اشتهروا باسم "فوجي-وارا" (藤原) أو (藤氏)، وكان من أهم أعمالهم تشجيع البوذية، كما يشهد على ذالك تمثال نارا لبوذا، والذي أنجز ح 752 م. والحيوية التي عرفتها العلاقات الدبلوماسية مع الصين التي كانت تحكمها سلالة الـ"تانغ" آنذاك. بدأ السكان في التكاثر المستمر، وبدا أن المساحات المخصصة لزراعة الأرز، والتي تم توزيعها حسب النظام القديم لن تكف. تم منذ العام 723 م. الإعلان عن مرسوم يسمح بموجبه للذين يقومون بتهيئة أراضٍ جديدة، باستغلالها خلال ثلاثة أجيال كاملة. مع بداية تعميم تطبيق هذا المرسوم عام 743 م. بدأت المعابد والعائلات الكبيرة في اقتناء مساحات شاسعة من الأراضي واستغلالها لمدة غير محدودة. تمت خلال هذه الفترة كتابة أولى التواريخ اليابانية، كـ"كوجيكي" (古仛記) أولا العام 712 م. ثم "نيهون شوكي" (日本書紀) العام 720 م. كما تم في نفس الفترة الانتهاء من تجميع أولى الملاحم الشعرية، أو ما عرف باسم "مان يوشو" (万葉集) "مجموعة العشرة آلاف ورقة" ح 760 م. كما عرفت الفترة نفسها انتشار الفنون والطابع المعماري ذو التأثيرات الصينية، مع ظهور بعض العلامات الفارقة فيهما والتي أعطت فيما بعد الطابع المميز للبلاد. بدأت المعابد البوذية في التكاثر، وكثر معها عدد رجال الدين والمستخدمين، وشكل ذلك عبئاً ثقيلا على البلاط الإمبراطوري. حاول الإمبراطور "كانمو" (الذي حكم ما بين 781 م. و 806 م.) أن يتخلص من العبئ والتأثير الذين كانا يمارسهما رجال الدين على البلاط، فتم نقل العاصمة إلى "ناغا أوكا" سنة 784 م، ثم بعد عشر سنوات مرة إلى إلى "هيي-آن كييو" والتي عرفت بعدها باسم "كيوتو"، ظلت المدينة مركزا للبلاط الإمبراطوري حتى 1868 م. حين تم إعلان الإصلاحات فانتقل البلاط إلى "طوكيو" ودخلت اليابان بعدها الفترة الحديثة.




فترة هييآن


فترة هييآن (ياليابانية: 平安時代) ما بين (794-1185 م.): من فترات التاريخ الياباني.

حملت فترة هييآن (平安時代) معها عهداً من الرخاء دام حوالي 350 سنة. مع بداية القرن التاسع، استطاع البلاط الإمبراطوري أن يبسط هيمنته على كامل الجزر الرئيسية للأرخبيل الياباني، الاستثناء الوحيد كان جزيرة "هوكايدو" (北海道)، شمال "هنشو" إلا أن هذا لم يمنع من قيام حملات عسكرية منظمة للحد من سيطرة الأهالي المحليين أو مايعرف باسم الـ"آينو" (蝦夷)، السكان الأصليين للجزيرة.


فترة كاماكورا


فترة كاماكورا (باليابانية: 鎌倉時代، تلفظ كاماكورا جدايّ) امتدت ما بين (1185-1333 م.) من فترات التاريخ الياباني. عرفت هذه الفترة ولأول مرة نظام حكم جديد، أصبح الشوغون الحاكم الأول في البلاد فيما انحسر دور الإمبراطور أكثر. تعتبر الهزيمة التي منيت بها عشيرة التائيرا في معركة دان نو أورا (1185 م) الحدث الفاصل بين فترة هييآن التي انقضت وفترة كاماكورا التي تلتها. انتهت مع الفترة السابقة الفترات التاريخية القديمة للبلاد، وبدأت مرحلة العصور الوسطى.



فترة موروماتشي


فترة موروماشي (室町時代) ما بين (1338-1573 م.): من فترات التاريخ الياباني.




فترة "المقاطعات المتحاربة"


عرفت البلاد فترة اضطرابات أثناء عهد "أون إن" (応仕) س(1467-1477 م.) أدخلت هذه الأخيرة اليابان المرحلة المعروفة باسم " فترة المقاطعات المتحاربة" أو "سن غوكو جيدائي" (戦国時代) س(1477-1573 م.). تعتبر هذه المرحلة الأخيرة من فترة "موروماتشي"، ميزها أفول حكم "شوغونات الأشيكاغا"، ثم بدايات محاولة توحيد البلاد ووضع الأسس لنظام حكم مركزي لأول مرة. حلت طبقة جديدة من الزعماء أطلق عليها تسمية الـ"سن غوكو دائيم-يو" (زعماء الحرب) مكان الزعماء الحكام أو الـ"شوغو دائيم-يو". كان همهم الأول السيطرة المطلقة على الأراضي. قام هؤلاء بوضع القوانين، وترسيم حدود الأراضي ثم حددوا مبادئ عامة لطبقتهم استوحوها من عادات المحاربين المحليين، كان هؤلاء المحاربين أكثر تأثرا بالمبادئ الأخلاقية لمدرسة المعلم كونفوشيوس، منهم بمبادئ مذهب "زن" البوذي السائد آنذاك. كانت هذه القوانين المسودة الأولى لما عرف لاحقا بـ"ميثاق الشرف للمحاربين" أو الـ"بوشيدو" (طريق المحارب). حاول سيد كل مقاطعة أو الـ"دائي-ميو"، أن يبسط هيمنته على المقاطعات الأخرى. كانت النتيجة أن دخل كل واحد من هؤلاء في صراح تلقائي مع كل جيرانه. ثم امتدت الفوضى لتشمل كل البلاد، وكان بين هؤلاء بعضُ ممن كان طموحهم يصل إلى حد التفكير في ضم البلاد بأكملها إليه. حاول كل من "تاكيدا شين-غن" (武田 信玄) وغريمه "أوئي-سوغي كن-شين" (上杉謙信) الاستيلاء على العاصمة "كيوتو"، فيما قام وسع كل من "أودا نوبوناغا" (織田 信長) و"توكوغاوا إيئه-ياسو" (徳川 家康) مناطق سلطتهما. سنة 1573 م قام "أودا نوبوناغا" بغزل آخر الشوغونات "أشيكاغا يوشي-آكي"، كان قد أعانه قبل ذلك في استعادة عرشه. يعتبر المؤرخون هذا التاريخ نهاية حقبة العصور الوسطى من تاريخ اليابان، وبداية الحقبة المعاصرة. رغم الحروب المتواصلة، عرفت العديد من المقاطعات نشاطا اقتصاديا مزدهرا. ظهرت ونمت العديد من المدن الجديدة، وبالأخص من حول القصور والموانئ، بعضها الآخر أنشئ على مشارف الطرقات البحرية(البحيرات أو الأنهار)، على امتداد الطرقات البرية الرئيسية. أصبحت العديد من المدن الكبرى على غرار العاصمة "كيوتو" مستقلة بإدارتها.


فترة أزوتشي موموياما

(باليابانية: 安土桃山時代) دامت عدة سنوات 1573 - 1603. تعتبر مرحلة انتقالية بين فترتي حكم شوغونات كل من "أشيكاغا" (足利) ثم الـ"توكوغاوا" (徳川). أهم ما ميزها هو استعادت البلاد لوحدتها السياسية. سميت هذه الفترة باسم القصرين الذين احتضنا بلاطي الحاكمين الأولين (أزوشي ثم موموياما).


فترة إيدو

(باليابانية: 江戸時代, إيدو جيداي) سنوات (1603-1868 م.) هي آخر الفترات من تاريخ اليابان القديم، مهدت هذه الأخيرة لقيام فترة (أو عهد) "مييجي"، وقد اعتبرت هذه الأخيرة بداية التاريخ الحديث للبلاد.



فترة مييجي

(باليابانية: 明治時代 ميجي جيداي‏) هي الفترة الأولى من تاريخ اليابان المعاصر (1868-1912 م). أطلق عليها اسم "مييجي" (明治) والذي يعني "الحكومة المستنيرة"، تلميحا للحكومة الجديد التي تولت شؤون البلاد ـ رسميا منذ يوم الـ8 أكتوبر 1868 م ـ، كان هذا الاسم أيضا اللقب الرسمي للإمبراطور "موتسوهيتو" (睦仕)، والمعروف بـ"مييجي تينو" (明治天皇).

اعتلى "موتسوهيتو" العرش الإمبراطوري بعد وفاة والده في يناير من سنة 1867 م. بعدها بأشهر- يوم 19 نوفمبر من سنة 1867 م - قدم "يوشينوبو" ع(1837-1913 م)، آخر الشوغونات من أسرة الـ"توكوغاوا" استقالته للإمبراطور، كان ذلك الحدث نهاية "فترة إيدو".

بعد وفاة الإمبراطور ميجي عام عام 1912 اعتلى الإمبراطور تايشو العرش وبدأت فترة تايشو من التاريخ الياباني.




استعراش مييجي

إصلاح ميجي أو استعراش مييجي (باليابانية: 明治維新‏): فترة انتقالية من تاريخ اليابان عرفت فيها البلاد تحولات واسعة بعد أكثر من قرنين من حكم سلالة التوكوغاوا (راجع: "فترة إيدو").

عرف اليابان في الثلث الثاني من القرن الـ19 م (1800 م) وخلال هذه الفترة تحولات جذرية، سياسية واجتماعية، قادت هذه إلى إنهاء شوغونية أسرة الـ"توكوغاوا" و"فترة إيدو" التي صاحبتها، ودخلت البلاد بعدها الفترة المعاصرة من تاريخها.

تم في الـ3 من يناير 1868 م إعادة الإمبراطور أو الـ"تينو" إلى مكانه على رأس هرم السلطة في البلاد، كان الأباطرة ورغم أنهم حكموا البلاد بصورة مستمرة، مجردين من السلطة الفعلية، كانت هذه بين أيدي الشوغونات (راجع "فترة كاماكورا" و"ميناموتو نو يوريتومو"). قام المؤرخون بتعميم هذه التسمية (استعراش مييجي) فأصبحت تطلق على الفترة التي سبقت ومهدت هذا الأحداث ثم فترة الحروب الأهلية التي تلتها.

لم تكن الحركة التي حملت هذه التغيرات ثورة شعبية بالمعنى الذي نعرفه اليوم، اقتصر الصراع على أبناء طبقة واحدة (المحاربين). كرست هذه هيمنة المحافظين (قد يبدوا هذا اللفظ غريبا في يومنا) كان هؤلاء يدعون إلى إعادة النظام الإمبراطوري القديم. عرفت هذه الفترة الانتقالية بداية انفتاح اليابان على الخارج، وانطلاق عملية الإصلاحات.

فترة تايشو

(باليابانية: 大正時代 تايشو جيداي‏) هي فترة قصيرة في تاريخ اليابان المعاصر، امتدت من عام 1912 إلى 1926 م وتوصف غالبا بالنسخة اليابانية للسنوات الحمقاء. تايشو (大正) تعني حرفيا "العدالة الكبيرة". هذه الفترة وافقت سيادة الإمبراطور تايشو (المعروف في الغرب لما كان حيا باسمه يوشيهيتو) وفي نطاق أوسع يمكننا أن نقول أن ثقافة تايشو تعيد إلى الأذهان مجتمعا في طفرة (في العشرينيات وخلال بداية الثلاثينيات)، عندما جاءت بعض الموضات الغربية، مثل موسيقى الجاز، لتشوش المبادئ التقليدية الأصيلة مثل الهدوء والانسجام. كانت صحة الإمبراطور الجديد ضعيفة مما دعا إلى نقل القوة السياسية من يد حكم القلة إلى يد البرلمان الياباني والأحزاب الديمقراطية، وبهذا تعد هذه الفترة فترة انفتاح ديمقراطي تحت اسم "ديمقراطية تايشو" وهي متميزة عن سابقتها فترة ميجي التي تميزت بالاضطراب المرافق للإصلاح والفترة اللاححقة فترة شووا التي تمحورت حول السياسة العسكرية.

في 23 أغسطس 1914، أعلن اليابان الحرب على ألمانيا. في الفاتح من سبتمبر 1923 م، هز زلزال كبير منطقة كانتو.




فترة شووا

فترة شووا أو عهد شووا (باليابانية: 昭和時代 شووا جيداي‏) وتعني حرفياً "فترة السلام المنير" هي فترة في التاريخ الياباني رافقت حكم الإمبراطور هيروهيتو من 25 ديسمبر 1926، حتى 7 يناير 1989. كانت فترة شووا هي الأطول بين فترات جميع أباطرة اليابان، حيث في هذه الفترة جرت في اليابان الكثير من الأحداث، حيث تحولت اليابان إلى الشمولية بعد انهيار الرأسمالية وتحت تهديد الشيوعية ظهرت نزعة قومية. في 1937 جرت الحرب الصينية اليابانية الثانية، وفي عام 1941 شنت هجوماً على الشرق الأقصى بشن هجوم على ميناء هاربر الأمريكي، وبهذا دخلت الحرب العالمية الثانية. وفي منتصف عام 1945 ضربت اليابان بالقنبلتين النوويتين الوحيدتين في التاريخ، وبعدها أعلنت استسلامها في الحرب العالمية الثانية واحتلت للمرة الأولى والوحيدة في التاريخ من قبل دولة أجنبية لمدة سبعة سنوات. في ستينات وسبعينات القرن العشرين حصلت معجزة اقتصادية في اليابان بما يعرف باسم اقتصاد الفقاعة وكانت على وشك التغلب على الولايات المتحدة الأمريكية من حيث القوة الاقتصادية التي انتهت بعد نهاية فترة شووا.




إحتلال اليابان


عند نهاية الحرب العالمية الثانية تم احتلال اليابان من قبل قوات الحلفاء بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية بالاشتراك مع المملكة المتحدة و أستراليا. كانت تلك هي المرة الأولى في التاريخ الذي احتلت فيه اليابان من قبل دولة أجنبية. انتهى الاحتلال بتوقيع معاهدة السلام في سان فرانسيسكو في 8 سبتمبر 1951، وبتطبيق الاتفاقية في 28 أبريل 1952 رجعت اليابان دولة مستقلة من جديد.



الفترة الحالية
فترة هيسي

(باليابانية: 平成時代 هيسي جيداي‏) هي الفترة التاريخية الحالية في اليابان. بدأت فترة هيسي في 8 يناير، 1989 وهو أول يوم بعد وفاة الإمبراطور هيروهيتو، حيث تسلم ابنه أكيهيتو العرش. ووفقاً للتقاليد اليابانية التي تقضي بتغيير تسمية الإمبراطور بعد وفاته على اسم الفترة التي حكم فيها فإنه تم إعادة تسمية الإمبراطور أكيهيتو إلى الإمبراطور شووا.





جوله اليابان





نظام الحكم في اليابان ديمقراطي ، و لجميع المواطنين البالغين حق التصويت و الترشيح في الانتخابات القومية و الإقليمية . و يتأسس النظام الحكومي على دستور اليابان الذي يسمى أحيانا (دستور السلام) لأنه يؤكد التزام اليابان بالسلام و نبذ الحرب ، و يحدد حقوق الشعب و واجباته .
و البرلمان في اليابان يضم مجلسين هما مجلس النواب و مجلس المستشارين ، و رئيس الوزراء عضو في البرلمان ، و البرلمان هو الذي يختاره . أما عن العائلة الحاكمة فطبقا لدستور اليابان يعتبر الإمبراطور رمزا للدولة و وحدة الشعب ، و ليست له أي سلطات فيما يتعلق بالحكومة. و يرجع تاريخ العائلة الإمبراطورية اليابانية إلى قرون طويلة و هي أقدم أسرة حاكمة في العالم .


جوله اليابان



بعد الحرب العالمية الثانية مشى اليابان على طريق إعادة بناء نفسه ، و في ذلك الوقت تلقى اليابان مساعدات من العالم . و عندما بدأ النمو الاقتصادي يتزايد في اليابان ، بدأ اليابان التعاون الدولي مع البلاد الأخرى من أجل التنمية العالمية ، فقد كان التعاون مع دول شرق آسيا أولا ثم أصبح تعاونا عالميا حيث شمل أفريقيا و الدول العربية . فاليابان تحاول مساعدة الدول الأخرى على تحقيق التنمية عن طريق المنح و القروض و كذلك المشورة الفنية و التدريب و معاونة الخبراء ، و كذلك تدعم اليابان جهود المنظمات غير الحكومية في جميع أنحاء العالم . فالتعاون من أجل التنمية ليس تعاون حكومات فقط بل أيضا تعاون منظمات غير حكومية و تعاون الشعوب و الناس .









ختمـ الإمبراطورية

جوله اليابان










ختم الحكومة

جوله اليابان












النشيد الوطني الياباني



النشيد الياباني القومي ( كيميجايو ) تم تلحين موسيقاه منذ حوالي قرن ، و كلمات النشيد لها من العمر حوالي 1000 سنة ، و تفسر كلماته كطريقة للصلاة أو التضرع للنجاح أو الازدهار و السلام الدائم للبلاد .






نشيد اليابان الوطني




جوله اليابان



كلمة "كيمي" باليابانية تعني أنت\ي، إشارةً إلى إمبراطور اليابان. أما بنسبة لكلمات التي يليها "*" فاعرف أن الياء هنا تنطق مثلما تنطق في كلمة "كرتيه" .






بصراحة قراءة الكتب الخاصة باليابان

ممتعة وشيقة جوله اليابان



وهي أول مره أقرأ فيها النشيد الياباني وبصراحة حلو كتيير جوله اليابان



جوله اليابان



المناطق

جوله اليابان



المحافظات

محافظات اليابان تنقسم اليابان إلى 47 محافظة (مرتبة حسب مقياس ISO 3166-2 الياباني):




جوله اليابان



جوله اليابان



إن اليابان من أكبر الدول المستوردة للمنتجات الزراعية في العالم ، فالمزارع اليابانية صغيرة ، و لكن اليابانيين يعملون بأقصى طاقاتهم للاستفادة من تلك المساحة المحدودة للزراعة ، لذلك فإن الأرض في اليابان يتم زراعتها بكفاءة كبيرة ، و تخصيص بعض المساحات لتربية الحيوانات. و يستخدم المزارعون اليابانيون الآلات المتطورة حتى يتمكنوا من إنتاج أكثر من نصف الفاكهة و الخضروات التي تستهلك في اليابان. و من المنتجات الزراعية في اليابان : الأرز و القمح و الخضروات مثل : البطاطس و الفجل الأبيض و الكرنب ، و الفاكهة مثل : اليوسفي و البرتقال و البطيخ و الكمثرى ، و المنتجات الحيوانية مثل البقر و الدجاج و الخنزير .
و حوالي 67 في المائة من الأرض في اليابان تغطيه الغابات لذلك فإن استثمار الغابات جزء شديد الأهمية من الاستثمار الياباني حيث تضم الغابات اليابانية أنواعا كثيرة من الأشجار نتيجة التنوع الكبير في المناخ ، و بعض الأشجار الأكثر انتشارا في غابات اليابان هي الأرز ، و السرو ، و الصنوبر ، و الزان ، و الكافور .



جوله اليابان



جوله اليابان




صيد الأسماك
فإن الاسماك جزء مهم من الغذاء الياباني ، و يعتبر صيد الأسماك إحدى الصناعات الكبرى في اليابان حيث يصيد اليابانيون أنواعا مختلفة و كثيرة من الأسماك و يوجد أسواق كثيرة و كبيرة لتلك الأسماك قريبة من البحر ، كما يمكن نقلها للمدن و القرى البعيدة عن البحر .



جوله اليابان


جوله اليابان




الطاقة في اليابان
تولد اليابان طاقتها الكهربائية باستخدام الطاقة الحرارية ، و الطاقة النووية ، و الطاقة التي يتم توليدها من المياه و الحرارة الأرضية و الطاقة الشمسية ، و تستورد اليابان بصفة خاصة كل بترولها تقريبا .


جوله اليابان



جوله اليابان



الصناعة
يعتمد جزء كبير من الاقتصاد الياباني على التصنيع ، و السيارات هي واحدة من أشهر المنتجات في اليابان و كثير من السيارات يتم تجميعها باستخدام الروبوت أو الإنسان الآلي ، و حوالي نصف السيارات المنتجة في اليابان يتم تصديرها . و اليابان تصنع أيضا الأوتبيسات و الشاحنات و السفن و غيرها من مركبات النقل. و تشتهر اليابان بمتانة أجهزتها الكهربائية و صناعتها الإلكترونية مثل : الراديو و التليفزيون و آلات التصوير و أجهزة الكمبيوتر


جوله اليابان


جوله اليابان




النقل و المواصلات
في اليابان جميع أنواع المواصلات من الدراجة إلى الشينكنسن و هو أسرع القطارات على وجه الأرض، و هو يربط بين المدن الكبرى في اليابان. و السكك الحديدية في اليابان هي وسيلة للنقل عالية الكفاءة. و يوجد في اليابان العديد من المطارات الدولية ، و المطارات الداخلية العديدة حيث ترتبط الآن جزر اليابان الأربعة الرئيسية ببعضها بحريا و جويا و بريا ، وكذلك ترتبط بدول العالم. و تنمي اليابان الآن وسائل جديدة للحد من نسبة التلوث الصناعي و حماية البيئة .



جوله اليابان

جوله اليابان

جوله اليابان

 

 

 

 

ننصحك بمشاهدة المواضيع التالية ايضا

صورة الراقصه صافيناز مع امها
القاره القطبيه انتاركتيكا
امبراطورية سامسونج Samsung
أورلاندو ينتزع التعادل من الأهلي في اللحظة القاتلة من المباراة
البرنامج على شاشة MBC مصر قريبا
اغرب الاختراعات التكنولوجيه فى العالم
جوله الى اليابان
كل ماتريد معرفته عن اسبانيا



 
التوقيع : Just4Fun
هيجيلك يوم فيه تتمنى لو حتى فى نومك تلمحهم




قديم 11-02-2018   #2
معلومات العضو

دوشجي

 
ياسين حازم على
افتراضي رد: جوله الى اليابان

معلومات وجوله ممتازه

ياسين حازم على غير متواجد حالياً  
قديم 11-03-2018   #3
معلومات العضو
 
Smart-Man
افتراضي رد: جوله الى اليابان

موسوعه كامله عن اليابان

تحياتي

Smart-Man غير متواجد حالياً  
قديم 11-26-2018   #4
معلومات العضو

دوشجي

 
2yten
افتراضي رد: جوله الى اليابان

فكره حلوه سياحة جوه البلد بمجرد قراءة تاريخهم

2yten غير متواجد حالياً  
قديم 11-29-2018   #5
معلومات العضو

دوشجي

 
احمدبن محمد
افتراضي رد: جوله الى اليابان

معلومات قيّمـــــه

ومفيــــدة

بارك الله فيك


احمدبن محمد غير متواجد حالياً  
قديم 11-07-2018   #6
معلومات العضو

دوشجي

 
هدوش محمد
افتراضي رد: جوله الى اليابان

اوعدنا ياارب باى جوله لاى دولة غير مصر

هدوش محمد غير متواجد حالياً  
قديم 11-07-2018   #7
معلومات العضو

دوشجي

 
محمد بومبا
افتراضي رد: جوله الى اليابان

موضوع متميز ومعلومات متميزة راااااااااااائع

محمد بومبا غير متواجد حالياً  
قديم 11-07-2018   #8
معلومات العضو
 
ايناس عيسى
افتراضي رد: جوله الى اليابان

بلاد صنعت تقدمها
الحقنا الله بهم

ايناس عيسى غير متواجد حالياً  
قديم 11-08-2018   #9
معلومات العضو
موقوف
 
فارس النيل
افتراضي رد: جوله الى اليابان

ناس متقدمه مش زينا مع انها بقالها الفين سنة بس

MODY_KAR likes this.
فارس النيل غير متواجد حالياً  
قديم 11-11-2018   #10
معلومات العضو
عضو نشيط
 
MODY_KAR
افتراضي رد: جوله الى اليابان

جولة حلوة

MODY_KAR غير متواجد حالياً  
قديم 11-11-2018   #11
معلومات العضو
موقوف
 
مصر وطنى
افتراضي رد: جوله الى اليابان

موضوع متميز ورائع

مصر وطنى غير متواجد حالياً  

Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.1 منتديات